في محاولة منها لاحتواء حراك الطلبة … الجزائر تغلق الجامعات وتقدم عطلة الربيع 

 الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

قررت السلطات الجزائرية، اليوم السبت، تقديم موعد عطلة الربيع في كافة الجامعات إلى يوم غد الأحد 10 مارس/ آذار بعد أن كانت مبرمجة ليوم 21 من الشهر الجاري، بسبب المظاهرات السلمية التي تشهدها البلاد منذ ثلاثة أسابيع رفضا لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

وفي تعليمة نشرتها اليوم السبت الموقعة من طرف الوزير الطاهر حجار، قيادي بارز في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، ، قالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إنه ” تقرّر تقديم كل العطل الجامعية عن موعدها، حيث ستغلق الجامعات وتتعطل الدروس بدءا من الأحد 10 وإلى غاية 4 أبريل / نيسان القادم وسيدخل الطلبة في عطلة مطوّلة بـ25 يوما بعد أن كانت العطلة لا تتجاوز 15 يوما “.

وخالفت وزارة التعليم العالي في البلاد ما هو معمول به سابقا، وجرت العادة على أن تكون العطلة الربيعية لمدة أسبوعين على الأكثر ابتداء من يوم 21 مارس / آذار من كل عام.

وجاء هذا القرار بعد اتساع دائرة الغضب في الجامعات الجزائرية، والتي تشهد منذ 22 فبراير / شباط الماضي مظاهرات سلمية حاشدة شارك فيها الآلاف من الطلبة، احتجاجا على ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. والله لا يوجد أياد أخبث وأحقر من الأيادي التي ثار الشعب الجزائري ضدها

  2. لقد تم التحذير بان الايادي الاستعمارية الاجنبية تعمل ليلا و نهارا و في الخفاء بالاتصال مع القلة من عملاءهم في الجزائر و ايضا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي الاستعمارية لذلك عللى الشباب المضلل عدم الاهتمام بوسائل الاتصال و استعمالها فقط لحماية الجزائر و استقراره وعدم الانقياد للتحريض و السموم فيها و الوعي . اليوم صرح حزب العمال الجزائري بان هناك الكثير من الايادي الخارجية الغربية و العربية في المنطقة .. ارايتم لذا عليكم وقف التظاهر و حماية الاستقرار و البدء بالاصلاح والحوار بهدوء في الندوة التي اقترحها بوتفليقة و الانتقال السلمي خلال سنة . لكن اهم امر هو المحافظة على مبادئ الثورة الجزائرية و رموزها فهذا خط احمر عند كل الشعب الجزائري 42 مليون . كل من يندس من افراد الطابور الخامس على الجميع من الشعب و السلطة التحقيق معه و ابرازه على كل القنوات التلفزيونية لفضح من حركهم في الخفاء .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here