قاسم سليماني يهدد السعودية في تصعيد جديد بين البلدين: دولة قطعت وأحرقت أحد رعاياها تريد اليوم بمالها توريط باكستان… وسوف ننتقم لشهدائنا في أي مكان في العالم

 

دبي ـ وكالات: ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء اليوم الخميس أن قائد العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني هدد السعودية بالرد على هجوم في جنوب شرق إيران الأسبوع الماضي أودى بحياة 27 من أفراد الحرس الثوري.

ونقلت الوكالة عن سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قوله “السعودية تبني نفوذها في المنطقة بالمال فحسب. هذا نفوذ زائف وفشل… سوف ننتقم لشهدائنا… (و) سيكون ذلك في أي مكان في العالم”.

واتهمت الجمهورية الإسلامية السعودية والإمارات بدعم متشددين يشنون هجمات على قوات الأمن في إيران. ونفت السعودية والإمارات أي صلة بالهجمات.

وأعلنت جماعة جيش العدل السنية المتشددة، التي تطالب بمزيد من الحقوق لأقلية البلوخ العرقية وتحسين مستوى معيشتها، مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع قرب الحدود مع باكستان.

وتقول السلطات الإيرانية إن الجماعات المتشددة تعمل انطلاقا من ملاذات آمنة في باكستان، ودعت جارتها مرارا إلى شن حملة ضد تلك التنظيمات.

وقال سليماني في أحدث تهديد يوجهه مسؤول إيراني منذ الهجوم الذي وقع يوم 13 فبراير شباط “إنني أحذركم: لا تختبروا قدرة إيران على الاحتمال”.

وففي كلمة ألقاها، اليوم الخميس، خلال مراسم أقيمت في مدينة بابُل بمحافظة مازندران شمالي إيران، لإحياء لذكرى شهداء المدينة، قال اللواء سلیماني، إن الحادث الإرهابي الأخير في زاهدان، كان مؤلما جدا، إلا أن رسالتي إلى الشعب الباكستاني المسلم والأبي، وبعض المسؤولين في باكستان هو أننا كنا نتصور بأن باكستان تعتبر إيران عمقها الاستراتيجي؛ وذلك بحسب قناة “العالم”.

وأضاف سليماني، لقد أعلنا لقادة باكستان مرارا ودعمنا مكانة باكستان ودورها في المنطقة، إلا أن السؤال الموجه إلى الحكومة الباكستانية هو، إلى أين تتجهون؟.

وتابع اللواء سليماني، أن كل جهود المسؤولين في إيران، كانت منصبة على بناء العلاقات، في أعلى مستوى مع باكستان، وينبغي على الشعب الباكستاني الأبي أن يعلم بأن الجذور الحضارية لإيران وباكستان واحدة.

وأضاف: إن زمرة خائنة تُموّل من قبل السعودية، وتقوم بالاعتداء على جيران باكستان الموثوقين، ولكن هل باكستان غير قادرة على التصدي لهذه الزمرة الإرهابية، البالغ عدد عناصرها ما بين 200 إلى 300؟.

وأوضح قائد “فيلق القدس” الإيراني بأن من رسم هذا المخطط، إنما يسعى لتدمير وتفكيك باكستان، قائلا:

إن دولة قامت بخبث بتقطيع أحد رعاياها إربا، ومن ثم أحرقت جثته تريد اليوم بمالها توريط باكستان مع جيرانها.

وأكد اللواء سليماني، قائلا، إننا لا نهدد، ونتحدث من باب الصداقة مع باكستان، إلا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستثأر بالتأكيد لدماء شهدائها من العملاء وستهاجم هذه الزمرة الخبيثة في أية نقطة كانت.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. قد يؤشر تسارع العداء الإيراني للسعودية الى حالة انفراج قريبة في أزمات المنطقة على قاعدتي اشتدي أزمة تنفرجي، وتبريد رؤؤس الحرس الثوري الحامية، لتجنح طهران نحو إنقاذ البلاد من شر داخلي مستطير قادم ، و عزلة اقليمية ودولية خانقة لا مصلحة للحكومة ولا للشعوب الايرانية فيها. ثبت للملالي ان المكابرة والتشبث بشعارات السقوف المرتفعة دون فعل ، والتمدد غير المدروس الذي فاق قدرات كافة عناصر قوتها الوطنية الآخذة بالوهن لن تنقذ البلد مطلقا من مصير سيئ ما لم تسارع الى فتح قنوات مباشرة مع الرياض وأبوظبي، أو غير مباشرة عن طريق نيودلهي او بكين. الصلح خير، وخيار الاستمرار بحالة العداء غير المجدي ليس من خيارات القيادات الواعية الحكيمة، حيث تقليل الضرر هو ربح مؤكد.

