قائمة بأسماء “20” عضوا في البرلمان الاردني “لن تمنح لهم تسهيلات” رسمية عام 2020

عمان- راي اليوم- خاص

بدأت اوساط سياسية وأمنية وإعلامية اردنية بتداول  قائمة خاصة من اسماء اعضاء البرلمان الحالي المحسوبين على تيار “الولاء” بإعتبارهم  شخصيات “لن تحظى بأي مساعدة” في الانتخابات المقبلة المتوقعة  عام 2020.

 وينهي البرلمان الربيع المقبل دورته العادية الاخيرة.

وبدأ موسم الاستعداد مبكرا.

 لكن الاهم تداول قائمة بأسماء نحو”20 عضوا” في مجلس النواب الحالي صنفوا على اساس انهم من تيار الولاء لكن تقرر عدم تقديم أي مساعدة لهم والبحث عن بدائل او توفير فرصة أكبر لقطاع الشباب.

وتضم القائمة اسماء نواب لعدة دورات ورؤساء لجان ومقاولون كانت السلطة توفر لهم بالعادة خلال الانتخابات “تسهيلات خاصة” من المرجح ان تحجب في الانتخابات المقبلة.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. ليس بالضرورة أن يعني الأمر أن الدولة تتخلى عن بعض النواب الموالين لها بقدر ما هو خلط وكي للوعي الشعبي للتأثير على اسماء لها وزن وقاعدة شعبية كبيرة لا تستطيع الدولة إزاحتهم من المشهد النيابي بسهولة، الدولة إذا ارادت أن تدعم أو لا تدعم تفعل ذلك بهدوء أما مع هذه الجلبة فالمقصود اسماء هي فعلا لا ترغب باستمرار انتخابهم وقد يستعصي عليها ذلك بالطرق العادية.

  2. إلى الأخ ابوسامي
    التسهيلات يعني التزوير، فكما تعلم كلمة تزوير وقعها ثقيل على الأُذن والتسهيلات لفظ مخفف لا يثير الغضب 😂

  3. حلوه هاي ، يعني تعيين لممثلي الحكومه بدلا من تمثيل الشعب ، لكن تبقى هذه الخطوه في الطريق الصحيح .
    أضف أيضا، الرشاوي الرسميه التى كانت تقدمها الحكومات بعد تشكيل البرلمان ، وعلى عينك يا تاجر.
    واخيرا ، بعد نيل اي حكومه الثقه ، يتقدم أصحاب الخطابات الناريه ، بالسلام على الرئيس وتثبيته.

  4. .
    — المهم هل نائب البسطات المحسوب على شقيق جهه متنفذه جدا سيكون بينهم ام لا , خاصه وانه من تولى توفير شبكه توزيع المفرق على البسطات بالاردن لدخان مطيع . بينما تولى اثنان من كبار المسوولين احدها تم إخراجه من منصبه الاستشاري الهام في الديوان الملكي واحدهما عاد وزيرا سياديا وهما من تولى حمايه تلك الشبكه مع حمايتهما للإنتاج في مجموعه مصانع مطيع .!!
    .
    — هذا الشخص مكشوف لدى الجهات الامنيه منذ بداياته البسيطه لكنه استطاع توفير الحمايه لنفسه بالاستزلام لذلك الشقيق واصبح يتمدد بنفوذه ، وعلى الأغلب ان الشقيق غير متورط بقضيه الدخان لكن رعايته لشخص مثله تجعل جهه متنفذه جدا حريصه على ابعاده عن المسائله في محاكمات قصيه الدخان لكي لا يورط بصدق او افتراء ذلك الشقيق .
    .
    .
    .

  5. يعني اثبات رسمي بالتدخل الحكومي لصالح ناس وناس ؟؟؟
    يعني التسهيلات كانت تمويل حملاتهم الانتخابية ؟؟؟؟

  6. يوجد نواب في هذا البرلمان منذ العام 1989 أي منذ عودة الحياة البرلمانية، ثلاثون عاماً وهم على مقاعدهم بفضل ما أطلق عليه مؤخراً في هذا المقال التسهيلات أي ” التزوير ” ووظيفة أغلب هؤلاء التطبيل والتسحيج للحكومة والتأثير على زملائهم ومنهم من يتعمد بعض الجلسات، جيد أخيراً أن صاحب القرار توصل لنتيجة بضرر هؤلاء على الوطن أكثر من نفعهم،
    لأول مرة في تاريخ البرلمان منذ العام 1989 تحظى حكومة وهي حكومة الرزاز بثقة المجلس بدون تدخل الأجهزة الأمنية حتى أن بعض نواب التسحيج وما يعرف بنواب الألو اندهشوا أن أحداً لم يتصل بهم من الأجهزة الأمنية ليبلغهم بمنح الثقة أو حجبها وهذا ليس سراً فقد صرح به أكثر من نائب عبر برامج التوك شو، لذلك لا غرابة إذا قرر صاحب القرار إنهاء خدمات هؤلاء النواب،
    ختاماً نقول ان الولاء إنجاز وإنتاج وتفوق وتقديم ما هو أفضل للوطن وليس جعجعة وعنتريات وتسحيج وتطبيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here