في وقت تشهد فيه الجزائر تحولات سياسية وغداة دعوة سياسي جزائري بارز بلاده الى الاعتراف بـ”مغربية الصحراء”.. زعيم البوليساريو يدعو الرئيس التونسي الجديد الى لعب “دور ايجابي” في حل النزاع

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

دعت قيادة البوليساريو الرئيس التونسي الجديد قيس سعيد، إلى أن يلعب “دورا إيجابيا” في إيجاد حل للنزاع حول الصحراء، وتأتي هذه الخطوة في وقت تعيش فيه الجزائر الداعم التاريخي للبوليساريو، على وقع تغيرات سياسية بفعل الحراك المتواصل.

جاء ذلك في رسالة تهنئة وجهها أمين عام جبهة البوليساريو ابراهيم غالي، إلى الرئيس التونسي الجديد، نشرتها وكالة الأنباء التابعة للبوليساريو.

ودعا غالي الرئيس التونسي الجديد، لدعم الجبهة، في رسالته وصف فيها قيس سعيد بأنه “مصدر فخر ليس فقط لشعب تونس وإنما أيضا مصدر الهام للشعوب والبلدان العربية والإفريقية والعالم “.

وقال غالي في رسالته أن من شأن دعم الرئيس التونسي لأطروحة البوليساريو أن “يضع أسسا سليمة لمغرب الشعوب، وسيساهم لا محالة في تحقيق تطلعات وأحلام الشعوب المغاربية التواقة إلى الوحدة والتنمية والرفاه والإزهار، والذي ستنعم به كل الشعوب المغاربية دون تمييز ولا إقصاء”.

ولم يصدر أي تعليق حتى الآن عن الرئيس التونسي الجديد حول رسالة التهنئة التي بعث بها زعيم البوليساريو.

وصرح قيس سعيد في حملته الانتخابية بأنه سيعمل على مبادرة لإعادة هيكلة وإصلاح وتفعيل دور جامعة الدول العربية وإحياء التقارب العربي العربي على أساس الانتماء اولا والاحترام والتعاون ثانيا.

وتفاعلت الصحافة المغربية مع تصريحات عمار سعداني الأمين العام الأسبق لحزب “جبهة التحرير الجزائرية” التي ينتمي لها الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ، قال فيها أن الصحراء “أرض مغربية”.

 واتهم سعداني جبهة “البوليساريو” بتبديد أموال تدفعها لها الجزائر منذ نصف قرن، داعيا بلاده إلى التوقف عن دعم البوليساريو وحل الأزمة المستمرة مع المغرب وفتح الحدود معه.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. متتبع
    ——–
    يحفظ التاريخ الاوربي والمغربي حقائق مثل تلك المعاهدة المبرمة بين ملك إسبانيا، كارلوس الثالث وملك المغرب الموقعة بمراكش التي اعترف بموجبها هذا الأخير “بأن سلطته ونفوذه لا يتجاوزان وادي نون جنوبا”. وتم تأكيد هذه التدابير في معاهدة مكناس الموقعة بين الجهتين سنة 1789 م. ” ففي معاهدة سلم بين المغرب واسبانيا تحمل توقيع ملكي البلدين سنة 1767 والتي جددت سنوات 1799 و1878، يقول ملك المغرب ان “حدود بلاده لا تتجاوز وادنون جنوبا.”
    لاحظ معي، كيف ان المغرب لم يعترض سنة1884 على “نتائج مؤتمر برلين” الذي قسم المستعمرات بين الدول الاوربية، والكل يعرف ان مراكش كانت دولة مستقلة آنذاك ولم تكن خاضعة للسيطرة العثمانية، وهو مايعني أنها لم تر أية ضرورة للإعتراض على تقسيم اراض غير تابعة لها، أي الصحراء الغربية ومناطق ما يعرف الآن بجنوب المغرب (سيدي إفني، طانطان، طرفاية…)
    وفي سنة 1904 يحفظ التاريخ اتفاقية سرية لتحديد مناطق النفوذ بين فرنسا وايطاليا وقت اخضاع التراب المغربي للحماية، ولم تكن الصحراء الغربية ضمن ذلك، أي أن الدولتين كانتا تعترفان أن الصحراء الغربية إقليم قائم بذاته، وغير تابع لما حددته كتراب مغربي

  2. غريب ان يكرر بعض افراد البوليزاريو المعلقين هنا بأسماء جزائرية على أن قضية الصحراء قضية تصفية استعمار والكل يعرف والارشيف موجود بالامم المتحدة على أن المغرب هو صاحب طلب تصفية الاستعمار باللحمة الرابعة حتى يستكمل حوزة ترابه ثم قام لمسيرة خضراء لايسترجاعها نهائيا . واليوم نسمع هذا الشعار وكأن البوليزاريو المختلفة من الجزائر هي صاحبة الحق. غريب امركم

  3. المفروض أن يكون مستوى عيش الشعب الجزائري الشقيق كمستوى عيش دول الخليج الغنية، نظرا لنعمتي الغاز والنفط الموجودتين في الجزائر، لكن الواقع أن أموال الشعب الجزائري إما تذهب إلى جيوب لصوص المال العام وحساباتهم البنكية السمينة في الخارج أو تصرف على جهات مثل جبهة البوليساريو التي ليست إلا من مخلفات الحرب الباردة…والضحية هو الشعب الجزائري الذي يوجد الملايين منه في الخارج لطلب لقمة العيش. فبدل أن يأتي الأجانب للاشتغال في الجزائر الغنية، يهاجر الجزائريون ويركبون قوارب الموت أحيانا للعيش في بلاد أخرى. وهذه مفارقة عصية على الفهم.