  2. قاسم ” سليمانى” يقول ان السعوديه سبب ” إراقة ” دماء في المنطقه وبن” سلمان ” يقول ان السعوديه سبب ” رواقة ” دماء في المنطقه !؟

  3. اعتقد ي قاسم سليماني
    انك سوف تدخل موسوعة جينيس بكثرت التهديدات
    محمد بن سلمان قال سوف ننقل الحرب للداخل الايراني
    تصريح وافق ونفذ ذلك دون تكرار للتهديدات
    انتم تهددون منذ ٤٠ عاما دون تنفيذ
    /
    نعم السعوديه قطعت خائن الوطن جمال بالسفاره
    لكن انتم دمرتم
    لبنان
    وسوريا
    والعراق
    وشردتم العوائل ونهبتم البلاد بالحشد الشعبي
    انتم اخر من يتكلم عن حقوق المواطن واكثر تنفيذ اعدام في ايران

  4. واسفا يامة الاسلام انها فتنتكم التي تقادون اليها من طرف الصهيونية العالمية مغصوبي العينين والله ان عروش الدنيا لا تستحق كل هدا المكر كفاكم دماء السوريين واللبيين واليمنيين التي ازهقتموها بلا دنب كيف ستواجهون خالقكم يوم لاينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم واجهوا عدوكم الحقيقي الغاصب لاولى القبلتين اما خرجاتكم هاته فلا تدل الا على جهلكم بدينكم

  5. باكستان أن ظنت أن السعودية تقدم لها طوق نجاة ، فهي واهمة، السعودية نفسها تلتفت يمينا وشمالا وما هذه الزيارات من غير دعوات الا سعيا للبحث عن المنجد في ساعة الجد ، وباكستان معطوبة ل حتى النخاع ..فمن كل جانب ومن و في كل عضو جرح يتكأ، يكفي أن ازمتها نالاخيرة مع الهند ما تزال تلقي بظلال وسحب كثيفة لم تنقشع ، وباكستان لها تجارب تاريخية نرجو الا يلعب بعقلها بريق المال فترتكب حماقة يجعلها تندم طويلا .

  6. يبدو أن عقارب ساعة الحسم اقتربت من الصفر :
    ـ أوكراني “تجر الناتو” لتوريطه في بحر قزوين
    ـ إدلب تنادي ما ذنبي كي تدعوني كل هذا الوقت مداسا لمغامرين حالمين
    ـ الحرب الشاملة التي يستميت كيان الأبارثايد الصهيوني من أجل تجنبها “واثقة الخطوات تمشي ملكا”
    ـ مسيرة العودة ترفع سقف التحدي ؛ ول ترضى بغير كسر الحصار ولو ملأ يكاء تيوس صهيون كل الدنيا
    ألا هبي بزحفك فامطرينا
    يا رياح الغضب ؛ عروش الطغاة لا تذرينا
    جتوز الواهمون ألا فانذرينا
    جزي رقابا بالعرب كافرينا
    وللنتن سعوا في ذل صاغرينا!!!

  7. ههههههههههه هل تعتقد فعلا أن باكستان سوف تتورط في حرب ضروس مع أيران نيابة عن السعودية مقابل 10 مليارات دولار استثمارات ؟؟؟؟ لكانت أمريكا تورطت مقابل 110 مليارات دولار العام الماضي هههه في حرب مع أيران هههههه هههههه ياسيدى الفاضل في الحقيقة لقد أتفق الكل بطريقة غير معلنة على يتم ابتزاز السعودية حتى أخر برميل نفط والبعبع الشرير موجود دائما أسرائيل وأيران ومصر في الستينات ” جمال عبد الناصر” العدو الأوحد للسعودية واليوم اليمن وغدا من يعلم الأردن مثلا !!! المهم أن لا تتحصل السعودية على عوائد النفط اليومية وأن لا يتم تطوير صناعات متقدمة أو نووية مدنية تلك هي الأسباب ” لا صدقات ولا عدوات أنما مصالح دائمة وابتزاز مالي دائم للسعودية”

  8. لقد استمعت لمعظم اللقاءات للكاتب الامريكي اليهودي (( غير الصهيوني )) نعوم تشومسكي يتحدث العرب وعن داعش وعن اسرائيل وعن السعودية وقال انه السعودية هى مركز التطرّف العالمي وان أفكار داعش هى نفسها أفكار الوهابية وكلاهما صنعتهم امريكا لحماية اسرائيل وأكد الكاتب على انه نظام ال سعود سيزول لانه لايوجد أساس لهذا النظام الذي قام على الكذب باسم الاسلام وقال ان السعودية ليس الا مستعمرة امريكية وانا شخصيا اصدق هذا الكاتب الامريكي نعوم تشومسكي واصدق النائب البريطاني جورج غلاوي ولا اصدق احد من نظام ال سعود ابدا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here