قرقاش يكشف عن محاولات من قطر للتواصل والاعتذار للسعودية

دبي ـ متابعات: تحدث وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، اليوم الخميس، عن محاولات قطرية “للتواصل والاعتذار” للمملكة العربية السعودية.

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”، قال قرقاش إن “هناك مشكلة جوهرية في الاستراتيجية القطرية للخروج من الأزمة، تبني الملف اليتيم في المحافل الدولية لم يكن ناجحا، واتضح للدوحة أن لتأثير منصاتها الإعلامية حدود، أما المرحلة الحالية المتمثلة في تبني الملف القانوني والحقوقي فستفشل كما فشلت الجهود السابقة”.

 

وأضاف أن “المتابع لزيارات (ولي العهد السعودي) الأمير محمد بن سلمان التاريخية لباكستان والهند، لا يغيب عن ناظره ثقل السعودية وحجم دورها، ولا شك أن الدوحة تدرك ذلك وهي تراقب أبعاد هذه الزيارات، وتعلم أن مواطنيها يلومونها على سياسة أقصتها من جذورها ومحيطها”.

 

وتابع قرقاش بالقول إن “الواضح أيضا أن الجهود القطرية الأخيرة للتواصل وللاعتذار للرياض باءت بالفشل، فالسعودية دولة الالتزام والوفاء ولم تعهد الغدر بالأصدقاء والحلفاء، وهذا الجانب للأسف لا يرد في قاموس الدوحة، ومن هنا تعود الاستراتيجية القطرية للمربع الأول”.

 

وفي 5 يونيو/ حزيران الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في “سيادتها الوطنية”.

وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث. وتبذل الكويت جهود وساطة للتقريب بين الجانبين، إلا أنها لم تثمر عن أي تقدم حتى الآن.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. القرعة بتتباهى ب شعر بنت أختها
    الدكتور قرقاش وزير فى الإمارات على ما أذكر لكنه لم يذكر الإمارات بكلمة واحدة بينما كل حديثه عن السعودية فقط
    عجبت لك يا قرقاش

  2. لم ارى اي فرق بسياسة دول الخليج
    الاختلافات هي سياسة فرق تسد لإشغال شعبها بالكره والعداوات والفتن
    الجميع تحت مظلة العم سام مصاص الدماء

  3. أرید اتعاطف مع القطر لکن کلما أری فیصل القاسم علی قناة لجزیرة أقول ذوقوا بعض جزائکم ..

  4. قطر الطفل الخليجي الشقي.
    قطر محبوبة لولا دورها الشرير في احداث ليبيا و سوريا.
    قطر من رفع الشرعية عن القذافي و هيات الشارع العربي لتقبل التدخل العسكري في ليبيا
    ان لبيان الجزيرة لسحرا

  5. أعلم يا سيد قرقاش أنك محسوب على دولة الأمارات فلماذا حشر النفس بين البصلة وقشرتها .. أعلم يا قرقاش أن قطر والسعودية عينين في رأس نظرأ لجدورهم وأصلهم العربي .. أما قرقاش فهل هو يرجع إلى أصفهان!

  6. اذا كان ياقرقاش اثارت اعجابك زيارات الامير ، فاعلم انها زيارة المتطفل والضيف الثقيل ، لأنها لم تكن بدعوات ، ولولا ما يحمله معه من نقود ووعود لاعتذرت هذه الدول عن استقباله واذكرك … هل وجهت له دولة من دول المغرب العربي دعوة لزيارتها ، أم هو الذي عرض ، ومن اللائق والادب في اعرافنا الا ترد عليه هذه الدول بالإيجاب، مضى ذلك الزمن الذي كانت الدعوة للملك السعودي توجه قبل عام على الأقل، الان ..حذاء الامير تحت أبطه ، مستعد للزيارة التي يرى فيها هروبا ، وان كان هروباألى الامام .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here