قطر تؤكد حرصها على تمكين المرأة في شتى المجالات

الدوحة  (د ب ا)- أكدالسفير فيصل بن عبدالله آل حنزاب مدير إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية القطرية ، حرص دولة قطر على تمكين المرأة وتوفير الدعم، والبيئة التي من شأنها أن تعزّز حقوقها السياسية والمدنية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.. مشيراً إلى أن هذا الاهتمام انعكس في رؤية قطر الوطنية 2030 وفي استراتيجيات التنمية الوطنية (الأولى 2016-2011 والثانية 2022-2018).

جاء ذلك في كلمة للسفير آل حنزاب خلال افتتاح ندوة حول “تمكين المرأة في المجال الإنساني والتنمية والسلام”، نظمتها إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية بالتعاون مع السفارة الكندية بالدولة، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة،بحسب صحيفة”الراية”القطرية الصادرة اليوم الجمعة.

وأوضح أن التشريعات الوطنية الصادرة خلال السنوات الأخيرة عكست اهتمام الدولة المتزايد بتعزيز وحماية حقوق المرأة وإزالة أوجه التمييز بينها وبين الرجل، وإرساء قواعد المساواة بينهما في شتى المجالات، مشيراً إلى القرار الأميري رقم (22) لسنة 2017، والذي تم بموجبه انضمام أربع سيدات لعضوية مجلس الشورى وتضاعف أعداد القطريات في الانضمام إلى السلك القضائي والنيابة العامة والسلك الدبلوماسي.

وقال:” إن دولة قطر أكدت حرصها التام على تنفيذ التزاماتها بموجب اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وتعاونها التام مع لجنة القضاء على التمييز ضد المرأة والآليات الأممية والإقليمية الأخرى”.

وأشار إلى أن الاهتمام، الذي توليه دولة قطر بتمكين المرأة تجاوز الأطر الوطنية، حيث أطلقت الدولة العديد من المُبادرات على المستوى الإقليمي والدولي، منها على سبيل المثال مؤسسة

طصلتك” والتي ساهمت منذ إنشائها في عام 2008 بتقديم فرص العمل لحوالي مليون شاب وشابة، وتهدف إلى توفير مليوني وظيفة حتى عام 2020 داخل الوطن العربي، ومبادرة “التعليم فوق الجميع″، وهي مبادرة عالمية تشتمل على أربعة برامج دولية، هي”علم طفلاً” و”الفاخورة” و”حماية الحق في التعليم في ظروف النزاعات المسلحة وانعدام الأمن” و”أيادي الخير نحو آسيا”، والتي تساهم في حصول العديد من الأطفال على فرص الالتحاق بالتعليم.

وأضاف أن دولة قطر دعمت أيضاً “إعلان شارلوفوا” بشأن توفير التعليم الجيد للفتيات وتعهّدت بتوفير التعليم لمليون فتاة بحلول عام 2021، خلال مشاركة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، في المائدة المستديرة التي عقدت في ايلول/سبتمبر 2018 بعنوان “حوار القادة: معاً من أجل تعليم الفتيات في سياق النزاعات والظروف الهشة”، بدعوة من جاستن ترودو رئيس وزراء كندا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال دورتها الــ .73

ولفت السفير آل حنزاب إلى أن دولة قطر تضطلع بدور فاعل على المستوى الدولي في مجال تعزيز وحماية حقوق المرأة وتمكينها، حيث قامت بتقديم دعم مالي للعديد من المُبادرات الدولية في هذا المجال، ومنها الدعم المُقدّم للموارد الرئيسية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (بمبلغ 000,90 دولار أمريكي)، وتقديم دعم مالي (بمبلغ 000,100 دولار أمريكي) للدراسة المعنية بالمرأة والسلام والأمن، بالإضافة إلى نشر كتاب “حكايتها” الذي يُوثّق مساهمات النساء القياديات في الأمم المتحدة في تعزيز جهود الأمن والسلام، وذلك في إطار تنفيذ قرار مجلس الأمن 1325 حول المرأة والسلام والأمن،مؤكداً أن دولة قطر لن تألو جهداً في مواصلة جهودها الرامية لتمكين المرأة على كافة الصعد الوطنية والإقليمية والدولية.

من ناحيتها أشادت ستيفاني ماكولوم سفيرة كندا لدى الدولة بالتعاون مع إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية في تنظيم الندوة.

حضر الندوة التي أدارها الدكتور عبد السلام سيد أحمد مدير مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق في مجال حقوق الإنسان لجنوب غرب آسيا والمنطقة العربية بالدوحة، عدد من السفراء المعتمدين لدى الدولة وأعضاء من السلك الدبلوماسي، بالإضافة إلى مشاركة العديد من الجهات الحكومية وغير الحكومية.

كما تحدّثت في الندوة نورة الدوسري المدير العام لقطاع الإغاثة والتنمية بالهلال الأحمر القطري، والدكتورة حمدة حسن السليطي الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، و لولوة المري رئيس لجنة رياضة المرأة القطرية، وريم العجمي من إدارة شؤون الأسرة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here