قَرارٌ أمِريكيٌّ مُفاجِئٌ بسَحبِ بطّاريّات صواريخ “الباتريوت” مِن الكُويت والبحرين والأُردن.. ما وَراء هَذهِ الخُطوَة وفِي هذا التَّوقيت؟ وهَل يُخَطِّط الرئيس ترامب لإعطاءِ الأولويّة للخَطَرين الروسي والصيني ويُمَهِّد للانسحابِ مِن مِنطَقة الشرق الأوسط.. أم أنّ هُناك أسباب أُخرَى؟

أثارَ قرار وزير الدِّفاع الأمريكيّ جيم ماتيس سحب مَنظوماتِ صواريخ “باتريوت” الدفاعيّة المُضادّة للطَّيَران من دَولتين خليجِيَّتين (الكويت والبحرين)، إضافَةً إلى الأُردن، العَديد مِن علاماتِ الاستفهام خاصَّةً في ظِل قَرْع الوِلايات المتحدة طُبولَ الحَرب ضِد إيران.

صحيفة “وول ستريت جورنال” المُقرَّبة من الإدارة الأمريكيّة التي كَشَفت هَذهِ الخُطوة، نَقْلًا عَن مَصادِر داخِل وزارة الدِّفاع الأمريكيّة (البِنتاغون) اليوم الأربعاء، قالت أنّه سيتم سحب أربَع بطّاريّات صواريخ من بينها اثنتان تتمركَزان في الكويت، وواحدة في كُل مِن البحرين والأُردن، والهدف هو إعادَة تَموضُعِها لتَكون في مُواجَهةٍ أيِّ خَطَرٍ قادِمٍ مِن الصين وروسيا.

رئاسة هيئة الأركان الكُويتيّة اعترَفت رَسميًّا بسَحب مَنظومَتين من أراضيها، وقال مُتَحدِّث باسمِها أنَّهُما كانا لحِماية القُوّات الأمريكيّة في قاعِدَة الدوحة، وأنّ هَذهِ العمليّة تَمَّت بالتَّنسيقِ معها، مُؤكِّدةً، أي هيئة الأركان الكويتيّة، أنّ منظومة صواريخ الباتريوت الكويتيّة تُؤمِّن الحِماية والتَّغطية الكامِلة للحُدود الجُغرافيّة لدَولة الكُويت.

اللَّافِت أنّ المَصادِر الأمريكيّة برَّرت هَذهِ الخُطوة بالقَول أنّ دُوَل الخليج تَمْلُك سِلاحًا جويًّا كَفُؤًا ويَتفوَّق على نظيره الإيراني، ولكن هذا التَّبرير غير دَقيق، لأنّ الخَطَر على الدُّوَل الخليجيّة لا يأتِي من الطَّائِرات الإيرانيّة القَديمة التي يزيد عُمُرها عن أربعين عامًا (إف 5) والتي تعود إلى أيّامِ حُكم الشَّاه تَحديدًا، وإنّما من القُدُرات الصاروخية الإيرانيّة، ومِن المَعروفِ أنّ صواريخ “الباتريوت” مُؤَهَّلةٌ لمُواجَهَتِها أيضًا.

الرئيس ترامب “عايَرَ” دُوَل الخليج أكثَرَ مِن مَرَّةٍ بأنّ بِلاده قدَّمت لها حِمايةً مجّانيّةً لعُقودٍ لَعِبَت الدَّور الأكبَر في بِقائِها، وأنّ عليها أن تَدفَع ثَمَن هَذهِ الحِماية، فهَل هَذهِ الخُطوة تأتِي تنفيذًا للتَّهديداتِ بوَقفِها، أم للمَزيد مِن الابتزازِ الماليّ؟

رُبّما تكون الكويت دَولةً “غنيّةً” وقادِرةً على شِراء منظومات صواريخ “باتريوت”، ولكن الحال ليسَت كذلك بالنِّسبةِ إلى البحرين والأُردن، وإذا كانَت بطّاريّات الصَّواريخ هَذهِ مَوجودة لحِمايَة القُوّات الأمريكيّة، فإنّ سَحبَها يُمكِن أن يُؤشِّر إلى وجود خُطَطٍ مُستَقبَليّةٍ لسَحبِ القُوّات الأمريكيّة في الخليج أيضًا، لأنّه من غَيرِ المَنطقيّ أن تظل دُونَ حماية، وخاصَّةً في دَولةٍ مِثل البحرين، توجد فيها قاعِدَة بحريّة يتَّخِذها الأُسطول الخامِس الأمريكيّ مَركَزًا دائِمًا له.

