في خطوة مفاجئة.. مؤسسة “مؤمنون بلا حدود” الاماراتية المرموقة تعلن تجميد أنشطتها في المغرب تزامنا مع تزايد حدة الخلاف بين أبو ظبي والرباط.. وباحث مغربي يفسر القرار بأن مشروع الامارات فشل في اختراق المجتمع المغربي عبر الجامعات وبعض الأحزاب

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

في خطوة مفاجئة، أعلنت مؤسسة “مؤمنون بلا حدود” الاماراتية المرموقة، تجميد أنشطتها في المغرب، ويتزامن ذلك مع تزايد حدة الخلاف بين أبو ظبي والرباط في الآونة الأخيرة، خاصة بعد التعرض الى رموز المغرب ومؤسساته.

وعن دوافع القرار، كشف محمد العاني، المدير العام لمؤسسة “مؤمنون بلا حدود” للدراسات والأبحاث” أن قرار تجميد جميع أنشطة المؤسسة حتى إشعار آخر أملته الظروف والتداعيات التي فرضها انتشار جائحة “كورونا وهو الأمر الذي ترتب عنه تجميد كل أنشطة المؤسسة بالمغرب وتوقيف إصدار مجلتي “ذوات” و”يتفكرون”.

لكن مصادر من داخل المؤسسة، رفضت فكرة أن تكون الأوضاع المرتبطة بجائحة كورونا وراء تجميد المؤسسة نشاطاتها، معتبرة تصريحات مديرها العام لا تكشف عن حقيقة الوضع الحالي للمؤسسة، وأن “النية مبيتة من قبل، خاصة بعد التوتر الكبير الذي تعرفه العلاقات المغربية الإماراتية، وعدم رضوخ المغرب للكثير من الإملاءات الخارجية، الشيء الذي يجعل المؤسسات الثقافية والفكرية تؤدي ثمنه للأسف” وأن “السعي لتغيير مقر المؤسسة وتهريبها، إلا أحد الأدلة على ذلك”.

ونقلت صحيفة “بناصا” عن نفس المصدر، أن المغرب هو البلد الوحيد الذي سمح لهذه المؤسسة الاشتغال على أرضه باسم “مؤمنون بلا حدود”، ولم يضيق عليها الخناق أبدا، حيث لم يسمح لها أبدا الاشتغال باسمها “مؤمنون بلا حدود” إلا في المغرب.

وحسب الصدر نفسه، المؤسسة تشتغل في تونس تحت غطاء جمعية الدراسات الفكرية والاجتماعية التي يشرف عليها الدكتور نادر الحمامي، وفي مصر مع مركز دال للأبحاث والإعلام، وفي الأردن لم يسمح لها أصلا الاشتغال تحت أي غطاء، وفي الجزائر، تم رفض الأمر جملة وتفصيلا.

ووفق ذات المصدر الذي لم يكشف موقع “بناصا” هويته، فان مؤسسة “مؤمنون بلا حدود” لم تكن في يوم من الأيام “مؤسسة ربحية ولم تعتمد إطلاقا في تنظيم أنشطتها على مبيعات الكتب ولا على المعارض، بل كل المنتج الفكري والثقافي الذي كانت تقدمه، والمؤتمرات الفكرية وغيرها من الأنشطة كلها بتمويل إماراتي”.

الموظفين العاملين في المؤسسة، وكلهم مغاربة، شرعوا في العمل من منازلنهم منذ 19 أدار/ مارس الماضي، كما توجب ذلك الاجراءات والتدابير خلال هذه الفترة في المغرب، وذلك قبل أن يتم استدعاؤهم لاجتماع مع المدير العام، وفق ما ذهبت اليه ذات المصادر، حيث شرح لهم الضائقة المالية التي تمر بها المؤسسة، وعن اضطرارها للتوقف المؤقت إلى حين انجلاء الأزمة.

الا أن فريق عمل المؤسسة تفاجأ برسالة من ادارة المؤسسة، في بداية نيسان/ ابريل الماضي، تطلب منهم تقديم استقالاتهم نظرا للظروف المادية العسيرة التي تمر منها المؤسسة، بسبب توقف الدعم الإماراتي عنها.

