في ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات

 

بسام ابو شريف

لم يخش الموت يوما ، انما كان حذرا باستمرار ما كان يخشى القتال يوما انما كان حريصا على الاعداد والاستعداد ما كان فظا في حياته… انما كان جادا وحريصا على الاستقامة ما كان وحيدا في أي لحظة … فقد كان الشعب عائلته

وبعد …………

كان سريع البديهة، وقادا ولاذعا عندما يستدعي الموقف لذاعة، كان حنونا على الأطفال وله من الأطفال آلاف … هم أبناء وبنات الشهداء

في أيام الأعياد كنت أرافقه لتناول الغداء مع أولاد وبنات الشهداء ….

ما كان يتذوق لقمة الا ليشجع طفلا على الأكل وتناول الطعام، وما كان يتناول الحلوى الا ليشجع الأطفال على تناولها بفرح وابتسام، كان يربي أجيالا وكله أمل بأن يعيدهم معه الى دولتهم المستقلة، كان حلمه الذي تحول الى هدف شده وقولب كل خططه لتحقيقه.

أراد لشعبه دولة مستقلة، واستخدم العدو حلمه للضغط عليه وجره الى كمائنهم.

ياسر عرفات المقاتل الحذر كان يقرأ ما يجول في عقل العدو.

ليلة اغتيال القائد ابو جهاد

كنا نرافق “الختيار”، في جولة عربية في محاولة لمنع تفجر الأوضاع في المنطقة وصلنا الى قطر التي كانت محطة الوفد قبل التوجه للسعودية، جلسنا في غرفة الاستقبال في جناح ياسر عرفات (ياسر عرفات وصلاح خلف وأنا وآخرون)، ثم خلت الغرفة الا من القائد ابو عمار والقائد ابو اياد وأنا، وكان قد طلب من مرافقيه الاتصال بالقائد ابو جهاد “خليل الوزير” كان قلقا على ابو جهاد وتحدث معه هاتفيا وهو يمسك بتقرير “سري جدا”، يحذر فيه كاتبه من عملية لاغتيال القائد ابو جهاد، وقد أحاط الرئيس ابو عمار اسم ابو جهاد بدائرة بقلم أحمر، وسمعناه يصرخ بابو جهاد بغضب شديد ويعاتبه لعدم مغادرته تونس (طلبت منك مغادرة تونس، وكان عليك أن تغادرأمس لماذا لم تغادر يا ابو جهاد ) ، أجابه ابو جهاد بهدوء ان “الشباب أرادوا يوما لقضائه مع عائلاتهم ، فقد مضت فترة طويلة لم يشاهدوا خلالها أطفالهم”، وتابع ابو عمار بغضب شديد تأنيب ابو جهاد لبقائه في تونس، وأبلغه ابو جهاد بأنه سيغادر فجرا.

لم أر ياسر عرفات من قبل بمثل هذه الحالة من التوتر، رافقته للطابق العلوي حيث غرفة نومه محاولا تهدئته، فنظر الي بحنان الأب وقال: “أنا خايف عليه يخططون لاغتياله وصلتني معلومات مؤكدة ” ، عدت لغرفة الاستقبال وألقيت تحية وقلت لابو اياد: “سوف آخذ قسطا من الراحة سأكون في غرفتي”، وتوجهت لغرفتي وألقيت بجسمي المنهك على السرير لأغط فورا في نوم عميق من الارهاق، استيقظت على صوت طرق على باب غرفتي …. طرق متتابع وملح فسألت : من هناك فأجاب أحد المرافقين قائلا: الأخ ابو اياد يريدك فورا فتحت الباب وتوجهت معه فورا، كنت قد نمت بثيابي وحذائي ولم أكن بحاجة لوقت لأهيء نفسي … دخلت غرفة الاستقبال لأجد ابو اياد مطرقا ، وقد بلل الدمع عينيه وقفت مشدوها … قال لي بصوت يكاد لايسمع: “استشهد ابو جهاد، وأنا لاأستطيع أن أبلغ ابو عمار أنت الوحيد القادر على ايقاظه وابلاغه بالكارثة”، ترددت أنا لاأحب ابلاغ الأخبار الكارثية لكن الظروف صعبة، ولابد من ايقاظ الرئيس وابلاغه.

