في ذكرى إنطلاقة حركة فتح… غزة تمتشق “سيف الضياء”

 

د. عماد مصباح مخيمر

المكان: مدينة غزة، الزمان: الأربعاء الأول من يناير من العام 2020، الحدث: إحياء الذكرى الخامسة والخمسين لإنطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني ” فتح “، الوصف: حشود هائلة ومذهلة من الجماهير من كافة أبناء الشعب الفلسطيني على امتداد قطاع غزة، أطفال ونساء ورجال وشيوخ وشباب الكل تواجد، من الصباح الباكر كان المشهد على امتداد الطرقات من رفح حتى بيت حانون، رايات حركة فتح أصبحت هي المعلم الأساس، الكل يتوجه إلى مكان الإحتفالية في شارع الوحدة في غزة، ليتمدد هذا الشارع محاولاً أن يتسع لجماهير الفتح، لتصبح غزة كلها هي شارع الوحدة.

عندما نقول حركة فتح يتبادر سراعاً ومثل وميض البرق معالم بارزة من تاريخنا النضالي الفلسطيني، تاريخ اكتسى بصور كان لحركة فتح المشهد الأساس فيها. فمن منا لم يتفتح وعيه على أسماء شهداء وعمليات حركة فتح؟، ومن منا لم ترتبط بذاكرته وتثير فيها الحماسة أغاني حركة فتح؟ إذن هي حقيقة أن حركة فتح شكلت الوجدان الوطني الفلسطيني، واحتلت المساحة الأعظم من هذا الوجدان، وبالتالي ما حدث في إحياء ذكرى انطلاقة فتح في غزة ليأتي في إطار التفاعل الطوعي والعفوي مع هذه الوجدان، الأمر الذي يعكس مدى الحضور الراسخ لحركة فتح بصفتها مكون أساس ومركزي للشخصية الوطنية الفلسطينية.

” يا سادتي الأنبياء … لا تسألوا الأشجار عن أسمها … لا تسألوا الوديان عن أمها … من جبهتي ينشق سيف الضياء … ومن يدي ينبع ماء النهر ” هكذا قال شاعرنا المبدع محمود درويش في قصيدته الرائعة جواز السفر، والآن تقولها غزة لكل أنبياء العصر الجدد، لا تتعبوا أنفسكم بالبحث والتحليل حول ماهية شعبنا الفلسطيني وحول تلك العلاقة الوجدانية الراسخة ما بين الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وحركة فتح، وحالة التماهي والإمتزاج التي تؤطر تلك العلاقة، لقد أجابت غزة عن تلك الأسئلة، أجابت عندما خرجت إلى الشوارع لتجدد عهدها وامتزاجها مع حركة فتح، فحركة فتح استطاعت عبر ما يزيد عن خمسة عقود أن تشكل مرتكزاً أساساً في بناء الوجدان الوطني الفلسطيني، وبطبيعة الحال فإن غزة كانت ومازالت وستظل شاهداً ومشهوداً على أن حركة فتح هي العنوان للشخصية الوطنية الفلسطينية، وهي صانعة وحامية المشروع الوطني.

لقد امتشقت غزة سيف الضياء لتشق ستار الأسئلة المبهمة التي تشكك في ماهية حركة فتح، لتقول بأن حركة فتح تضرب عميقاً في جذور الوعي الفلسطيني، وهي أكبر وأعلى من كل محاولات الإنكار والتهميش، فإسم حركة فتح وتاريخها النضالي هو وجدان جمعي لشعب يواجه مؤامرة تستهدف وجوده وتاريخه وهويته، ويخوض معركة التحرر الوطني على مستوى الأرض والإنسان، وغزة جزء من الكل الفلسطيني يتخذ موقعه في هذه المعركة، جزء يدرك أنه بدون الكل لن يكون وأن ماهيته الوجودية لن تكون خارج الكل الفلسطيني، وحركة فتح هي منبع النهر للكل الفلسطيني وهي مرتكز أساس للحفاظ على ديمومة الصراع وصولاً لإنتزاع كامل الحقوق الوطنية والسياسية والتاريخية والإقتصادية للشعب الفلسطيني.

