قصيدة نزار عن عبد الناصر “قتلناك يا آخر الأنبياء” تُشعل حماس حضور ندوة علمية بدار الكتب والوثائق  ومؤرخون يؤكدون أنه حكم مصر في وقت صعب وواجه تحديات كبرى ولا يزال حاضرا في الوجدان الشعبي الإفريقي

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

بمناسبة مرور 50 عامًا على رحيل الزعيم جمال عبد الناصر، أقامت الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، برئاسةد. نيفين محمد موسى، ندوة عن الزعيم الراحل. استهل الندوة الدكتور أشرف قادوس رئيس الإدارة المركزية للمراكز العلمية، و أدارها

الأستاذ الدكتور أحمد زكريا الشلق أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة عين شمس، ورئيس اللجنة العلمية لمركز تاريخ مصر المعاصر بدار الكتب والذي ألقى أبياتا من قصيدة” قتلناك يا آخر الأنبياء” التي كتبها نزار قباني في رثاء عبد الناصر:

قتلناك يا آخر الأنبياء

قتلناك

ليس جديدًا علينا

اغتيال الصحابة والأولياء

فكم من رسول قتلناه

وكم من إمام ذبحناه وهو يصلي صلاة العشاء

فتاريخنا كله محنة

وأيامنا كلها كربلاء

وقد ألهبت القصيدة حماس الحضور.

تحدث في الندوة

الدكتور السيد فليفل أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر والعميد السابق لكلية الدراسات العليا الإفريقية بجامعة القاهرة وعضو لجنة الشؤون الإفريقية بالبرلمان فعدد إنجازات عبد الناصر السياسية حيث حقق الاستقلال السياسي وأرسى مبدأ السيادة الوطنية مؤكدا أنه كان الزعيم الحقيقي والأوحد لثورة يوليو.

وتحدث الدكتور أحمد الشربيني أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر وعميد كلية الآداب جامعة القاهرة سابقا، عن السياسات الاقتصادية لجمال عبد الناصر ومن أهمها إصدار قانون الإصلاح الزراعي وتحديد الملكية.

عبد الناصر وافريقيا

و تناولت د.أماني الطويل خبير الشؤون الإفريقية بمركز الدراسات والسياسات الاستراتيجية بالأهرام، الدور الإفريقي لمصر في عهد الرئيس جمال عبد الناصر و دوره الرائد في دعم حركات التحرر الإفريقي مؤكدة أن عبد الناصر مازال حتى الآن في الوجدان الإفريقي حيث يوجد تمثال نصفي له في مقر الاتحاد الإفريقي حتى اليوم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

30 تعليقات

  1. رحم الله جمال عبدالناصر وادخله فسيح جناته …. الذين معه ماذا الان مات الرجل …. اما الذين ضدة واعتبر هذا غباء ماذا عندكم الان …. هذا الرجل عاش ومات وهو يدافع عن قضايا العرب واولهم فلسطين …. اخر اجتماع كان لانقاذ الفلسطينين من أيلول الاسود ….. وأقول لكم كان جمال عبد الناصر له شعب حي ينبض قلبه بحب العروبة …. ولكن عندما لم يحترم العرب هذا الشعب تركوكم وشاءنكم ….مصر ولادة وسوف يكون جمال ثاني باْذن الله ولكن هل سوف يكون شعباً ثاني ؟
    خسارة حرب لا تعني خسارة قضية …. خسرت امريكا اقوي دولة في العالم حربها في فيتنام ولكن لم تخسر قضيتها في حربها علي الشيوعية

