ثلاث قتلى وجرحى في انفجار استهدف جنازة لضابط مقرب من القذافي في منطقة الهواري بمدينة بنغازي شرقي ليبيا.. وحفتر يأمر بفتح تحقيق

 

بنغازي ( ليبيا ) – (د ب أ) – الاناضول- أفاد مركز بنغازي بوفاة ثلاثة اشخاص وإصابة  26 آخرين جراء تفجير إرهابي بسيارة مفخخة استهدف اليوم الخميس قيادات عسكرية أثناء مراسم تشييع جنازة الآمر السابق لقوات الصاعقة اللواء خليفة المسماري، بحسب ما أورده موقع”بوابة الوسط”الإخباري الليبي .

كان شهود عيان ليبيون أفادوا في وقت سابق اليوم الخميس بسقوط قتيلين، على الاقل، وعدد من المصابين جراء الانفجار الذي استهدف الجنازة في منطقة الهواري، بمدينة بنغازي، شرقي ليبيا .

وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الانفجار استهدف المشيعين لجثمان لواء الجيش خليفة المسماري القائد السابق للقوات الخاصة وهو أحد الضباط المقربين من العقيد الليبي الراحل معمر القذافي وتوفي يوم أمس بعد معاناة من المرض.

من جهته كلّف اللواء المتقاعد خليفة حفتر، رئيس أركانه الفريق عبد الرازق الناظوري، بفتح  تحقيق عاجل في التفجير الذي وقع خلال تشييع جنازة في مدينة بنغازي شرقي ليبيا.
وقتل 3 أشخاص، في وقت سابق الخميس، جراء 3 تفجيرات بمقبرة  الهواري ببنغازي، خلال مراسم جنازة خليفة المسماري، القائد السابق لقوات الصاعقة التابعة لحفتر، حسب وسائل إعلام محلية.
وطالب حفتر في رسالة وجهها إلى الناظوري ونشرتها وسائل إعلام محلية، بإجراء تحقيقات مع كافة الأجهزة الأمنية، وموافاته بنتائجها حال الانتهاء منها.
ووفق إعلام محلي ليبي، فإن التفجيرات أسفرت عن عدد كبير جدا من الجرحى، لم يحددهم، لكنه قال إنه تم نقل 17 منهم إلى المستشفى.
ونقلت وسائل إعلام محلية، نجاة ونيس بوخمادة، القائد الحالي لقوات الصاعقة، وبعض القادة البارزين في القوة، والتي تعتبر من أكبر الكتائب التي يعتمد عليها حفتر في حربه على طرابلس.
ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشن قوات حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الله يرحم القتلى ويشفي الجرحى.. المهم طمنونا .. المرحوم صاحب الجنازة مات في الهجوم مرة ثانية؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here