في عصر جاهليتنا الجديدة.. هل للاردن وفلسطين خيارات؟ الجواب نعم ولكن الوضع الراهن ومناهجه ليس خياراً

د. عبد الحي زلوم

قال الجاسوس البريطاني لورنس الذي صاحب جيش الامير فيصل : “إن التاريخ جملة من الأكاذيب اريد لها ان يصدّقها الناس”‏ . علينا محاولة تمحيص هذا التاريخ لتنقيته من الأكاذيب ‏والعوالق التي دسها المستعمرون او وكلائهم من السلاطين او وعاظهم ما استطعنا الى ذلك سبيلا، لأن إستقراء التاريخ يوصلنا إلى الحاضر و ينير لنا الطريق ‏الى المستقبل ، لا لجلد انفسنا ولكن لنستفيد من تجاربنا.

***

‏وصل النظام الرسمي العربي الوظيفي إلى نهاية الطريق، فقد اكملت ‏دول ‏الوظائف دورها في تنفيذ المهام التي وظفها الاستعمار من اجلها، وهي اساسا للمساعدة في بناء وتكوين وتطوير ‏وتنمية توأمها اي المشروع الصهيوني، والمحافظة على الحدود التي رسمها الاستعمار وكانها مقدسة، و تغريب ‏الشعوب التي حُشرت داخل ‏تلك الحدود لنهب ثرواتها وغسيل دماغها و أبعادها عن دينها وتاريخها وحضارتها . ولقد قامت تلك الدول بمهامها على (اقذر) وجه. لكن المشكلة ان تلك الدول قد استنفذت مهامها واصبحت بلا وظيفة. واصبح كل سلطان يتحسس رأسه خاشياً ان يتم الاستغناء عن خدماته.

‏وبعد ان اعتقد الصهيواميركيون ان مشروعهم الصهيوني قد نضج و‏اشتدّ عودُهُ ، وان دولهم العميلة قد اصبحت دولا فاشلة “دجنت ” شعوبها فأصبحت كقطعان الغنم بلا راع ، اعتقدوا ان تصفية القضية الفلسطينية جاء أوانها وبدون كلفة ، فحمّلوا عبء الجغرافيا والديموغرافيا على حساب الاردن ، وحمّلوا العبء المالي لدول النفط العربية. يا لها من صفقة لم يحلم بمثلها شايلوخ كما جاء في مسرحية ” تاجر البندقية لشيكسبير”. ثم طلبوا من وكلائهم أن باب البيت الابيض من الآن فصاعدا هو في تل ابيب وهناك “مرجعيتهم “. ‏فتهافت القوم على ” باب ابيضهم” الجديد ، وتباروا ايُّهم اكثر عطاء وطاعة وولاء وتنازلا ، وأمثالهم هم اكثر الناس طاعة لمخلوق وأعصاهم لخالق! ‏قالت لهم “مرجعيتهم ” الجديدة ان القدس لنا فقال لهم الاتباع سمعا وطاعة ، وخذوا الاقصى ايضا (زيادة بيّاع )، وقال بعضهم خذوا ما فوق ارضنا وما تحتها .

مئة سنة من العمالة والتجهيل والتقتيل ،والسلب والنهب، وغسيل الدماغ ، اوصلتنا الى هنا، وبعضنا كاد ان يقول ما قاله سعد زغلول لزوجته”‏غطيني يا صفية ما فيش فايدة… لكننا نقول (في فايدة ونص) .. ودوام هذا الحال من المحال . وهناك خيارات ولكنها ليست سهلة بل وقد تكون مؤلمة ، ألا إن عدم وُلوجها ‏سيكون أكثر صعوبة و اكثر ايلاماً!

  ***

علينا ان نُعرّف بوضوح من هو عدونا:

انهم الصهيواميركيون من أي ملة أو دين.

 عندما قررت وزارة المستعمرات البريطانية انشاء امارة شرق نهر الاردن وفصلها عن وعد بلفور لخدمة مصالحها الجيوسياسية في المنطقة وتم الافصاح عنها في مؤتمر سميراميس بالقاهرة سنة 1921 ، قبلت قيادة المنظمة الصهيونية برئاسة حاييم وايزمان على مضض باعتبار ان اسلوب الوكالة هو (خذ وطالب).أما فلاديمير جابتونسكي والذي جاء على رأس الفيلق اليهودي مع الجيش البريطاني الذي احتل فلسطين أيام الحرب العالمية الاولى فلم يقبل ذلك ابداً وانشق عن المنظمة الصهيونية الرئيسية وبدأ بإعمال ارهابية في فلسطين .

 قام جابوتنسكي بتأسيس الاتحاد العالمي للصهاينة التعديليين وحركتها الشبابية، بيتار، وذلك في عام 1925. ورفض التعديليون ما كانوا يعتبرونه انحرافاً واعتدالاً في الاتجاه الرئيسي للصهيوينة. وقامت الصحيفة الخاصة بالحزب، وهي صحيفة ناشيونال فرونت (National Front)، “بالمطالبة بضم فلسطين كاملة بما فيها الأراضي الأردنية والصحراء السورية.”

 تطّرف اتباع جابتونسكي يوماً بعد يوم . اطلق بن غوريون لقب ” هتلر”على جابوتنسكي وسمى اتباعه بالهتلريين .من اتباع جابوتنسكي الاوفياء مناحييم بيغن واسحاق شامير حيث اسسا منظمتين ارهابيتين عملتا ضد عرب فلسطين والانتداب البريطاني وقد وضعت بريطانيا أسماءهما على قائمة الاكثر المطلوبين من الارهابين في العالم للقبض عليهم ومحاكمتهم . وتطورت هاتان المنظمتان الارهابيتان ليصبحا ما يسمى اليوم بحزب الليكود الحاكم لاكثر السنوات ما بين 1977 الى يومنا هذا ومنهم بنيامين نتنياهو وشعار حزبهم ” للاردن ضفتان هذه لنا (فلسطين) وكذلك الاخرى(شرق الاردن)”.

