قرارٌ أمريكيٌّ إسرائيليٌّ بتفجير لبنان عبر بوّابة الانهِيار الاقتصادي وتدمير اللّيرة.. لماذا نتّهم بعض المِليونيرات اللّبنانيين بالتّواطؤ؟ ولماذا لم يتصرّفوا أصدقاؤهم في الغرب والخليج بمسؤوليّةٍ مِثل نُظرائهم الأتراك؟ وهل ستَكسَر السّفن الإيرانيّة الحِصار بحُمولتها من المازوت والطّعام وتُعيد “النّور” لبيروت؟

 

بدأ الانهِيار الاقتصاديّ في لبنان يتجاوز كُل الخُطوط الحمراء، وبات إعلان الإفلاس وشيكًا في ظِلّ تعثّر المُفاوضات مع مَندوبي صندوق النّقد الدولي، وإحجام الدّول المانِحة مِثل أمريكا وفرنسا والسعوديّة وبريطانيا عن تقديم أيّ مُساعدات ماليّة “إنقاذيّة” بحجّة غِياب الإصلاحات الاقتصاديّة، وباتت طوابير الخُبز أمام المخابز أطول من “صبر أيّوب”، ولجَأ بعض المُحتدّين إلى قطعِ الطّرق وحرقِ الإطارات.

نعم هُناك مُؤامرة تُريد تجويع الشّعب اللبناني، والفُقراء منه الذين يُشَكِّلون الأغلبيّة السّاحقة على وجه الخُصوص، فعندما تفقد اللّيرة أكثر من 80 بالمِئة مِن قيمتها في غُضون أشهر معدودة، وتُلامِس سَقف 9000 ليرة مُقابل الدولار في السّوق السّوداء، وتُؤكِّد تقديرات رسميّة أنّ 50 بالمِئة مِن الشّعب اللّبناني على الأقل تحت خطّ الفقر المُتعارف عليه دوليًّا، وتَآكُل الطّبقة الوسطى، فإنّ البِلاد تتّجه نحو الانفِجار ومن ثمّ الفوضى، وربّما الحرب الأهليّة.

جيمس جيفري، مبعوث أمريكا إلى سورية، تباهى بأنّ حُكومته هي التي تقف أيضًا خلف انهِيار اللّيرة السوريّة، ومِن المُؤكَّد أنّها هي التي تَقِف خلف الانهِيار المُتسارع لشقيقتها اللبنانيّة، وأدواتها مجموعة من رجال المال والأعمال الذين يُسيطِرون على رؤوس الأموال والقِطاع المَصرفي اللّبناني واعتَرف ديفيد شينكر مُساعد وزير الخارجيّة الأمريكيّة لشُؤون الشّرق الأوسط في حديثٍ لقناة “العربيّة” أنّ المصرف المركزي اللّبناني ورئيسه تعاون مع حُكومته لتجميد حِسابات “حزب الله” وأنصاره في لبنان والمهجر.

في الدّول التي واجهت عُملاتها المحليّة أزَمات مُماثلة، وبتدخّلٍ أمريكيٍّ مُباشر مِثل تركيا، هرع الأصدقاء إلى دعم اللّيرة بضَخّ المِليارات في الاقتصاد التركيّ، وبادَرت المصارف بطرح مَليارات الدّولارات في الأسواق لتعزيز العُملة المحليّة، ولكن ما يَحدُث في لبنان هو العكس تمامًا.

المِليونيرات، أو مُعظمهم، في لبنان هرّبوا أكثر مِن 30 مِليار دولار من أرصدتهم إلى حساباتٍ خارجيّة، وأدارت الدّول المانِحة أوروبيّةً كانت أو خليجيّةً وجهها إلى النّاحية الأُخرى، ولا تُريد أن تستمع إلى أنين الجوعى اللّبنانيين الذين باتوا ينبشون صفائح القُمامة بحثًا عن أيّ شيء يُمكن أن يُؤكَل ويَسُد جُوعهم.

يُريدون تحويل لبنان مِن سويسرا الشّرق إلى بنغلاديش الشّرق، ولا نُبالغ إذا قُلنا أنّ وضع بنغلاديش أفضل كثيرًا من وضع لبنان، وأبرز ملامح المُؤامرة إسقاط حُكومة حسان دياب، وإغراق البِلاد في أزمةٍ وزاريّةٍ وحالةٍ مِن الفوضى تحت ذريعة أنّ هذه الحُكومة التي جرى تشكيلها بصُعوبةٍ بالغةٍ هي حُكومة “حزب الله”.

الإصلاح الذي تُريده الدّول المانحة يتلخّص في نَزع سِلاح “حزب الله”، أو غرق البِلاد في الجُوع والحرب الأهليّة، والسيّدة دوروثي شيا سفيرة أمريكا في بيروت كانت الصّوت الأعلى والأكثر وقاحةً في التّعبير عن هذهِ المطالب التحريضيّة التي تُشَكِّل خُروجًا عَن كُل الأعراف والمُعاهدات الدوليّة التي تُنَظِّم العمل الدبلوماسيّ.

لم يُفاجئنا في هذه الصّحيفة الخبر الذي نشرته صحيفة “البناء” المُقرّبة من محور المُقاومة بشقّه اللّبناني، وقالت فيه إنّ إيران ستُرسِل سُفنًا مُحمّلةً بالمازوت والبنزين والمشتقّات النفطيّة الأُخرى والأغذية لإنقاذ محطّات الكهرباء اللبنانيّة من التوقّف بسبب الحِصار الأمريكيّ والشّعب اللبنانيّ من الجُوع.

إيران لن تتخلّى عن الشّعب اللّبناني، كُل الشّعب اللّبناني، فمحطّات الكهرباء لا تُوفِّر الطّاقة لطائفةٍ لبنانيّةٍ محدودةٍ وإنّما لكُلّ اللّبنانيين، والشّيء نفسه سيشمل المُساعدات الغذائيّة أيضًا، أو هكذا نأمل نحنُ الذين نرفض الطائفيّة ونعتبرها أساس البَلاء في لبنان والشّرق الأوسط.

