الحزب الحاكم بالجزائر يعلن ترشيح بوتفليقة رسميا لولاية خامسة “تثمينا للإنجازات الكبيرة” وقادة 4 أحزاب سياسية يطالبونه الرئاسية

الجزائرـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

أعلنت جبهة التحرير الوطني الحاكم اليوم السبت رسميا ترشيح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة إلى ولاية رئاسية خامسة من خلال تجمع شعبي ضخم نظم في القاعة البيضاوية بأعالي الجزائر العاصمة.

وقال منسق هيئة تسيير حزب الرئيس بوتفليقة معاذ بوشارب في المهرجان التعبوي أمام آلاف من مناضلي وإطارات حزبه ” نرشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بسبب خياراته واستكمالا لإنجازاته “.

وخاطب بوشارب الرئيس بوتفليقة بكلمات تتضمن كثيرا من الرجاء أمام أكثر من 10 آلاف مناضل عجت بهم القاعة البيضاوية بينهم شخصيات سياسية بارزة بينهما رئيس الحكومة الجزائرية السابق عبد المالك سلال والمكلف بإدارة الحملة الانتخابية ومستشارين آخرين في مؤسسة الرئاسة والأمين العام الأسبق لحزب الرئيس بوتفليقة جمال ولد عباس ورئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق محمد العربي ولد خليفة وعبد العزيز زياري، وقال بلغة صريحة إن “ترشيح عبد العزيز بوتفليقة باسم حزبه يعتبر واجبا وطنيا للامتنان على ما قدمه في مسيرته طيلة العقدين الماضيين “.

وتجاوب معاذ بوشارب مع هتافات القاعة التي رددت “بوتفليقة… بوتفليقة” ورد إن “الجزائر تعيش اليوم استقرارا أمنيا بفضل حكمة الرئيس بوتفليقة “.

وأضاف أن الجيش الجزائري، زاد قوة، بعد اعتلاء بوتفليقة لرئاسة البلاد، معتبراً أن العهدة الخامسة ستتضمن ” تكريس المكانة التي وصلت إليها الجزائر اليوم وسط دول العالم في ظل الاستقرار الأمني الذي تعيشه الدولة “.

وأغدق بوشارب كعادته بعبارات التمجيد والثناء والعبقرية على بوتفليقة بقوله إن “اسمه مدون في الجزائر بحروف تاريخية هكذا يقول تاريخه وهذا ما ترونه في صفحات جهاده ونضاله وهذا ما تنبض به الجزائر جزائر السلم والمصالحة”.

وجرى خلال الاجتماع عرض فيلم وثائقي، يبرز إنجازات بوتفليقة في الجزائر منذ توليه منصب وزير الشباب والرياضة ووزير الخارجية ثم اعتلاء السلطة في بلاده منذ 20 عاماً.

وفي وقت يتسابق قادة أحزاب الولاء للرئيس بوتفليقة إلى الإعلان الرسمي عن ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة, لايزال الغموض يكتنف موقفه ولا يزال يحتفظ بورقة تمديد حالة الترقب وتعود القاضي الأول للبلاد على تأخير قراره إلى أخر أيام المهلة القانونية, وعادة ما يكون ترشحه بصفة مستقلة وليس حزبية.

وكان رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحي والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي ( ثاني قوة سياسية في البلاد ), قد كشف في مؤتمر صحفي عقده السبت الماضي إن “الرئيس بوتفليقة سيعلن عن ترشحه خلال رسالة سيتوجه بها للجزائريين قريبا” وقال إنه لن يقوم بالحملة الدعائية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الإنتخاب سيكون على البرامج ، وبو تفليقة في مفهوم الحزب الذي رشح ، إنما رشح برنامجا ، وأستعار إسما لهذا البرنامج
    او عنوانا إسمه بوتفليقة ، إذا اختار الشعب هذا البرنامج ؛ فسيكون تسييره جماعيا بإسم بوتفليقة ، وإذا اختار غيره فالرأي للشعب .
    وما يختاره الشعب فهو الحكم ، والحاكم للجزائر .( بوتفليقة الشخص خارج اللعبة لأنه صحيا غير مؤهل )

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here