قائد في الحرس الثوري الإيراني يحذر أمريكا من اتخاذ قرار الحرب: أعيدوا حساباتكم ونحذر بأن مدة الحرب وزمانها لن تكون بيد أي أحد

طهران ـ وكالات: حذر قائد في الحرس الثوري الإيراني الأمريكيين من اتخاذ قرار الحرب، داعيا إياهم لمراجعة حساباتهم جيدا فلا يمكن التراجع خلال تلك الحرب.

ونقلت وكالة فارس عن قائد مقر عمليات خاتم الأنبياء في الحرس الثوري الإيراني اللواء غلام علي رشيد قوله، اليوم الاثنين “سترد القوات المسلحة الإيرانية بدون أي تردد وبكل قوة على أي اعتداء ترتكبه الولايات المتحدة ضد أي جزيرة إيرانية أو على الحدود البحرية أو الجوية أو البرية”.

وأضاف رشيد “يجب على الأميركيين أن يعيدوا حساباتهم جيدا قبل أن يقرروا الحرب، حيث لا يمكن التراجع عنها”، متابعا “نحن نحذر بأن مدة الحرب وزمانها لن تكون بيد أي أحد”.

وشدد رشيد “يجب أن يكون الأميركيون قد أخذوا درسا جيدا من أخطائهم بشن الحرب على أفغانستان والعراق والتي تسببوا خلالها بمقتل وجرح أكثر من 70 ألف شخص وصرف أكثر من 7 آلاف مليار دولار”.

وتصاعدت التوترات بشدة بين طهران وواشنطن في الأسابيع القليلة الماضية، بعد عام على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى لكبح البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية المالية عنها.

ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى محادثات مع النظام الإيراني “دون شروط مسبقة”، فيما استبعدت طهران ذلك، قائلة إن “على ترامب العودة إلى الاتفاق إذا كان يريد التفاوض معها”.

وزادت حدة التوتر في العلاقات الأمريكية الإيرانية ووصلت إلى حد التصعيد العسكري، وذلك بعد انسحاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي الذي وقع، عام 2015 مع طهران، وبعد وقوع هجوم على ناقلتي نفط في بحر عُمان قبل أسبوع.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن إسقاط طائرة استطلاع أمريكية حديثة بصاروخ إيراني فوق مضيق هرمز، وأقر الجيش الأمريكي الخميس الماضي، بما أعلنه الحرس الثوري.

وقال الجيش الأمريكي إن الطائرة التي تم إسقاطها كانت تحلق على ارتفاع كبير في المجال الجوي فوق مضيق هرمز على بعد 34 كيلومترا تقريبا من المجال الجوي الإيراني.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. لن تقوم الحرب إلا بتدبير مغفل.. فالجميع خاسر وأولهم الامريكيين والاوربيين والعدو الإسرائيلي ثم بقية العالم. الإيرانيين جاهزين وتعلموا الدرس جيدا جدا.

  2. لا ولن تحارب أمريكا إيران لأن إيران جعلت ترمب يبتز دول الخليج بمئات المليارات ، فلماذا يحارب ترمب إيران ، ولكن هناك مسرحيات يخرجها ترمب لإيهام المغفلين بأن ترمب سوف يحارب ايران

  3. لا أعتقد بامكانية حدوث حرب في ولاية ترامب الأولى ، على الأغلب الحرب ستقع في الولاية الثانية ، هذا ان تم انتخابه لفترة ثانية .

  4. صد عدوان حرس ثوري إيران على خطوط ملاحة بحرية وجوية وأمن طاقة وتجارة دولية يتم بمساعدة مقاومة شعبية بجنوب وغرب إيران لفصل سواحل شرقي الخليج العربي وشط العرب وبحر عمان عن إيران بعمق 200 كيلومتر ووضع تلك المنطقة الحيوية ومواطنيها وثرواتها الهائلة تحت حماية دولية لإنشاء حكم انتقالي من مواطنين أصليين عرب وبلوش وصولاً لإنتخابات حرة شفافة برعاية أممية وقصر إنفاق ثروات تلك المنطقة على تحسين معيشة مواطنيها، وسيسرع ذلك بسقوط العصابة المتحكمة بإيران وانهيار أذرعها الأمنية واستعادة شعوبها لحريتهم وكرامتهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here