  2. تحايا حب واحترام لشيخنا Al-mugtareb واستاذنا الاشعري وكبيرنا محمد الطحان
    وشكرا علي هذا النقاش الجميل
    صحيح ان من احد اخطاء الزعيم عبد الناصر عدم تعبيد الطريق والتمهيد لديمقراطية تحمي الدولة وانجازتها وحق الشعب في الاختيار والتعبير والحريات ..
    فربما لو طال به العمر لفعل..
    ولكن ايضا تقاس الامور في كل زمان ومكان بظروفها واوضاعها وامكانياتها آن ذاك..
    مصر في ذلك الوقت كانت اضافة الي المشاكل الداخلية من أقطاع واخوان وامية وجهل واقتصاد منهوب واستعمار وووو
    محاطة بغابة من الاعداء منهم الاقليمي الصهيوني و منهم العربي ومنهم الاجنبي البريطاني والفرنسي والامريكي..
    المؤامرة كانت علي عبد الناصر ورؤيته كبيرة وكبيرة جدا
    لذلك وجب في بداية ثورة ال52 تحصين البلد من الداخل والضرب بيد من حديد علي كل من تسول له نفسه للاضرار بها
    فكانت الديمقراطية ليست من الاوليات وكانت الحريات مقيدة نسبيا..
    وابتلي الله الزعيم بمجموعة من الذين حواليه فمنهم من كان العميل ومنهم من كان الفاسد ومنهم من كان يبحث عن مجدا له..
    وقصة عبد الحكيم عامر ما زالت أحجية لم تحل ( لا اعتقد بان عبد الناصر الذي عرف عنه الحزم والشدة والذكاء والوطنية كان بهذا المستوي من السذاجة و”العبط” لينخدع بشخص عبد الحكيم ومستواه..) ولغزا يجب فك طلاسيمه..
    ولا اعتقد بان ابا خالد كان غائبا عن باله تجربة الهند وخاصة ان صديقه العزيز كان نهرو العظيم
    بالنسبة للديمقراطية ونقاشها موضوع طويل ومتشعب
    ف”الديمقراطية” ( في الواقع لا توجد ديمقراطية بمفهوم هذه الكلمة ) بالاساس ثقاقة قبل ان تكون انتخابات و”حريات” احتاجت بعض الدول لمائة سنة واكثر للوصول اليها وما زالت لديها مشاكل فيها ونحن رأينا النتيجة حين تطبيقها في مجتمع غير مؤهل لها مثل مصر وكيف تم الضحك واللعب علي عواطف الاغلبية من البسطاء والاميين بالدين وكيلو سكر وعدس وقنينة زيت..
    الامثلة التي ساقها شيخنا المغترب جميلة ولكن غاب عن باله
    -الهند وديمقراطيتها عليها الف علامة استفهام وهي في الواقع ديمقراطية النخبة والاغنياء في هذه الشبه قارة
    -لا علاقة لمهاتير محمد بديمقراطية ماليزيا
    -لا علاقة للديمقراطيه ب”حمايه كرامه الامه والافراد فيها” بهذه الشمولية والمفهوم المعمم والامثلة كثيرة من الكيان الصهيوني والبرازيل والهند وحتي الولايات المتحدة الامريكية
    – شيخنا تناسي ايضا روسيا و”ديمقراطيتها” والصين و”دكتاتوريتها” ولم يضرب فيهما المثل ولم يقارن بهما ولا اعتقد بان كرامة هاتين الامتين وافرادهما مهانتين مثل اني ايضا لا اعتقد بان كرامة المصري كانت مهانة في زمن عبد الناصر بل علي العكس هي الان الاكثر اهانة في تاريخ مصر
    -المعطل الحقيقي للديمقراطية في وطننا العربي والذي قتل بداياتها وما زال يفعل هو الاستعمار الغربي فرنسا بريطانيا والآن امريكا ولك بانظمة الحكم الطبشورية في مشيخات الخليج افضل قصة..
    ( وايضا مصر العميل للامريكي السادات وبعده حسني والغريب انك شيخنا تمجد بالسيسي ابو الديمقراطية في مصر ( أليس هذا تناقضا لما تكتب..!!! ) )
    لان الديمقراطية في وطننا العربي ستكون موجهة ضد الاستعمار والاستحمار ونهب خيرات الوطن والتقسيم والفرقة و”اسرائيل” في المقام الاول
    -لا داعي لتكرار واعادة انجازات الزعيم الخالد التي تستفزك شيخنا الفاضل علي جميع الاصعدة من التعليم ومحو الامية ( وهو في الواقع الاساس لاي ديمقراطية ) ولا في الصناعة والزراعة وتأميم ممتلكات الدولة المنهوبة والاكتفاء الذاتي والامن الغذائي والبنية التحية ووووو ( كل هذه اعمدة الديمقراطية ) لا داعي لتكرارها ولكن لو تم الحفاظ والبناء عليها وتطويرها لكانت مصر والامة العربية في مكان اخر وربما كانت الخطوة التالية الديمقراطية والحريات وتحرير فلسطين…
    وليس كما حدث عندما جاء رجل امريكا الديمقراطية الي الحكم انور السادات الذي باع ورهن مصر ومقدراتها وامكانياتها باالاضافة للامة العربية لامريكا وفكك وحل وطمر كل ما كان يمكن البناء عليه لحياة افضل للوطن والفرد..
    جمال عبد الناصر غرس جميل في امتنا العربية المتطلعة الي الوحدة والاستقلال والتقدم والحرية وان كنا نمر الان في سنوات عجاف جفاف لا بد في يوم ما ان تعود وتنبت وتزهر
    امة عربية واحدة متحدة مستقلة ديمقراطية