صعدت للطابق العلوي ببطء، ثم طرقت الباب فلم يرد في بادئ الأمر، فكررت الطرق واذا بصوته يعلو سائلا: “مين بخبط؟”، كان ايقاظ ياسر عرفات من نومه مكروها لديه كان يحب الاستغراق في النوم ولو لساعة واحدة، قلت: هذا أنا

سأل: بسام

قلت: أجل، وفتح الباب ببطء ونظر الى وجهي قائلا : ابو جهاد أليس كذلك؟ هززت رأسي

قال: اهبط للصالة سوف ألحق بك.

دقائق مرت قبل أن يظهر بيننا، وقد جفت دموعه بعد أن تركت آثارها، وتصرف كقائد معركة وراح يوجه التعليمات: بسام ابدأ بكتابة بيان سياسي وميداني، وأمر باجراء اتصال مع مرافق ابو جهاد وسأله ابو عمار: “الشنطة فين؟”، أجابه معي سيدي الرئيس فرد عليه  “روحك والحقيبة اياك يجب أن تسلمها لي أنا فقط”.

(كانت حقيبة ابو جهاد الخاصة تحتوي على لوائح الأعضاء والمقاتلين داخل الأرض المحتلة)

ثم تحدث مع ام جهاد… وقرر أن نتابع جولتنا كما كانت مقررة.

كانت تلك أكبر الضربات التي وجهها العدو لقيادة الثورة ، ولياسر عرفات … لقد اغتالوا ابو جهاد الذراع الضارب للعدو على أرض فلسطين.

قال ابو عمار ونحن في طريق العودة: “اسرائيل تشن حربا شاملة، وستحاول تصفية القيادة فردا فردا بعد هزيمتهم وفشلهم في بيروت .. اخترقوا تونس ولديهم حلفاء في المتوسط وعلينا الحذر” ، ونظر الى ابو اياد محدقا: الحذر.. الحذر.

منذ أن عدنا من تلك الرحلة كان ابو عمار يرسل مرافقا من مرافقيه في آخر الليل ليصحبني الى مقر من مقراته السرية لأقضي الليل حماية لي.

حاولوا اغتيال ياسر عرفات عشرات المرات (منذ 1967)، وحاولت أن أدون هذا في كتابي الذي سيصدر قريبا في بيروت عن ارهاب الصهيونية فكرة وحركة ودولة، واستبعد الجميع بعد عودة ابو عمار اثر اتفاقيات اوسلو وواشنطن أن يحاول الصهاينة اغتياله، وبقي هذا الانطباع قائما حتى عندما أبلغته بالمعلومات حول خططهم لاغتياله بالسم، لكنهم اغتالوه وهاجموا مقره بالطائرات والدبابات والمدفعية، وحاصروه في أمتار مربعة قليلة .. انهم ارهابيون…. انها دولة تمارس الارهاب الدموي ضد شعب وقادته ، والمهم انهم لايفهمون ولايعرفون أن شعبنا سوف يقاوم، وسنصل الى نقطة التلاحم مع بعدنا القومي، وسننتصر عندها نضع حدا حاسما للغزوة الصهيونية .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. ____ الأخ العزيز الفاضل خواجه فلسطين
    المال يروح و يجيئ .. لكن الرجال لا .. حمدا لله أن الإيمان راسخ .

  2. الى ريما
    نعم كلام سليم
    و الموقع موقع فلسطين و لست عرفات و لا حماسي

  3. الأخ الشريف بسام أبو شريف. مقال بالنسبة الي أنا جيد ومشوق.الله يرحم شهداء الأمة العربية، والله يرحم ابوعمار. نعم ابوعمار كان يحب الاطفال، كان لمن ينزل من بيته بالطريق الجديدة، عا الرواس/الأندلس وقبل 82 كان يسلم عا كل طفل ويسئله عن اسمه وعمره ، كنا زغار وكنا ننطره مقابل البيت عا الجنينة. القوات الأمريكية كانت ضمن قوات المتعددة الجنسيات يلي كانت تشرف بي 82 على خروج مقاتلي منظمة التحرير من بيروت. وقبل الاجتياح ما بعتقد كان في وجود لقوات امريكية.ومع احترامي لجميع الأخوة المعلقين مش كل مصايب العالم بدنا نحطها بضهر الختيار. ما بقى يجوز عليه الا الرحمة