 ليس في الصهيونية متطرف ومعتدل وانما هناك متطرف واشد تطرفا. دعنا نورد مثالاً لما كان يقوله من يسمون بالمعتدلين مثل ميناحيم يوسيشكين أحد كبار المسئولين في اللجنة التنفيذية الصهيونية في عشرينيات القرن الماضي الذي قال:

” ما يريده الشعب اليهودي هو دولة يهودية بدون أي تنازلات أو حلول وسط، دولة تمتد من دان شمالاً إلى بئر السبع جنوباً، ومن البحر الكبير -الابيض المتوسط- غرباً إلى الصحراء شرقاً بما فيها شرق الأردن. دعونا نقسم بأن لا يرتاح الشعب اليهودي ولن يصمت قبل أن يرى رمز وطنه القومي وقد أقيم على جبل موريه العائد لنا” في إشارة إلى موقع المسجد الاقصى.

‏كان يمكن للبسطاء منا‏ أن يقولوا حين سمعوا ذلك الكلام قبل 100 سنة انه ‏كلام ليل يمحوه النهار. ‏كانوا يقولون لمن يصدق أن هناك مؤامرة لاغتصاب البلاد : لا تصدّقوا فهذه نظرية مؤامرة . ‏أما وقد أصبحت المؤامرة ملء الأرض والسماء على ارض الواقع فلِمَ الانتظار ، وهل يمكن التعايش مع عدو يعلن اطماعه وعداوته جهاراً نهاراً بعنجهية ووقاحة؟

 كيف يمكن ان نوقّع مع هذا العدو اتفاقية سلام وهو لا يؤمن بالسلام ولا يحترم الاتفاقيات ولا المواثيق ؟ ثم كيف يمكن ان نتحالف مع راعي عدونا مالياً وسياسياً وعسكرياً بل ويشرعن ضم الضفة الغربية اليوم والشرقية غدا ! ان حلفاء اعدائنا هم اعداؤنا . وليس من المنطق ابداً ان يكونوا حلفاء .

***

خارطة الطريق:

من ‏البديهي أن هذا المقال لا يتسع إلى اكثر من خارطة طريق تبين رؤوس الأقلام لما يتوجب عمله لمقاومة مخاطر الكيان المغتصب واعوانه . وكما ‏اسلفنا فإن الطريق صعب وشاق ولكنه ممكن ، وخصوصا ان الرضوخ للامر الواقع سيكون كارثيا. علينا ان نعلم أن :

  • العدو هو الكيان المحتل وحلفاؤه . وكل الامكانيات يجب تكريسها لهزيمته وهو في حقيقته واهياً يستمد قوته من ضعفنا وتآمر بعضنا.

  • يجب تكنيس الطابور الخامس فهولاء هم الفاسدون المفسدون في الارض وهم خط للدفاع الاول عن العدو.. وهؤلاء معروفون أزكمت رائحتهم الانوف.

  • ‏يجب إعادة هندسة تحالفاتنا بعيدا عن حلفاء اعدائنا ، وبأسرع وقت وذلك بالتحالف مع من تتقاطع مصالحنا مع مصالحهم لبناء قدرة ردع وتكامل اقتصادي يقود الى استقلال اقتصادي واكتفاء ذاتي. اذا كان 2 مليون محاصر في غزة استطاعوا ردع العدو فلِمَ لا يستطيع الاردن ذلك وهو اكثر عددا وعدة وامكانيات بكثير؟ هناك العديد من دول العالم يمكننا التحالف معهم بدءً من الصين وحتى البحر الابيض المتوسط وروسيا واوراسيا. بل يمكننا بناء تكامل اقتصادي معهم.

  • علينا اعتماد أسلوب المقاومة والجيش الشعبي فهو الاكثر كفاءة ومناسبة واقل كلفة لردع العدو من حدود طولها اكثر من ٦٠٠ كم تطال مراكزه ومدنه الرئيسية وتستنزف قواه المادية والعسكرية. من هذه الحدود مقتله. من البديهي ان العدو من يبقى ساكتاً ولكن المطلوب بناء قدرة الردع بأسرع ما يمكن وسيرتدع .

  • يجب العمل على الاكتفاء الاقتصادي الذاتي وفق خطة مدروسة وموضوعة لان ذلك يمكننا من الاستقلال الاقتصادي وبالتالي الاستقلال السياسي .وقد كتبت مقالا عن ذلك.

  • على الكوادر الوطنية في حركة فتح تكنيس قيادتها العميلة الى مزبلة التاريخ وبكل الوسائل المتاحة ، فهي عدوة شعبها وخط الدفاع الاول عن العدو وهي التي مكنته من تسمين وزيادة مستوطناته لتبتلع الضفة الغربية اثناء ثلاثين سنة من مفاوضات عبثية وتعاون امني لحماية الاحتلال . وهي تحترف الكذب والخداع والعمالة ولن توقف اي تنسيق امني و لن تلغي اوسلو وما ينتج عنهما ، وعليهم حل السلطة اللاوطنية لارجاع فلسطين الى حقيقة كونها ارضا محتلة. مكنت السلطة الاحتلال ليصبح اول احتلال مربح في التاريخ. وحل السلطة يرجع الاحتلال الى عبء اقتصادي كما يجب ان يكون. كما يجب إشعال انتفاضة بقوة الانتفاضة الأولى التي دامت اكثر من خمس سنوات والتي لم تستطع كل القوى الأمنية للعدو من الجيش والأمن العام والمخابرات من أخمادها، حتى جاء متامرون من اوسلوا واخمدوها بل وزجوا مناضليها في السجون .

هل نحن نتكلم في المستحيلات ؟ ‏أنها خطوات بسيطة مترابطة عملية وممكنة لكنها لن تحصل بدون تضحيات وبدون عقيدة ثابتة وتنظيم. ‏هذا مكّن طالبان من هزيمة أعتى قوة بالتاريخ لتصبح اطول الحروب الامريكية بالتاريخ بعد 19 سنة من بدايتها.