  3. في ذكرى وفاته والتي تصادف بعد غد في سبتمبر٢٨ /١٩٧٠رحمه الله واسكنه
    فسيح جناته ، كان رحمه الله اول زعيم عربي يحكم مصر منذ عهد الخلفاء الراشدين
    رحمه الله جعل للعروبة معنى من وطنية وحدوية وحرية اغلب الدول العربية كانت تتمنى
    الوحدة معه من الخليج الى المحيط الأ دول العربان التامرية واولها ال سعود واللذين
    حاصروه من عام ١٩٥٢ الى يوم وفاته عام ١٩٧٠ وبعدها ساندوا العلقمي السادات
    ووقتها أصبحت أسعار النفط متدنية فافتعلوا حرب عام ١٩٧٣ ثم دفع أثمانها
    السادات والملك فيصل حيث قتلوا على أيدي المخابرات الامريكية
    ندعوا الله ان يرزقنا زعيم عربي مماثل له يحكم العرب ويوحدهم بالحديد والنار
    قبل لن يموت اخر عربي من على وجه الارض جوعا وقهرا وذلا

  4. سعدت وشعرت بالسرور حين قرءت مداخلت الأخت “”Toujan Faisal” وتشرفت بإشارتك لشخصي في حواري مع الأخ العزيز المغترب .
    وما انا إلا تلميذ فاشل من تلاميذك لا أبلغ شبر من طولك ودورك في الوطنية والحرص علا قيم الحق والعدل والحرية . الست انت (توجان فيصل )كنت اتابع مقالتك منذ زمن طويل في أحدى الجرائد الأردنية أتذكر إن إسمها (شيحان) أن لم تخني الذاكرة. .تقبلي فائق التقدير ولإحترام.
    وإلى الأخ ALmogtareb لو قرءت كتاب الحروب الخفية لوكالة المخابرات المركزيه. ستعرف من يقف وراء هزيمة 1967م. ومازالوا محميين حتى اليوم لدورهم. في ترسيخ المشروع الصهيوني … رحم الله عبد الناصر وكل شهداء أمتنا الذين قضوا نحبهم دفاعا عن مصير أمة يراد لها الآن أن تستسلم لمصير مذل ومهين …
    ارجو النشر ولكم جزيل الشكر

  5. Al-mugtaebe أي ربحت وخسارة حسبت؟ كل الوطن العربي كان محتل فرنسا تحتل المغرب العربي سورياالكبرى بريطانيا أم الخبائث تحتل المشرق العربي مساعدة نجد والحجاز (السعودية) لأن السعودي قدم عهدا يلتزم به إلى قيام الساعة بالولاء المطلق لبريطانيا فماقالته بريطانيا أنه حسن فهو حسن وما قالته أنه خطأ فهو خطأ ولليهود المساكين فلسطين أرض لهم ! واستلمت أمريكا الملف من بريطانيا وتجدد العهد بين السعودي وامريكا .
    خنجر في خاصرةالوطن العربي يمنع قيام نهضته وحريته واستقلاله، الملكية في مصر اللون لها ولا مذاق الكلمة والقرار لبريطانيا هذه الحكومة تقوم وهذه ترقد اراده مسلوب ناهيك عن الفساد والإستغلال والإستعباد واسر برجوازية عميقة لم تعمل ولكنها وشعبها شيئ في فلك بريطانيا سائرون لم يغضب أحد منهم قط على انتهاك سيادة وطنهم وعلى سلب القرار والإرادة، تحكم شديد من بريطانيا وفرنسا ودخلت في الخط أمريكا القرار ولا إرادة الحاكم العربي ولالتاجرولالعالم دين إلا ماندر، تألق الضباط الأحرار وثاروا بعد سنتين رغم الحرب المعلنة على الثورة في مصر من الخارج واعوانهم في الداخل قام الأخوان لأنهم لم يشركوا في الحكم بمحاولة اغتيال جمال وباغتياله تفشل الثورة لا محالة ، مخابرات عربية وعلى قوى فقدت مصالحها ولازالت في ولاء مع بريطانيا ضلت تترصد الثورة يوليو وتعمل على جمع المعلومات العسكرية والأمنية لصاح الكيان الصهيوني عبر الغرب الإستعماري لضرب الجيش المصري واضعافه جيش بناه قائد ثورة يوليو وطني فدائي مسلح بالعتاد الحربي اللازم المواجهة مع العدو ومعروف أن السعودي حضن الأخوان ليس لسواد عيونهم ولكن ليكونوا عناصر خراب وتخريب في يد الغرب الإستعماري لضرب مصر ونظام التليد وعبرعناصرهم وتمويل السعودية عاثوا عبثا للنيل من بناء مصر ود ، من كل ماسلف عبدالناصر حكم مصر في فترة استثنائية وجعل منها قوة يخشاها كل باغي ومتكبر ومد يد المشاهدة لكل الثورات العربية والأفريقية والأسيوية..لماذا تقول عن السادات وعن حسين الأردن وعن والدوحة وابوظبي والمنامة الذين يتسابقون على التطبيع مع المحتل الصهيوني تاركين ولكن واخوة نهبا لأرضهم وحريتهم وخذلان لكفاحهم .. في حياتنا منذ سبعين سنة لم يكن يسطع لنا نجم غير جمال عبد الناصر وهات لنا غير ذلك .