  4. تحية وبعد …..
    نسأل المولى عز وجل أن يتغمد كل شهداء فلسطين بواسع رحمته، وأن يلهم الفلسطينيين سواء السبيل.
    لا أناقش هنا البطولات أو الأبطال، ولكنها مناسبة للفت النظر الى بعض أخطاء الماضي.
    كانت هزيمة 67 قاسية، ولكنها كانت النتيجة الطبيعية لميزان القوى حينها وعدم التخطيط لها من قبل الدول العربية التي استدرجت لها، ولم تكن حربا كباقي الحروب حيث حقق العدو هدفه بعد تدميره سلاح الجو المصري خلال عدة ساعات فقط.
    كانت هناك افكار كثيرة لدى الفلسطينيين، وقبل 67، اهمها حرب التحرير الشعبية بمعنى حرب العصابات، وافكار اخرى مثل تحرير العواصم العربية اولا وكذلك اقامة الخلافة الاسلامية اولا وهذه الافكار غير قابلة للتطبيق، فلاقت فكرة حرب التحرير الشعبية قبولا لدى الكثيرين في ظل واقع اليم وحالة من الضياع نتيجة عن هزيمة 67.
    كان المفروض منطقيا ان تكون ساحات حرب التحرير الشعبية هي الاراضي التي احتلت سنة 67، ولكن ذلك لم يحصل إلا جزئيا فكانت النتيجة ما نحن عليه الآن.
    كانت غزة هي الأقرب لفكرة حرب التحرير الشعبية حيث نجحت في تحرير القطاع ولكن تم محاصرته بقسوة، ولكنه صامد، وساعد في ذلك نجاح المقاومة اللبنانية في تحرير أراضيها والتي خلقت نوعا من توازن القوة.

  5. ياسر عرفات من اسوا الظواهر التي المت بالشعب والقضية الفلسطينية ، مثله مثل الحاج امين الحسيني واحمد الشقيري وكثير من القيادات التي تنطحت وثبت خواءها العملي والفكيري.
    ياسر عرفات اشترى قيادته بعيد حرب تحرير الكويت بالتنازل عن معظم فلسطين وقبوله التفاوض على الباقي كاراض متنازع عليها باستثناء القدس التي بقيت خارج اللعبة.
    كان من الاولى لعرفات الاستقالة من موقعه في 1991 وتسليم الدفة لمن لم يتلوث بالداحس والغبراء الحديثة كما فعل هو.
    كان بالامكان الحفاظ على الثورة والمنظمة والهدف الا ان تمسك الرجل بمنصبه وضع ثمنا باهظا هو فلسطين.
    ثم جاءت الطامة الكبرى باوسلو الخبيثة وهي اشبه بالاستسلام للعدو وبيع اوهام لا وجود لها للشعب الفلسطيني والثمن كان فلسطين الارض والسيادة وكل ذلك مقابل سلطة عميلة تعمل تحت حراب الاحتلال تضرب بسيفه وتتنعم بماله.
    الحكاية طويلة واتركوا عنكم تقديس الرجل وامثاله فللعرب باع طويل بهذا المضمار.فقط بحث نقدي عميق سيكشف ان الرجل تسبب بضرر بالغ للقضية ةادخلها في مرحلة بائسة للغاية ، وكل ذلك مقابل ان يحصل على حرس شرف وسجادة حمراء في رام الله، بدون محتوى حقيقي وبدون الحصول على اي تنازل من اي نوع من العدو.
    سيذكر التاريخ ان عرفات ترك ثورته المزعومة واستبدلها بمنصب ناطور عند الاحتلال ، ولعل هذه هو ما كانت منظمة التحرير قد اسست لاجله على يد اليمين العربي الذي اراد من الفلسطينيين تنازلا واضحا ليتبعوه ، وعندما تنازل عرفات لم يعد احد يذكر منظمته البائسة بعد ذلك.
    اعرف ان هذا التعليق ربما لن يجد له مكانا فهذا الموقع من اصحاب تقديس عرفات ومنظمته وربما لن يعجبهم هذا القول مع ان كل ما قلته هو حقائق وليس رأي.