صحيح أنّ دولة البحرين أنفَقت حَواليّ 12 مِليار دولار لشِراء طائِرات “إف 16” بضَغطٍ من الرئيس ترامب، ولكن مصادِرها الماليّة المَحدودة، وارتفاع العَجز في ميزانيّتها العامّة، وتَراجُع الدَّعم الماليّ السعوديّ والخليجيّ لها، ربّما لا تُؤهّلها لشِراء منظومات صواريخ “باتريوت” لحِمايَة أجوائِها، والقُوّات الأمريكيّة المُرابِطة على أراضيها أيضًا، والشَّيء نفسه يَنطبِق على الأُردن التي يَصِل دينها العام إلى 40 مليار دولار، أو ما يُعادِل 97 مِن إنتاجِها المحليّ العام.

سحب الولايات المتحدة لبَطّاريّات صواريخ “الباتريوت” من تركيا أثناء أزمتها مع روسيا على أرضيّة إسقاط طائرة سوخوي روسيّة في عام 2015 قُرب الحُدود السوريّة، إلى جانِب أسبابٍ أُخرَى، أدَّى إلى تَوتيرِ العلاقات بين البَلدين وتوجه الرئيس رجب طيٍب أردوغان لشِراء منظومة “إس 400” الروسيّة الأكثَر كفاءةً، فهل ستَفعل دُوَل الخليج، أو بعضها، الشَّيء نفسه في المُستَقبل المَنظور؟

الدُّوَل الخليجيّة الغنيّة مِثل السعوديّة والإمارات وقطر أنفقت عَشَرات المِليارات مِن الدُّولارات لشِراء طائرات “إف 16″، و”إف 15” الأمريكيّة لتَعزيزِ سِلاحِها الجويّ، ولشِراء منظومات صواريخ “باتريوت” أيضًا، ولكن دولة مِثل البحرين لا تستطيع مُجاراتِها في السِّباق نَفْسِه.

لا نَستغرِب أن تكون هَذهِ الخُطوة الأمريكيّة جاءت لمُمارَسة المَزيد مِن الضُّغوط على دُوَل الخليج لشِراء المزيد من الصواريخ والطائرات ليس لحِمايَة أجوائها، وإنّما القُوّات الأمريكيّة المُتواجِدة على أراضيها كثَمنٍ للحِمايةِ الأمريكيّة، ولا نَستبعِد أيضًا أن تكون واشنطن بصَدد التخلي عن هَذهِ الدُّوَل الحليفة أيضًا، فهُناك سَوابِق أمريكيّة عَديدة في هذا المِضْمار.

الرئيس المِصري السابق حسني مبارك، وهو الذي غير معروف ببلاغَتِه، وأقوالِه المَأثورة، كانَ مُصيبًا عِندما قال عَبارَته المَشهورة “المِتغطِّي بالأمريكان عَريان”، ولعَلَّ تخلِّي الأمريكيين عنه، عِندما احتاجهم بشِدَّة، وفي اللَّحَظات الحاسِمَة، وتَركِه يُواجِه السُّقوط، جَعَلَ هَذهِ العِبارة الأبْلَغ التي وردت على لِسانِه، لمُدَّةِ حُكمِه التي زادَت عن ثلاثين عامًا، ويُمكِن أن تكون دَرْسًا لحُلَفاء أمريكا في مِنطَقة الخليج.. فمَا يَهُم أمريكا هُوَ أمن إسرائيل فقط.. واللهُ أعْلَم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

40 تعليقات

  1. سيذكر التاريخ ان ترامب وصل لحكم امريكا بدعم روسي بحت وما تم وضعه في هذا المركز الا لدعم روسيا

    فكل قرارته كانت تصب لصلح روسيا بطريقة غير مباشرة

  2. هذة البطاريات لحماية معسكر القوات الامريكية العاملة في العراق علي الاراضي الكويتية. الكويت لديها 40 بطارية باتريوت وعشرات منظومة سبادا 2000 وعددكبير من مضادات الطيران وقادرة علي حماية الكويت من اي تهديد.

  3. محمد حسين الجبوري عمان – الاردن!! أنت تناقض نفسک! الدولتين الشقيقتين، وانحسار التهديد الإيراني وحلفائه للأراضي الاردنية!! و اللبیب با الإشارة یفهم!

