قائد عسكري إيراني: قدراتنا العسكرية “لا يمكن توقعها وستفاجئ الأعداء وتكلفة الاعتداء على الأراضي الإيرانية ستكون أكبر بكثير من مكاسبها

طهران ـ وكالات: أكد قائد عسكري إيراني أن قدرات بلاده الدفاعية والهجومية، ستفاجئ الأعداء، مشيرا إلى أنه لا يمكن توقع حجمها.

قال اللواء غلام علي رشيد، قائد مقر “خاتم الانبياء” إن قدرات إيران ستباغت الأعداء بشكل لا يتوقعوه، موضحا أن تكلفة الاعتداء على الأراضي الإيرانية ستكون أكبر بكثير من مكاسبها، بحسب وكالة أنباء “فارس” الإيرانية.

ولفتت الوكالة إلى أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأميرال علي شمخاني، زار صباح اليوم الاثنين مقر “خاتم الأنبياء” المركزي، مشيرا إلى أنه التقى اللواء غلام علي رشيد ، وبحث مستجدات الأوضاع في المنطقة والمخاطر المحتملة وجاهزية القوات المسلحة الإيرانية.

ولفتت وكالة “فارس” إلى أن اللواء رشيد، نوه إلى التهديدات المحتملة في المستقبل ومستوى جاهزية الجيش الإيراني للتعامل مع المواقف المحتملة، مشيرا إلى أن المواجهة الحاسمة والذكية ستمنع قبول خطر العدوان على الأراضي الإيرانية.

وأضاف “تكلفة مثل هذا العدوان ستكون أكثر بكثير من مكاسبه، وأبعاد القدرات الدفاعية والهجومية الإيرانية ستكون مباغتة وغير متوقعة بالنسبة للمعتدين”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. نطلب الله السلامة من كل مكروه لاخواننا الايرانيين وان يجنبهم الله شر الحرب،حتى ولو كانت قادرة على الحاق خساءر بالطرف الاخر فسيلحقون بها اذى كبير حتى في حالة المقاومة الشرسة من طرف ايران ،قد يستعملون اسلحة محضورة ومدمرة لحسم المعركة باسرع وقت ممكن.

  2. الشعوب تتوالى عليها الكوارث عندما يتحكم بها المهووسون بالحروب .

  3. كلام اللواء غلام علي رشيد وأمثاله من الأبطال الإيرانيين يصيب المهزومين في التاريخ والموالين لأمريكا والماما فرنسا ولدولة الأبارتايد إسرائيل.. يصيبهم بالقلق والغضب والاكتئاب، ويتسبب لهم بمرض القرحة في المعدة..

  4. نتنياهو وكوشنر ورطوا ترامب وامريكا بمشكلة اصبح حلها صعب جدا
    امريكا بعظمتها أصبحت في موقف حرج جدا ولن تستطيع الخروج منه الا بأعجوبة بدون حرب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here