قصف إسرائيلي يستهدف مناطق عدة جنوب غرب سوريا طال مشفى القنيطرة المدمر وأحد المراصد في جباتا الخشب ومنطقة تل الدرعية

دمشق ـ (أ ف ب) – استهدفت إسرائيل مساء الإثنين بقذائف عدة محافظة القنيطرة في جنوب سوريا من دون أن يسفر القصف عن أي إصابات، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ونقلت سانا أن “العدوان الإسرائيلي استهدف مشفى القنيطرة المدمر بعدة قذائف دبابة، كما استهدف أحد المراصد في جباثا الخشب” ومنطقة تل الدرعية، مشيرة إلى أن الأضرار “مادية”.

ثم نقلت الوكالة السورية في وقت لاحق تفاصيل إضافية عن القصف نقلا عن مصدر عسكري جاء فيها أن “العدو الاسرائيلي قام حوالي الساعة 18،30 (16،30 ت غ) باستهداف تل الضهور في جباتا الخشب، وتل الدرعيا وتلة خالد بعدة قذائف، كما قامت طائرة مسيرة إسرائيلية حوالى الساعة 19،50 (17،50 ت غ) بإطلاق أربعة صواريخ باتجاه مشفى القنيطرة وإحدى النقاط التابعة لقوات حفظ النظام واقتصرت الأضرار على الماديات”.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن إن “القوات الإسرائيلية استهدفت بسبع قذائف مدفعية نقاطا لقوات للنظام بينها مرصد، ما أسفر عن سقوط جرحى” لم يتمكن من تحديد هدفهم.

واستعاد الجيش السوري صيف العام 2018 السيطرة على كامل محافظة القنيطرة الجنوبية والتي كانت فصائل معارضة سيطرت على الجزء الأكبر منها في العام 2013.

وتضم المحافظة هضبة الجولان التي تحتل إسرائيل القسم الأكبر منها ويقطعها خط فض الاشتباك بين البلدين اللذين لا يزالان في حالة حرب.

وشهدت المنطقة توتراً منذ اندلاع النزاع في العام 2011، تخللها عمليات تراشق بالاسلحة الخفيفة وسقوط قذائف قام الجيش الإسرائيلي غالبا بالرد عليها.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية للجيش السوري وأخرى لحزب الله ولمقاتلين إيرانيين في سوريا، استهدف آخرها قبل أسبوع، وفق الجيش الإسرائيلي، مخازن ومراكز استخبارات وتدريب تابعة لفيلق القدس الإيراني، إضافة إلى مخازن ذخيرة وموقع في مطار دمشق الدولي.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الحرب مستمرة
    تشير هذه الاعتداءات المتكررة على سورية .. مثلها مثل الاعتداءات على الشباب في فلسطين في غزة والضفة الغربية .. إلى أن الحرب مستمرة مع الكيان الصهيوني .. وهو يستغل عدم استقرار الجيش السوري وجاهزيته في حرب مباشرة ومركزة مع إسرائيل .. وتؤكد هذه الاعتداءات أن الثورة المزعومة في سورية كانت أكبر خدمة تقدم لإسرائيل منذ عقود.

  2. الم تتوعد سوريا بى الرد؟ وحتى ضرب مطار تل أبيب. وانتا يا سيد عطون تتبنى هذه النظرية. وإيران فى آخر تصريح لهم حسب رأى اليوم سترد وحسب رأى اليوم أيضا حزب الله سيرد.ولاكن أين الرد؟ لأن يكون هناك رد ابدا.فى مثل شعبى يقول كله ضحك على الاحى. ……والقادم أعظم الله يستر من التخدير العام الذى تقومون به…..

  3. النتن ياهو يذكر سوريا بأن الجولان المحتل ينادي ويشكو العزلة عن بقية الأراضي السورية!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here