في واقعة غير مسبوقة في المغرب.. نصاب ينتحل صفة مسؤول رفيع يستولي على هواتف مرشحين لامتحان الثانوية العامة

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

في واقعة غير مسبوقة، تمكن أحد النصابين في المغرب من تجريد عدد كبير من الطلبة من هواتفهم الذكية أثناء الاستعداد لاجراء امتحانات الثانوية العامة في مدرسة ثانوية حكومية، حيث انتحل صفة مسؤول رفيع المستوى في وزارة التعليم.

وخطط النصاب لسرقة هواتف “الغشاشين” في امتحانات الباكالوريا بمدينة مكناس المغربية، بدعوى انتدابه من طرف المصالح المركزية للوزارة للمشاركة في حملة التصدي للظاهرة.

 

وأوردت قناة بـ “تيلي ماروك” الخاصة، أن المتهم الذي وصف بالخطير، توجه صباح أول أمس الثلاثاء، إلى احدى الثانويات بمدينة مكناس، حيث شرع في سحب الهواتف المحمولة من المرشحين لاجتياز الامتحانات، بمدخل المؤسسة بدعوى تطبيق قانون الغش الذي يمنع إحضار الهواتف إلى قاعات الاختبار.

 

وتمكن النصاب، مستغلا الاضطراب النفسي والتنظيمي التي ترافق اليوم الأول من الامتحانات، من تجريد الطلبة من الهواتف بمدخل المؤسسة، في هدوء تام من المكان دون أن يفطن له أحد، ليغادر المكان بعد أن استولى على حوالي 20 هاتفا غالبيتها من النوع الجيد.

 

هذا وسيكتشف أمر النصاب بعد نهاية الاختبارات حيث تقدم الطلب وأهاليهم لاسترجاع هواتفهم من ادارة المدرسة، وهنا ستبين أنه “مزور” ومنتحل صفة ينظمها القانون.

 

 قام الضحايا اثر ذلك، بوضع شكاوى لدى النيابة العامة، التي استنفرت عناصر الشرطة القضائية بأمن مكناس، من أجل فتح تحقيق عاجل في النازلة وإيقاف المتهم,

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here