قراصنة إنترنت يخترقون أنظمة شركة كبرى لإنتاج ماكينات النسيج في بلجيكا ويطالبونها بفدية

 

بروكسل ـ(د ب أ)- قامت مجموعة من مخترقي المواقع الالكترونية بإسقاط أنظمة شركة كبرى تقوم بإنتاج ماكينات تصنيع النسيج، ومقرها بلجيكا، وطالبتها بالحصول على فدية، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء البلجيكية “بيلجا”.

ولم تعد شركة “بيكانول”، عملاقة ماكينات النسيج التي لديها مصانع في رومانيا والصين، قادرة على الوصول إلى أنظمتها، مما أدى إلى توقف عملياتها العالمية. وذكرت صحيفة “دي مورجن” البلجيكية أن الهجوم الإلكتروني لوحظ للمرة الأولى في فرع الشركة بالصين، أمس الاثنين.

ولم تستسلم الشركة لطلب الفدية، حيث تقوم حاليا ببحث الخطوات التالية مع الخبراء في شرطة مكافحة الجرائم الالكترونية، بحسب وكالة “بيلجا”. وقد قامت الشركة بتخفيض عدد ساعات العمل لموظفيها في بلجيكا، البالغ عددهم 1500، وقد جرى اليوم الثلاثاء تعليق تداول أسهمها في بورصة بروكسل.

ويشار إلى أن هناك 2300 موظفا يعملون لدى الشركة على مستوى العالم.

وقال فريدريك دريهول المتحدث باسم “بيكانول” لصحيفة “دي مورجن”: “أعمل في هذه الشركة منذ 20 عاما، ولكنني لم أمر بمثل هذا النوع من الهجوم من قبل”، مشيرا إلى أن المخترقين لم يحددوا حجم الفدية التي يرغبون في الحصول عليها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here