وتابع المصدر أن أغلب هؤلاء الموظفين عبروا عن رفضهم الامتثال لهذا الأمر، الذي يرهن توصلهم بمستحقاتهم عن نهاية الخدمة بهذه المؤسسة، وهو ما جعل المدير العام يرسل إليهم إشعارا بالفصل عن العمل لقوة قاهرة يوم 6 نيسان/ أبريل الماضي.

 وأضاف المصدر، أن البعض من موظفي المؤسسة، لجئوا إلى مفتشية العمل وإلى النقابة الوطنية للصحافة المغربية، حيث سيكون القانون المغربي هو الفيصل.

 وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة مؤمنون بلا حدود الإماراتية، والتي اتخذت من المغرب مقرا لها، تصدر أربع مجلات، هي يتفكرون وذوات وألباب وتأويليات.

الباحث في السياسات المغربية، عبد الرحيم منار السليمي، قال من جانبه، اتهم الامارات بالسعي الى احداث اختراق للمجتمع المغربي عبر مؤسسة “مؤمنون بلاحدود”، معتبرا أنها فشلت في اختراق الزوايا المغربية وحاولت  التسرب إلى بعض الجامعات المغربية مثل القاضي عياض بمراكش، كما أنها استعملت في الترويج لأفكارها بعض النخب التي كانت تعتقد أنها نافذة في بعض الأحزاب السياسية”، على حد تعبيره.

وفسر عبد الرحيم المنار السليمي رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني، القرار المفاجئ، بأن مؤسسة “مؤمنون بلاحدود” لم تستطع إكمال مشروعها لكون توتر العلاقات المغربية الإماراتية لم يساعدها على لعب الدور الذي رسمته سلطات أبوظبي لها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

22 تعليقات

  1. الى المخزني مكشوف أمره شاب جزايري
    مرة أخرى كي لا يكشف أمرك أكتب (شاب جزائري) وليس جزايري، هذا من جهة أما خزعبلات الإمارات عرضت البترول الليبي على المغرب مقابل تدخله ،هذه نكته نضحك عليها لمدة سنة، الكل يعرف موقف المغرب قبل أن تبدأ تجفيف و وقف الهيبات التي كانت تصل من الخليج ،هذا موقع الرأي اليوم و ليس موقع لذباب لكي تسرب فيه خزعبتكم.

  2. الأنظمة ذات النظرات قصيرة المدى لا تهمها إلا المصالح الدنيوية التي لا تسمن ولا تغني لذلك على الشعوب إن تعلم أن قوتها في تكتلها لا في التفرقة و الحروب التي لا تغني إلا صانعي الأسلحة أعداء الإسلام و من يضاهرهم من أصحاب العمولات. نحن أمة عظيمة وواحدة في ظل الإسلام كلنا سواسية عربا و امازيغ. عجما و أتراك كل من يوحد بالله فهو أخي. و السلام

  3. يا ما تبجحوا باحتياطاتهم من پترودولارات النحس ! في 2014 قالوا لنا هم بخير و لا هم يحزنون لأن احتياطهم من العملة الصعبة يقدر بٖ 179 مليار پترودولار.

    في آواخر 2019 قالوا لنا مازالوا بخير، لكن، هم يحزنون عندما يرون رصيدهم يذوب كالثلج في عز الصيف، و إن لديهم كنزاً يساوي 62 مليار من پترودولارات البؤس. لقد نَسَوْا أن مطابع وزيرهم الأول السابق أويحيى قد التهمت ما يعادل 54 مليار دولارو لم يبق لهم، في الحقيقة، إلا 62ـــ54 = 8 مليارات من پترودولارات اليأس!

    و قليلاً قبل زمن كورونا و انهيار ثمن سائل التعاسة قالوا لنا، و هم يرتعوشون و يرتعدون، سينهار رصيدهم، في آخر سنة 2020، إلى 44 مليار من پترودولارات الجوع و الخوف تحت وطأة نظام ما ”أطعمهم من جوع ” و ما ”آمنهم من خوف””

    و في أول الشهر الجاري اِعترف رئيسهم بأن الأزمة قائمة و خانقة و لكنه لن يلجأ إلى صندوق النقد الدولي كي لا يفقد حريتة للكلام عن فلسطين و الصحراء المغربية ! لاحظوا كيف يتاجرون بفلسطين الحبيبة كلما ضاعوا و تقطعت بهم السبل. أما الصحراء المغربية فلها الله يحفظها و لها شعب مغربي حريص عليها، و يُعِزًّها، و يذوذ عنها و يحميها من العدو.
    مثلنا المغربي يقول : ”إذا أردت الحقيقة، فاتبع الكذاب حتى باب داره””. و آخر السنة لناظره قريب.