  6. رحم الله الزعيم الخالد جمال عبد الناصر ولا اجد مبررا للمهاترات ومحاولة حجب حقيقة نقاء وطهارة واخلاص هاذا الزعيم اعطوني زعيما وصل الى ربع قامةته كان يعرف عدوه وانظروا ماذا انجبت هذه الامه بعد رحيله من سماسرة الاوطان ومن خونه وجواسيس .

  7. العزيز ALmogtarebشكرإً جزيلا على ردك المتسم بالمنطق الجدير بلإحترام. ولقد. سجل المرحوم “محمد حسنين هيكل حوار دار بين عبد الناصر. وجواهر اللال نهروا ” حول الديمقراطية ..
    وكان رأي عبد الناصر. كما أتذكر معانيه وليس ألفاظه ..مصر مستهدفة. كونها في قلب العالم وفي مواجهة مباشرة مع مشروع صهيوني. مدعوم من الإمبريالية والرأسمالية. وبكل إمكانياتهم الهائلة وإيديهم غير المنضورة. كل ذالك مسلط على المنطقة العربية نحن في حالة حرب مستمرة وهم لن يسمحوا لنا برفاهية الديمقراطية. وسيحولوها إلى فوضى تتيح لهم فرصة لإختراقنا وتحويل صراعنا مع المشروع الصهيوني الإستيطاني إلى صراع داخلي مدمر ؟ألا ترى في رؤيته هاذه شيئا من المنطق. بلا والدليل ان أية محاولة ديمقراطية
    في أية دولة عربية هي محاولة فاشلة. إنضر إلى تونس ؟؟؟مثلا.
    لايمكن قيام نضام ديمقراطي عربي إلى بعد هزيمة المشروع. الصهيوني الإستيطاني.
    وعن أية ديمقراطية. وحرية نحكي قبل ثورة يوليو الذي تسمية إنقلابا. إهي ديمقراطية (غطيني ياصفيه مافيش فائدة) وحرية السفير البريطاني الذي كان يحضر بالدبابة إلى قصر الملك فاروق ليملي عليه مايفعل ؟ياسيدي اناشدك التفكير بإنصاف وعدل فيوليو ثورة غيرت وجه مصر والوطن العربي وامتد تأثيرها إلى اسيا وإفريقيا وإمريكا الأتيانية …كنست الإستعمار وأزاحت إمبراطوريتين استعماريتين من المسرح الدولي
    أما حرب 1967. فلقد كانت حربا مع إمريكاالقوة العظمى ومعها حلف الأطلسي والرجعية العربية المحرضة ، وليس مع الكيان فقط. ومن الخطاء تضخيمها إلى الحد تكريس الدونية ولإستسلام .لأمة عريقة في تاريخ الأمم .
    فرنسا هزمت من خط ماجينو إلى البحر. فهل جلس الفرنسيين يجلدون أنفسهم وتاريخهم
    ليس عار ان تهزم في معركة لكن العار هو أن تستسلم ….
    أما ماذكرته عن منجزات عهد السيسي فتلك غريبه؟وتحتاج المداخلة معك على الخاص؟
    تقبل فائق الإحترام والمودة وتحية لرأي اليوم منبر الحرية والأحرار .
    وأخص الأخ الحبيب “محمودالطحان “بأجمل تحية وكذالك “محسن الديلمي “والأخ عربي في المهجر
    لتفاعلهما مع هاذالموضوع .
    ملاحظة هاذا الرد أرسلته البارحة ولم ينشر ؟وإعيد إرساله الآن لكن يفشل الإرسال ولا أدري ماالسبب .

  8. للاخ محسن الدليمي
    تعقيبا عى مشاركتك و كلمتك انه المهم في النهايه هو النتائج و ذلك صحيح بلا ادنى شك، و لكن لا بد لكي نكون منصفين و موضوعين علينا ان ندرس ايضا من تدخل من الاطراف الخارجيه المحليه و العربيه و الدوليه لافساد النتائج و الوصول في النهايه ليوم الخامس من حزيران ٦٧.
    لنفترض ان باحثا ما يعمل في مختبر و يجري دراسه و بحثا علميا هاما و ان بعض الحاقدين و المغرضين تمكنوا من التسلل للمختبر و أجروا عملا تخريبيا لافساد البحث، حينها لا تستطيع ان تقول ان نتائج البحث فشلت الا من منطق الشماته فقط.
    لا اجادل ان عبد الناصر كان دكتاتورا و انه اساء اختيار من حوله و لكن باالله عليك من في المنطقه العربيه كلها قبل و اثناء و بعد فتره عبد الناصر لم يكن كذلك؟!
    في راي المتواضع مقوله ان دكتاتورية عبد الناصر ادت الى الهزيمه في ٦٧ هي مقوله حق و لكن يراد بها باطل في كثير من الاحيان!!

