قادة في حزب ميركل يعارضون ارتداء الحجاب في دور الحضانة والمدارس الابتدائية

برلين  (د ب أ)- عارض قادة في الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ارتداء الفتيات المسلمات الحجاب في دور الحضانة والمدارس الابتدائية.

وجاء في توصية قرار للجنة المختصة بالنظر في الطلبات التي سيُجرى طرحها خلال المؤتمر العام للحزب في مدينة لايبتسيج يومي الجمعة والسبت المقبلين: “ارتداء الحجاب يجعل من الفتيات الصغيرات غريبات على نحو واضح، سواء في الملعب أو فناء المدرسة. نريد الحيلولة دون حدوث ذلك على أية حال”.

وأضافت التوصية أن الحزب المسيحي الديمقراطي يراهن في ذلك على إقناع الآباء، وجاء فيها: “لكننا لا نستبعد كإجراء أخير محتمل حظر ارتدائه”.

وتُضعف صياغة اللجنة من طلب تقدم به أحد الاتحادات الخاصة بجيل كبار السن في التحالف المسيحي، حيث كان يريد الاتحاد مطالبة الكتل البرلمانية للحزب في البرلمانان المحلية بالولايات بفرض حظر قانوني على ارتداء الحجاب في المدارس.

تجدر الإشارة إلى أن مسألة جواز حظر ارتداء طالبات المدارس في ألمانيا للحجاب خلافية، حيث توصلت لجنة الخدمات العلمية في البرلمان الاتحادي (بوندستاج) عام 2017 إلى نتيجة مفادها أن هذا الأمر “ربما لا يكون جائزا” وفقا للدستور، مستندة في ذلك إلى حكم للمحكمة الدستورية العليا بشأن مُدرسة ترتدي الحجاب.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اصلاً الفتيات الصغيرات بهذا العمر اذا لبسن الحجاب يكون بسبب اهاليهن وليس بسبب قناعة شخصية.
    برافو للالمان لحماية طفولة هؤلاء. 👏

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here