ان التنظيم والعقيدة هي التي مكنت كوبا ايضاً للصمود لاكثر من ٦٠ سنة ضد الولايات المتحدة وهي علـى مرمى حجر من فلوريدا بالولايات المتحدة . كما ان ‏هذا التنظيم و الإيمان هو الذي مكن فئة قليلة مؤمنة في لبنان بأن تهزم اعتى قوة في منطقتنا هذه الأيام ، بالرغم من وجود الطوابير الخامسة والسادسة في لبنان ‏، لتُبيّن الأكذوبة الكبرى التي كان يشيعها وكلاء ‏الاستعمار وطابوره الخامس ان قوة لبنان هي في ضعفه ، واثبتت المقاومة ان قوة لبنان هي في مقاومته. ‏بل كما أثبتت غزة ، ذلك السجن الكبير الذي يحاصر من الأعداء والأشقاء الالداء ‏ليصمد قرابة 60 يوما وليس ست ساعات كما في مؤامرة 1967، وردعت العدو الصهيوني بطريقة لم تستطع جيوش النظام الرسمي العربي الوظيفي باجمعها من تحقيقها .

كنا بدون حضارتنا العربية الاسلامية في جاهلية ،وبها قدنا العالم علما ونورا، وبدونها رجعنا الى جاهليتنا الاولى و بهذه الحضارة سنتخلص من جاهليتنا الجديدة باذن الله.

ان سلخ حضارة امة او شعب يسلخ منها هويتها وتصبح الامة جسدا بلا روح . من اهم منجزات الثورة الصينية انها رجعت الى حضارتها وبها ارتقت لتصبح اليوم على مقربة ان تكون اولى دول العالم اقتصاديا .ولما ارجعت تركيا هويتها واستبعدت الهوية الغربية المستوردة ارتقت لتصبح الاقتصاد السابع عشر في العالم ولما ازاحت ايران هويتها الغربية التي حاول وكلاء الاستعمار ان يلبسوها اياها لعدة قرون وغيرت اسمها لتصبح الجمهورية الاسلامية قبل الايرانية تطورت في جميع المجالات العلمية والاقتصادية بالرغم من حصارها . ارجاع هويتنا العربية الاسلامية ستُرجع الروح الى جسد الامة وهذه الحضارة نفسها هي التي انجبت امثال حسن نصرالله والمطران حنا عطالله .

ان الكيان المحتل هو سرطان في قلب الامة ولا يعالَج السرطان الا بعملية جراحية باستئصاله .

واخيرا من لا يريد ان يكون فاعلاً سيصبح مفعولاً به.

 مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

42 تعليقات

  1. كل ماتقدم.ذكره جيد ورائع يلامس الحقيقه لكن مسأله الجمهوريه الاسلاميه في ايران فهي فقاعه في الهواء لم نسمع بشهيد لايران في فلسطين سواء كان في عهد الشاه او الملالي

  2. السلام عليكم ورحمة الله
    حضرة الكاتب انت تحلل جيداً وتضع خارطة طريق لايمكن تنفيذها عملياً لان المشكلة ليست في وضع الخطط فغالبية الأمة تعلم انما حل القضية الفلسطينية لا يكون إلا بالحل العسكري اي بقتال يهود
    ويحتاج ذلك بكل بساطة إلى إزالة العوائق التي تقف أمام هذا الحل، وقد ذكرتهم انت بالانظمة الوظيفية التي وجدت لحماية وتعاظم كيان يهود
    فمشروعك وأي مشروع لا يمكن له ان يتحقق إلا بإزالة هذه العوائق أي حكام المنطقة الذين يدينون بالتبعية لأمريكا وهي من يمد كيان يهود بأسباب الحياة… وإزالتهم دون مشروع نهضوي جامع وموحد للأمة
    أي المشروع الاسلامي بعودة الدولة الاسلامية التي طبقت وسادت العالم بهذا الدين، لن يكون له معنى سياسي عملي، لان إزالة رؤوس الأنظمة التابعة ليس المقصود بل هو النظام الغربي العلماني نفسه، لتصبح هناك ارادة عملية يقود بها الحاكم المخلص الامة وجيوشها في قتال يهود ودحر النفوذ الغربي.
    حضرتك تضع الحلول من جنس الواقع الفاسد او على أساسه، وأظنك تعلم ان هذا غير ممكن وربما يملي عليك صلاحية النشر ان لا تتطرق للموضوع الذي يبدو لي مبتوراً

  3. أخي زيد الزيودي …….. تعجبني السجالات ( والتي هي في صلب الموضوع ) بين المعلقين فهي غالبا ما تثري النقاش وتوضح بعض مما يمكن أن يكون قد التبس من الأمور ، ولكن ما لا يعجبني وأرفضه هو أن يقوم موقع الجريدة بعدم النشر باالأدعاء ( طبعا ادعاء الجريدة ) بمخالفة شروط التعليق ( وفي الغالب هوليس كذالك) ولي تجربة بذالك ، ما نسعى له هو تأكيد حرية الرأي والنقد الهادف والبناء خدمة للوطن والرأي والرأي الآخر.

  4. كل الذي كتبته يا دكتور زلوم هو عين الصواب، ولكن كيف لذلك ان يتحقق ان كان الحكام في واد وباقي الشعوب في وادي اخر؟ اليس الحكام هم سبب تردي الامه اولا واخرا؟ اذا فمن هو العدوا الحقيقي؟ حكامنا ام اعدائنا؟ دمتم

  5. الى السيد عربي مقهور ، بعد التحية : لم اسمع بمثل هذه الحثالة .ولكن هل يضر الشاة سلخها بعد ذبحها كما قالت الصحابية اسماء ؟ القدس محتلة فليتقدم من يريد تحريرها اولا وله الوصاية .

  6. ______________ الأخ عربي مقهور،،، الذي يكتب القدس أولا،،، أنا أتوقع إنه من شرق النهر.