إن ما حدث في غزة من إحياء ذكرى انطلاقة حركة فتح والمشهد الملحمي الأسطوري ليحمل في طياته العديد من الدلائل المفصلية القادرة على صناعة لحظة تاريخية فارقة في إدارة الصراع من الإحتلال الصهيوني، أهم هذه الدلائل إبراز القدرة الحقيقية على إفشال المؤامرة الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، وذلك من خلال صفقات مشبوهة أولها صفقة القرن التي ترتكز إلى خلق الفصل ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة في موازاة الإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال، وذلك من خلال التمهيد لبسط ما يسمى بسيادة الإحتلال على الضفة الغربية، وخلق كيانية في غزة استغلالاً لواقعها وظروفها الإنسانية والمعيشية الصعبة، من خلال مشاريع تحمل في ظاهرها الجانب الإنساني، ولكن هي في حقيقتها تصفية للقضية الفلسطينية. ثاني أهم هذه الدلائل إبراز حالة الدعم والمساندة والالتفاف حول القيادة الفلسطينية في معركتها في مواجهة محاولات تصفية القضية الفلسطينية، وتأتي أهمية ذلك الأمر كون أن هذا الدعم يأتي من قطاع غزة، والذي يمثل مدخلاً لدولة الإحتلال وللإدارة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية بطريقة مرحلية من خلال التسلل المخادع تحت غطاء المشاريع الإنسانية بهدف الفصل بين الضفة وغزة وضرب المشروع الوطني الفلسطيني في مقتل.

لقد جسدت غزة في إحياء ذكرى انطلاقة حركة فتح لوحة وطنية رائعة، عكست روح الإنتماء الوطني والتمسك بالوحدة الوطنية، في رسالة مضمونها أن حجم هذه الجماهير المشاركة تستدعي من كافة مكونات النظام السياسي الفلسطيني أن تدرك أن هذه لحظة مفصلية فارقة يجب التأسيس والبناء عليها لخلق حالة من التوحد على أسس وطنية جامعة قادرة على احتواء الكل الفلسطيني، فحركة فتح بتاريخها الوطني الكبير وتصدرها المشهد الفلسطيني ستظل هي العنوان الذي يشكل رافعة وطنية وحاضنة للكل الفلسطيني، وستظل حركة فتح صانعة المشروع الوطني وحارسة الحلم الفلسطيني. عاشت فتح في ذكرى انطلاقتها الـ 55 …

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. حدثني صديقي الفلسطيني من الضفة الغربية يوماً فقال : أول مرة في حياتي انطق كلمة فلسطين كانت في الجزائر . سألته بتعجب ودهشه : لكن انت فلسطيني . أجاب : نحن ممنوعون من نطق اسم فلسطين ، فنحن اردنيون من الضفة الغربية للاردن . فهمت لماذا حين اعلنت حركة فتح عن انطلاقتها اول جانفي 1965م التحق بها الشباب الفلسطيني زرافات ووحدانا . لكن خاب املهم حين اعلنت عن التحاقها بالحلول السلمية التي لن تأت بخير ، ولن انسى مقولة ياسر عرفات لمن سأله عن مصير البندقية الفتحاوية (( أؤلك وما تزعلش ؟ )) . والان اوجه سؤالي الى الاخ الكاتب الذي اطنب في مدح حركة فتح : ما قولك في حركة تتنازل عن 78 بالمئة من فلسطين للعدو الغاصب ، وتقف متفرجة وهي تراه يعمل على ابتلاع الباقي منها ؟وما قوله في مجموعة اشخاص تدعي تمثيل الشعب الفلسطيني وتعمل في مجال الجوسسة على الشعب الفلسطيني لمصلحة العدو الغاصب تحت عنوان التنسيق الامني وووووو . الخلاصة : الجزائر تحررت بالدماء ، واللصوص هاهم يقبعون في سجن الحراش في العاصمة ، والشعب الجزائري خرج قاع طالباً : يتنحاو قاع . فهل تتعظون ايها الفلسطينيون .