الولايات الامريكية وبتَنسيقٍ مع دولة الاحتِلال الإسرائيليّ تدفع بلبنان إلى حافّة الحرب الأهليّة، والاقتِتال الداخلي، وتَجِد أدوات في البِلاد مُستعدِّةً لأن تكون عود الثّقاب المُفجِّر لهذه الحرب، ناسيةً أو مُتناسيةً، أنّ الحرب الأهليّة الثّانية إذا ما انفجرت ستتواضع أمام أخطارها الحرب الأولى عام 1975 التي استمرّت 15 عامًا، بالنّظر إلى موازين القِوى على السّاحة اللبنانيّة.

السيّد حسن نصر الله أمين عام حزب الله قالها صريحةً في خِطابه الأخير، وكرّرها عدّة مرّات بأنّ لبنان لن يجوع ولن يركَع، وأنّ المُقاومة لن تتخلّى عن سِلاحها، وسيُبادر إلى قتلهم قبل أن يقتلون، الشّعب اللبناني ومُقاومته جُوعًا وتآمُرًا.

نأمَل أن تكون الرّسالة قد وصلت إلى الجِهات المعنيّة، أمريكيّةً إسرائيليّةً كانت أو لبنانيّةً قبل فوات الأوان، لأنّ الانفِجار اذا ما حدث لن يستثني أحدًا.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

45 تعليقات

  1. اليوم جاء قرار خراب لبنان واللبنانيون هم أدوات التفجير من هم الذين سرقو كل الحكومات التى حكمت من ١٩٩٠ حتى يومانا هذا مثل الحريري الاب اتى الى لبنان ومعو ٥ مليايرات بعد ما توفى صار عنده ٣٠ مليار باسيل اتى من فرنسا ما معو ياكل اصبح من اصحاب الميارات السنيوره اصبح ميلياردر الجميل كمان جعج ايضا بري كمان جنبلاط في الاختصار الطبقه الحاكمه هي عباره عن عصابه طعميني بطعميك الشعب من شان تنكنة زيت و ١٠٠ دولار كان يرجع وينتخبهم يفرحو يوم ويبكو ٤ سنوات وكل اربع سنوات نفس القصه الان من شان اقل من ذلك عم يتظاهرو كل التلفزيونات اصبحت ابوق للبوم وبعد ما ينفجر الوضع ما عاد فينا نتحمل بدنا الخلاص هيك تبداابوق البوم ابوق من يدفع اكثر تتكلم السوريون اللبيون العرقيون كانو ممكن تحت الظالم بس كانون مرتحون عندهم امان ام اليوم عم يقولو يا ريت ترجع تلك الايام ويا ريت ما بتعمر بيت اصحو قبل ما لا ينفع الندم

  2. بصراحة النقاش كله غير ذي صلة
    الموضوع فساد مستشري منذ ما قبل الحرب الاهلية ومحاصصة طائفية نتج عنها دويلات تريد دولة حزب الله ابتلاعها فلجأت للخارج بحثا عن مساعدة لتواجه نفوذ إيران .
    عيب أن نقول السعودية توقفت عن الصرف علينا المفروض أن نبحث عن سبب عجزنا أصلا.
    ما لم نتحدث عن نظام سياسي طائفي بائس وعن الفساد والسرقة لن يستقيم النقاش، تعليق كل المشاكل على شماعة عقوبات أميركا وتوقف الدعم السعودي هو هروب من تحمل المسؤولية.
    الحديث عن حرب أهلية هو تهديد مبطن من حزب الله أشبه بالاسد أو نحرق البلد، ولسان حال حزب الله لم يبتعد عن المعادلة حزب الله على رأس الدولة أو نحرق الدولة.
    ليس من المعقول أن نقول الموت لأميركا والموت لال سعود ليل نهار ثم نغضب لأن المستثمر السعودي إنسحب ولأن الاميركي يرفض المساعدة، ليس من المعقول أن نسرق كل القروض الدولية ونعجز عن السداد ثم نغضب لأن لا أحد يريد إقراضنا.
    كلن لصوص كلن يعني كلن

  3. لبنان لن يموت جوعا ..نعلم جيدا ان الصهيونية العالمية والبيت الابيض دمروا كل مكونات الدول العربية العراق سوريا ليبيا اليمن بالحرب وبالنار …لكن لبنان بمقاومته وصواريخه يتجنبون الحرب والنار معه لانهم يدركون جيدا كم سيحترقون هم ايضا بالنار وسيدمر كل مقومات هذا الكيان المزعوم.. هم يراهنون على انهيار لبنان اقتصاديا من الداخل وعلى الموت جوعا .. لكن هذا الغباء الصهيوني والغرور الامريكي نسي ان امراة لبنانية ايام الحرب على الجنوب قامت بخبز كيس طحين كامل في يوم واحد وقامت بتوزيع الخبز على اهلها وجيرانها واهل بلدتها .. مثل هذا الشعب وفيه قيادة شخصية ابهرت كل العالم سيد المقاومة لا ولن يموت جوعا… بل ان كل العالم سمع كلام السيد عندما قال قبل ايام لن يموت لبنان جوعا …سنقتلكم ..سنقتلكم ..سنقتلكم

  4. الاخ الفاضل ،، مستغرب من الدنيا .. بعد التحيه .. انا معك في اغلب ما جاء في تعليقك . ومعك حق لا يجب التدخل في الشئون الداخليه للبنان . لكن يا سيدي السعوديه لا ترسل سلاحا للاحزاب المؤيده لها . وان تدخلت السعوديه فهو لأمر محمود . مثل تدخلها لايقاف الحرب الاهليه في لبنان في اتفاق الطائف ..
    صدقني يا اخي لبنان يحتاج لمن يقف معه . فأزمته الاقتصاديه ليست هينه بإعتراف كثير من المسؤولين اللبنانين ومن الواقع الموجود امامنا . لكن انت تعرف من يقف عثره امام الوقوف مع لبنان ومساعدة لبنان سواء من السعوديه او الخليج او الغرب .. احييك يا اخي ونتمنى للبنان الشقيق الخير والأمن والاستقرار في ظل قياده واحده وجيش واحد وسلاح واحد فقط ،،
    تحياتي وتقديري لك .