  9. الأستاذ المغترب
    أتفق مع المعلق الأستاذ الأشعري , ولأول مرة أجد إشارة مقنعة لطبيعة موقعك وحلقة انتماءك اللتين أتاحتا لك الإطلاع على قضايا كثيرة عابرة للحكومات والمناصب.. وأيضا لتهذيبك الذي يفترض أن يكون القاعدة لدى نظراءك ولكن للأسف بعضهم فقدها ولم يفتقدها حتى . وأكتفي بأن اعيدك لكتاب جاك اوكونيل “مستشار الملك” والذي أوثر أن يقرأ بنصه الإنجليزي الأصل وليس بترجمته التي لم ولا اقاربها لدى قراءة هكذا كتب, لأن من يملك الشرب من النبع لا يستبدله بأخر سيل قد تكون غسلت فيه أيادي كثيرة.. ولا يلزم لمن هم في سوية ذكاءك وعلمك أي جهد لكي تضع مكونات الحدث التاريخي الواردة في الكتاب ( والتي نقلها أوكونيل بدقة كما الشيال الأمين الذي لا يعرف قيمة ما ينقل ) في سياقها المنطقي الملزم.. هذا الكتاب وجده يكفي لنظم سردية تارخية لما جرى, ولكن يمكن لمثقف ذكي ومطلع مثلك أن يضيف لها أحداثا ذات صلة جرت قبل وأثناء تلك الفترة , بل وبعدها مرارا , تؤكد المؤكد. والمؤسف أن كل شخوص القصة قضوا بعدها غيلة, وإن لم يجر اعتراف (إٍسرائيل) بهذا,أو ألصق بجهلة مورطين حين وظف السلاح لكونه لم يمكن توظيف المرض لكون الضحية بعيد المنال.. دولة الكيان تعترف بأنها توظف الإغتيال كسلاح استراتيجي منذ ما قبل قيامها , وحتما الإغتيال الذي تخطط له وتنفذه دوائر صهيونية مختصة لا يلزم لرجل الشارع الذي يُقنص (حتى الأطفال ) يوميا في فلسطين وللتسلية مرارا ..فهل يتعظ الأحياء المطبعون مع “عزرائيل” هذه ؟!

  10. الفاضل الاستاذ الاكرم almugtareb حفظه الله تحياتي وتقديري لشخصك الكريم وبعد
    انا كمقدمه كلامي اكرر ماقاله الاخ العزيز الاشعري بانك بالفعل موسوعه تملك الكثير من المعلومات التي نفتقدها لكنني وللمره الثانيه اختلف معك في النظره لجمال عبد الناصر رحمه الله رحمه واسعه “””
    عبد الناصر كان زعيما بكل معني الكلمه ويكفيه فخرا انه لم يكن فاسدا ولا مرتشي ولا زير نساء كما قال عنه مدير المخابرات المركزيه بانه ليس فاسدا ولا نستطيع ابتزازه كغيره سواء بالنساء او الخمور او المخدرات ولم يستطيع احد ان يقول عنه انه اخذ قرشا واحدا لا من الدوله ولا من اي طرف مات ولم يترك شيئا لزوجته واولاده الرئيس الامريكي يوم اعلان وفاة عبد الناصر كان علي متن احدي بوارج الاسطول السادس في المتوسط كان يريد اسماع عبد الناصر اصوات مدفعيته بمناوره وفور سماع نبا وفاته الغي المناورات وقال نحن نكلره هذا الانسان لكننا نحترمه لانه وطني بامتياز ولا غبار عليه
    كاي ثوره لا بد من وجود اخطاء اوافقك الراي بهذا المجال خطيئة عبد الحكيم عامر وصلاح نصر وغيره ممن وثق بهم عبد الناصر لكن علينا الا ننسي محاولة الاخوان اغتياله عام 1954 اي بعد فتره قصيره من الثوره وهم اكثر الناس كرها في هذا الزعيم الكبير فهو اولا واخيرا بشر وله اخطاء لكن اخلاصه لعروبته وامته تغفر له اخطاء ارتكبها غيره رغم مسئوليته كونه الرئيس
    ارجو ان تتقبل من احترامي لك اخي الفاضل وانا احترم كل ارائك وتعليقاتك هي اثراء لنا جميعا واقبل تحياتي واحترامي

