قطب أعمال صعد نجمه كسياسي في انتخابات تايلاند : النتائج محل شك

بانكوك  (د ب أ)- قال قطب أعمال تحول إلى سياسي معارض للحكومة العسكرية في تايلاند إن هناك تساؤلات تدور حول مصداقية الانتخابات التي جرت أمس الأحد ، بعد أن رجحت النتائج الأولية احتفاظ رئيس المجلس العسكري بالسلطة .

وقال ثاناثورن جوانجرونجروانجكيت ،زعيم حزب “المستقبل إلى الأمام”، في مقابلة مع تليفزيون “بلومبرج” إن هناك تقارير حول الكثير من المخالفات في الانتخابات.

وأضاف أنه من المرجح أن تشكل الحكومة العسكرية الحالية الائتلاف الحاكم الجديد ، ولكن من المتوقع ألا يكون مستقرا.

وقال ثاناثورن 40/ عاما/ اليوم الاثنين إن “الشعب بدأ الآن يشكك في مصداقية هذه الانتخابات” ، وبالمثل في مصداقية الهيئة المسؤولة عن إجرائها.

وحصد حزب ثاناثورن أكثر من 5 ملايين صوت ،في ازدهار مفاجئ يضعه في المكانة الثالثة بين أكبر الأحزاب في مجلس النواب.

وكان من المقرر أن تعلن لجنة الانتخابات في وقت متأخر أمس الأحد عن عدد المقاعد البرلمانية التي فاز بها كل من الأحزاب ، ولكن في خطوة مفاجئة أجلت النتائج إلى بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي (توقيت جرينتش+ 7 ساعات).

يشار إلى أن تايلاند تحمل تاريخا مضطربا مع الديمقراطية ، بما في ذلك انتخابات تم إعلان بطلانها عام 2014 قبل الانقلاب العسكري الذي جاء برئيس المجلس العسكري الحاكم برايوث شان أوتشا إلى السلطة في العام نفسه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here