  4. لقد نجح الاستعمار وللأسف في بلقنة الدول الإسلامية، فقبل الاستعمار الفرنسي للمنطقة لم يكن هناك موريتانيا ولا جزائر ولا حدود وإنما كان هناك شعب واحد مرة حكمه حكام موريتانيون جعلوا مراكش عاصمة(المرابطون) لهم ومرات حكمه حكام من المغرب والوحدة فقط هي ما يمكن أن يعيد لمسلمي المنطقة التي امتد نفوذهم إلى فرنسا شمالا، والفكر الغوغائي الذي يولد الحقد والكراهية بين مكونات الشعب الواحد هو فكر قاصر ضال ويدل على نجاح المستعمر في خططه التفكيكية التي تهدف إلى إضعاف مسلمي المنطقة وإضعفهم، فتأكلهم واحدا تلو الآخر كما أكل الثور الأبيض.

  5. أعجبني تعليق الشاب جزائري تاع المروك.
    وبتأكيده بأن المغرب شباب و عينيه زروقة ولو تدخل في ليبيا لحطم ودمر كل أعداء ليبيا.
    الآن فهمت لماذا الحشيش المغربي رقم واحد عالميا

  6. ما سمي بالمسيرة” الخضراء ” ساهمت في تمويلها بعض الدول الخليجية ، وكذلك ساهمت في تمويل الجيش المغربي في حرب الصحراء الغربية، هذه حقائق يعلمها القاص والداني، بل إن بعض دول الخليج بما فيها الإمارات العربية احتضنت النظام المغربي واطماعه التوسع ليس في الصحراء الغربية بل قبل ذلك في موريتانيا هنا يمكن الرجوع المذكرات الريس الموريتاني المختار ولد داداه التي نشرها منذ سنوات وفيها يكشف كيل وقفت كل الدول العربية بجانب مطالب المغرب في بلاده قبل سنة ١٩٦٩ ، وأكثر من ذلك ينشر بيان من الجامعة العربية يؤيد تلك المطامح ..
    لكن المفارقة أنه في حرب الصحراء الغربية التي دخلتها موريتانيا ، كان التمويل العسكري من تلك الدول بحسب مذكرات اول ريس لموريتانيا ..!؟
    السؤال اليوم لماذا هذه المناكفة والخلافات ، بين أمراء دول الخليج والنظام في المغرب خاصة بعد انسحاب القوات المغربية من حرب اليمن القذرة ؟! ثم لماذا فقط أثناء جايحة كورونا تبرز هكذا للعيان ، هل جفت منابع النفط وانقطع معها الدعم السخي للنظام المغربي ..!؟ ثم أين هو التضامن بين الشعوب الإسلامية، ساعة الأزمة، أليس الشعب المغربي في أمس الحاجة لدعم الأشقاء في هذا الظرف العصيب !؟
    ربما في الأمر خلفية مصالح ومتاجرة .. !؟

  7. لا يخفى على العارفين والمختصين بالشأن الأمني والاستخباري في منطقة شمال افريقيا, الساحل والصحراء، مدى انخراط المخابرات المغربية متحالفة مع نظيراتها من فرنسا ,الكيان الصهيوني، الامارات و السعودية من خلال عدة ترابطات، في استهداف الجزائر، لإشغالها وإبقائها بعيدا عن الاهتمام بالعودة إلى الساحتين العربية والإفريقية للدفاع عن مصالحها وأمنها القومي وعن مواقفها التقليدية المناهضة للاستعمار والمساندة لحق الشعوب في تقرير مصيرها
    .. والحقائق واضحة بشكل جلي الا في عقول المداويخ

  8. شاب جزايري
    يقول المثل : مادح نفسه يُقرئكم السلام ، الجزائري لا يقول ما قلته في مدح
    المغرب ، والمملكة المغربية حتى ولو اغريته بما تملك ، لا تنتحل صفة
    المعلق الجزائري ، وعرض البترول الليبي على المغرب كذبة مخزنية ،
    بل هي شتيمة للجيش المغربي بعد مشاركته في حرب اليمن نظير المال فلا
    تعيد ذكرها .

