في ختام الاجتماع الثلاثي.. العراق ومصر والأردن يتفقون على ترسيخ “التعاون الاستراتيجي” ومكافحة الإرهاب

 

 

العراق/ إبراهيم صالح/ الأناضول: اتفق وزراء الخارجية: العراقي، محمد الحكيم، والاردني أيمن الصفدي، والمصري سامح شكري، في العاصمة بغداد، على ترسيخ مبدأ التعاون الاستراتيجي ومكافحة الإرهاب، بحسب بيان رسمي. 

 

وذكر بيان للخارجية العراقية، نشر في وقت متأخر ليلة الأحد، أن أبرز ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الثلاثي، هو “دعم جهود العراق في القضاء على بقايا تنظيم داعش الإرهابي، وتأمين عودة النازحين، ودعمه في إعادة إعمار المناطق المحررة”. 

 

وأضاف البيان، أن الاجتماع تناول “إقامة ورش عمل لرجال الأعمال والمستثمرين للاطلاع على الفرص الاستثمارية في ضوء التعاون الثلاثي، والدفع بمسيرة التضامن العربي بما يساهم في تحقيق آمال شعوب البلدان الثلاثة بالتنمية والازدهار”. 

 

وأضاف أنه تم “تبادل الرؤى، والأفكار حول القضايا الإقليمية، وتقييم تطوراتها، وتنسيق المواقف في المحافل الدولية والإقليمية لمواجهة التحديات”. 

 

وأشار البيان إلى أنه جرى “الاتفاق على أن يعقد وزراء الدول الثلاثة المعنيين بملفات (الطاقة، والصناعة، والتجارة، والإسكان) اجتماعهم القادم في بغداد، والبناء على مخرجات القمة الثلاثية التي عقدت في القاهرة”. 

 

وشدد البيان على “دعم القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس الشرقية، والاضطلاع بدور إيجابي يساهم في تخفيف التوتر، وحل الأزمات في سوريا، وليبيا، واليمن، وتعزيز العلاقات العربية، وترسيخ مبدأ التعاون الاستراتيجي”. 

 

وتابع البيان “اعتماد الدوائر الاقتصادية المتعددة التي تتيح الانفتاح على الآخر، لتحقيق التكامل الاقتصادي، والاستثمار عبر سلسلة اتفاقات، وتفاهمات تتضمن التنسيق الاقتصادي، لتحقيق التنمية، وتطوير المناطق الصناعية المشتركة”. 

 

ووصل وزيرا خارجية الأردن، أيمن الصفدي، ومصر، سامح شكري أمس الأحد، إلى العاصمة بغداد، وعقد اجتماع ثلاثي مع وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم. 

 

والتقى وزيرا خارجية مصر والاردن خلال زيارتهم لبغداد، كل من الرئيس برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي. 

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. في كل الاجتماعات العربية يتكلمون أكثر مما يفعلون اذا على مستوى القمم الرئاسية او الوزارية وموضوع التأشيرة منسي تماما الأوربيين يدخلون دول أوربا بدون فيزا والافاره يدخلون أفريقيا بدون فيزا ونحن العرب دخولنا للبعض بالتعقيدات المريرة وتقابل أكثر الدول العربية لبعضها بالرفض والامريكي والاوربي يصولون ويجيلون بالدول العربيه حيث مايشاؤون

  2. يبدو يا استاذ حافظ مش فاهم انه فاتك ذكر من جلب ارهابيي الايغور والشيشان والتركمان، وهي نقطة كما تعلم حضرة جنابك، لا يمكن ان تغفل من معادلة الارهاب.

  3. الإرهاب صنع من الظلم والتهميش لو كانت عدالة تطبق على الجميع الراعي والرعية سواسية ما كنا نسمع بالإرهاب وهي كلمة استحسنها الظلمة ليبقوا في كراسيهم خدمة لأمريكا والغرب والصهاينة

  4. مغلبين حالهم ورايحين على العراق عشان مكافحة الإرهاب؟؟؟
    أليست أمريكا وعربان الخليج هم من جلبوا الإرهاب للعراق وباقي الدول العربية إما بالفتوى أو بالتمويل أو التحريض؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here