  11. بسم الله الرحمن الرحیم
    السلام علیکم
    اود ان اسجل احترامي واعجابي للاخ الاشعري والاخ المغترب خفظهما الله على نقاشهما الجميل
    ولا أخفي ايضا تأييدي للاخ المغترب
    وذلك ان القاعده المنطقيه في الحكم على كل زعيم قاد بلده لفترة من الزمن ،،
    وعلى كل تجربة حكم ،،
    إنما يكون من خلال النتائج وكما تقول الحكمه المعروفه ((الأمور بعواقبها))
    فلا الخطابات والشعارت كاشفه ومفيده في التقييم ،،،
    ولا حب الناس،،،
    ولا المشاريع حتى،،،
    المهم والمفيد في التقييم هو (( النتائج ))
    وهذه القاعده يدركها كل الناس ويتعامل على اساسها ،،،
    ودمتم سالمين وموفقين

  12. سؤالي للمغترب
    اتفق معك تماما ان عبد الناصر لم يحسن اختيار من حوله و لكن سؤالي هو لماذا تحمله ضياع الضفه و الجولان؟ لم يكونا تحت سيطرته اساسا و كل الاراضي العربيه ضاعت سويا في ساعات او ايام محدوده؟
    لماذا لم تدافع الاردن حينها عن الضفه؟ ولماذا لم تدافع سوريا عن الجولان؟ عندما دخلت مصر و سوريا في حرب 73 لماذا لم تدخل الاردن معهم ايضا لتحرير الضفه بل ذهب الملك حسين لاسرائيل لابلاغها بنيه البلدين دخول الحرب ؟
    و فوق ذلك كله هل تعتقد انه لو لم يتم اغلاق المضائق لكانت اسرائيل قد عجزت عن ايجاد ذريعه اخرى لاحتلالها للأراضي العربيه ؟