  9. إلى بسير احمد الكل يعرف ان الخلاف سياسي إلا من طمس على قلبه أما عن الازمة فالعالم كله متأزم وليس المغرب فقط اما حاتم فالاكيد انك لست منهم بل من الأخرى اي حليييي وشكرا

  10. ربما يضن الاعراب الامارتيين ان المغرب سهل للاختراق وغرس الافكار الوهابية في مجتمعه كما فعلوا في عدة دول عربية.ربما انهم يضنون ان اختراق المغرب سهل كما فعلوا مع تبون الجزائري الذي ورطته في مستنقع ليبيا وفتح لهم حدوده لتزويد حفتر بالاسلحة الفتاكة وبمنظومات الدفاع الروسية بمبالغ مالية تقدر ب80مليون ددولار ليغتنهما جيش الوفاق في الاخير وياخد معها ابطال ليبيا صورا من السلفي في شوارع ليبيا.ربما تضن الامارات انها ستفعل بالمغرب كما فعلت بالجزائر التي باعت لها عصابات من البوليساريو لتتحارب مح مجرم الحرب حفتر ضد الشرعية الدولية وفرادة الشعب الليبي الشقيق الذي لايريد ان يعيش تحت كنف العسكر واللواءات حجارته الجزائر.

  11. مع ان الإمارات عرضت البترول الليبي على المغرب مقابل تدخله لصالح حفتر و لكنه رفض تعففا
    فالمغرب معروف بتعففه و نزاهته و رفضه لكل المغريات حتى لو كانت مخزون النفط الليبي
    في الحقيقة من حسن حظ تركيا و حكومة الوفاق ان التدخل العسكري لم يكن على مزاج المغرب و الا كان سيكنس كل قوات الوفاق و المسيرات التركية ثم تعطيه الإمارات بترول ليبيا و مداخيله كلها تذهب لبنوكه و يبقى الليبيين يتفرجون
    على كل شكرا على النكتة و الحقيقة ان سبب الخلاف بين المغرب و الإمارات هو فقط خصومة فهم حبايب

  12. في 1975 و في 1976، أعطى الجيش المغربي درساً، بل محاضرة، لن ينساها جيش الحَرْكِي أبد الآبدين في آمڭالا 1 و 2 لما تجرأ و دخل إلى صحرائنا دون أن يغسل قدميه.

  13. لاداعى للكذب على الذات ….منذ عام ١٩٧٥ والمغرب وحروبه واطماعه وكل شئ فيه يقوم على مساعدات الخليجين……هم الآن يطلبون اكثر والمغرب سيرضخ لامحالة خصوصا مع الأزمة الخانقة التى يعيشها…..لاداعى للشعارات ودقدقة المشاعر…..هناك حاتم وهناك حليمة

  14. عبد ربه هذا! واثق ١٠٠ في ٪ بأن مؤسسة :**مؤمنون بلا حدود ** صورة من الفكر الوهابي التكفيري التي لم تنجح أسرة آل عود في تمريره في بلد المغرب التي لا تغيب شمسه أبدا وكذالك أراد الخلق لهذا البلد بلد شعب الإيمان. لسنا بحاجة أن نكون أذنبة لأحد من العالمين.. المغربي من طبعه أصيل ويثيق بالآخر لكن هذا لمغربي ال يمكن أن يلذغ مرتين كما جاء المثل! الخوآلة كما يقال عليهم ليسوا أهلا للثقة التي يريد المغاربة. و أقول أيضا أن الشعب المغربي ليس للمساومة و لا للبيع! الشعب المغربي ليس محتاج للمساعدات الخليجية.. هو شعب لا يأكل حتى يتخم بل ياكل من عرق جبينه لأنه شعب ذا خاصية حين يقارن بشعب عربي آخر.
    أقوللحمارات و آل عود خاصة أن المغاربة و أنا مواطن منهم أننا يا ناس لسنا بحاجة لكرمكم و لا لمسعاداتكم ما دام لنا بلد يسمى بلد التناقضاة وبلد ال ١٠٠٠ قصر وقصر. إرفعوا عنا أيديكم ومذاهبكم وأتكون نعمل لنتقدم
    . لا لنأكل وننام مثلكم.
    بوصلتنا في الشرق هي القدس والمقسيين والفلسطنيين وكل المقدسات الإسلامية بدون تمييز لا إنحياز لدولة دون أخرى. نحن أحفاد إبن بطوطة أبن الطفيل والقاضي عياض وطارق إبن زياد والمختار السوسي وووو لسنا أذنبة ولا تباع لكم ولدويلاتكم أنتم من طينة ونحن من معدن آخر يصعب عليكم التعرف عليه ٠