  5. من كان يؤمن بالله واليوم الآخر لا يخاف الظالمين

    إنها معركة الحق ضد الباطل ونتيجتها معروفة
    ..
    فلسطين أولاً ..
    وكافة الأقطار المقاومة ثانياً ..
    ولكننا لن نقبل بالذل ..
    والله ينصر الحق
    .
    عاشت فلسطين حرة عربية
    .

  6. كل اراء المعلقين حسب الانتماء
    اما كل ما بيصير في مشكلة بنحطها بظهر اميركا واسراءيل
    انو هذه نقطة الضعف
    حكومة حسان ذياب هي حكومة حزب الله والتيار العوني العنصري …
    لم يكون سلاح حزب الله مشكلة الا بعد ما استعمل في الداخل
    لماذا الحزب الاقوى مسيحيا يحصل على رئاسة الجمهورية
    لماذا الاقوي شيعيا يبقي في مجلس النواب
    ولا هو الحريري سرق لوحده
    اثبت كل التجارب انو وين ما تحط ايديها ايران بتروح البلاد للفشل هذا لايعني انو السعودية احسن لا بل اوسخ على مية الف مرة
    الشعب اللبناني يستاهل كل الي بيصير فيه لانوا ازا عملوا انتخابات النتيجة واضحة كل الانتماءات للطائفة
    لا يوجد انتماء للبلد

  7. قطر بعد الحرب الاخيره بين حزب الله واسراييل وخلالها تم تدمير قرى جنوب لبنان الذي غالبيته من اخوتنا المسلمين الشيعه قامت قطر ببناء كل القرى وضخت مليارات الدولارات وزارها امير قطر في ذالك الوقت وطبعا قياده قطر كانت وما زالت تدعم المسلمين وحماته الاخوان المسلمين وماذا تم بعد ذالك نتيجه لوقوف قطر الاخوانية مع الشعب السوري كما وقفت مع الشعب اللبناني هاجموها واتهموها بالعماله والخيانه ونسوا كل المساعدات والتاييد من قبل قطر ، ولهذا لا نرى قطر الان ، اتمنى الخير لشعب لبنان ولكن ابعدوا عن الطائفيه والعنصريه والعنجهيه اولا.

  8. السادة خالد من السعودية وغازي الردادي السعودي..
    السعودية ليست مُلزمة بمساعدة لبنان والشعب اللبناني.. وهي اصلاً لم تساعد الشعب اللبناني..
    ولا الشعب اللبناني بحاجة لمساعدة مشروطة بالتخلي عن ارضه وعرضه وكرامته وشرفه وبيع القضية الفلسطينية عبر الموافقة علی سرقة القرن المشؤمة..
    السعودية لم تبني مدرسة في لبنان ولا مستشفی ولم تشق طريق وتُعَبِّده ولا جسر ولا منشئة حيوية..
    السعودية لم تُقدم سوی الرشاوی لازلامها في لبنان من اجل خدمة مشاريعها للهيمنه والابتزاز وفرض سياساتها المناوئة لمقاومة العدو الصهيوني ومواجهة الهيمنة الامريكية..

    ان كل الرشاوی التي كانت تُقدم تحت مسميات الهبات والودائع كانت تستقر في جيوب مافيا الاموال ورجال السعودية الفاسدين وزعماء الحرب المجرمين، كالسنيورة والحريري وجنبلاط وجعجع.. وغيرهم.
    المطلوب من السعودية فقط ان تترك الشعب اللبناني وشأنه. يقرر مصيره وسياسته وعلاقاته وتحالفاته..

    ايران هذه التي تنتقدونها قدمت للشعب اللبناني المال والسلاح والدعم الذي مكنه من تحرير معظم اراضيه من الاحتلال الصهيوني ولا زالت تقدم له الدعم الذي يحتاجه لتمكينه من الحفاظ علی قوة الردع في مواجهة هذا العدو بينما السعودية قدمت الدعم المادي والمعنوي للعدو في حرب تموز ٢٠٠٦ وطلبت منه استكمال حرب تدمير لبنان.
    ايران بعد حرب تموز قدمت المال للبنانيين لبناء منازلهم المدمرة واعادت ترميم وبناء العشرات من الطرق والجسور والمستشفيات بينما السعودية انصرفت مباشرة لترتيب الحرب التالية علی لبنان عبر بوابته الشرقية باستقدام الارهابيين الدواعش من شتی اصقاع المعمورة وجيشت ابواق الفتنة وفتاوی التكفير لهذه الغاية في الوقتِ الذي اعتبر فيه وزيرُ العدلِ السعوديُ السابقُ المقربُ من محمد بن سلمان أنَ الاسلام لا يجيز مهاجمة “اسرائيل”.
    ايران لم تحتجز رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري بل السعودية حليفته هي من احتجزته واهانته وهددته ولولا حزب الله وحليفه الرئيس عون لكان مصيره المنشار والاسيد علی الطريق الخاشقجية.
    ان انكاركم لتدخلكم السلبي والسيء في لبنان ومعزوفتكم الدائمة ان “السعودية لا تتدخل في الشأن اللبناني”، تشبه معزوفة ان “خاشقجي غادر القنصلية السعودية” !!

    المقاومة اللبنانية ومعها الشعب اللبناني وحلفائه من سوريا الی ايران لن يسمحوا بما هو مطلوب سعوديا من خلال الأزمات التي تفتعلتها المملكة في لبنان وهو إلحاق لبنان بدول الصراع في المنطقة وتحويله الى ساحة للفتنة والقتل وضرب المقاومة.
    تحياتي للشرفاء والاحرار علی هذا المنبر الحر!!!
    شكراً للنشر!!