  7. خالص التحية والتقدير الى :
    • الاخ السيد زيد الزيودي : ردك على المرتجفين والمشككين كفا ووفا ولو كتبت انا لما كان ردي افضل منه فشكرا جزيلا .
    • الى الاخوين الاهوازي ووطن : علينا التحالف مع ىكل من تتقاطع مصالحنا مع مصالحهم بما في ذلك ولربما اولهم الجمهورية الاسلامية في ايران . نحن العرب واياهم تشاركنا في صنع الحضارة العربية الاسلامية وما كان علينا ان نتعلم الفارسية لكنهم تعلموا لغة القرالن العربية فكان ابو اللغة العربية سيباويه فارسيا . وهذه هي عظمة حضارتنا العربية الاسلامية التي ساهمت في صنعها حضارات وثقافات عديدة . هل يمكن ان نتحالف مع من يشرّعون احتلال اراضينا ولا يمكن ان نتعاون مع من يسعى لتحريرها . ؟ مع التحية .

  8. اليس هو الواقع ؟, كما يؤلمك الواقع الفلسطيني يؤلمني أيضا ؟

    بكل الاحوال لن اكون مثلك و اكتفي أن أقول لك
    سلاما
    من القدس اولا

  9. إلي القدس أولا…فلسطين هي من النهر إلى البحر إن كنت فلسطيني وتحمل إسم القدس
    إلي محايد..تعليقك ملوش هيبه ولا إحترام لأنه ملئ بالسموم فلا داعي للمهاترات

  10. أحلى هدايا العيد، هذي لآلئ و فلسطين الجِيدُ ! و أيّ سعي ! و أيّ تنضيد ! المقال عيد و كلّ حرف بذاته عيد ! حيّاك الله، أحييتنا أيّها القلم. شكرا

  11. الى (ابناء سعد زغلول ) : بعد التحية ، قبل اي عملية اصلاح او تغيير يجب ان يكون اصحابها مؤمنين بها بداية . اما من يعتقد ان الحال ميئوس منه فلا فائدة منه لانه ليس مؤهلا للمشاركة بأي عملية اصلاح او تغيير .

  12. ______________ إلى الإقليميين : (١)- القدس أولا،،، تعلم الأدب و الأخلاق وكيفية مخاطبات القامات الكبيرة أيها الصغير ،،، انا شرق أردني ،،،الدكتور عبدالحي زلوم الغرب أردني يمثلني،،، أنت لا تمثلني.

    (٢)- المحايد ،،، انت لست محايد انت حاقد ،،، قرأت لك تعليق على مقال آخر،،، انت بحاجة لتعلم الأخلاق و الأدب،،، أنت من غرب النهر ،،، وكذلك الدكتور عبدالحي زلوم،،، لكن شتان ما بين الثرا و الثريا .

  13. ____ يوم كانت القضية الفلسطينية على الأرض .. كان الكفاح هو العنوان . لكن من يوم وضعوها على ’’ الطاولة ’’ صارت ’’ مائدة ’’ و الكل أكل الطرايح لحد التخمة و ما شبعوا .. الشرق الأوسط رسموه بالتقسيط المريح ، و هو ناهج للإستيلاء حيث يصبح ’’ ولايات متحدة إسرائيلية ’’ طبقا لأم الخير . هل من إبرة لوقف هذا الإنتفاخ السرطاني ؟؟؟!!!
    .

  14. الموضوع ما عاد فلسطيني اردني
    الموضوع صار فتحاوي حمساوي و صار ضفاوي غزاوي وووو
    و الضفة ما عادت أردنية و صارت مستقلة عن الاردن و فيها دولة فلسطين و سلطة فلسطين
    و اي تدخل اردني بشؤون الضفة مرفوض و يعتبر تدخلا بالشؤون الفلسطينية الخاصة

  15. سمعت و علمت عن وفد العمائم الفلسطيني الذي سيزور السعودية و يطلب من ال سعود الوصاية على القدس و مقدساتها
    المؤامرة على الوصاية الهاشمية
    و معروف اسماء الوفد و كم قبض كل منهم و معروف من يسرف على تحىيكهم و إدارتهم