  6. صفقة القرن حصلت عام 1947 بقرار أممي تهويد فلسطين بعد ذبح أوروبا يهودها فأقام يهود دولة بها، وتعززت الصفقة بطرد مدن عربية وإسلامية وشرق أوروبية وروسية يهودها لفلسطين وقنص متنفذوها أملاكهم وصناعاتهم وتجاراتهم فوجه يهود الغرب دولهم لدعم إسرائيل مالياً وعسكرياً وسياسياً بلا حدود، فأنشأت جامعة دول عربية منظمة تحرير بدعم جيوش عربية فهزمتهم إسرائيل، واكتملت الصفقة بتوقيع ممثل فلسطين الشرعي اتفاقية أوسلو مع إسرائيل أخضعت شرق القدس وحق عودة وحدود دويلة الضفة وغزة لتفاوض معها أي تحصيل 50% أو أقل حسب القوة

  7. الى
    taboukar Yesterday at 2:13 pm
    ____ حتى و هو في شبه غيبوبة لم ينسى و هو متأهبا لركوب المروحية لم ينسى توجيه السلام إلى كل العالم .. كانت رسالة و كانت كل كاميرات العالم شاهدة مشاهدة على المباشر .. رحم الله ياسر عرفات .. صورة راسخة للتاريخ و للأجيال .

    اخي العزيز ابن الجزائر و المليون شهيد
    بعد التحيه والمحبة

    الشعب الفلسطيني هو القوي بعد آلله و ابو عمار كان يستمد القوه من الشعب و قول أبو عمار في الإمام المتحدة عندما قال انا في يدي سلاح و اليد الاخره عصن زيتون و لمن غصن الزيتون اليهود الصهاينة ابو عمار كان شاطر في البوس و البوس بدون حدود و جمع المال و المال الان بح وطار لا احد يعرف اين ذهب و انا اتفق مع الاخ ألسيكاوي
    في تعليقه مع شويه صغيره في التحفظ

  8. يموت الانام ويبقى الكلام .. التائب من الذنب كمن لا ذنب له .. ان اللبيب بالاشارة يفهم خاصة اذا كانت اربع علامات استفهام في اخر الكلام حمال الاوجه .. وعفوا ان اسأنا الفهم ..
    عن ابو عمار حدث ولا حرج الرجل الشجاع الجبل الذي لم تهزه الرياح والانواء وتقلب اخلاق ( الرجال ) وخذلان القريب والبعيد رمز الثورة الفلسطينية والتحرير والعودة .
    اعرف قصة رائعة حكاها لي شخص حدثت له مع الزعيم ياسر عرفات نهاية عام 1987م او بداية عام 1988م تظهر مدى شهامة وعبقرية ولماحية ابوعمار ساهم هذا الموقف النبيل في انقاذ حياة المئات من الموت المؤكد في وسط افريقيا بعد ان تنكر قائدهم بأنه لايعرفهم ولم يسمع بهم . فنقلهم موقف ابو عمار من خانة الى اخرى حفظت حقوقهم وحياتهم .واسف على عدم ايراد التفاصيل .

  9. في النهايه اسمه ارتبط بإنشاء سلطه التنسيق مع الكيان واتفاق اوسلو والتفريط بالحقوق.

  10. الى الاخ محمود الطحان المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    والله انك اضحكتني و على ما قلت
    مااود قوله أستاذ بسام هو هل يستطيع محمود عباس أن يحمل مرافقه سكين ويدخل بها إلي أي دوله عربيه؟؟؟
    و هل يستطيع دخول قريته لشراء صحن فول التي تنازل عنها و من تنازل عن قريته أو اي شبر من فلسطين لا يستحق أن يكون فلسطيني و هو من الخوانه

  11. اخ بسام ابو شريف المحترم
    لماذا ابو عمار رفض ضرب القوات الأمريكية في لبنان حرب ٨٢

