قاومت دموعها.. سيلين ديون تعلن وفاة والدتها على المسرح

متابعات – يمكن أن يكون العرض الذي أدته النجمة الكندية سيلين ديون، الجمعة الماضي، في ولاية ميامي الأميركية، أصعب حفل لها في حياتها كاملة، حيث أعلنت به المغنية البالغة من العمر 51 عاماً عن وفاة والدتها في مونتريال الكندية.

الخبر الذي تلقته ديون قبل حفلها بساعات لم يجعلها تفوّت أداءها الموسيقي، وذلك امتثالا لرغبة أمها تيريز تانجواي ديون المتوفاة عن 92 عاما، إلا أنها قطعت حفلها لثوان لتعلن الخبر وتتحدث عنها.

وقالت: “أنا متأكدة من أنكم سمعتم خبر وفاة والدتي في وقت مبكر من صباح هذا اليوم”، ليرد عليها الجمهور بأصوات تنهيد جماعية، ثم تغيرت النبرة الحزينة إلى هدير من الهتافات بحسب موقع العربية.

وأدّ النجمة الكندية عرضا مشحونا عاطفيا أمام حشد ممتلئ في أميركان إيرلاينز أرينا.

ثم طمأنت النجمة جمهورها عليها وقالت: “أنا على ما يرام ونحن جميعا بخير”، وبعد أن قاومت الدموع، واصلت ديون الحديث عن كيف كانت والدتها مريضة لفترة طويلة، وأن العائلة كانت تعرف أنها لن تبقى معهم لفترة أطول.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here