  16. ______________ الأخ الفاضل عبدالحي زلوم،،،انت قامة عربية فلسطينية أردنية ،،، نتشرف ونفتخر بها و نباهي بها العالم ،،، نتعلم منك حب الأردن،،،أيها الفلسطيني الوفي لفلسطين و قضيتها ،،، انت الأصيل،،، وذاك (القومجي ) هو الطارئ،،، اجتهدت و عملت ورزقك الله من فضله الأخلاق و الجاة و المال ،،،معظم دول العالم المحترمة ترغب أن تحمل جنسيتها،،، لو أردت ،،، أنت لا تخاف من الأردن،،، بل أنت تخاف عليه ،،، ومن لا يحرص على الأردن،،، فهو حكما مفرط بفلسطين وإن ادعى غير ذلك ،،، ذنبك أنك صادق و هذا (القومجي) ومن هو على شاكلته يعتاشون من الكذب ،،، الأشجار المثمرة ترمى بالحجارة ،،، و الأشجار اليابسة تستعمل لإشعال النيران .
    __________________ مصر قبل ثورة ٥٢ ،،،كان كثيرا من طلاب العالم يأتون للدراسة التخصصات العلمية في جامعتها ،،، من ضمن هولاء ،،،طلاب كوريين،،، بعد حكم القومجيين هل ما زال الكوريين يأتون للدراسة فيها ؟،،،كان الأوروبيون يأتون إلى مصر للعمل !!،، راجعوا التاريخ للتأكدوا،،، سوريا والعراق،،،في الأولى انقلب وزير الدفاع على الرفاق و واتهمهم بالخيانة و زجهم في السجن وحولها إلى جمهورية وراثية،،، الثانية انقلب نائب الرئيس على الرفاق و اتهمهم بالخيانة و أعدم الكثير منهم ،،، أحد الذين اعدمهم منيف الرزاز الذي زهد بكل المناصب وكان يعالج المرضى الفقراء في عمان مجانا،،، الجزائر ألتي قدمت مليون شهيد ،،، حكمها معاق على كرسي متحرك أكثر من فترة،،، وأخيرا اؤلئك الذين حولوا ثورة الشعب الفلسطيني إلى شركة حراسة عند الإحتلال،،، مقابل تآمرهم على الإنتفاضة الفلسطينية الأولى،،،ألتي سطر فيها الفلسطينيون عناوين العز والمجد ،،، و ادخلوا كلمة انتفاضة الى جميع لغات العالم ،،، بعد أن كتبوها بدمائهم على صفحات التاريخ،،،بسبب الإنتفاضة الأولى ،،، اعترف الكيان الصهيونى وأمريكا بالهوية الوطنية الفلسطينية لأول مرة ،،، نعم صار الفلسطينيين رقما صعبا لا يمكن تجاوزة ،،،عربيا ودوليا ،،، إلى أن جاء (الجدعان) و صنعوا مع الكيان (سلام الشجعان)،،، أريحا أولا و أخيرا،،، غزة حررها اهلها ،،، لكن يبدوا أن الصهاينة تراجعوا و سيقوموا بضم أريحا،،، التاريخ نعرفه ،،،لكن لا يتسع المجال لسرد باقي المأساة.
    _______________ بناءا على تعليقات المرجفين أن الشعب الفلسطيني لا محال ذاهب لحتفه ،،، نقول لهذا (البوم) أن هذا الشعب لم يختفي في ٣٦ و ٤٨ و ٦٧ ،،،، كيف سيختفي الآن في ٢٠٢٠ ،،، بعد أن أصبح الكثير من ابنائه علماء امثال الدكتور عبدالحي زلوم منتشريين في كل العالم و أصحاب مراكز و ومواقع مهمة ،،، هل نسي ذاك اللاجئ من غزة فلسطين؟،،،لا لم ينسى فلسطين،،،لابل أن هذا اللاجئ أتاح لنا مساحة كبيرة ،،، نكتب و نعبر فيها عن ارائنا ،،، عبر جريدته (رأي اليوم) ،،، الشعب شرق النهر و غربة سيكون له الكلام الفصل ،،، لا لن نندثر ،،،باقون ومنتصرون شرق النهر و غربه بإذن الله،،،أكيد سندفع ثمن ،،، الحرية والكرامة لا تقدر بثمن.

  17. من عنوان المقال ؛ عن اي فلسطين يتحدث الكاتب
    عن فلسطين أوسلو /تل ابيب
    ام عن فلسطين طهران

  18. الى السيد بشير الدويك
    بعد التحية استغرب انه بعد كل المصائب من غزو واحتلال واذلال ما زال بعضنا يقول اردنيين وفلسطينيين . بالنسبة للحقيقة هناك عرب يعيشون غرب شرق الاردن وعرب يعيشون شرقه وكلاهما يتشاركان في السراء والضراء وعلينا ان نترك مثل هذه الترهات التي قادتنا لنفرق ايضا بين مدن الضفة الواحدة ثم بين شرق المدينة الواحدة وغربها ثم بين هذه الحارة والاخرى .
    حركة التحرر تحتاج الى جمع ليس قوى العرب فقط بل انما التحالف مع كل دول العالم من الصين وحتى فنزيلا .
    .

  19. تم حذف تعليقي بالأمس واليوم لن اطيل فقط سؤال للدكتور عبد الحي زلوم أطال الله في عمره ومتعه بالصحة والعافيه لأن شعبنا الفلسطيني اليوم بأمس الحاجة إلى هذا الرجل وهو القادر على قول كلمة حق وصدق دون مخافة غضب أحد
    لا أريد التعليق إلا علي ماهو مطروح وبصدقيه عاليه بأن بعض رجال العمائم ووجهاء من القدس يقومون بتشكيل وفد للقيام بمهمة خيانيه للاقصي المبارك للذهاب إلى السعوديه لاعطاءها حق الوصايه علي الاقصي!!!!!إن كان هناك أخلاق لهؤلاء فإنهم يكررون ماتم ذكره في كتاب جيش الظل الذي كشف بعض المتعاونين مع الصهاينه قبل قيام الكيان الصهيوني
    هل سمعت شيئا عن هذا الوفد يادكتور ارجوكم يااسرة تحرير رأي اليوم الشرفاء عدم حذف تعليقي هذا لأننا جميعا نريد توجيه رساله لكل من يحاول التآمر علي القدس ومقدساتها الوصايه الهاشميه علي القدس لا بد من استمرارها وهي في أيدي أمينه

  20. مساحة فلسطين أقل من 1% من أمريكا، وبإمكان أمريكا حل مسألة اليهود إن تود صالحهم لا وضعهم كقاعدة حربية متقدمة بأن يصدر الكونغرس قرار إجماع يخصص مساحة تساوي فلسطين بساحل أمريكي مناخه معتدل لإقامة ولاية لليهود وتمويل بنية تحتية لمدن ومساكن ونقل 7 مليون يهودي من فلسطين لها خاصةً أن نصف يهود العالم حالياً بأمريكا، وحل آخر أن تفرض أمريكا عودة اليهود لمدنهم الأصلية عربية وإسلامية وشرق أوروبية وروسية مع ضمان أمنهم وعرضهم ومالهم وإعادة أراضي ومنازل ووكالات وورش لهم ولا مانع من سياحة أو زيارة لحائط المبكى.