  12. الأخ Abd المحترم تحيه طيبه وبعد
    أنا معاك في أن أوسلو جلب لنا كل هذه الكوارث والإذلال لكن في المقابل مهندس أوسلو الأصلي هو فخامة الرئيس عباس وهنا لا ابرئ ابوعمار لكن في المقابل حين شعر عرفات أن إسرائيل لن تنفذ أي قرار من أوسلو غير غزه أريحا أولا وأخيرا بدأ يشعر بخدعة إسرائيل وبعدها بدأ بتهريب السلاح وأظن حادث الباخره ألتي أمسكت بها إسرائيل وهي في طريقها إلى غزه ولا زال المسئولين عن الباخرة في السجون والمعتقلات الإسرائيلية حتي يومنا هذا…
    أما عن المداهمات التي حدثت والتنكيل في أعضاء حماس فلا أظن أن عرفات وراء هذه الأفعال بل كانت من تصرف مدير الأمن الوقائي في غزه ..عرفات من أسباب حصاره واغتياله هو سياسة الباب الدوار ألتي كان يتبعها مع مناضلي شعبنا سواء فتح أو حماس أو اي جبهه كان يدخلهم ويخرجهم فورا لأنه يريد عمليات مقاومه شرسه لكي تنفذ إسرائيل التزامها باتفاق أوسلو…عرفات إذا أخطأ في أماكن ومواقف فله الكثير من الأعمال ألتي تغفر له اخطاؤه وفي النهايه نحن بشر عاديون ولسنا ملائكة…سياسة السلطه حاليا هي اقذر فتره في تاريخ نضال شعبنا الفلسطيني منذ مائة عام

  13. رفيق بسام بو شريف
    ألخوض في سيرة القائد ياسر عرفات “ألختيار” رغم كونه من أبرز قادة ورموز ألنظال ألفلسطيني تستدعي ذكر ألإيجابيات وألسلبيات … وكما تعلم رفيق بسام نحن كفلسطينيون لا يوجد عندنا شخص مقدس … تقييمنا له “للقائد للمسؤول” يجب أن ينبع مما قدمه للوطن وللشعب وللقضية.

    من ألأخطاء ألجسيمة ألتي إقترفتها منظمة ألتحرير ألفلسطينية وألمرحوم على رأسها … ألإنسحاب من ألمخيمات ألفلسطينية في ألأردن … رغم وجود ألحاضنة ألشعبية بأحداث أيلول 1970 … بذلك تم ألتخلي عن أكبر خط مواجهة مع صهيون.

    ألإنسحاب من بيروت 1982 وتشيت ألقوى ألفلسطينية وتوزيعها على 7 دول … بعيدة كُل ألبُعد عن فلسطين.

    عدم إستخدام ألإنتفاضة ألفلسطينية ألأولى بشكل جيد … في ألضغط على صهيون للإفراج عن جميع ألأسرى … ألحُرية في إدارة ألبلدات وألمدن في ألضفة ألفلسطينية وقطاع غزة من قبل أهلنا في ألداخل … توقف صهيون عن ألإغتيالات وألإعتقالات إضافة إلى حُرية ألحركة وألتجارة داخل فلسطين وألخارج … .

    أما أكبر ألكبائر … توقيع إتفاقية أوسلو وألإعتراف بكيان ألمسخ … عداك عن ألتمسك بها وحل ما يسمى سُلطة بعدما تبين للجميع أنه فخ نُصب للمنظمة “ألإنتفاضة ألثانية ومحاصرة وقصف ألمقاطعة”.

    أما ألان وبعدما كُنا نواجه صهيون وألأنظمة ألعربية أصبحنا نواجه طرف ثالث … ألسلطة. ودمتم ألسيكاوي

  14. كفا دفاعاً عن هذا الشخص، لقد اذى القضية اكثر بكثير مما أفادها، هل نسيت اننا نعيش ما نعيشه اليوم من فساد بالسلطة وانقسامات وتبعية بحتة لإسرائيل بسببه؟ هل نسيت اوسلوا؟ هل نسيت التنسيق الامني؟ هل نسيت ما فعله بحماس والجهاد وكوادرهم؟ هل نسيت كل الزعران الذين انشأهم؟ هل نسيت مداهمات كوادر حماس في عز الليل وبغرف نومهم وامام زوجاتهم واطفالهم؟ هل نسيت جميع المَوامِيسُ الاتي كن يزرنه بشكل اسبوعي لاخر ايام حياته؟
    كفا نفاقاً!!!!!! كفا تأليهاً له!!!!!

