قصيد عهد التميمي لفنان اسرائيلي تثر الجدل في اسرائيل

 

AHED-ATTAMIMI-24.12.17

ترجمة العبرية نبيل عودة:

اثارت قصيدة للفنان الإسرائيلي التقدمي يهونتان بن جيفن موجة غضب اليمين الاسرائيلي، حيث انه تم منع تداولها في وسائط التواصل الاجتماعي، كما تم ملاحقة المغني وتم محاولة منع بثها في الاذاعات الاسرائيلية، خصوصا في اذاعة الجيش الاسرائيلي، والتي رفضت بدورها من المثول للاوامر وقامت ببثها، وفيما يلي نص القصيدة:

بنت صغيرة وجميلة بالسابعة عشر قامت بعمل مخيف

حين قام ضابط إسرائيلي جميل

بالولوج الى بيتها مرة أخرى

وجهت له صفعة

هي ولدت داخل هذا الواقع وبصفعتها تلك

جمعت خمسون سنة من الاحتلال والاهانات

وفي اليوم الذي ستروى به حكاية المقاومة

انت، يا عهد التميمي

ذو الشعر الأحمر

مثل داوود الذي صفع جوليات

ستكونين بنفس الصف

مع جان دارك، حنا سانش وآنا فرانك!!

****

ملاحظة: حنا سانش يهودية هنغارية، شاعرة ومناضلة ضد التفرقة العنصرية، اعدمها النازيون. آنا فرانك، فتاة هولندية يهودية كتبت مذكراتها اثناء الكارثة اليهودية وماتت وبقيت مذكراتها شهادة على الواقع المخيف للكراهية الاثنية وجرائم الاحتلال والحرب!!

أويذكر ان وزير الأمن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان أمر قائد محطة إذاعة الجيش، بالتوقف عن بث أغاني الشاعر العبري يهونتان غيفن أو إجراء لقاءات معه، في أعقاب قصيدته عن عهد التميمي .

 لكن المستشار القانوني للحكومة، أبلغ ليبرمان بأنه لا يملك صلاحية التدخل في مضمون البث الإذاعي في المحطة، ورداً على ذلك أعلن ليبرمان رفضه لموقف المستشار بشكل قاطع، وقال “إن ما يوجهني هو قانون العقل المستقيم الذي يتغلب على كل توجيه بيروقراطي”.

[email protected]

 

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. كلمات في قصيدة مضيئة، تسقط القناع عن وزير القتال القميء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here