  21. يكفي الأردن وملك الأردن ان يصرح مرة واحدة أنه سيفتح حدوده للعمل المقاوم الجاد والملتزم
    وسترى أمريكا وكل عتات الصهاينه ومعهم أبنائهم العرب ركعا على إدراج قصره يقولون له شبيك لبيك اطلب وتنمي ونحن طوع أمرك وبالمقابل ستجد عرشه في قلوب كل العرب والمسلمين ويقدم له الغالي والنفيس
    ولكن هيهات أحلام يقظة

  22. سلام علیکم. انه اتفق تماما مع المعلق وطن. انه الحل هوا فی التحالف مع ایران. ایران جار للامه العربیه و اخواننا فی الاسلام و اهدافهم هی اهدافونا فلما لا نتحالف معها. لقد صرح المرشد العلی السید خامنه ای بان اسرائیل ستزول قبل سنت ۲۰۴۰. والله انهو لا یتکلم عن هوا بس یا ریت لو شارکناهم النصر.

  23. اخي الكاتب
    اخنصارا وبدون لف ولا دوران هل اطلعت على نتائج اجتماعات استانا مع الاطراف االا عربيه ستحكم عليها بتاكيد والسلطه الا وطنيه والانضمه الا عربيه هي من اوصلتنا اليوم واخيرا اذكركم بان هناللك من فب السجون وهنالك من في القبور من يستحقون الاخره وفهمكم كفايه

  24. شكرا جزيلا للدكتور على هذا المقال الجميل، كالعادة في مقالاته الرائعة التي نحتاج اليها قراء..لموقع “راي اليوم ” وهيئته المناضلة…
    فهذا المقال تميز بالوضوح، خلافا للمقال السابق الذي كان عنوانه يشير الى المشروع الصهيوني والهامشيين،، والعطف هنا دلالته ــ التي لم يدركها البعض وخاضة ممن وصفوا انفسهم “بالضفادع التي لاتعزف عن النقيق” ــ ان الهامشيين كانوا اداة للمشروع الصهيوني، لكن صاحب المقال، ذر غبار الشك على عقول بعض القراء في التفاصيل عندما تعاطف مع الهاشميين نظرا لظروف معروفة..
    هذا المقال جميل، وواضح، والاشارة الى اننا نحن العرب كنا في جاهلية قبل الاسلام،، فدلالة الجاهلية كانت من جهة المعتقد الديني،، ونحن القوميين العرب اول من راى ان علاقة العربي بعقيدته كعلاقة الجسد بالروح لا انفصام بينما …وكان عنوان كتاب المؤرخ القومي” محمد صبيح” عن ” تاريخ القومية العربية” ، مؤكدا لذلك، حين اعتبر معركة “بدر” اول معارك القومية العربية..وان كنا نخالفه في هذه النقطة، نظرا للاختلاف الحاصل في التأريخ لأواليات النهضة العربية الأولى التي يؤرخ لها بالانتصار في معركة “ذي قار” سنة ( اما : 604م، 606م، 624م)، حسب مصادر تاريخية عديدة.
    هذا من جهة الحديث عن قوة الامة، ونهضتها التي ودور ها مشروعها الديني الذي عزز وجودها الحضاري، وصنعت به تاريخا وثقافة، وقيادات عربية واسلامية عظيمة ك”موسى بن نصير، وعقبة بن نافع، وطارق بن زياد، وأسد الفرات، وقيادات سياسية عظيمة لاحصر لها في مشرق الوطن العربي، ومغربه على حد سواء ك”يوسف بن تاشفين، وصلاح الدين الايوبي في صد الحروب الصليلية…

  25. من حق الفلسطينيين ان لا يعولوا احد على قضيتهم واذكرك بان القذيفة الوحيدة التى اطلقت على مستعمرة جيلو ابان الانتفاضة الثانية سرقت من مستودعات الجيش الاسرائيلى ولم تهرب من الاردن التعاون الاردنى الفلسطينى لن يفيد القضية الفلسطينية لان العلاقة بينهم تنافسية وليست تعاونية تنافسوا فى القتال تنافسوا فى الاتفاقيات ولكنى الان لااعرف على ماذا يتنافسون

  26. مقالك استادنا العزيز نور في سرداب مظلم …و تعاليق الاخوة أعلاه تشاؤمية و سلبية رغم أن كمال ايماننا لا يتم الا بالاعتقاد الراسخ بعودة فلسطين و الاقصى تحت راية الاسلام و نهاية الصهاينة و أوليائهم من بني عربائيل في أجلى صور الاندحار ….نعم الامة نائمة و كثر فيها الخبث من مدسوسين و مطبعين و لا مبالين و منافقين …لكن جوهرها محفوظ (السيد حصن نصرالله و اخوانه من مقاومين و الجيل الدي ربوا ) شاء من شاء و أبى من أبى…و حين يأتي أجل الاستيقاظ فلن يوقفه أحد ….و الركيزة (أمريكا) التي بني عليها المشروع الصهيوني ، نحن نراها اليوم تنقض حجرا حجرا ، وبيت العنكبوت يكنس في النهاية .
    يقول تعالى : ((فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا ))
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” ينزل الدجال بهذه السبخة بمر قناة فيكون أكثر من يخرج إليه النساء ، حتى إن الرجل ليرجع إلى حميمه وإلى أمه وابنته وأخته وعمته يوثقها رباطاً مخافة أن تخرج إليه ثم يسلط الله المسلمين عليه فيقتلونه ويقتلون شيعته حتى إن اليهودي ليختبئ تحت شجرة أو حجر فيقول الحجر أو الشجرة للمسلم هذا يهودي تحتي فاقتله ” رواه أحمد في مسنده

  27. الاستاذ الكبير
    ليس في الوقت متسع ، لم تعد المناورات تكفي ، ومن الضروري تسمية الاشياء باسمائها . التعويل على وعي الناس خض للماء ، ان تغير القيادات نهجها ضرب من المستحيلات . دائما ضع نفسك مكان الاخر وفكّر بطريقته ، وابحث عن مصالحه عندها تتضح الصورة ؛ المنهج والهدف . هنا يعلكون الوقت ، وينتظرون المعجزة ، وعندما تقع الفأس بالرأس سيصرخون : انج سعد فقد هلك سعيد . لا خيار امام الجميع سوى ايران ، الخيار الصعب ، الذي هو اعادة قراءة للذات . واعادة رسم للخريطة . ايران الان في عز معركتها ، تحتاج الحلفاء الصادقين ، ولن تبخل عليهم . قد تكون الاثمان كبيرة لكنها اقل بكثير من ان تظل تسوق ضعفك في غابة الاعداء ومنظماتهم .

