في ضوء توتر الوضع الليبي.. تقارير ترصد لأول مرة انطلاق طائرات شحن سورية وروسية إلى قاعدة الخادم التي تديرها الإمارات في ليبيا والسراج يصف التحركات الأخيرة بمناورات تبحث عن أدوار لشخصيات وتركيا تطالب فرنسا بالاعتذار بعد حادثة السفن الحربية ومصر تطلب من موسكو تعزيز قدراتها البحرية بمصراتة

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 قالت تقارير اعلامية أن مواقع مختصة بحركة الطيران، رصدت لأول مرة انطلاق طائرات شحن سورية وروسية إلى قاعدة الخادم التي تديرها الإمارات في ليبيا، من بينها طائرة شحن إليوشن من نوع 76 تابعة للجيش العربي السوري، التي أورد موقع رادار بوكس أنها انطلقت يوم الاثنين باتجاه مصر.

وتحدث تقرير أممي في نيسان/ ابريل الماضي عن حركة جوية لنقل “مرتزقة من روسيا وسوريا للمشاركة بالقتال إلى جانب قوات حفتر”.

ومن جهته، قال رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج اليوم الخميس، أن “ما يحدث الآن من تحركات سياسية، هي ليست مبادرات لإيجاد حلا للأزمة، بل هي مناورات تستهدف فقط إيجاد أدوار لشخصيات بعينها”.

وخلال اتصال بالسراج، قال وزير الخارجية الفرنسي، ان بلاده قلقة من الوضع في ليبيا، مؤكدا على أن “مصلحة الليبيين وجيران ليبيا وأوروبا تكمن في أمن واستقرار ليبيا”، داعيا الى وقف النزاع المسلح في أقرب وقت لاتاحة العودة الى المسار السياسي تحت مظلة الأمم المتحدة، مشددا على رفض باريس للتدخل الأجنبي في هذا البلد بجميع أنواعه وبمختلف مصادره.

ومن جانبه، كان السفير التركي في باريس قد حمل فرنسا مسؤولية فشل حظر السلاح على ليبيا، وذلك بسبب دعمها لخليفة حفتر، في وقت طالبت فيه فرنسا الاتحاد الأوروبي بعقوبات إضافية على تركيا، فيما أعلنت فرنسا انسحابها من فريق حلف شمال الأطلسي المشارك في عمليات تفتيش بحري بمنطقة شرق المتوسط تطبيقا لحظر السلاح الدولي المفروض على ليبيا، معلنة عزمها ددعم عقوبات أوروبية جديدة ضد تركيا.

وفي خضم التوتر بين تركيا وفرنسا بشأن الخلافات في ليبيا، وتبادل الاتهامات بشأن “احتكاكات” بحرية في المتوسط، طالب أنقرة عبر وزير خارجيتها، مولود تشاووش أوغلو، باريس بتقديم اعتذار بعد حادثة السفن الحربية في البحر المتوسط.

 وقال الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الخميس، إن بلاده تتوقع من فرنسا أن تعتذر بعد واقعة بين سفن حربية في البحر المتوسط، دفعت باريس لطلب تحقيق لدى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، ولم يحسم لصالحها.

وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، قالت بدورها أنه “رغم أن تركيا حليف بالناتو، إلا أن سفنها تصرفت بعدائية مع السفن الفرنسية قبالة ليبيا”.

وحسب تصريحات المسؤولين الفرنسيين، فان فرقاطة فرنسية تلقت عندما حاولت الاقتراب من سفينة مدنية ثلاث تحذيرات بواسطة رادار الاستهداف البحري التركي.

وأوضحت أن السفينة المعنية كانت ترفع علم تنزانيا وأنه يشتبه في ضلوعها في تهريب الأسلحة وتصحبها سفن تركية.

وطلبت القاهرة من موسكو تسريع عمليات تسليم أنظمة الدفاع الساحلية “باستيون” لتعزيز قدراتها البحرية بعد كشف تقارير اعلامية تركية عن تخطيط تركيا لبناء قاعدة بحرية بمصراتة الليبية، ويأتي ذلك في ضوء توتر الأوضاع في ليبيا قرب السواحل المصرية.

