قتيل في اشتباك بين عناصر من قوات الأمن السودانية

الخرطوم – (أ ف ب) – قتل أحد عناصر جهاز الاستخبارات السوداني في اشتباك مع مجموعة من الجنود في بلدة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر، وفقا للشرطة الخميس.

ووقع الاشتباك بين عناصر من جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني القوي ومجموعة من الجنود في ساعة متأخرة الأربعاء، حسب بيان لمدير شرطة البحر الأحمر محمد موسى عمر.

وقال عمر “الثامنة مساء أمس حدث احتكاك بين أفراد من القوات المسلحة وأفراد من جهاز الأمن والمخابرات ونتيجة لذلك أصيب عدد منهم ونقلوا الي المستشفى”

وأضاف “فقد احد افراد جهاز الأمن والمخابرات حياته”.

وقال عدد من أهالي بورتسودان لوكالة فرانس برس إن الاشتباكات كانت قريبة من الساحل مما أجبر المقاهي والمطاعم المجاورة على إغلاق أبوابها.

وأكد عمر في البيان “تم احتواء الموقف بواسطة قيادة الطرفين والاوضاع الأمنية الان بالولاية مستقرة”.

وينفذ جهاز الاستخبارات إجراءات قمعية واسعة ضد التظاهرات المناهضة للحكومة التي تهز السودان منذ أكثر من شهر. وخرجت تظاهرات في بورتسودان أيضا.

ويعتزم المتظاهرون تنظيم مسيرة الخميس باتجاه القصر الرئاسي في الخرطوم، فيما دعا المنظمون إلى التظاهر في جميع أنحاء البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here