  28. أتفق مع كل ما قاله د. زلوم واؤاكد أن المقاومة ثم المقاومة ثم المقاومة هى الحل
    واذكر بمعركة الكرامة التى اذاقت العدو الصهيونى الهزيمة والذل والهوان. ولو استمرت المعارك والمناوشات على الحدود منذ ذلك الوقت لما بقيت الدولة الصهيونية محتلة للضفة وربما هزمت وعادت فلسطين التاريخية لأصحابها.

  29. أحييك دكتور زلوم على هذا المقال التحليلي الممتاز ، فقد تم ايراد حقائق هامة لا يقولها الكثيرون ومن بين ذلك ان النظام العربي الرسمي قد وصل الى نهاية الطريق . والحقيقة أن هذا مربط الفرس فل يعد هذا النظام قادر على الصمود امام التحديات المستقبلية ناهيك عن التحديات القديمة التي لم يستطع حل أي مشكلة منها . وربما عبر ترامب عن ذلك بقوله أما ناخبيه أنهم لا يستطيعون الصمود أكثر من أسبوع .
    هناك كثير من كلمة ( يجب ) في المقال وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على تردي الواقع الذي نعيشه.
    عموماً : يبق السؤال المهم وهو من يقرع الجرس ؟ فالنظام الذي وصل الى نهاية الطريق لا يستطيع ذلك لو استطاع لفعل.
    حاولت الجماهير ذلك عبر انتفاضات في معظم انحاء الوطن العربي ولكن القديم قوي جداً والجديد لا يمتلك قيادة تطور الحراك وتزيد من فعاليته وتوصله الى أهدافه . ولكن استطاعت الجماهير بشق الانفس إيصال ممثلين لها في تونس والجزائر الى حد ما.
    لن تكون هذه الانتفاضات هي الأخيرة ، ستظل مستمرة الى أن تحقق أهدافها.
    وفي تقديري أن مثقفي الطبقة الوسطى هم الذين سيقرعون الجرس عندما يتحدون ويشكلون تنظيمهم الذي يملك وضوح الرؤيا وبعد الأفق ، وهذا المقال يصب في قولبة هذا الوضوح فالإعلام الرسمي يضلل كثير منهم ويشتتهم فيزيد مدة بقاء النظام الآيل للسقوط.

  30. انحطاط الف عام هذا نتيجته
    الهزيمه ليس اليوم جذورها ممتده الف عام سابق بعد انتهاء عصر العباسيين الاول عصر العلم والفلسفه
    عندما تقراء تاريخ الامه تاريخ التناحر على كرسي الخلافه او كرسي العرش او كريي الرءاسه لعواءل لا يهمها اوطان ولا يفقهون معنى الدوله وموءسساتها انما قبليه وعشاءريه تارة باسم الدين وتارة باسم القوميه نحروا شعوب الامه
    امة ثقافة الانا والباقي الى الطوفان
    امة يتيمه بل اب ولا ام والله المعين

  31. أستاذنا الفاضل :

    الرجوع إلى الهوية من دون عقلنة نظرتا للعالم هو هلاك مبين…
    المقاومة في لبنان مثلا تستمد قوتها من التنظيم و التسليح و التمكن من وسائل و تقنية العصر .. التعبئة الروحية وحدها غير فاعلة

    نعم لهوية التحرر و هوية الحقوق و الواجبات و هوية العمل و الجُهد و هوية الإرادة و هوية التحالفات الفاعلة

    الهوية من أجل الهوية أنجبت لنا الوهابية و داعش و.. …أي أدوات الصهيونية الإسلامية …

  32. وهل خرج العرب من جاهليتهم النابعة منهم الا بالاستعمارالاوروبي؟
    تقول في المقال: “كنا بدون حضارتنا العربية الاسلامية في جاهلية ،وبها قدنا العالم علما ونورا، وبدونها رجعنا الى جاهليتنا الاولى و بهذه الحضارة سنتخلص من جاهليتنا الجديدة باذن الله”
    يتشدق العرب بان استعمارهم لبلدان كثيرة تحت راية الفتح الاسلامي اخرج اوروبا من الظلمات الي النور . فهل لديك تفسير لماذا لم يجد الاستعمار الاوروبي عندما اتي في العصر الحديث سوي خرائب عربية اسلامية فخرجت المنطقة باسرها بسببه من ظلام الجاهلية الي نور الحداثة؟

  33. نعم كلام تاريخي واقعي ومؤلم لنا جميعا ويعود ذلك الي جهاله عقولنا في الماضي والحاضر…للأسف
    نقول مفاوضات وكبير المفاوضين. اسف كبير المتنازلين. الخون…واستمرارنا بهذا المنهج المأساوي هو الذي حلب لنا هذه الفاجعة…
    ولكن علينا بوضع النقط علي الحروف. ونعد العدة في جميع مناحي الحياه الاجتماعيه والاقتصادية والعسكرية و و و و
    أي بدون التنميه الإنسانية الوطنية العلميه لن نحقق شي من كرامه لهذه الشعوب…نعم نحن بأشد الحاجه الي الحكمه العسكريه.. حتي نردع كل مستعمر مستبد…
    الاكتفا الذاتي. دلالة علي وعي وتطور وانتاج وامتلاك المعرفه للدوله من أجل أن تنال استقلالها..الفعلي..
    التخلص من كل عنصر استعماري موجود علي تراب الوطن الإسلامي والعربي. هي من الخطوات المهمه لأنها. هذا السرطان الاستعماري. الصهيوامركانبيطنوفرنسيروسي الإجرامي…
    نعم فلنبدأ من التربيه الوطنية الاجتماعيه للاسره…في حب الاخ لاخوه في الوطن..والتخلص من كل من يفرقنا. ونشجع كل من يوحدنا…
    لن نركع ما دام لنا عقل حكيم وقلب ينبض ويعشق الوطن والمواطن. معا…
    وشكرا للجميع..الماضي مؤلم. والحاضر أكثر الما…آملا المستقبل أن يكون النصر. بقوه الإرادة. وحكمه العقل..
    فلسطين تتحرر حينما تتحرر الدول العربيه والإسلامية..