  2. صديقي محمود الطحان المعقبين الأكارم سلام الله.. وفائق الأحترام والتقدير وكل عام وأنتم والجميع بخير بحلول العام الميلادي الجديد جعله الله عام خير ومحبة وسلام ..
    سيّدي مجمل القول كل ما يمر به المشروع الوطني الفلسطيني هو جزء من المؤامرة على المشروع الوطني الفلسطيني والشق الذي يتعلق بالسلام الأقتصادي الذي وضع أسسه ودعائمه السيد سلام فيضنا ورط
    العالم وخلع ؟ ليس بجديدة مسألة لقاءات الأمريكان ومفاوضات الأمريكان ..؟ الذي كان يتراسها الشهيد أبو علي حسن سلامة ,.. ؟ وحتى قبل عملية إجتياح لبنان وإحتلال بيروت عام 1982م عندما قاد الأتصالات حينها عن الجانب الأمريكي رجل أعمال أمريكي من أصول فلسطينيه (غزيّه ) على ما أعتقد ..؟ الذكرة بدأت شيخ ..؟ هو البرت سقا ..؟ عندما كلفته حملة رونالد ريغان حينها بالتواصل مع الجانب الفلسطيني ..؟ وذالك أزعج حينها السيد صلاح خلف والجنرال سعد صايل ..؟ وكانت هذه القاءات تتم بواساطات لبنانية على ما أعتقد السيد شفيق الوزان حينها ..؟ كان محور القاءات هو وساطات فلسطينيه مع الجانب الأيراني لأحباط اي محاولة للأفراج عن الرهائن الأمريكيين في سفارة أمريكا في إيران لضمان فشل وسقوط المرشح الجمهوري جيمي كارتر مقابل ضمانات أمريكية بعدم تعرض مقرات منظمة التحرير الفلسطينيه في لبنان لأي عدوان صهيوني ..؟ وبالفعل سقط جيمي كارتر وفاز ريغان في الأنتخابات الأمريكية وبرغم توقيع إتفاقية كامب ديفيد مع سيء السمعة أنو السادات ..؟ وجتاح الكيان الصهيوني لبنان وسقطت بيروت لتبدأ مرحلة جديدة من مراحل الصراع العربي الصهيوني ليحدد مسارها أبو عمار بتوقيع برتوكول سياسي ملزم مع الجانب الأمريكي ويمثله الصهيوني فليب حبيب بمباركة أنظمة الرجعية العربية وخروج وجلاء قوات الثورة الفلسطينيه عن بيروت عام 1982 ومن ثم عن باقي الأراضي اللبنانيه عام 1983 لتكون قمة فاس الثانية من العام نفسه هي أحد مخرجات هذا الأتفاق..؟ لينهي ابو عمار بجرة قلم مسيرة ربع قرن من النضال معلناً في خطاب جماهيري حاشد يومها في يروت عن بدا مرحلة الحلول السلمية ..؟ وهذا قوبل بعاصفة من الرفض من قبل كثير من المناضلين والمقاتلين وعلى راسهم الشهيد سعد صايل …الذي رفض الأنصياع للاوامر وتجه يومها نحو معسكرات الثورة في البقاع لتنال منه يد الغدر …؟ ويرتقي شهيداً للقرار الثوري المستقل ..؟
    سيدي التاريخ يتجدد لو امكن لكم مشاهدة القنوات الأخبارية الأمريكية هناك برناج يبث على إحدى القنوات ……؟
    ……………. يتبع 1

  3. الأخ الكريم محاضر واستاذ جامعي فلسطيني تحياتي ومحبتي لك وبعد
    كل ماجاء بمداخلتك هو حقيقه مره نعيشها بسبب تلك السياسه المذله المنبطحه تماما لرغبات العدو والمنتفعين من بقاء الوضع علي ماهو عليه لمنافع خاصه انهم عصابه يتقاسمون دخل المزرعه التي يديرونها بحجة انهم ممثلي شعبنا الشرعيين وهم ابعد الناس عن الشرعيه !!!اخي الكريم اريد إضافة شيء يجري كما جاء في تعليق الأخ بسام وانا ذكرت علي هذا المنبر منذ اكثر من عام بان هناك شخصيه تحت اسم عالم ورجل اعمال فلسطيني امريكي ظهر وانطلق بسرعة الصاروخ وبدا يتدخل بالطبع باوامر من أمريكا لكي يكون بديلا للمنظمه التي شطبتها أوسلو وبدا هذا الرجل بجولات مكوكيه بين غزه ورام الله بحجة انهاء الانقسام لكن الهدف هو تلميع صورته كمرحله اولي ليقود المرحله مع جاريد كوشنر وغيره من قيادات وهميه يخجل كل انسان كونها تنتمي لفلسطين وما هم الا صيادين فرص للانقضاض علي مقدرات الشعب والقضيه والتوقيع علي صفقة ترامب وصهره بما يخدم نتنياهو ومخططاته التصفويه والتهويد الكامل !!!!يشارك هذا العالم كما يحب ان يطلق علي نفسه يشاركه فتي عليه مليون علامة استفهام بشراؤه العقارات في القدس الشرقيه لصالح جمعيات استيطانيه يهوديه !!!! هذه النوعيه اخي الكريم يطمحون لتسلم قيادة شعبنا هل تصدق هذا وبالطبع من وراءهم من يمولهم بالملايين من دوله خليجيه وهو قائد كما يطلقون عليه اتباعه !!!
    بالفعل نحن وصلنا الي الدرك الأسفل لظهور شخصيات لم تكن تحلم بلقاء احد من قادة الثوره الحقيقيين أمثال الشهداء ابواياد وابوجهاد وابوالهول وابوالوليد رحمهم الله هل يمكنني وصف هذه المرحله بالمثل الشعبي ( من قلة الخيل شدوا عالحمير ) مع تحياتي وارجو النشر ياساده ياكرام يااصحاب اشرف منبر معبر عن تطلعات شعوبنا منبر ابن فلسطين البار ابوخالد حفظه الله ورعاه