  4. الظاهر أن هذه الدول لم تدفع المبلغ المطلوب للحمايه
    الحمايه لمن يدفع.
    هذا الإنسان المتغطرس والمتهور خطر على السلم والأمن العالمي وشريكه نتنياهو.

  5. الصواريخ نصبت في تلك الدول من اجل حماية اسرائيل من الصواريخ الايرانية بعيدة المدى فائقة الدقة تحديدا، اما الان وقد اصبحت تلك الصواريخ الايرانية الدقيقة على حدود اسرائيل مباشرة في جنوب لبنان وسورية، فلم تعد هناك من حاجة للمنظومة حيث هي.

  6. مع انني لا اعير اي اهتمام لمثل هذا التبأ عن بطاريات باتريوت الاميركية في هذه الدول الخليجية خاصة سواء جرى سحبها من جانب الولايات المتحدة ام لم تسحبها فهوسيان عندي !
    ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بنفسه هو لماذ ا قرررئيس البنتاغون سحب هذه الطاريات في هذا الوقت باذات ؟
    وفي اعتقادي ان هاك ثلاثة اسباب لهذ القرار العسكري الاميركي :-
    1- بسبب التهديد الايراني لتوجيه ضربة انتقامية لدولتين خليجيتين تبت انهما وراء حادث الهجوم على العرض العسكري الثوري الإيراني في الاهواز وادى الى مصرع وجرح العشرات من عسكريين ومدنيين ابرياء !
    2- محاولة الضغط على دولتي الخليج شراء هذه البطاريات لاعتقاد الادارة الاميركية انها قد تحصل عل ثمن طائل ومضاعف وخاصة تحت طائلة التهديد الايراني من جهة وخوفا من اندلاع حرب فبي الخليج وضرورة وجود هذه البطاريا ت الباتريوت ولوصوريا كدرع مضاد للصواريخ القادمة !
    3- اما السبب الاهم والذي تحاول الادارة الاميركية التستر عليه وهو ان قدرات هذه البطاريات ” وهمية ” ولامفعول لها امام الصواريخ الايرانية ،
    وهاهي بطاريات باتريوت في السعودية لاقدرة لها عل اعتراض الصواريخ الحوثية اليمنية وكذلك عجزت هذه المنظومة عن اعتراض صواريخ حماس في حربغزة عام2014 التي امطرت اسرائيل بها انذاك واصابت اهداف قزب مطار اللبلقرب من تل أبيب ،
    ،وقبل ذلك عجزت هذه الطاريات عن اعتراض صواريخ صدام حسين عام 1991 حين اطلق على اسرايييل 39 صاروخا
    34منها اصابت اهدافها ؟
    واعتقد ان السبب الرئيسي لادارة ترامب هو الابتزاز المالي سواء نجحت اوفشلت هده البطاريات الباتريوت التي لافعالية لها
    وان اسم الجمل قتله !
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    قمة الغباء العربي والاسلامي هي ان يكون العرب والمسلمين محميين باعداءهم. مثالهم مثال الدجاج الذ ي يحمي نفسه بالثعالب. حكام اما اغبياء, واما متامرين عمدا.

  8. – حسني مبارك، : “المِتغطِّي بالأمريكان عَريان”
    – لكنه قال أيضاً “دي أمريكا يابا ” في تبرير لنفسه كونه أحدى المتغطين بها أثناء عدوانهم الثلاثيني على العراق 1991.,
    حيث عطل إيجاد حلول و عمل على ارسال قواته
    الى نجد والحجاز للمشاركة مع الامريكان و بقية الامعات في تدمير العراق.
    __________________________
    -“فمَا يَهُم أمريكا هُوَ أمن إسرائيل فقط.. واللهُ أعْلَم”
    – لا بد و أنه عمل على ارسالها لهم” إسرائيل”ترقباُ للملحمة الكبرى..

  9. ربما يكون تحسن العلاقات الاردنية السورية بدعم الروس والمصالح المشتركة بين الدولتين الشقيقتين، وانحسار التهديد الإيراني وحلفائه للاراضي الاردنية وقواعده الجوية القريبة جدا من الأراضي السورية، هي الاسباب الموجبة لسحب هذه الصواريخ من الأردن الذي لم يعد بحاجة إليها. آخذين بعين الاعتبار وجود وحدات الدفاع الجوي أمريكية وروسية الصنع العاملة في القوات المسلحة الأردنية ، وطائرات سلاح الجو الامريكية والفرنسية الصنع والتي يمكنها حماية المجال الجوي الأردني عند الحاجة.