  13. .
    الفاضل الاشعري ،
    ،
    — سيدي ، لكم اطيب تحيه ، انتسب لمن افتخر بتاريخهم واهم جزء فيه هو احترام الناس الكبير وهو ما القاه حيثما سافرت خاصه في المجتمعات المسلمه . ولا يمكن ان يكون موقفي بشان عام مستندا لكسب او ضرر شخصي فهذه خيانه لضميري لا اقبلها على نفسي .
    .
    — بحكم خبرتي تعلمت الحكم على الامور والتعامل معها من منطلق البينات والارقام والنتائج ، وحققت والحمد لله و بجهد شخصي على نطاق داخلي و خارجي اكثر من مره نجاحات عجزت عنها اجهزه مختصه ،،،،
    .
    — اخي الفاضل ، لو حكمت على الرئيس جمال عبد الناصر بمعيار روحي وقلبي لكنت من اشد مؤيديه لكنتي احكم على اداءه بمعايير الربح والخساره لمصر وللعالم العربي والاسلامي فتلك وحدها يجب ان تكون معايير الحكم على كفاءه القاده .
    .
    — حال مصر لم يكن عظيما قبله لكنه لم يصبح افضل بعده خاصه في مجال الحريات التي هي اساس كرامه الامه ، هل شعوب الهند اكثر ذكاء من المصريين ليتمسك غاندي بالديموقراطيه في حكمهم ،،، وهل شعب جنوب افريقيا المكون من قبائل الزولو وزامبيزي اكثر وعيا من بناه الاهرامات ومؤرخي الحضاره على اوراق البردى .
    .
    — غاندي احاط نفسه بقامات عظيمه مثل جواهر لال نهرو فبمن احاط نفسه الرئيس عبد الناصر ، هل يعقل ان يكون الجنرال الجمسي وامثاله من القيادات العسكريه المصريه العظيمه تحت امره ضابط صغير غارق بالملذات تم ترفيعه دون دورات تدريبيه ليصبح قائدا للجيش المصري اسمه عبد الحكيم عامر لانه فقط زميل وصديق وماذا كانت النتيجه ، الم تكن كارثه تلو الكارثه ، هل نحاه الرئيس عبد الناصر بعد حرب اليمن او بعد الانفصال وقد اساء للضباط السوريين الذين سعوا للوحده ،، وهل ضابط مثل عامر هو من يصلح لاغلاق مضايق تيران وعدم الاستعداد لحرب اضاعت القدس والجولان وسيناء .!!
    .
    — سيدي، يقول نابليون ليس هنالك جندي ناجح وجندي فاشل بل جنرال ناحج وجنرال فاشل ،،، فهل كان عبد الناصر جنرال ناجح لقياده بلده بالمقارنه ايضا مع مهاتير محمد ،،،
    .
    — يستفزني تركيز البعض على بناء السد العالي والاصلاح الزراعي وانجازات اخرى وينسون انهم يتحدثون عن مصر التي بنت الاهرامات قبل خمسه الاف عام بدقه لا تملكها الاجهزه الحديثه اليوم فهل لو بقيت الملكيه او تحولت لمصر جمهوريه ديموقراطيه حقيقيه.، هل ستكون الانجازات في ذات فتره الرئيس عبد الناصر اقل ، لا اظن ابدا لان شعب مصر قادر على النهوض والتطور مع ودون عبد الناصر او غيره وارجو الا يظن البعض انني اتملق للرئيس السيسي لكن الارقام والبيانات الدوليه تبين ان ما تم انجازه في عهده يفوق كل ما تم انجازه منذ ثوره يوليو ، وليس في الامر سر ، كل ما فعله السيسي هو انه ترك المصريين يعملون وهم شعب مبدع من عشره الاف عام .
    .
    — لماذا علينا ان نقارن الرئيس عبد الناصر وانجازاته مع القاده الافارقه مثل منغستو وموبوتو ، علينا ان نقارن ما انجزه مع غاندي ومانديلا ومهاتير محمد والثلاثه جعلوا الديموقراطيه اساس الحكم لانها اساس حمايه كرامه الامه والافراد فيها .
    .
    — الا تتفق معي بان انقلاب يوليو والغاء الديموقراطيه في مصر بدل القيام برعايتها والتمسك لها كما فعل الزعماء الثلاث كان افضل ليس لمصر وحدها بل للعالم العربي ،، الم يفتح الانقلاب العسكري المصري الباب لانقلابات عسكريه متتاليه في اغلب الدول العربيه وتم وأد براعم الديموقراطيه التي بدات تبزغ في بلادنا بعد زوال الحكم العثماني الذي جثم على صدورنا ستمايه عام .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  14. الأخ العزيز. “Al-mugtareb” تقبل إحترامي من المفارقات انى اتفق معك في كل شيئ ماعدا موقفك من عبد الناصر. ؟
    ويهجس في بالي انك تنتمي إلى إحدى الإسر الملكية أو الإقطاعية اللتي تضررت مصالحها الشخصية من. الزعيم جمال عبد الناصر ؟ والا فلا يعقل إن إنسانا بمستواك الفكري. والثقافي يجهل طبيعة الأوضاع التي كانت قبل عبد الناصر ؟؟ …ومهما حاولوا فلن يستطيعوا إزاحة حب الجماهير العربية من المحيط إلى الخليج. لعبد الناصر. وليس ذالك بدواعي العواطف الساذجة كما يقولون . بل إن جماهير أمتنا. تدرك أنها لم تشعر بالكرامة والعزة والشموخ والإحساس بلإنتماء إلاءمتها العربية والإسلامية والإنسانية. إلى في عهد عبد الناصر لقد كان زعيما عظيم لأمة مخترقة حتى النخاع ولذالك تأمروا عليه. بقسوةمن داخل الأمة وخارجها وهي نفس القوى. التي برزت بعده وتأمرت على كل ما أنجزه. وهي القوى نفسها التي تأمرت على العراق وليبيا وسوريا واليمن. أي كل القوى الحية في أمتناجري القضى عليها من جانب تلك النخب الخائنة ولإنظمة العميلة .. ولا داعي لذكر التفاصيل. لإن ذالك يطول وما أضن إن أحدا يجهله إلى مغرض. لديه عقد نفسيةيصعب علاجها. ولقد رحل منذ زمن طويل. وأفسح المجال الخصومة ومعارضيه فماذا انجزوا غير تخريب منجازاته والإنبطاح الكامل للعدوء الصهيوني ، وبلاخجل ولا إعتبار لدين ولا جماهير . و بشكل مذل ومهين. كما كانوا قبل عبد الناصر. تماما
    رحم الله زعيم أمتنا الخالد جمال عبد الناصر .
    اننا ننتضر عودة مشروع عبد الناصر. في التحرر من الإستعمار ولإستحمار. وهل لدينا أمل غير هاذا. ؟او هاتوا مشروعكم. ؟؟؟هل لديكم مشروع غير الإنبطاح الإستراتيجي.
    تحياتي للجميع وأرجوا النشر رجاءيارأي أليوم انا اتحمل المسؤلية كاملة عن تبعات هاذه المداخلة. وليس أنتم. لان هاذه المرة الثالثة الذي أرسلها.