  9. لكل من يقول كالببغاء الحل في التوجه شرقا،
    اي شرق تقصدون؟
    سوريا؟ مفلسة
    إيران؟ هي سبب الأزمة أولا و ثانيا مفلسة
    ليس كل ما يقوله السيد حسن نصرالله وحي يوحى.
    هو رجل سياسي و عسكري و شريف بإمتياز و لكن مسألة المعرفة بالإقتصاد لها اختصاصييها.
    سبب ألأزمة هو سياسيو لبنان الفاسدون و الدولة التي هي داخل الدولة اللبنانية و التي حولت ما تبقى من دولارات الى ايران عبر الحدود السورية بعد ان قام ناهبوا البلد بتحويل ما سرقوه الى مصارف سويسرا…
    الى السادة الأفاضل السعوديين،
    لبنان لا يطلب منكم حسنة. كما يطلب لبنان من ايران و سورية الكف عن التدخل في الشأن اللبناني، يطلب لبنان ايضا منكم الكف عن التدخل بشأنه.
    انشري يا إدارة…

  10. اولاً واخيرا قرار السعودية بمساعدة لبنان او بعدم مساعدته ليس بيد حكامها وانما بيد ترامب ونتنياهو لان السعودية دولة تابعة ومغلوب على امرها. ليس لايران اي دخل في ما يجري في لبنان وانما يريدون قطع راس المقاومة الشريفة التي هزمت اقوى جيش محتل في المنطقة. اطلعو من هذه الخزعبلات الصبيانية ولا تنطقو بلسان اليهود في فلسطين المحتلة. تحياتي.

  11. السادة خالد من السعودية وغازي الردادي السعودي..

    السعودية ليست مُلزمة بمساعدة لبنان والشعب اللبناني.. وهي اصلاً لم تساعد الشعب اللبناني..
    ولا الشعب اللبناني بحاجة لمساعدة مشروطة بالتخلي عن ارضه وعرضه وكرامته وشرفه وبيع القضية الفلسطينية عبر الموافقة علی سرقة القرن المشؤمة..
    السعودية لم تبني مدرسة في لبنان ولا مستشفی ولم تشق طريق وتُعَبِّده ولا جسر ولا منشئة حيوية..
    السعودية لم تُقدم سوی الرشاوی لازلامها في لبنان من اجل خدمة مشاريعها للهيمنه والابتزاز وفرض سياساتها المناوئة لمقاومة العدو الصهيوني ومواجهة الهيمنة الامريكية..
    ان كل الرشاوی التي كانت تُقدم تحت مسميات الهبات والودائع كانت تستقر في جيوب مافيا الاموال ورجال السعودية الفاسدين وزعماء الحرب المجرمين، كالسنيورة والحريري وجنبلاط وجعجع.. وغيرهم.
    المطلوب من السعودية فقط ان تترك الشعب اللبناني وشأنه. يقرر مصيره وسياسته وعلاقاته وتحالفاته..

    ايران هذه التي تنتقدونها قدمت للشعب اللبناني المال والسلاح والدعم الذي مكنه من تحرير معظم اراضيه من الاحتلال الصهيوني ولا زالت تقدم له الدعم الذي يحتاجه لتمكينه من الحفاظ علی قوة الردع في مواجهة هذا العدو بينما السعودية قدمت الدعم المادي والمعنوي للعدو في حرب تموز ٢٠٠٦ وطلبت منه استكمال حرب تدمير لبنان.
    ايران بعد حرب تموز قدمت المال للبنانيين لبناء منازلهم المدمرة واعادت ترميم وبناء العشرات من الطرق والجسور والمستشفيات بينما السعودية انصرفت مباشرة لترتيب الحرب التالية علی لبنان عبر بوابته الشرقية باستقدام الارهابيين الدواعش من شتی اصقاع المعمورة وجيشت ابواق الفتنة وفتاوی التكفير لهذه الغاية في الوقتِ الذي اعتبر فيه وزيرُ العدلِ السعوديُ السابقُ المقربُ من محمد بن سلمان أنَ الاسلام لا يجيز مهاجمة “اسرائيل”.

    ايران لم تحتجز رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري بل السعودية حليفته هي من احتجزته واهانته وهددته ولولا حزب الله وحليفه الرئيس عون لكان مصيره المنشار والاسيد علی الطريق الخاشقجية.
    ان انكاركم لتدخلكم السلبي والسيء في لبنان ومعزوفتكم الدائمة ان “السعودية لا تتدخل في الشأن اللبناني”، تشبه معزوفة ان “خاشقجي غادر القنصلية السعودية” !!

    المقاومة اللبنانية ومعها الشعب اللبناني وحلفائه من سوريا الی ايران لن يسمحوا بما هو مطلوب سعوديا من خلال الأزمات التي تفتعلتها المملكة في لبنان وهو إلحاق لبنان بدول الصراع في المنطقة وتحويله الى ساحة للفتنة والقتل وضرب المقاومة.
    تحياتي للشرفاء والاحرار علی هذا المنبر الحر!!!
    شكراً للنشر !!

  12. الی المعلق خالد/السعودیه
    نحن لا نرید منکم ان تساعدوا لبنان
    نحن نطلب منکم شیء واحد فقط و هو ان تکفوا عن خدمه الصهاینه و الغدر و الخیانه بالعالم الاسلامی و العربی حینئذ سیکون العالم الاسلامی و العربی بخیر و الف خیر .
    نحن نعلم ان انتم همکم المقاومه و سلاح المقاومه و کل هذا خوفاً علی اسرائیل و الکیان الصهیونی

  13. 1- تتحدثون وكأن المشكلة وليدة العقوبات وليست وليدة عقود من الفساد واللجوء الى الاقتراض لسد العجز حتى وصل الدين رقم فلكي.
    2- سويسرا الشرق هذا في قبل ٧٠ سنة وليس قبل ٧ سنين.
    3- القاء اللوم على الخارج وعدم توجيه أصابع الاتهام لكل الزعامات اللبنانية لن يحل المشكلة.
    4- ليس سرا أن شبكة الكهرباء لم تكن بخير وكل شارع فيه مولد خاص مملوك للأهالي، شبكة الكهرباء التي تريد إيران إنقاذها غير موجودة أصلا.
    5- المؤامرة ليست مؤامرة بل عقوبات معلنة،
    6- لا أحد يرمى أمواله في المجهول، المليارات اللتى أنقذت الليرة التركية كانت مضمونة وعادت لاصحابها مع أرباح لأن هناك إقتصاد تركي قوي، أما إقتصاد لبنان أفسده ساسته والاستثمار فيه غير مضمون البتة.
    7- لا يجوز أن نلوم العدو على محاربتنا … فهو عدو وهذا متوقع. اللوم يقع علينا عندما ينهار إقتصادنا لأن ٦ محاسبين إجتمعوا في مكان ما في واشنطن وأصدروا بضعة قرارات. من يريد أن يحارب عليه الاستعداد وعليه بناء جبهة داخلية متماسكة واقتصاد قوي لا ينهار بجرة قلم العدو. إنشاء ميليشيا تتغول على الدولة لم يكن ولن يكون الحل.
    وكان الله في عون الفقراء في حرب لم يأخذ أحد رأيهم فيها.
    فش فايدة

