الجيش المصري يعلن عن إحباط هجوم “انتحاري” قرب حاجز أمني شمال سيناء ومقتل اثنين بينهما مدني في الاعتداء

القاهرة – (أ ف ب) – قتل شخصان بينهما مدني الخميس في اعتداء انتحاري وقع في شمال سيناء بمصر حيث تنشط مجموعات مسلحة متطرفة، وفق ما علم من مصادر أمنية وطبية.

وقالت المصادر ان الاعتداء بقنبلة استهدف عناصر أمن كانوا في موقف سيارات بمدينة الشيخ زويد، فقتل أحدهم وأصيب ثلاثة آخرون بجروح.

كما قتل مدني في الاعتداء الذي لم تتبن مسؤوليته اية جهة حتى الآن.

ولم يصدر الجيش او وزارة الداخلية المصرية أي تعليق على هذه المعلومات.

وبدأ الجيش المصري في شباط/فبراير 2018 عملية واسعة ل “مكافحة الارهاب” في شمال سيناء، وقتل في هذه العملية نحو 650 مسلحا متطرفا ونحو خمسين عسكريا مصريا.

وأعلن الجيش المصري، الخميس، إحباط هجوم انتحاري قرب أحد الارتكازات الأمنية في سيناء، شمال شرقي البلاد.
ووفق بيان مقتضب للجيش المصري، تمكنت عناصر القوات المسلحة من إحباط عملية انتحارية بواسطة أحد العناصر الإرهابية صباح اليوم .
وأفاد البيان أن الهجوم وقع بجوار موقف السيارات بمدينة الشيخ زويد (شمال شرق) وبالقرب من أحد الإرتكازات الأمنية .
وقال إن العملية أسفرت عن مقتل عسكري من قوات الجيش، كما استهدفت القوات الإرهابي قبل وصوله إلى الإرتكاز الأمني، ما أدى إلى إنفجار الحزام الناسف ومقتله.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here