21st Mar 2019
13th June 2017 10:17 (no comments)

قصة مستشفى خلط بين طفلتين قبل 26 عاماً

c1eebcdb-47eb-4dec-b57f-3effd7f14716_16x9_600x338

فيينا – فرانس برس

اعتُبر #مستشفى في غراتس (جنوب #النمسا) مسؤولا عن عملية #خلط بين #طفلتين عند الولادة قبل 26 عاماً وحكم عليه بدفع عطل وضرر إلى عائلة المدعية مع أن التفتيش عن الطفلة الأخرى لم يعط نتيجة.

وأكد القضاء أنه منح تعويضات قدرها ثلاثون ألف يورو (33700 دولار) إلى الوالدين والشابة المعنية الذين باشروا العملية أمام #المحاكم المدنية في العام 20155.

واكتشفت الشابة دوريس غرونفالد خلال #فحص_للدم في العام 2014 أن فئة دمها مغايرة لتلك الواردة في وثائق ولادتها الأصلية. وأكدت فحوصات طبية وفحص ” #دي_أن_إيه ” أنها ليست ابنة الأم التي ربتها.

ووجه المستشفى الجامعي في غراتس (جنوب النمسا) حيث أنجبت الأم طفلتها نداء إلى النساء اللواتي أنجبن أطفالا بين 15 تشرين الأول/أكتوبر و20 تشرين الثاني/نوفمبر 1990 ليخضعن لفحوص “دي أن إيه”.

إلا أن الفحوصات التي أجريت حتى الآن لم تسمح بمعرفة هوية والدة الطفلة.

ويمكن استئناف الحكم الصادر الاثنين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here

رأي اليوم