  14. لو السعوديه ساعدت لبنان الآن فسوف تشرخ او تكسر حاجز العداوه بين حزب الله ( وايران ) وبينها ولن ينسى لها هذا العمل الانسانى .. انا غير لبنانى واتمنى ان ازور لبنان ذلك البلد الجميل بطبيعته وبشعبه .

  15. ________ إسرائيل مخربة الأوطان .. و ناس تفتح لها الأبواب … لعلهم يصبحون .. سويسرا !!!
    .

  16. قريبا سيصل سعر صرف الدولار الامريكى الى تريليون ليره لبنانيه .

  17. على الاتحاد الاوروبى والولايات المتحده تقديم مساعدات ماليه وغذائيه ودوائيه عاجله الى لبنان .

  18. لماذا مطلوب من السعوديه مساعدة لبنان
    وما فائدة لبنان على مر التاريخ للسعوديه
    حكومة لبنان الحاليه هي حكومة لحزب الله
    وحزب الله مدعون ايرانيا
    وايران عدو السعوديه في المنطقه
    ثم بكل بجاحه تقول السعوديه لم تساعدنا
    هل من المنطق اني اساعد حكومة عدوي؟
    يقولون لن نتخلى عن سلاح المقاومه
    مو مشكله
    حطو سلاح المقاومه على طاولة الطعام
    وبالهناء والشفاء عليكم

  19. الحل واضح جدا وسهل وهو الاتجاه الى سوريا وايران والصين وروسيا لكن عملاء امريكا والسعودية الذين هم عبارة عن 14 اذار لا يقبلون ستاتي السفن الايرانية للانقاذ رغم انوفهم وسيتم طرد السفيرة الامريكية وتذكروا قول نصر الله نحنه حنئتلك نحنه حنئتلك نحنه حنئتلك وتحية من عراق المقاومة الى فلسطين المقاومة ولبنان المقاومة ويمن المقاومة انتم والله بقية الغيرة وبقية الشرف وبقية العقل وغيركم لا غيرة له ولا شرف ولا عقل

  20. لماذا نسميها مؤامره .. اذا دوله او عدة دول اوقفت مساعداتها عن لبنان او غير لبنان وسواء بسبب او بدونه . هي حره . اسمها مساعدات وليست حقوق او سداد ديون .
    ثم بعض هذه الدول اساسا لا تسلم من الهجوم ان قدمت المساعدات او لم تقدم ..
    بالنسبه للمساعدة االايرانيه . ماذا تأخذ الريح من البلاط . ثم لو صحت فهي تكفي ايام فقط ولن تستطيع ايران ان تستمر في تقديمها الى ما لا نهايه .
    السؤال ماذا لو ردت دول الخليج والسعوديه بإبعاد الاخوه اللبنانيين العاملين فيها واوقفت الصادرات اللبنانيه اليها الزراعيه والملبوسات وغيره او سحبت ودائعها لدى لبنان ومنعت السفر الى لبنان ..
    عمومة لبنان منذ الخمسينات وتعامله وتجارته وووو مع دول الخليج . وايران ليتها تهتم بشعبها وتبتعد عن لبنان لتعود دول الخليج والدول الغربيه لمساعدته في أزماته .
    تحياتي .

  21. يعني طلعت المشكلة مش من العمال المخيمات .
    لو يرجعولهم تصاريح العمل عشان يترزقو

  22. طول عمري اسمع عن حاجة لبنان لمساعدات وكانت تحصل عليها بموجب تحالفات توجه سياسة لبنان الداخلية والخارجية ومصالح الدول المانحة ،، السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لم تستغل الحكومات السابقة في هذا البلد الطيب استغلال جزء من هذه المعونات لبناء اقتصاد يعتمد على نفسه في بلد يزخر بالخبرات والكفاءات ، ما يحصل جريمة في حق هذا البلد الطيب وشعبه والمثل يقول لا تعطيني سمكة بل علمني كيف اصطاد السمك .

  23. ان الاوان ان يمشي هذا البلد مع مصلحته للخروج من هذه الأزمة المشتعلةو المفتعلة. توجد الف دولة ودولة يريدون مساعدة هذا البلد.الصين،ايران،،،،،،،،،،
    ماذا قدمت لكم فرنسا،أو أمريكا، أو حتى صندوق النقد الاسراءيلي،،،
    اللهم احمي هذا البلد الطيب واهله،،،،

  24. الأخوة القرَّاء والمعلقين. لمن يهمه اخبار لبنان عن قرب ومعرفة ما يجري فيه.المخطط الأميركي لضرب لبنان والذي سيكون شبيه بمخطط ضربالعراق وسوريا يتم تنفيذه بهذا السيناريو:

    المنفذون :
    وزارة الخزانة الأميركية.
    حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.
    جمعية المصارف.
    نقابة الصرافين اللبنانيين
    تجار الحبوب والمواد الغذائية في الجملة.
    شركة كهرباء لبنان، ووزارة الطاقة.
    كبار السياسيين في لبنان.

    المستهدف الوحيد :
    سلاح حزب الله.
    بدأ المخطط كما يلي:
    ١. فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات مالية على حزب الله وبعض المؤسسات التابعه له وبعض المصارف التي تعتبر ملك لرجال أعمال داعمين للمقاومة؟
    ٢. تلقفَ مصرف لبنان العقوبات وقام بإجراءآت قاسية منعت ضخ الدولار في السوق.
    ٣. حجز أموال المودعين من كل الجنسيات في المصارف اللبنانية.