  4. فتح التي أطنبت بذكرها قد تم اغتيالها باوسلو ، العجيب أن من قام باغتيلها هو نفسه من يقوم بتمجيدها كل عام أو كما تقتضيه المصلحة الشخصية ، أقول لهؤلاء قليلا من الحياء فالضرب بالميت حرام .

  5. سيّدي الكاتب تتحدثون وكانكم في دولة الفكهاني ..؟؟ سيّدي الزمن قد تغير وتجاوزكم بكثير . ؟ خطاباتكم الممجوجه هذه مضحكة مبكية في آن واحد ..؟ حركة التحرر الوطني الفلسطيني فتح تحولت سيّدي إلى حركة ثوار كونترا وإقليم الضفة الغربية المحتل تحول إلى جمهورية موز تحكمة جنرالات ركنت إلى مكتسباتها يقيناً منها بعجزها عن مواجهة هذا العدو الغاصب ..؟ هذه الجنرالات التي آمنت على أمولها وأبنائها في ملاذات آمنه في جزر العذراء في الكاريبي والبرتغال وغيرها ..؟ سيّدي هناك خراب بيوت حل على شعبنا ..؟ بسبب إستفراد هذه النخب على القرار الوطني عن ماذا تتحدثون.؟ عن سياسة الأستقواء والتفرد وسياسة الاقصاء ..سيدي أطرح عليكم سؤال ماهو التعريف الحقيقي والجذري للمثقف …؟ ما هو المعيار الحقيقي التي تتحول بموجبه حركة تحرر وطني من حركة تحرر وطني إلى سلطة تحكم تحت الأحتلال وتقدم تقاريرها الأمنية يوم بيوم وساعة بساعة للأحتلال .؟ .ألم يأن الأوان أن تستيقظوا …؟ ياسيدي هذا الكلام كان مقبول منكم ايام ما كنتم في الفكهاني ومغدوشة وضهر البيّدر ..هذا الكلام كان مقبول منكم أيام معركة مثلث خلدة في معركة بيروت رحم الله القائد الميداني عبدالله صيام وأيام معركة الكرامة ..؟؟ عندما كان باجس أبو عطوان يواجه جيش الكيان باكمله ..؟ على ماذا تراهنون على شوية نساء واطفال وصبيه رافعين رايات صفراء مدفوعة الثمن ..؟ كم الميزانية التي رصدت لهذا الحدث ..؟ سيّدي نحن لسنا ضد حركة فتح ولكن عليكم ان تدركوا ان الزمن قد تغير وان لعبة الزمن قد تغيرت وان حجم فتح على الارض لم يعد كما كان ولن يعود للوراء البته ..؟ سيدي علمتنا أدبيات الثورة أن الثوري الذي ليس بصادق ليس بثوري على الأطلاق علمتني تجربتنا الثورية ان حروف التاريخ مزورة إن لم تكتب بدماء ..؟ أحدهم يرسل حفيده إلى إحدى الأكاديميات السويسرية المهتمه بالطبخ …مقابل منحة دراسية أكثر من 50,000 الف دولار أمريكي على حساب دماء وأهات وآنات الأسرى والجرحى ..؟ دوام الحال من المحال سيّدي ..؟ وهل لكم سيّدي أن تكتبوا عن الأنسان الغزي الذي يموت كل يوم الف مرة ومرة من أجل تحويلة طبيه أو حبة دواء ..؟ من يحاصر أطفال غزة فهو كافر بكل الشرئع الثورية والقيم الأنسانيه..؟
    عن اي فتح تتحدثون عن المال السياسي الملوث ..؟ أم عن شراء الذمم وتشكيل جيش من المليشيلت في مخيمات الضفه الغربية والبنان ..؟ سيّدي كفانا تيه وتجديف وتأليه …؟ أبشركم بإن الأيام القادمة سوف تحمل لكم من الشتات مالا يسركم …فالشتات لن يقف مكتوف الأيدي ..؟ أن تتحول حركة تحرر وطني إلى مطيّه لبعض رجال الأعمال المشبوهين تحت غطاء أجندات صهيو أمريكيه …سيّدي لو الأموات يعدون للحياة لكان للشهيد القائد صلاح خلف وخليل الوزير وابو علي إياد وسعد صايل قولاً وفعلاً أخر..؟؟؟ لنعيد قرائة وصياغة تجربتنا من جديد ..؟ للأسف الشديد هناك تحول جذري ودراماتيكي في معطيات المشهد الفلسطيني و.المسألة ليست هتافات ورايات صفراء او صياح في الشوارع .. كلنا يحفظ عن ظهر قلب أناشيد فتح ولكن سيدي كما قال الشاعر إبراهيم طوقان : وطن يباع ويشترى وتصيح فليحيا الوطنُ ..أي تهيه وأي تغريبة هذه ..