  4. لحسن بابوزيد
    التاريخ من بابه الواسع يشهد للموقف التاريخي للجزائر شعبا وحكومة الداعم لحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال منذ بداية الثورة الصحراوية وهذا لا يدع مجالا للشك
    ويطل علينا سعيداني من النافذة ليقول ان الصحراء مغربية الم تقراء بيان اول نوفمبر يالسي سعدهم ام ان فرنسا اشترت ذمتك ما هكذا يوكل الكتف ياسعداني

  5. التحولات السياسية التي تشهدها الجزائر لا علاقة لها بالوصوليين المكلفين بالتبراح .
    الشعب الجزائري ثار ، في 22 فيفري 2019 ، للتخلص من كل العصابات ، المختلفة شكلا ومضمونا ، لأنه سئم من الوجوه القبيحة الجاهلة ، التي تتكلم باسمه وهو لم يكلفها ، لتسيء بتصرفاتها وأفعالها إلى الجزائر وإلى تضحيات أبطالها من الشهداء والمجاهدين .
    لا يمكن أن يصدر عن المناضلين الحقيقيين المخلصين ل”جبهة التحرير الوطني” التاريخية الجزائرية ، التي ضحت بمليون ونصف المليون شهيد ، لتحرير البلاد (الأرض والعباد) ، مثل هذه السخافات التي تنم عن الجهل والغباء .
    المناضلون الحقيقيون المخلصون ، في “جبهة التحرير الوطني” ، فضلوا تمديد حرب التحرير إلى سبع سنوات ونصف ، والتضحية بمئات الآلاف من الشهداء ، على أن يقبلوا باستقلال جزء فقط من الجزائر ، بينما المملكة المغربية ، التي تزعم أن الصحراء “أرض مغربية” قبلت باقتسام الصحراء الغربية مع موريتانيا .
    لا ندري ما هي علاقة موقف المملكة العلوية الصارم من تصريحات ، وزير خارجيتها السابق ، صلاح الدين مزوار ، الذي دفع للاستقالة من رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، التي وصفت تدخله الأخير في الشأن الداخلي الجزائري ب “التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهور ” ، مع “التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهور ” للدرابكي والراقص السابق ، الذي يسبح ضد التاريخ والشرعية الدولية ( ضد تقرير محكمة لاهاي) ويصرح بأن ” الصحراء الغربية من الناحية التاريخية مغربية ” ؟ .
    من أية كلية للسياسة أو للتاريخ تخرج ؟ .

  6. الجزائر لم تطلب اكثر من تطبيق حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية لتمكينه من حقه المشروع في الادلاء بصوته حرا و يقول هل هو مع الاندماج مع المغرب او الاستقلال .لكن المغرب يحاول ضمه كقطيع غنم و يرفض الاستفتاء و هذا يتنافى مع قوانين و قرارات الامم المتحدة ذات الصلة التي تؤكد على حق تقرير المصير للشعوب المستعمرة.اذا اراد الشعب الصحراوي الانظمام للمغرب فله ذالك و اذا اراد الاستقلال فذالك حقه المشروع.

  7. قضية الشعب الصحراوي …قضية حق مصير لشعب مستعبد وبعضه مشرد ، وهي ليست محل مزايدة او مساومة ، ويتفق على هذا الحق كل الجزائريين وبقية ابناء المغرب الكبير ..عدا اخواننا المغاربة الذين يبنون موقفهم الاستثنائي على نزعة شوفينية تجذرت في العقول والقلوب ويصعب الفكاك منها .

  8. الحديث عن وصف عمار سعداني بالسياسي الجزائري البارز هو كمن يرتكب خطأ في حق كلمة سياسة ، ، هذا الرجل لاعلاقة بالسياسة بالمطلق ،، واختياره كأمين عام لحزب جبهة التحرير الوطني هي من الأخطاء الشائعة التي وقع فيها الحزب ثم عادت عليه بالتفكك والاضمحلال والمؤامرات،،لأن وصول (عمار سعداني الدرابكي) لرئاسة الحزب كان باعتماد الحزب لسياسة التوازن الجهوي ويعني اشراك ابناء جميع جهات القطر الجزائري في المسؤولية الحزبية ،، دون مراعاة للشعارالذي يتبناه الحزب، وه الكفاءة والنزاهة والالتزام …

  9. التغيرات الحاصلة في الجزائر لا علاقة لها بحق اخواننا الصحراويين غي تقرير مصيرهم لا يختلف اثنان في الجزائر على ان للقضية الصحراوية وقع في قلوب الجزائرين وما قاله سعداني الذي رفضه الشارع الجزائر قبل وبعد الحراك لا يعني الا صاحبه وهو يعلم جيدا ان ماقاله مجرد تطبيل والبحث عن موطى قدم في الجهة الغربية الجزتئر تدعم الشعب الصحراوي شعبيا قبل الحكومة موقفنا هو موقف جميع الدول وهو دعم جهود الأمم المتحدة ليستطيع الشعب الصحراوي تقرير مصيره اما الإستقلال او الدمج مع المغرب ولا يرفض الشعب الصحراوي اضافة الحكم الذاتي في مشروع تقريرالمصير وان دعمت الجزتئر الصحراويين فإن فرنسا الإستعمارية تدعم المغرب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here