    ٤. الإيعاز الى الصرافين لبدأ لعبة رفع سعر الصرف وهذا ما حصل حيث وصلَ سعر التداول في السوق السوداء الى 10.000 ليرة.
    ٥. إيصال لبنان الى الظلام الدامس، اقفال السوبر ماركات الكبيرة والتعاونيات الضخمة، اقفال محطات البنزين واحتكار مادة المازوت، اقفال الصيدليات، اقفال المصانع، اقفال المستشفيات، قطع طرقات وافتعال اعمال شغب وتخريب ضمن عمليات امنية متنقلة قد تدفع بالبلد الى الدخول في آتون الحرب الأهلية، نقل مسلحين مدربين من الشمال السوري الى الشمال اللبناني.

    وهكذا يصل لبنان الى مرحلة الإنهيار الشامل والحرب المدمرة التي ستعيده فعلاً كما قال وزير خارجية اميركا بومبيو الى العصر الحجري.. خدمة للعدو الصهيوني. ولم يبقى إلا سلاح الجو الإسرائيلي ليصبح لبنان صحراء قاحلة.
    ولكن ليس لوحدنا لأننا سنجعل من الكيان الصهيوني الذي يتم تدمير العالم العربي من اجله.. سنجعل منه صحراء قاحلة أيضاً تمتد من النقب الى كريات شمونة. وسنجعل من عظام المتآمرين حطباً للتدفئة بديلاً عن المازوت والسنديان.
    تحياتي.

  25. حان الوقت للبنان ان يقطع حبل السره مع الغرب و يتجه شرقا بيد واحده و كلمه واحده. ابدءوا رحله الوداع اليوم قبل الغد ولا مجال للتردد. يجب البادىء بالتنقيب على الغاز فورا و دعم القطاع الصناعي. اذا المقايضة مع الصين او روسيا او ايران سترجع الكهرباء ٢٤ ساعه والليره ستتعافى مقابل الغاز و البترول المكتشف و اعطاء هذه الدول موقع جغرافي على المتوسط فلما لا. اما بقاء حبل السره مع البنك الدولي و الخارجيه الامريكيه والمرتزقه مثل جعجع و الحريري فهو معناه ان لبنان سيغرق بقرار امريكي اسراءيلي. سرقوا الدوله و هربوا بلايينهم الى الخارج و الان ينتظروا موت الوطن. جوقة ١٤ بانتظار الجنازه.

  26. لا يساورنا ادنى شك في اصرار الولايات المتحدة وكيانها الاجرامي الارهابي الفاشي الصهيوني على العمل على الحاق الاضرار بلبنان ودلك بزرع بدور الفوضى بين شعبه واطيافه وكلمة السر في كل دلك حزب الله التي تحاول هده الدوائر المعادية اتهامه بكل صغيرة وكبيرة وتشويه سمعته وبالتالي شيطنته وتصويره بانه العدو الدي يجلب الدمار للشعب اللبناني وانه سبب الازمات الاقتصادية والسياسية التي تضرب البلد كما انه الفاعل الرئيسي في تعريضه للاخطار من خلال سلاحه التي تسعى واشنطن وتل ابيب وبعض الاعراب التابعين لنزعه حتى يصبح لبنان فريسة سهلة المنال امام الغطرسة والجبروت والتهديدات الصهيونية المستمرة وقد كانت تصريحات السفيرة الامريكية في بيروت واضحة وتعكس وجهة نظر البيت – الابيض – فامريكا المعروفة بعدائها الشديد للعرب والمسلمين والداعمة بشكل مطلق للعصابات الصهيونية النازية لن تتوقف عن مؤمراتها ومحاولاتها زعزعة استقرار لبنان خدمة لقاعدتها المتقدمة فهي لا تعترف بالصداقة ويخطئ كل عربي ومسلم وخاصة الانظمة انهم حلفاء او اصدقاء لامريكا فهي تلهث وراء مصالحها والحفاظ عليها ومن اجل دلك فهي مستعدة لقتل الاف بل عشرات بل مئات الالاف من المدنيين غير ابهة بدلك ولنا في العراق امثلة حية وواضحة فعندما سئلت السيئة الصيت الصهيونية مادلين اولبرايت وزيرة خارجية الولايات المتحدة السابقة عن الضحايا من اطفال العراق الدين يموتون جراء الحصار الاجرامي الخانق قالت بالفم الملان ان القضية تستحق الثمن ناهيك عن الجرائم المروعة الاخرى الموثقة بالصوت والصورة والتي لا زالت ماثلة امام انظارنا ولن تمحى من داكرتنا حتى نلقى خالقنا سبحانه فهل سداجتنا وبلادتنا هي من يجعلنا نتشبت بامريكا ونتزلف ونتملق لها؟ اهي قابليتنا للاستعمار كما جاء في كتاب مالك بن نبي قبل سبعين او ثمانين سنة؟ لمادا نجد في اعرابنا من يجعل امريكا قدوة ويسبح باسمها بكرة وعشيا؟ لمادا نجد بعض الاحزاب اللبنانية تتلقف التصريحات الامريكية المعادية للمقاومة وبالتحديد حزب الله لتوظيفها في زيادة هجوماتها وحقدها ضد المقاومة ورجالاتها؟ لا شك ان من بين الاسباب التي تمكن امريكا والعصابات الصهيونية من اوطاننا وخيراتنا والوصول الى اغتيال المقاومين هي زمرة الخونة والعملاء وهم للتدكير كثر وينتمون لمختلف الطبقات فعالمنا العربي المنكوب يعج بهده الفئة الضالة التي فقدت ضمائرها ان كانت لها اصلا وقررت مع سبق الاصرار والترصد خلع القناع عن وجهها القبيح واظهار وجهها الحقيقي دو الملامح القبيحة والشريرة فالى متى سبيقى العرب والمسلمون بهده الحالة المزرية والفظيعة والتي يحار في حل الغازها المحيرة حتى ارقى علماء الاجتماع والنفس؟ فهل جيناتنا تختلف عن باقي جينات البشر؟ ربما والدليل فكم ارتكبت الولايات المتحدة وكيانها الفاشي من جرائم يندى لها الجبين وقتلا الملايين على طول الرقعتين العربية والاسلامية ومع دلك لا نرى ردود الفعل الغاضبة من الشعوب؟ فهل فقدنا الغيرة والعزة والكرامة والشهامة والشجاعة وبالتالي فقدنا البوصلة وتهنا في غياهب المجهول لانعرف بدايتنا من نهايتنا؟ الم تنظر هده الشعوب المستكينة التي يداس عليها صباح مساء ما فعله الشعب الامريكي عند مقتل المواطن الامريكي الاسود جورج فلويد في مينيابوليس على يد شرطي عنصري ابيض؟ هكدا تكون الشعوب الحية اما العرب والمسلمون فلا حياة لمن تنادي فهنئا بسباتكم الدائم واستمروا في نومكم فما فاز الا النوم .

