في يومين.. نزوح 20 ألف سوري باتجاه الحدود التركية

إدلب- الأناضول- اضطر 20 ألف مدني للنزوح من محافظة إدلب السورية باتجاه الحدود التركية، في اليومين الأخيرين، هربا من التصعيد العسكري والقصف.

وفي حديثه للأناضول أشار محمد حلاج، مدير جمعية “منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري” المعنية بجمع البيانات عن النازحين، أنّ اليومين الأخيرين شهدا نزوح 20 ألف مدني من مناطق سكنهم، جراء الهجمات.

وأضاف أنّ إجمالي عدد النازحين من إدلب منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وصل 379 ألفا و523.

وأعرب حلاج عن قلقه من نزوح 250 ألفا آخرين من منطقة “جبل الزاوية” جنوبي إدلب، مع تصاعد الهجمات من جديد.

وأكد حاجة الآلاف من النازحين للمأوى والمساعدات.

وبحسب مصادر محلية، يستمر نزح سكان مدينتي معرة النعمان وسراق والقرى المحيطة بها باتجاه المناطق القريبة من الحدود التركية، جراء استمرار الهجمات.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق “منطقة خفض التصعيد” بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here