قاض أمريكي يلوم فتاتين قاصرتين تعرضتا لواقعة لاعتداء جنسي ويخفف الحكم على مرتكب الجريمة

“راي اليوم” ـ متابعات: ألقى قاض أمريكي اللوم على فتاتين، 13 و14 سنة، في حادث اعتداء جنسي تورط فيه مسن يبلغ من العمر 67 سنة.

وقال مايكل غيبنز، قاضي مدينة كنساس إن “الضحيتين في هذه القضية بالتحديد معتديتان أكثر من كونهما شاركتا في عمل إجرامي”.

وخفف غيبنز الحكم على رايموند سودين، االذي وُجهت إليه اتهامات بالاعتداء الجنسي العام الماضي.

وتدرس النيابة استئناف الحكم بينما تؤكد مؤسسة حقوقية لحماية الأطفال على أن الفتاتين ضحيتان لا معتديتين.

وحُكم على سودين بالسجن لخمس سنوات وعشرة أشهر، وهي مدة أقل مقارنة بما تنص عليه القوانين في كنساس في تلك الحالات، إذ يصل الحكم على مرتكبي الاعتداءات الجنسية إلى 13 سنة.

وقال القاضي إن الفتاتين ذهبتا طواعية إلى منزل سودين وتلقيتا أموالا مقابل خدمات جنسية.

وأضاف أنهما “كانتا تبيعان أشياء مقابل المال على نحو يخالف القانون”.

لكن مايكل هيرمان، رئيس مؤسسة صن فلاور هاوس، إن “الاعتداء الجنسي لا يمكن أبدا أن يكون خطأ الضحية.”

وأضاف: “لا يهمنا ما إذا كانت الفتاتين قد فعلتا ذلك أم لا، ففي كل الأحوال يبقى هو (سودين) راشدا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here