  27. ________ من يشكل ’’ دولة داخل الدولة ’’ في لبنان هم زعماء الطوايف ’’ قصور موروثة . تقاليد و اعراف و طقوس لها تأثيرها مع الأسف .. و كل له ليلاه و قمراه .. و كوكباه .. وااا أمريكاه .
    .

  28. تقولون ان ايران تتدخل بشؤون الدول العربية. انتم بتصرفكم (الدول العربية، امريكا واسرائيل) تفتحون الابواب لايران لمد يد العون للشعوب العربية. فايران دائما على اهبة الاستعداد لانقاذ الشعوب كما فعلت في سوريا وفلسطين واليمن وفنزويلا وكذلك ستفل في لبنان

  29. @عثماني..
    قرات نعليفك ولم يفاجأني. فالعهر اليوم أصبح وساما يتحلى به بعض الرجال بعد ان كانت المراة في الجاهلية تفضل الموت جوعا على أن تأكل من ثدييها..
    الاننتشاء باللحظة التاريخية الامريكية وهم و وتذليس وجبن كذلك.. لان كل الدول العربية التي ذكرتها وتضررت بسبب المؤامرة على أمنها واقتصادها ليست ضحية اططفافها مع ايران او روسيا.. ولكن هي صحية و قوفها امام المشروع الصهيوني الذي يحتل امريكا نفسها.. فليس المطلوب الاصطفاف مع امريكا ولكن المطلوب الاسنسلام لجبروت اسرائيل وتسليمها حق استعباد الكل في المنطقة..
    والعثماني الذي يسخر من العرب يعجز عن توضيح حال الدولة العثمانية من واقع المنطقة.. لانه يعلم انها باعت نفسها منذ زمن طويل للصهيوني وانها اليد التي تنفذ استراتيجيات التقسيم والتجويع جنبا الى جنب مع مال البترو دولار النجس..
    ونحن لا نعترض على العثماني ان يرضى بالصهيوني يستعبده وان يتفاخر بعد ذلك بما دفعه له من ثمن فهاذا شانه ولكن ان يسخر من اسياده المقاومين حاملي لواء الشرف وعزة الانسان الحر فهو امر مختلف تماما.. وعليه فليترك القلق من مخزون الاسلحة عند المقاومة.. فليس لا للعثماني ولا للصهيوني ان يحدد للمقاومة متى تستعمل سلاحها.. عليهما فقط ان يقبعا خلف الاسوار يرتقبان ويتوقعان ويتساءلان حتى تقرر المقاومة متى واين و كيف.. فشتان بين الفاعل ولو كان جائعا والمفعول به ولو كان متخما بالشبع..

  30. بعض المعلقين الذين ينكرون تاثير امريكا على العالم كله وليس على لبنان فقط ، مثل الذي يشترك في طوشة وينضرب في كل أنحاء جسمه ثم يتباهى بانتصاره . لبنان خسر وانهارت عملته ، سوريا خسرت وانهارت عملتها ، ايران خسرت وانهارت عملتها ، مصر خسرت وتلاشت مؤسساتها ، ليبيا خسرت وانهارت دولتها ، الأردن خسرت وانهار اقتصادها وبتغريدة واحدة من ترامب ستنهار العملة الأردنية لذلك لا يوجد موقف حازم من الأردن ضد ضم اسرائيل للغور ، اليمن خسرت ، الجامعة العربية انتهت برغم الجعجعات التي تصدر عنها ضد تركيا فقط ، . كونوا واقعين واعترفوا بالحقيقة ، وإذا لم تستطيعوا الاستقلال ، فكونوا تابعين لأمريكا وليس لإيران او روسيا او الصين فهذا يزيد من الخسارة والأنهزام ، . سؤال مهم جدا جدا : ما فائدة محور المقاومة وسيدها اذا لم يتم ضرب العدو الصهيوني بمئات الالاف من الصواريخ المخزنة في مخابيء ؟؟ تحياتي

  31. الروايات تتحدث عن الاعور الدجال في اخر الزمان، بين يديه جبل من ثريد وجبل من نار، فيعطي الثريد اي المال والمساعدات الاقتصادية لمن يتبعه ويطيعه، ويمنعه عن من يرفضه ولا يسير معه، ويسلط النار على من يناوءه ويعارضه
    اليوم امريكا والصهاينة هم الاعور الدجال، يرون الحياة فقط مادية، اي نظرة عوراء، وبخدعون ويكذبون برفعهم الشعارات البراقة حقوقوالانسان والحرية والدموقراطية، اي انهم دجالون….
    يسلطون نارهم على محور المقاومة، ويمنعون عنهم كل شيء حتى الطعام…
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
    قريبا سيتم كسر الدجال وقتله انشاء الله

