قدم: اليابان تخشى المفاجآت الفيتنامية في ربع نهائي أمم آسيا

محمد يونس/ الأناضول
تنطلق، الخميس، أولى مباريات دور الثمانية (ربع النهائي) لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم المقامة في الإمارات بإقامة مباراة تجمع بين المنتخبين الياباني والفيتنامي.
ورغم فارق الخبرات والإمكانيات بين لاعبي الفريقين، والتي تصب في مصلحة الساموراي الياباني، إلا أن الجهاز الفني للفريق حذّر لاعبيه من التهاون بالمنافس أو التقليل من شأنه خاصة وأن المنتخب الفيتنامي حقق مفاجآة من العيار الثقيل بالإطاحة بالأردن في ثمن النهائي.

وتسيطر حالة من القلق على الجماهير اليابانية في ظل تذبذب مستوى الفريق خلال النسخة الحالية من البطولة، حيث فازت بصعوبة على تركمانستان بثلاثة أهداف لهدفين، ثم عمان بهدف نظيف، وأخيرًا أوزبكستان بهدفين لهدف، لتتأهل إلى ثمن النهائي وتواجه السعودية لتحقق الفوز عليها بهدف نظيف.

ويعول الجهاز الفني للفريق الياباني على مجموعة من الأوراق الرابحة ضمن صفوفه، في مقدمتهم يويا اوساكو وريتسو دوان وغيرهما من العناصر المتميزة بالفريق.

على الجانب الآخر، تحلم فيتنام بتحقيق إنجاز تاريخي لم يتحقق من قبل في ثاني مشاركاتها بالعرس القاري، وذلك من خلال عبور اليابان والتأهل إلى المربع الذهبي للبطولة لأول مرة في تاريخها.

وسبق للمنتخب الفيتنامي أن تأهل لربع نهائي البطولة القارية في شكلها القديم عام 2007، حيث ودّعت العرس الآسيوي من دور الثمانية بعد الهزيمة من العراق الفائزة باللقب وقتها بثنائية نظيفة.

ويتواجد حاليًا في تشكيلة فيتنام عشرة لاعبين ممن سبق لهم اللعب في مونديال الشباب 2017 من بينهم نغوين كوانغ هاي.

وستكون مواجهة الخميس هي الرابعة بين المنتخبين، حيث حقق المنتخب الياباني الفوز في المواجهات الثلاث، إلا أنها ستكون المواجهة الثانية بينهما في أمم آسيا حيث سبق لهما أن لعبا مع بعضهما البعض عام 2007 في مرحلة المجموعات، وحققت اليابان الفوز بأربعة أهداف لهدف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here