  34. اقتبس من المعلق صقر أمية
    هذا المقال وضع النقاط على الحروف أكثر من اي مقال سابق للدكتور زلوم ….ومن المعلق ديك الجن
    (من لا يريد ان يكون فاعلاً سيصبح مفعولاً به)
    خير الكلام ماقل ودل!
    وانا اقول …ولا اعلم من قالها في الأصل
    ..من كثر كلامه …كثر خطؤه …ومن كثر خطؤه ..قل حياؤه …ومن قل حياؤه ضاعت هيبته .

  35. الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم
    وكل عام وانت بخير

    الكيان الإسرائيلي يريد ضم الضفه و ضم الاردن و كل الشرق الاوسط و القاده العرب يقولون هذه سوف يوثير على حل الدولتين
    يعني الكيان الإسرائيلي رايح يبلع كل شيء و هذول يقولون حل الدولتين شو نوع العقول هذول بدهم ضرب شاكوش على رأسها .

  36. (من لا يريد ان يكون فاعلاً سيصبح مفعولاً به)
    خير الكلام ماقل ودل!

  37. هذا المقال وضع النقاط على الحروف أكثر من اي مقال سابق للدكتور زلوم ولكن المشكلة في التطبيق هو أن المستفيدين من الوضع الحالي لا يمكن لهم التغير ولا التنازل و عندما تبادر الشعوب بمحاولة التغيير يتم استخدام تلك المحاولات لإيصالها الى وضع أسوأ من الذي ابتدأت منه , فما اسهل من توجيه كل تهم الخيانة وغيرها لكل مخلص وتلميع صورة كل عميل
    هلا شرحت لنا يا دكتور كيف يمكن لمن يعتبر الولايات المتحدة حليف وصديق وكل أوراقه بيدها أن ينقل البندقية من كتف لآخر ؟ وكيف غاب عنك أن القوى الأمنية للسلطة نم إختيارهم فردا فردا بمواصفات مناسبة لدورهم و لو حاول أحد التضييق عليهم فلا نعرف الى اي مدى سيكون لديهم الأستعداد للدفاع عن مصالحهم الشخصية و مصالحهم الشخصية فقط والتضحية بكل ثوابت الامة

  38. مقال جميل ولكن يا دكتور انت تنفخ في قربه مثقوبه، الاندلس تكرر حالها مرارا وتكرارا ويلدغ العربي والمسلم من نفس الجحر مرات ومرات وامارات الاندلس تعيد نفسها في بلاد الرمل، زمن الضباع والخفافيش والسحالي هذا ما نعيشه اليوم ويعتبر عادي جدان، هذا ما اراه ولا رجاء في ارباع الرجال. دمتم

  39. ____ جّلهم طبع .. و اختار أن يكون تابع و مفعولا به . و لو عاش سعد زغلول إلى هذه الفترة من الإنحطاط العربي لقال نفس جملته الشهيرة . للأسف البعض لا زال يتحدث عن الكيان المحتل الصهيوني كأنه يتعرف عليه التو .. مفيش فايدة !!!
    .مع كامل تقديرنا للأستاذ الفاضل د . عبد الحي زلوم .

  40. بوركت سيدي ولامثالكم ترفع القباعات ويتوقف على باب فكركم وسواس وخناس الشياطين لك كل الشكر والتقدير جازكم الله انتم وامثالكم بجنانه الفيحاء تحت ظل رحمته يوم ان لاظل الا ظل الواحد القهار مالك الملك والملكوت وتحية من كل قلب مؤمن بالله لمنبر راي اليوم المبارك منصة الشرفاء واخر الرجال المحترمين شكرا والف شكر يا دكتور عطوان على مجهودكم هدا فالى مزيد الرقي الفكري وطرح مخارج الفكر لشعوب اغرقت في تقافة البطون .راجين من الاخوة الساهرين على هدا المنصة فتح صدورهم لاحبة الاسلام والايمان وتقبل باب الانتقاد فنحن امة شعوب وقبائل احسننا عند الله اتقانا اخوكم عاشق زمن العروبة وربتا الموفق المستعان

  41. لا فض فوك، تحليل وتوصيف دقيق وفي محله
    لقد تاهت البوصلة عندما استبدلت حضارتنا بحضارة الغرب (المادية)، وليست كل حضارة الغرب سلبية بالمناسبة، نحن في الهيكل شرقيون ولكننا للاسف نفكر بعقول غيرنا كي يرضوا عنا كي يرموا لنا الفتات الحرام،
    ان أنبا من في الامة هم شهدائها الأبرار الذين رأوا الحقيقة واستطلعوا المستقبل فرأوا ان العدو لا يفله الا الحديد، لقد أدركها الشهداء عمر المختار ويرسف العظمة وعز الدين القسام وعطاالزير واحمد عرابي وسليمان الحلبي والقائمة تطول
    الصحابة الكرام وال بيت النبي عليه السلام ولدوا جميعا في جزيرة العرب، في مكة والمدينة والطائف وجدة وغيرها ولكن معظمهم مدفونون في مقابر في الأردن وفلسطين وسوريا والعراق وتركيا وبلاد فارس ومصر، هل فكرنا لماذا، لانهم سخروا حياتهم لنشر العقيدة وحماية الدولة الفتية، وهم على أكتافهم قامت ونشرت الدعوة وولدنامسلمين
    وما غزي قوم في عقر دارهم الا ذلوا
    اللهم امتنا شهداء على اكناف بيت المقدس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here