قبل يوم من قمة الفاتيكان للتصدي لتحرش القساوسة بالأطفال.. البابا يعزف عن لقاء الضحايا

مدينة الفاتيكان ـ (د ب أ)- حظى ضحايا الاعتداء الجنسي على أطفال من جانب قساوسة اليوم الأربعاء ، بمقابلة رسمية في الفاتيكان عشية القمة رفيعة المستوى المنتظرة لمناهضة الانتهاكات الجنسية ضد الأطفال، ولكن رغبتهم في لقاء البابا فرنسيس الأول لم تتحقق.

واجتمع اثنا عشر ممثلا لمجموعات الضحايا مع الاعضاء الأربعة باللجنة المنظمة للقمة التي دعا إليها البابا فرنسيس اعتبارا من غد الخميس وحتى الأحد المقبل لمعالجة أزمة الانتهاكات الجنسية المزمنة في الكنيسة الكاثوليكية.

وقال بيتر إزلي، العضو المؤسس لجمعية “إندينج كلريكال أبيوز” المعنية بالضحايا، للصحفيين: “”لم يحضر البابا فرنسيس ( الاجتماع) ، لقد أوضح بعضنا بشكل واضح ، أن هذا الأمر لا يستقيم .. أين هو؟”.

وقال إزلي إن الضحايا جددوا طلبهم للاجتماع بالبابا .

وأضاف إزلي: “نحن بحاجة إلى التحدث إلى البابا ” ، مشيرا إلى القمة التي يحضرها أكثر من 110 أساقفة رئيسيين من مؤسسات الكنيسة الكاثوليكية الوطنية ” إذا كان بإمكانه مقابلة كل هؤلاء الأساقفة، فإن بإمكانه أن يقابلنا”.

من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الفاتيكان أليساندرو جيسوتي اليوم الأربعاء، إن القس الأمريكي المونسينيور جوزيف باندرسون الذي تم إيقافه الأسبوع الماضي لاتهامه بالتحرش الجنسي “لم يعد في الخدمة الفعلية في محكمة الاستئناف العليا بالفاتيكان.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. البابا يعزف عن لقاء الضحايا … كيف سيقابلهم لسوء ما فعل فيهم … الاعتقادات الكنسية وصمة عار على جبين المسيحية!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here