  15. لازال الغباء الإماراتى يتوالى على كافة الأصعدة، من اليمن إلى ليبيا إلى فلسطين والتطبيع مع الكيان الصهيونى بالإضافة إلى التدخل فى القرن الإفريقى وأخيراً فى المغرب العربى، لعلهم فى الإمارات قد أتخذوا قرارهم التاريخى ببعثرة ثرواتهم فى أركان الأرض لمقاومة الربيع العربى الذى أصبح يهدد عروشهم المهزوزة، وأخشى ما أخشاه أن يعودوا كما بدأوا كرعاة للإبل والأغنام.

  16. كان حريا أن تسمي هذه الجمعية نفسها -(مخروضون بلاحدود ) موقظوا الفتن بلا حدود . ومجرمون بلا حدود أما الأيمان فراجعوا أركانه وسترون أن ما سببتموه من مشاكل للعالم العربي بعيدة بألف سنة ضوئية عن الأيمان أم بلا حدود فتناسب ما تقوم به هذه الدول قتل بلا حدود تشريد بلا حدود تدخل في شؤون الغير بلا حدود وهنا تجمعهم نقاط فكرية وعقد نفسية مع القدافي ألذي كان يرى وجوب تكوين امبراطورية قدافية من المحيط الى الخليج بمال الليبيين وليكون دستور الأمبراطورية هو الكتاب الأخضر وقد شاطره في الرأي جيرانه العسكر وأول دولة امبريالية في العالم المعاصر اسبانيا وما صناعة البوليزاريو في جنوب المغرب الا بقية من الحلم الأمبراطوري العسكري في شمال افريقيا

  17. لإخواننا في المشرق، أوضح أن ”الشطابة”” عند المغاربة هي المِكْنسة التي نستعملها لِ ”شطب”” النفايات.

  18. ان هذا الخبر هو هدية العيد بالنسبة لغالبية المغاربة وأعلق بجزء من ببيت الشاعر العربي الكبير المتنبي رحمه الله مع بعض التغيير -( فليث دونكم بيدا دونها بيد )ورحم الله القائل الشرق لا ياتي للمغرب منه الا الشر

  19. يقول مثل مغربي : بالماء و الشطابة حتى قاع البحر. أزيد من عندي : مع كثير من الصابون، و سائل الكاوي.

    هذا ما فعلناه، مِنْ قَبْلُ و ما زلنا، مع الوهابيين المنحرفين عندما أرادوا أن يسلبونا هوتنا و يرموا بنا في دوامة العنف و الإرهاب.

    مصالح أمننا المغاوير يخنقون إرهابييهم في مهدهم بالعشرات، بمساندةٍ و تشجيعٍ كاملين من الشعب المغربي.

  20. لا تقلقون فالامارات تسير بسرعة للانفتاح على الصهاينة ولكنها لا تمناع من نشر الوهابية ببلداننا العربية والاسلامية وتنفق بسخاء كذلك وجهودها معروفة بليبيا وسوريا واليمن ولو تخلوهم يكملون يعني من اجل ان يعم خيرها وخيرات اختها مملكة الخير على كل دولنا الاسلامية

  21. الامارات دويلة فتية تريد لنفسها مكانة اكبر من حجمها وتاريخها ان كان لها تاريخ اصلا ! ومستعدة لطرق كل الابواب و اباحة كل المحرمات لتحقيق طموحات الامراء الصهيوعربية.

    المغاربة اوعى واعرق من ان يستدرجهم خويلجي باستعمال امواله ، ولا اجد للامارات الا مثل مغربي عامي معروووف : الماء والمكنسة حتى قاع البحر.

    عاش المغرب وعاشت الاسرة العلوية المجيدة العرييييقة حافظة له.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here