  15. عبد الناصر كان يتحرك بسياره واحده بدون أى حرس ويقف فيها بطوله العملاق يمكنك أن تشاهد الأفلام عنه فهل هذه تصرفات من يعتقل ويقتل الآلاف ؟
    عبد الناصر صاحب الشعبية الاكبر في الوطن العربي وبأى مقياس ديموقراطي وانتخابات بأى شكل، سيفوز ناصر بأغلبية ساحقة في اى انتخابات.
    حلم الوحدة العربية واقترابة من التحقق، سوريا ناصرية، العراق يقوم بثورة ويطالب بالوحدة مع ناصر، افريقيا ناصرية، آل سعود يتآمروا على ناصر خوفاً من ابتلاع مصر للسعودية وهو ما كان سوف يحدث، فكانت حرب ٦٧ لاجبار ناصر للعودة للخلف وايقاف المد الناصري وكسر ناصر شخصياً واذلاله للقضاء على كل حلم ناصري وكسر ارادة الشعوب والكفر بالوحدة .. النتيجة امام عينك الان والدول العربية تتلاشى.

  16. ..ايقونه الزمن…رمز العزه والكرامه…وحدنا كشعوب عربيه..فى عصره … الرجعية العربية وعملاء الغرب..اختفوا وان ظهروا لايجراؤن على الظهور او الكلام…كانت ايامك ايام مجيده…بعدك تحول العرب الى جثه هامدة..لاحول ولاقوه لها
    ….رحمك الله يا عبد الناصر…أصبحت وما زلت تخيف الطغاه حتى بعد رحيلك….ياليت الايام تجود بمثلك….الف رحمه عليك يازعبم الامه……

  17. قتل آل الجهل الأنبياء و الأحرار و آل العلم و مازالوا يقتلون ! لأنّهم أتوا ليبشّروا بفجر منير و النّور ألدّ أعداء الظّلام !

  18. سيبقي الزعيم اللخالد ابوخالد غصة في حلق الاخوان “المسلمين” وغنمهم الي ابد الابدين
    لانه ببساطة عراهم وما زال يعريهم ولم ولن يصلوا لكعب حذائه لا وطنيا ولا سياسيا ولا حتي دينيا
    رأيناهم ماذا فعلوا عندما وصلوا للحكم في السودان وتونس والمغرب ومصر وليبيا..
    أحدي خطاياه الكبري هو انه علمهم القراءة والكتابة ليشتموه علي منصات التواصل الاجتماعي وهنا
    سامحك الله ورحمك يا عظيم

  19. . العرب أمة لا يعجبها العجب ولا الصيام في رجب…. خلعوا الملك فاروق. لم يرضوا عن عبد الناصر. فقتلوه بالسم.. السادات قتلوه شر قتله.. حسني مبارك خلعوه شر خلعه… مرسي سجنوه ثم قتلوه في سجنه. ثم قتلوا ابنه. السيسي على الطريق… أي رئيس تريدون؟؟؟ يا أمة ضحكت من جهلها الأمم…

  20. لماذا نذكر حسناته دوما ونغفل عن السيئات
    من اوجد المعتقلات السياسية في الدول العربية وماذا خرب في سوريا
    يرجى قراءة تاريخه مع الوحدة بين سوريا ومصر

  21. .
    — كل سلطوي يتحكم في اهله او العاملين لديه ويجرهم من كارثه لاخرى لكنه يملك لسانا عذبا يجعلهم يعتقدون ان كل ذلك ليس فشلا له بل انجاز عظيم لصالحهم ,,,، كل من هو كذلك تجده معجبا بشخصيات الطغاه الذين تحكموا بشعوبهم .
    ،
    .
    .

  22. عبد الناصر كان زعيما عربيا فذا اشعل حركة التحرر في الوطن العربي ضد الاستعمار و الحكم الثيوقراطي. بل انه الهم حركات التحرر في دول العالم الثالث. لقد كانت له انجازات عظيمة مشهودة عالميا ناهيك عن انجازاته العملاقة في مصر الكنانة التي لمسها المنصفون من ابنائها وهم كثر. جمال عبد الناصر هو الزعيم العربي الوحيد الذي حفر اسمه في الوجد العربي والاسلام الجمعي فلينم قرير العين هادئ البال. كم نحن بحاجة الى ناصر جديد يبدد هذا الظلام الحالك والتشظي الذي يعيشه عالمنا الغربي لكن اظن لن يجود الزمن بمثله في المدى القريب.

  23. ألله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته، فعلاً عندما مات، مات ضمير ألحكام العرب جميعاً…….

  24. ألله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته، فعلاً عندما مات، مات ضمير ألحكام العرب جميعاً…….

  25. عندما تعمل السينما المصرية على تمجيد وتعظيم عبد الناصر فهذا دليل على أنه كان اكبر مقلب شربته شعوبنا العربية !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here