قانون أردني جديد : مولود الاغتصاب ينسب لأبيه حكما

  راي اليوم – عمان

قررت سلطة التشريع الاردنية تعديل قانون يوافق على الزامية نسب الابن لوالده في حالات الاكراه او الاغتصاب.

وضمن تعديلات مجلس النواب الاردني  على قانون الاحوال الشخصية تم تحديد الحالات التي لا ينسب فيها المولود الى ابيه .

 ووفقا للتعديل الجديد على النص القانوني يلزم نسب المولود لأبيه في حالات الاكراه والاغتصاب و الحيلة والخداع والمواقعة المقترنة بفراش الزوجية .

 واستند المشرع هنا الى ان الوسائل العلمية تطورت ولم يعد من الممكن الشك في قطعية النسب في حالات الاكراه .

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. هل القوانيين الوضعية افضل من القوانيين والتشريعات الالهية …..في جميع الاديان تم النهي عن الفحش !!!

  2. كلام سليم ففحص DNA يستطيع الجزم بهوية الاب فلم لا يتحمل المجرم المسؤولية ويتحمل نتيجة فعلته؟؟؟؟؟؟؟؟ ما المانع

  3. المساس بالشريعة او الاحاديث النبوية الخاصة بهذا الموضوع هو من عظائم الامور ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (الْوَلَدُ لِلْفِرَاشِ ، وَلِلْعَاهِرِ الْحَجَرُ) رواه البخاري (2053) ، ومسلم (1457).

  4. يعني هاي عقوبة ولا شو ؟؟؟؟!!!
    اذا كانت عقوبة هاظ هو اللي قدرتو عليه؟
    نفسي افهم بس مين قدر يضحك عليكو ويفهمكو انها ستكون رادعة!!🤔
    برأيي انتم ايها النواب او معظمكم من وجب عليه الردع

  5. .
    — خطوه ممتازه ستردع الكثيرين ممن يخدعون فتيات بسيطات او يرهبوهن ، لان حمل ابن او ابنه الفتاه لاسم من خدعها او اجبرها على معاشرته لا يعطي الطفل شراكه في ارث اببه فقط بل يجعل الاب ايضا تحت ضغط اجتماعي كثيف مدى حياته ويخفف الظلم عّن الطفل البريء .
    .
    .
    .

  6. صح النوم، من 40 سنة صار ممكن معرفة النسب من خلال فحص الحمض النووي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here