قائد الأركان الجزائري: سنرد على الهجوم قرب الحدود مع مالي

الجزائر / عبد الرزاق بن عبد الله / الأناضول/ قال قائد الأركان الجزائري المؤقت، اللواء السعيد شنقريحة، الجمعة، إن جيش بلاده سيختار التوقيت والمكان المناسبين، للرد على عملية انتحارية استهدفت قبل أيام ثكنة على الحدود مع مالي.
جاء ذلك خلال زيارة شنقريحة، إلى الثكنة المستهدفة، الواقعة بمنطقة تيمياوين، بحسب بيان لوزارة الدفاع.
وفي 9 فبراير/ شباط الجاري، أعلنت وزارة الدفاع، مقتل جندي أثناء تصديه لمحاولة انتحارية بسيارة مفخخة، استهدفت ثكنة للجيش في نقطة حدودية مع مالي.
وقالت وسائل إعلام دولية، إن فرعا لتنظيم “داعش” الإرهابي، ينشط بالساحل الإفريقي، تبنى العملية، لكن لم يتسن التحقق من صحة ذلك.
وأضاف شنقريحة، “أقول لهؤلاء الإرهابيين، ولعملائهم، ولمن يقف وراءهم، إن محاولتكم الجبانة واليائسة، فشلت بفضل بسالة وشجاعة ويقظة أفراد قواتنا المسلحة، أمثال الشهيد البطل بن عدة إبراهيم (الذي صد الهجوم)”.
وتابع: “سنكون دوما لكم بالمرصاد.. نحسن اختيار الزمان والمكان للرد على جرائمكم الشنيعة. وسيكون الرد قويا وحاسما بقوة السلاح، وبقوة القانون، إلى غاية استئصالكم نهائيا من هذه الأرض الشريفة”.
وخلال السنوات الماضية، دفعت الجزائر آلافا من عناصر الجيش على طول الحدود الجنوبية الطويلة مع ليبيا ومالي والنيجر، لصد ما تسميه السلطات “تهريب السلاح وتسلل الإرهابيين”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. …تابعت شخصيا مجريات مناورة /هقار 2020/ وبالمناسبة منطقة الهقار هده. تبعد عن الجزائر العاصمة ب 2200 كلم اى فى اقصى الجنوب الجزائرى …كل الاسلحة التى جربت فى هده المناورة كانت دات طابع
    هجومى .ويالها من اسلحة…ميغ 35 سوخوى 30/35.صواريخ اسكندر الباليستية الموجهة بواسطة الاقمار الصناعية عبر نظام غلوناس الروسى …مع تجربة الاس 400 النظام المتقدم فى الدفاع الجوى الجزائرى.
    كما شاهدنا عملية انزال للاسلحة بواسطة المظلات مع قوات خاصة وارضاع جوى للمقاتلات ..خلاصة الكلام . المناورة توحى ان الجيش الجزائرى يتاهب لمعركة فاصلة على المستوى الاقليمى …واعتقد جازما ان المعنى الاول فى مالى هو التواجد الفرنسى المزعج للقيادة العليا للجيش الجزائرى …فهى التى تغدى الصراعات والنزاعات على مستوى دول الساحل وجنوب الصحراء…هده المرة ستندم فرنسا وادنابها فى المنطقة
    ….لقد اتخد القرار…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here