قتيل اثر انفجارين في مبنى بشمال شرق الصين

بكين – (أ ف ب) – أعلن مسؤولون أن شخصا على الأقل قتل بانفجار في مبنى في شمال شرق الصين الجمعة سبقه انفجار سيارة في مرآب البرج ذاته، بينما فتحت السلطات تحقيقا جنائيا في الحادثة.

وقالت سلطات مدينة شانغشون في بيان إن الانفجار وقع حوالي الساعة 13,20 (07,20 ت غ) في الطابق الثلاثين من برج “واندا بلازا”.

وسبقه بثلاث دقائق انفجار آخر لسيارة في مرآب في المبنى ذاته، بحسب ما أفادت بلدية المدينة.

وبعد التحقيقات الاولية تتعامل اجهزة الامن مع الانفجارين باعتبارهما قضية اجرامية، بحسب المصدر ذاتهز

وأظهرت تسجيلات مصورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي طريقا مزدحما غطاه الدخان بينما انفجرت معدات على الأرض في وسط حالة من الهلع. ولم تتمكن وكالة فراس برس من التأكد من صحة التسجيلات.

ويأتي التفجيران بعد اسبوع من بداية العام القمري التي يحبذ الصينيون احياءها بالالعاب النارية رغم ان هذه الالعاب محظورة بسبب كثرة الحوادث التي تسببها.

وكانت الصين شهدت في الماضي تفجيرات اجرامية.

ففي حزيران/يونيو 2017 انفجرت قنبلة خارج حديقة اطفال ما ادى الى مقتل ثمانية أشخاص وعشرات الجرحى. ونسبت الجريمة الى شخص يعاني مشاكل صحية قتل في الانفجار.

وخلفت اعتداءات مئات القتلى في السنوات الاخيرة في البلاد ونسبت لاقلية الاويغور اكبر اتنية ناطقة بالتركية ومسلمة في الصين في شمال غرب البلاد.

وردت الحكومة الصينية على ذلك بحملة قمع للتيارات الانفصالية. وبحسب تقديرات نشرها في آب/اغسطس 2018 فريق خبراء للامم المتحدة فان نحو مليون من اقلية الاويغور واتنيات اخرى ناطقة بالتركية احنجزوا في معسكرات اعادة تاهيل في مقاطعة شبان جيانغ.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here