قتلى من قوات الأمن الأفغانية جراء هجمات لطالبان شمالي البلاد

كابول- (د ب أ)- صرح مسؤولون اليوم الأربعاء بسقوط قتلى وجرحى من قوات الأمن الأفغانية جراء هجمات شنها مسلحون من حركة طالبان على نقاط تفتيش أمنية في إقليم قندوز شمالي البلاد.

وقال صفي الله أميري وأمين الله آي الدين، العضوان بمجلس الإقليم، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن ثمانية جنود لقوا حتفهم وأصيب ما لا يقل عن أربعة آخرين من قوات الأمن في الهجمات، كما تمكن مسلحو طالبان من أسر ثلاثة آخرين.

وقال سعد الدين سيد حاكم منطقة دشت آرتشي بالإقليم إن المسلحين شنوا هجمات من عدة اتجاهات على نقاط أمنية في المنطقة عند منتصف ليل الثلاثاء، واستمرت الاشتباكات حتى ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد.

وأكد سيد أن المسلحين تمكنوا من الاستيلاء على أسلحة، قبل أن تستعيد القوات الأمنية السيطرة على النقاط.

وكان ما لا يقل عن 12 من قوات الأمن الأفغانية لقوا حتفهم يوم أمس وأصيب ستة آخرون جراء هجوم شنه مسلحو طالبان على مركز للشرطة بعاصمة إقليم بغلان.

تجدر الإشارة إلى أن قندوز هو أحد الأقاليم المضطربة في أفغانستان، حيث تتواجد به أعداد كبيرة من مسلحي الحركة التي تشن بصورة متكررة هجمات على القوات الحكومية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here