  10. اناشد جميع الدول العربية التوحد والتماسك فيما بيهم وعمل جيش عربي واحد ووزارة دفاع واحدة هل من مجيب

  11. السلام عليكم
    ان تعامل دول الخليج مع ايران على اساس العلاقه مع امريكا لهي من امهات الكبائر
    فسياسات الدول تتغير دائما وخاصه الدول الكبرى
    فانا انصح دول الخليج ان يعينوا وزيرا في كل دوله من دولهم يكون عنونه الوظيفي
    (وزير الدوله للعماله والتبعيه)

  12. فى الحقيقة نصب منظومة الصواريخ باتريوت بدول الخليج الكويت والبحرين ودولة الحدود الاردن كان بالدرجة الاولى لحماية مسبقة لدولة اسرائيل من اي هجوم خارجي من أيران بالصواريخ الباليستية لا لحماية الدول العربية والامريكية بدول الخليج والاردن حيث كان من المفترض أن تطلق ايران صواريخها الباليستية ضد اسرائيل ويتم أعتراضها فى سماء تلك الدول (الكويت والبحرين والاردن) قبل وصولها الاراضى الاسرائيلية . والان قَرارٌ أمِريكيٌّ مُفاجِئٌ بسَحبِ بطّاريّات صواريخ “الباتريوت” مِن الكُويت والبحرين والأُردن لان فائدة تلك الصواريخ لحماية اسرائيل من صواريخ أيران قد انعدمت تماما !! حيث ايران قد ارسلت الالاف من الصواريخ متوسطة المدى 400 كيلومتر الى سوريا فى الاعوام الخمس السابقة وقد تموضعت المئات منها فى قواعد منتشرة بالبر السورى وكلها فى مرمى المدن والقواعد العسكرية الاسرائيلية ومحطات الطاقة والمياه الاسرائيلية كذلك ارسلت المئات منها الى لبنان “حزب الله” ومن هنا أنعدمت فائدة تلك منظومة الصواريخ باتريوت بدول الكويت والبحرين ودولة الحدود الاردن حيث أصبح تهديد أسرائيل الان مباشرة من سوريا ولبنان !!! كما من يصرح أن منظومة باتريوت تحمى أمريكا من الصين وروسيا لا يعلم شى نهائيا وهَل يُخَطِّط الرئيس ترامب لإعطاءِ الأولويّة للخَطَرين الروسي والصيني ويُمَهِّد للانسحابِ مِن مِنطَقة الشرق الأوسط حيث منظومة وحيدة فقط تستطيع حماية أمريكا من الصين وروسيا وهى منظومة “ثاد”.

  13. انه كمالة مسلسل الابتزاز المالي و كله يقع على عاتق السعورية لانه من مصلحتها بقاء هذه القواعد بما يخص البحرين و الاْردن اما بالنسبة للكويت فهو ابتزاز مباشر لها ،
    نرى توارد الاخبار السلبية بالنسبة للذباب الالكتروني صفعته و عملت مفعولا كمان هو كمضاد حشرات ، لم يعد بجعبتهم إيقاعات تطبيل ، مما سوف يؤدي الى تسريح الكثيرين منهم .

  14. هي عملية إبتزاز بكل معنى الكلمة وجائت بعد خطبة ترامب التهديدية لحلفائه العرب والرسالة موجهة أيضا للسعودية والأمارات ومصر ومعناها أنكم ضعفاء من دوننا وتهدف الى دفعهم لشراء أسلحة جديدة ومقايضة المظلة الأمريكية بتخفيض سعر برميل النفط وأيضا لأسراع بإنشاء حلف تقوده إسرائيل وبإمرتها وتحل فيه محل أمريكا بحماية هذه الأنظمة والقبول بصفقة القرن كواقع مرير فمن يشتري سلاح أمريكا ويتحالف معها ويضع أمواله وبيضه في سلتها هو ليس بشريك وإنما عبد مأمور ليس له حول ولا قوة

  15. ترمب فرعون الدول العربيه يفعل ما يشاء والحكام العرب جميعهم وبدون استثناء صم بكم لا يتجرؤون حتى على الاحتجاج .