  15. ____ حتى و هو في شبه غيبوبة لم ينسى و هو متأهبا لركوب المروحية لم ينسى توجيه السلام إلى كل العالم .. كانت رسالة و كانت كل كاميرات العالم شاهدة مشاهدة على المباشر .. رحم الله ياسر عرفات .. صورة راسخة للتاريخ و للأجيال .

  16. ذكريات تستحق القراءة واحترامي لك أستاذ بسام ليت أيام العزه والكرامة الفلسطينية تعود لنا كما كانت قبل أوسلو..التقيت الشهيد ابوعمار في شهر نوفمبر ١٩٧٩ أثناء توقفه بعد زيارته الأولي لطهران بعد نجاح الثورة الإسلاميه كان في طريقه إلى أبوظبي للقاء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وكان مطار أبوظبي شبه مغلق لضباب كثيف فنزل ابوعمار في دبي ونزل في شيراتون دبي حيث كنت أنزل مع أسرتي لقضاء أجازه وفوجئت حين غادرت غرفتي في الدور الثالث من الفندق وجدت أمامي شباب فتح يحملون أسلحتهم وقبل أن أعرف سبب وجودهم مازحتهم بقولي لهم خير ان شاء الله سيطرتو علي الفندق فكان ردهم أن الختيار موجود والتقينا أمام المصعد وأصر علي أن أركب معه واسرتي للنزول وبالفعل أنه دمث الخلق يتحلي بشعور أن الجميع أبناؤه وهو مسئول عنهم وجلسنا في اللوبي دقائق قليله وحين هم بالمغادرة قال له إبني وهو كان في الخامسه من عمره (آلله معك)خرجت منه بعفويه فما كان من الختيار إلا العوده لاحتضان ونزع من علي صدره شعار فتح ووضعها علي صدر إبني ولا زلنا نحتفظ بها حتي يومنا هذا…ثم جاءتني منه عن طريق السفير عمر الخطيب ابوشامخ دعوه لحضور المجلس الوطني الفلسطيني عام ١٩٨٨ في الجزائر ولظروف خاصه لم أستطيع السفر في اللحظه الأخيره..
    مااود قوله أستاذ بسام هو هل يستطيع محمود عباس أن يحمل مرافقه سكين ويدخل بها إلي أي دوله عربيه؟؟؟لا أظن ابدأ عشنا أيام العزه والكرامة الفلسطينية أينما وجدنا لأن الثوره كانت ثورة تحرير نرفع رؤوسنا عاليه في كل مكان..
    بالأمس علقت على مقالك وسالتك عن ذكريات مع أصدق الناس إلي الثوره الفلسطينية كاسترو وشواين لاي وأظنك عاصرتهم وهم أول من ساعدوا وايدو الثوره الفلسطينية وكنت أعني ما اقول للحديث عن شرفاء العالم الحر
    تحياتي وتقديري لك أستاذ بسام ابوشريف

  17. رحم الله القائد الرمز ابو عمار وكافة شهداء الثورة الفلسطينيه – ولكن هنا من حقنا ان نسأل لماذا لم يتخذ قرار واحد بالثأئر من الاعداء ونتركهم يشنعون في ابناء شعبنا ويموتون بهدوء وهم يمارسون اللعب على رمال بحر عكا !!!! شئ غريب عجيب اذا لم نكن قادرون على تحرير فلسطين فعلى الاقل يجب ان لايهنئ المحتل في نومه وفي النهاية اقمنا سلطه عميله لتسلط على ابناء شعبنا وتتعامل برحمة ولطف مع مستوطن ضل طريقه وتوصله اليهم سالما يا للعار الذي يلف قيادتنا المهزومه المستسلمه الخارجه من رحم النظام العربي المقبور . ولا زالت تنتظر السراب !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here