  32. القرار في ايدي اللبنانيي.وبس اذا يدمر بلدهم ام لا

  33. لن يأتينا حل سحري من السماء لإزاحت الحكام الخونه والمتآمرين على ألأمه كل ألأمور أصبحت واضحه وضوح الشمس لإنهاء هذه المهزله المستمره قرابه المئه عام من الضحك على الذقون وتسليم إسرائيل رقابنا وخيراتنا وهم من أوجد إسرائيل ومكنهاوأوصلها لما هيه عليه الحل ألآن هو قلب الطاوله وخلط ألأوراق وإنهاء إسرائيل بتكاتف المقاومه الفلسطينيه واللبنانيه والسوريه والعراقية واليمنيه وتهجم وتهب هبه رجل واحد لإنهاء هذه البؤره السرطانيه التي تدعى إسرائيل حتى لا يعود هناك مبرر للخونه للإستمرار في هذه المهزله وخليها تقوم القيامه كل ألإحترام بمنبرنا الحر رأي اليوم

  34. السيد تحدث قبل فترة عن ثلاث دول وشدد على ان خلاص لبنان القادم
    على ايديهم وهم ايران وروسيا والصين والاخيرة بالذات مستعدة
    لتنمية لبنان وانا ارى ان الوقت حان لتفعيل خطة السيد في
    وقف نزيف البلد واطعام الناس وضخ المليارات في
    الاقتصاد اللبناني من كل من :
    روسيا والصين وايران
    فهل يا ترى نشوف خطة السيد لانه الدولار صار بتسعة الاف ليرة..
    والحرب الاهلية عالابواب وحلف المقاومة يتفرج على الماتش.

  35. المعادلة هي اما سلاح حزب الله او الجوع.
    يعني عمليا حرب تجويعية معلنه ضد الشعب اللبناني كله لان الجوع لن يستثني أحدا من الطبقات الفقيرة ومن كل الطوائف.
    مطلب نزع سلاح حزب الله كان دائما هو المطلب الإسرائيلي الأهم وهذا السلاح هو الهاجس المرعب الأكبر لإسرائيل وطبعا كان هناك تواطؤ من بعض اللبنانيين اوصل الحالة إلى ما هي عليه الان. نسأل الله أن يحمي لبنان من كيد المجرمين الذين يريدون به الشر والوقيعة.

  36. لبنان من الطيور التي لا تؤكل لحومها …..وكما فجروا فنزولا سيفجروا بلاد الأرز ……لم تستطع الرجال تفجيرها فكيف سيفجرها الأوغاد ……الملالي و ايات الله سيقولوا لهم “كشششششششششش مااااااات NO NO BE GOOD BOYS “

  37. ________ خنق سوريا .. هو خنق للبنان .. للأسف بعض الطائفة في لبنان لا تريد أن تفهم بأن لبنان يتنفس سوريا .
    .

  38. على ما سمي قسد الكردية ان تستحي و تخجل من خنوعها للمستعمر الامريكي ضد الوطن السوري .بحرق المحاصيل الوطنية و احتلال مكتب الحبوب في الحسكة هذا عيب وقلة وفاء للخبز و العشرة طوال مئات السنين . يجب خلع كل المتعاونين مع العدو الامريكي قسورية فوق الجميع و الشعب السوري الكردي لن يسمح بهذه المهازل الخيانية وسيكون مصيرها مثل قوات لحد العميلة لاسرائيل و اين هي الان ؟؟؟ يجب وضع قسد من قبل الحكومة و الشعب السوري على لائحة الارهاب الامريكي وقطع اية اتصالات معها الى الابد بعد الان .

  39. قلت سابقا وعلى هذه الزاوية ما الذي ينتظره َمحو المقاومة للإنتقال إلى موقع الفعل. إسرائيل وهي التي تقف وراء كل ما يجري هي اللاعب والفاعل على الميدان من خلال هجوم ناعم على محور المقاومة. إسرائيل تمارس نهجاً يؤدي إلى الموت البطئ وهو الأخطر لأنها بمنأى عن أي مفاعيل سلبية ترتد عليها. إسرائيل تمارس سياسات الإضعاف والقتل دونما حاجة إلى إستخدام الخشن من السلاح يكفيها هذا فهو يؤت اوكله. متى يبرح محور المقاومة الدائرة التي عليها دائرة ردة الفعل.

  40. رد ثوار اليمن المستمر مؤكد ضد المعتدين بقصف بنيتهم التحتية كمحطات التحلية و ارامكو و الكهرباء لان العدو لا ينفع معه الا القوة المستمرة لاخضاعه هذا هو الحل الوحيد . كلما اعتدى العدو يجب الرد بقسوة اكبر و باستمرار حتى السحق .

  41. تجويع الشعوب في بلاد الشام هو السهم الأكثر فعالية حيث أنه قد يكون القاتل للشعوب وتركيعها لتمرير المخطط ، من ناحية ثانية قد يكون قاتلا لكافة القوى المتآمرة والهادفة لتركيع الشعوب ، البداية كانت غزة ، لا نقول بأنها انتصرت ، لا ، هي ما زالت كالطود صامدة ، رقعة الحصار آخذة بالتوسع ، وكانت بدايتها على يد السلطة في الضفة الغربية ( بمخطط متفق عليه من كافة أطراف المؤآمرة ) ومن ثم جاء الدور على سوريا ولبنان وهو قادم لا محالة على الأردن ومن ثم العراق ، ما تعد به ايران لكسر الحصار لن ينجح اذا لم يكن هناك من يمكن الأعتماد عليه من خارج المنطقة ، فهل حقا ، من هو خارج المنطقة ، يمتلك الأرادة ( علما أنه يمتلك الأدوات ) للقيام بذالك ؟؟ البديل هو الحرب والتي ان ابتدأت فستحرق الكثر والكثير . ،

  42. مش على كيف العدو الاسرائيلي الامريكي ان يتدخل فيما لا يعنيهم .. المقاومة العربية في غاية القوة و الحزم وسيتجه لبنان الى الشرق حتما ومن لا بفبل من الخونة فليشرب من البحر المهم مصلحة الشعب اللبناني و السيادة والامن الوطني .

  43. لبنان سيكون بداية نهاية الهيمنة الاميركية على الدول العربية.

  44. سبحان الله العظيم دولة لبنان تستجدي القروض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ولا مجيب لهم حتى الآن ودولة مصر تحصل على قرض شهريا من صندوق النقد والبنك الدولي.
    الصهاينة مسيطرون على صندوق النقد والبنك الدولي تماما
    ثم أين الحلول الأخرى الصين او اليابان او كندا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here