  16. The greed more money if you want to be protected
    شكل اخر من الابتزاز لا اقل ولا اكثر
    وبطبيعة الحال يدفعون ثم سيدفعون الى ان لا يبقى في العظم لحما وبعدها سيصيرون رعايا يتحكم في مصيرهم الصندوقين الدوليين اداة التركيع المطلق

  17. طرمب ؛ لم يعد يهتم لرفع الأسعار ؛ بعدما سقط “صريع هوى 4 تريليون دولار” التي يعتزم مصادرتها من دول خليجية أهمها السعودية والإمارات والبحرين

  18. دول الخليج تعتقد ان ان القواعد الامريكية على اراضيها انشأت من اجل حمايتها ، ولكن الحقيقة ان امربكا انشأت تلك القواعد العسكرية لمحاصرة اعداء امريكا (ايران – روسيا – الصين) وحماية المصالح الامريكية فقط لا غير ولكنها استغلت دول الخليج لتوفر لها الارض والتكاليف المالية لتلك القواعد العسكرية ، يعني امريكا حققت اهدافها تلك (مجانا) على حساب دول الخليج

  19. امريكا من زمان تعلن انها ستنسحب من المنطقة لتعزز وجودها في شرق آسيا لكن هذا لم يحصل, لماذا الآن؟
    الحنظومة الخليجية كلها Made in USA و الغرب دائما يلعب على التناقضات بين هذه المنظومة و الشعوب الخليجية ويستثمر في الخلاف ليجني منه مكاسب مادية. كلما زاد الصراع بينها قال انا سانسحب حتى يرفع السعر, لكن طالما هذه المنظومة الخليجية مستعدة لدفع كل شيئ حتى تستمع بمميزات الحماية الامريكية ضد شعوب الخليج نفسها اكثر مما هو ضد ايران فهو لن ينسحب الا عندما تجف مواردها تماما.

  20. من الاحسن التنسيق مع دول الجوار لتكون دول هذه المنطقة مطمئنة ولا تحتاج هذه الدفاعات حاليا .
    تنصيب هذه الصواريخ كان بالدرجة الاولى لحماية اسرائيل من اي هجوم خارجي والقوات الاجنبية لا لحماية الدول العربية.
    لكن على مايبدوا ان خطر ايران قد ابعد بطريقة او اخرى .

  21. الرئيس المِصري السابق حسني مبارك، وهو الذي غير معروف ببلاغَتِه، وأقوالِه المَأثورة، كانَ مُصيبًا عِندما قال عَبارَته المَشهورة “المِتغطِّي بالأمريكان عَريان” لا يا استاذي عبد الباري . المقصود . المتغطي في الأمريكان زاني. ارجو النشر

  22. وضع ماساوى بامتياز.غير مسبوق. يعيشه الخليج العربى …..ترمب امامه وحكام ايران وراءه……ترى اين المفر…..فى تصورى الشخصى هناك طبخة امريكو روسية تخص هدا المنطقة الحساسة من الشرق
    الاوسط .تقضى بتسليم مصيرها الى ايران…..روسيا .وريثة الامبراطورية السوفياتية.لايمكن ان تنسى تاريخا دمويا ساهمت فيه المملكة على ارض افغانستان…اقصد عندما كانت فاتحة خزائنها للجهاد الافغانى
    من اجل دحر الايديولوجية الشيوعية …..هدا اعتراف من ولى العهد بن سلمان ….هناك حقيقة خطيرة تعيشها المملكة من جهاتها الثلاث من الجنوب تطويق حوثى .من الشمال الشرقى الحشد الشعبى العراقى
    ومن الشرق شيعة القطيف…..اين المفر…بالنسبة لامريكا لم تعد بحاجة الى نفط الخليج…..ولا الى مشاكله المتراكمة ……امريكا تريد ان تقول لاهل الخليج .ايديكم اوكتت وافواهكم نفخت …………………..