ووفق مصادر مصرية وروسية، يمتلك نظام “باستيون” القدرة على توفير الحماية للساحل المصري بطول أكثر من 600 كيلومتر من عمليات هبوط العدو المحتملة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. غياب طويل لروسيا عن الشرق الأوسط لربع قرن خلق فراغ وانعدام توازن بالمنطقة سارعت دول إقليمية لإغراقه بربيع تركي إيراني بالوطن العربي خاصةً مع عدم نية أو قدرة العالم الحر على ملء ذلك الفراغ، لكن نجح بوتين أخيراً بإعادة روسيا بقوة للمنطقة بتزامن مع اندحار وتبخر تدريجي لربيع تركي إيراني بالوطن العربي، وبالتالي بدأت مرحلة اخراج إيران وتركيا من الوطن العربي كلياً، وهذه المرة الثانية التي تقع فيها تركيا خلال قرن بين أرجل دول عظمى فقبل قرن وبعد خسارتها وألمانيا حرب عالمية أولى أجبرت على ترك الوطن العربي

  2. يعني روسيا والنظام السوري يعملون لمصلحة الامارات.
    والامارات تعمل لمصلحة اسرائيل بشكل واضح وعلني.
    الكل يعمل لمصلحة اسرائيل على ما يبدو!!!!!!

  3. حكومة الوفاق بمساعدة تركيا هي التي ستنتصر ، و سيذهب الجنيرال و الدكتاتوريات العربية إلى الجحيم .

  4. إلى تيسير خرما..
    هلكتونا وصدعتوا رؤوسنا بروسيا وحسب تعليقك أرجو أن تفسر لي بعض النقاط التالية والتي لم أستطع فهمها:-
    قامت روسيا بتسليم بالبحث عن جثة الجندي الإسرائيلي المحتجزة لدى المقاومة الفلسطينية في سوريا وتسليمها إلي اسرائيل بموجب اتفاق بين بوتين ونتنياهو!!!
    في ظل الوجود الروسي الكثيف في سوريا فإن إسرائيل تقصف سوريا ليل نهار جهارا نهارا دون ادني رد على تلك الغارات!!!
    أيام الراحل صدام حسين وقفت روسيا موقف المتفرج على الغزو الأمريكي للعراق رغم وجود معاهدة دفاع مشترك!!!
    روسيا لم تدعم القذافي عندما تم تدمير ليبيا بل وأصبحت روسيا الآن حليفة وثيقة للدول المارقة التي دمرت ليبيا وقتلت القذافي!!!
    المتغطي بروسيا يا سيدي عريان.. روسيا إمبراطورية تعيش على أمجاد الاتحاد السوفيتي السابقة.. لكن فعليا على الأرض هي مع إسرائيل ومع أمريكا وعبيدها.. روسيا أصبحت مثل كل الملكيات والمشيخات العفنة.. وأعتقد إنك سمعت أن بوتين سيظل رئيس بروسيا لغاية العام ٢٠٣٦ !!!
    قلي من تصاحب اقول لك من انت… فلسطين بوصلتي.

  5. صراع المصالح بين الدول الكل يبحث عن نصيب من الكعكة الليبية وعن كيفية نهب ثروات الشعب الليبي الشقيق المغلوب على امرة خمسة ملايين ليبي تنهب ثراوتهم جهارا نهارا بواسطة دول استعمارية كبري ودول اقليمية عربية يحكمها أنظمة عميلة للصهاينة من عقود طويلة ومن يريد تنصيب حفتر رئيس للشعب الليبي الشقيق يريد استنساخ تجربة القذافي والسيسي بمصر حكم دكتاتور ينهب ثروات ليبيا.

  6. غياب طويل لروسيا عن الشرق الأوسط لربع قرن خلق فراغ وانعدام توازن بالمنطقة سارعت دول إقليمية لإغراقه بربيع تركي إيراني بالوطن العربي خاصةً مع عدم نية أو قدرة العالم الحر على ملء ذلك الفراغ، لكن نجح بوتين أخيراً بإعادة روسيا بقوة للمنطقة بتزامن مع اندحار وتبخر تدريجي لربيع تركي إيراني بالوطن العربي، وبالتالي بدأت مرحلة اخراج إيران وتركيا من الوطن العربي كلياً، وهذه المرة الثانية التي تقع فيها تركيا خلال قرن بين أرجل دول عظمى فقبل قرن وبعد خسارتها وألمانيا حرب عالمية أولى أجبرت على ترك الوطن العربي

  7. السراج لا يملك القرار لانه اضعف من ذلك وسلم ليبيا والقرار الى ارطغرل واجبره على التوقيع بسرعة على الاتفاقيات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here