  6. هل يتكلم الكاتب عن حركة فتح القديمه برجالها المناضلين الشرفاء أم بتكلم عن فتح الحزب الحاكم التابع لأجهزة الأمن الإسرائيلية؟؟هل يتحدث الكاتب عن فتح أول الرصاص أم أنه يتحدث عن فتح سلطة التنسيق الأمني المقدس؟؟؟هل يتكلم الكاتب عن فتح برجالها المناضلين الشهداء منهم والاسري أم أنه يتكلم عن رجال يعيشون في قصور ويركبون السيارات الفارهة ويركبون الطائرة درجه اولى لقضاء إجازاتهم في أمريكا وأوروبا؟؟؟هل يتحدث الكاتب عن رجال فتح الذين حملوا الكلاشينكوف اعتزازا وفخرا أم يتحدث عن رجال فتح الذين يحملون بطاقاتVIp؟؟؟فرق كبير عن فتح أول الرصاص وفتح التنسيق الأمني!!!!

  7. كل تفنيصات العالم لا تغطي على واقع ما تصروا أن تدعوه فتح والذي عفا عليه الزمن وانتهى كحركة تحرر وتحولت مع الأسف لرؤوس تنهب وتسيطر طارحة نفسها كقيادات سياسيه تحمي نفسها بفتوات (مدهون وزبيدي وضبع وزعبور…) تريد أن تقنعنا أنهم الوجه الثوري المسلح لهذا الشعب. المطلوب اليوم والمخطط له هو أن يكون همه الركوض وراء لقمة العيش والارتباط بالوظيفه والمساعدات والتي كلاهما تمول من أطراف أخرى ليست قطعيا” مع مصلحة وتحرر شعبنا وأنتم مشاركين في هذا الهدف بفسادكم السياسي ونهبكم لأموال هذا الشعب ولولا ذالك لكنا خطونا خطوة جباره نحو التحرر الفعلي ولكنا على مستوى يؤهلنا لنكمل الصراع ندا” لند ولأصبح دعم العالم لنا أكبر وأقوى….أنتم بإختصار أصبحتم مكشوفون لشعبنا وللعالم فالأفضل لكم أن تتنحوا جانبنا” ولتدعوا هذا الشعب يختار بحريه من أراد أن يمثله ويسير به على طريق التحرر وهم كثر وكفؤ.
    ..(القاصي والداني يعرف أن فرصة فتح بالفوز بإنتخابات نزيهه هي ضعيفه جدا”…وبما أنها لن تكون بشكل أو أخر نزيهه …فما تخاف منه فتح وترتعد هو أن يفوز دحلان…! ومن لا يعرف خطورة دحلان ومن يقف وراءه ويموله فهو جاهل بالواقع وبالسياسه)…!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here