  23. متى سيتحفنا شرحبيل الطحان الردادي بتعليقه الذي سيبين لنا عدم حاجة دول الخليج للصواريخ الاميركية، ويخبرنا عن امكانات الصواريخ السعودية محلية التصميم والصنع، التي نسخها الروس وباعوها على اساس انها اس 600؟

  24. فعلا امريكا همها الوحيد اسرائيل .والريئس ترامب هو اكتر ريئس عمل لأجل اسرائيل .أظن سحب بطريات الباتريوت جاء عقب قرارمنظمة اوبك بعدم زيادة انتاج النفط. وبذلك لم ينخفض سعر كما يريد ترامب و قال أيضا ان منظة اوبك تسرق العالم .يريد ان ينتقم منهم ليدفعوا اكثر ..والله اعلم

  25. ببساطه شديده هذه الصواريخ منشوره بالخليج منذ زمن بالمجان ان الاوان بعد التهديدات الايرانيه ان يدفع الخليج فاتوره ثمن اعاده انتشار هذه الصواريخ بما فيه طاقمها (ادفعوا بالتي هي احسن)

  26. الاميركي يعلم علم اليقين كم من المال موجود في خزائن حكام بني يعرب.
    الاميركي يعلم علم اليقين التكلفة الحقيقية للادارة القمعية لمجتمعات حكام بني يعرب.
    لن يفك الاميركي ارتباطه بدول بني يعرب قبل الاستيلاء على الفلس الأحمر الأخير من اموالها.
    بعد ذلك فليأت الروسي او الصيني او الايراني او التركي او اليمني او حتى العفاريت الحمر.

  27. حاولت دول الخليج انشاء منظومة دفاعية خاصة بها لتكون بديلا عن الحماية الاميركية وحاولت استخدام هذه المنظومة التي اسمها مرتزقة داعش، في نقل حربها الى خارج حدودها في العراق وسورية.
    هذه المنظومة الخليجية للدفاع عن مصالح حكامها سُحقت، وفلولها المتبقية لا تكفي حتى للقيام بحرب استنزاف في اليمن، وها هو الأميركي ينسحب من دول الخليج كما انسحب من تركيا.
    هل بقي ما يكفي من المال في خزائن حكام الخليج كي يشتروا بها الحماية الايرانية والروسية ام فات الميعاد؟

  28. امريكا تخشى من سقوط هذه الأسلحة بيد الروس بشكل مباشر أو غير مباشر، بعد ما حدث في سوريا من إسقاط طائرة روسية. الوضع متوتر وحرب الاستحواذ على التكنولوجيا في صورة غنايم حرب أصبح هدف روسي حقيقي.

  29. الذي يعرفه حكام الخليج ولكن يمنعون شعوبهم من معرفته، ان ايران لا يهمها الخليج الا بمقدار الأذي المتأتي من حكامه بتواطئهم مع الأميركي.
    لو كانت ايران ترغب في جعل حكام الخليج يرقصون العرضة بين يدي علي شمخاني العربي الأهوازي مستشار الامام الخامنئي للأمن القومي والرجل الأول امنيا في ايران، كانت ايران وافقت على الاستمرار في لعب دور شرطي الخليج للاميركي كما كان يفعل الشاه ايام ما قبل الثورة.
    كما قال اوباما مخاطبا حكام الخليج في اخر ايامه في البيت الأبيض، حكام الخليج يتحججون بالايراني بينما مشكلتهم الحقيقية هي شعوبهم المقموعة والمهدورة الحقوق.

  30. لن يتمتع الخليج بالأمن والامان الا باتفاق جميع اهله، لا الاميركي ولا الصهيوني سيحميكم، كفاكم استهتارا بمقدرات شعوبكم الجوعى وكفى عمالة مجانية للاميركي.

  31. سيحكم جزيرة العرب اليمن اللهم اطل عمري حتى ازور الكعبه المكرمة وهي في جغرافيا اليمن لااملك الا اكلي وشربي اليمن تملك اكبر نفط ومعادن في العالم

  32. هذا تمهيد للحرب القادمة.
    فمن غير المنطقي ان تحتل فلول داعش المهزومة الأجزاء التي ستحتلها بوجود صواريخ امريكا.
    و من غير المنطقي ان تحرر إيران هذه المناطق التي ستحتلها داعش ( و هو احتلال إيراني فعلياً ) أقول من غير المنطقي ان يتم هذا بوجود الصواريخ الأمريكية

  33. التبريرات الأمريكية سقيمة وغير صحيحة.

    اما أن تكون الحرب قادمة للمنطقة لا سمح الله، وأمريكا تريد تسليم بقية المنطقة مثل ما سلمت العراق وغيره.

    أو انه الرئيس الامريكي يريد دفع الكويت والبحرين لشراء منظومات اخرى من الباتريوت، على اعتبار ان ما تم سحبه شو شبه مجاني وياتي ضمن التعاون العسكري او الفاتورة الاساسية.

    أتمنى من الكويت والبحرين والاردن أن يقوموا بشراء منظومة الاس 500 الروسية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here