قراءات متباينة لقرارات بوتفليقة في الصحف الجزائرية

الجزائر ـ (د ب أ)- تناولت الصحافة الجزائرية الصادرة اليوم الثلاثاء بإسهاب كبير قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حيث تباينت قراءاتها وتحليلاتها بحسب توجهاتها.

وقرر بوتفليقة أمس الاثنين تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كان مقررا لها في 18 نيسان/ابريل المقبل، وعدم ترشحه لولاية خامسة ، إضافة إلى إجراء “تعديلات جمة” على تشكيلة الحكومة وتنظيم الاستحقاق الرئاسي عقب الندوة الوطنية المستقلة تحت إشراف حصري للجنة انتخابية وطنية مستقلة.

وكتبت صحيفة ” الخبر” بالبنط العريض ” بوتفليقة يمدد الرابعة”، موضحة أن رئيس الجمهورية رضخ لمطلب عدم الترشح للانتخابات وتأجيل الرئاسيات، لكن بالطريقة التي تضمن له البقاء رئيسا دون انتخابات.

وسارت صحيفة ” ليبرتيه” على نفس النهج وكتبت ” بوتفليقة يمدد عهدته”، فيما قالت صحيفة ” لوثون داليجيري” ” بوتفليقة يتراجع عن العهدة الخامسة”.

وعلقت صحيفة “المجاهد” الحكومية على قرارات بوتفليقة بالقول ” في الخدمة الحصرية للشعب” ، وكتبت يومية ” الوطن” مقالها الرئيس بعنوان : ” يلغي الرئاسيات ويبقى في السلطة.. الحيلة الأخيرة لبوتفليقة”.

واختارت صحيفة “البلاد” عنوان ” حراك الشارع يعصف بالرئاسيات”، بينما نوهت ” لوسوار دالجيري” بقرارات بوتفليقة الذي تقدم بـ7 التزامات حسب يومية ” ليكسبريسيون”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here