في عز الأزمة … رئيس البرلمان الجزائري يتحدى خصومه ويتجول في الشارع دون حراسة

الجزائر  ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

ظهر رئيس البرلمان الجزائري السعيد بوحجة اليوم الخميس وهو يتجول في شوارع الجزائر العاصمة في عز الأزمة التي تعيشها الغرفة الأولى والتي دخلت أسبوعها الثالث.

ويظهر بوحجة وهو يتجول في ساحة البريد المركزي بقلب الجزائر العاصمة أين التقى بعدد من المواطنين، وظهر في صور أخرى وهو يرتشف القهوة في إحدى المقاهي.

وتعد هذه الخرجة الأولى من نوعها بالنسبة للرجل الثالث في الدولة وغير مسبوقة أيضا بالنظر إلى الصراع القائم داخل مبنى البرلمان الجزائري, وظهر بوحجة بمفرده دون حراسة خاصة، فعادة يحظى هذا الأخير بحراسة أمنية مشددة كما أنه يتجنب الأماكن العامة.

ودخل البرلمان في نفق مظلم بسبب احتدام الصراع بين السعيد بوحجة الذي يرفض الاستقالة وخصومه المصرين على رحليه.

وتساءل مراقبون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن ” السر في هذا النزول “, وغرد أحد النشطاء قائلا: ” منذ متى وان كان ينزل ويتحدث مع الشعب البسيط وخاصة الشباب منه, أين هي الجزائر ومؤسساتها أمام مثل هذه العراقيل والتصدعات السياسية أين هو الدستور والمدسترين أمام ما يقوله الخاص والعام أمام العالم قزمتمونا بصراعتكم الجوفاء “. وقال آخر ” البرلمان معطل وبوحجة يتجول في الشوارع ” وغرد آخر “رسالة بوحجة لخصومه بعد سحب جزء من المعارضة “.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here