في ثاني تصريح له حول الموضوع.. المتحدث الأممي يؤكد دعم الأمم المتحدة “لحوار أعمق” بين المغرب والجزائر بعد خطاب محمد السادس والمبادرة الجزائرية لاحياء الاتحاد المغاربي

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

دعت الأمم المتحدة الى الحوار بين المغرب والجزائر، ويأتي ذلك بعد الدعوة الملكية المغربية بشأن الجمود في العلاقات بين البلدين والمبادرة الجزائرية حول احياء الاتحاد المغاربي، حيث أكد المتحدث الأممي على دعم المنظمة الأممية لحوار أعمق ما بين الجزائر والمغرب لما فيه مصلحة المنطقة برمتها.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ، “لقد كنا دائما نؤيد بشدة تعزيز الحوار بين الجزائر والمغرب، اللذين تكتسي علاقاتهما أهمية بالغة للمنطقة”.

هذا التصريح الذي أدلى به المتحدث الاممي ستيفان دوجاريك، في مؤتمره الصحفي اليومي في نيويورك، هو الثاني بعد خطاب العاهل المغربي بمناسبة الذكرى .الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء، والذي أعلن فيه استعداد المملكة للحوار مع الجزائر

وقبل الموعد المقرر لبدء المفاوضات حول الصحراء في جنيف السويرية، قالت المغرب أنها تأسف لعدم تلقي الرباط “ردا رسميا” من الجزائر، على مبادرة الملك محمد السادس بشأن الالية التي دعا اليها لعودة العلاقات بين البلدين لحالتها الطبيعية.

وتضم المفاوضات المزمع انطلاقها في جنيف، المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو.

وقال الملك المغربي في خطابه أن المغرب “مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة”، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق .تطور العلاقات بين البلدين

واقترح العاهل المغربي إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، يتم الاتفاق على تحديد مستوى المشاركة فيها، وذلك من أجل ايجاد حل لحالة الجمود في العلاقات الثنائية

 واجتمع ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي مع السفير الجزائري بالرباط، لتباحث الرد الجزائري عن المبادرة الملكية المغربية، أعقب ذلك بيان للخارجية .المغربية قالت فيه، أنها قامت بمبادرات عدة، “رسمية وغير رسمية” قصد تلقي رد من السلطات الجزائرية “لكن دون جدوى” حسب تعبيرها

 في السياق، دعت الجزائر الى عقد اجتماع سريع لمجلس وزراء أقطار اتحاد المغرب العربي.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الجزائرية، أن الجزائر طلبت رسميًا من الأمين العام للاتحاد المغاربي، الطيب البكوش، عقد اجتماع لمجلس وزراء خارجية المغرب العربي في أقرب وقت.

وتأتي هذه المبادرة حسب البيان الجزائري “مباشرة من قناعة الجزائر الراسخة، والتي عبرت عنها في العديد من المناسبات، بضرورة إعادة بعث بناء الصرح المغاربي وإعادة تنشيط هياكله”.

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. المزروعي
    في الإتحاد الإفريقي الى جانب من يجلس ممثل بلدك ، اليس الى جانب ممثل الجمهورية الصحراوية ؟، وقبل أن يتم قبول
    إنضمام المغرب الى الإتحاد الإفريقي ، ألم يضع ممثل الشعب الصحراوي في هذا الإتحاد توقيعه – سواء بالرفض او القبول –
    على وثيقة طلب المغرب الإنضام ؟ ثم لماذا قدم الملك خريطة الإعتماد مبتورة من الصحراء الغربية؟ قد تقول هي .للمناورة.
    المناورة هنا لا تقبل لأن الإشهاد اعتراف ملزم . وماذا تقول عن الدول التي قبلت فتح ممثليات للبوليساريو على اراضيها .
    العالم ينتظر نهاية النزاع على الإقليم لأن الأمم المتحدة تدير ملفه ، وبعدها كل دولة تأخذ الإجراء الذي تراه مناسبا لها .
    إليك هذا الخبر من موقع مغربي :
    (استنكر مهندسون مغاربة بتر الصحراء من خريطة المغرب خلال فعاليات المؤتمر السابع للمهندسين المساحين الفرانكفونيين المنعقد بالمملكة)
    —- ارجو النشر كحق الرد ……

  2. عباس عبد الله
    طيب ، ادا كان هدا العالم كما تقول يعرف البوليساريو، فلماذا هدا العالم لا يعترف بالبوليساريو؟؟.
    بلقاسم
    انا اعرف ان مسألة الشعبين الشقيقين تغيظك و تقتل حلمك و مشروعك البءيس و الصهيوني، ولأنها تقضي على حلمك بتكوين دويلة بين ظهراني الشعبين ، ولأن تقاربهما يقتل حياتك ووجودك ومبرر حياتك.
    فتقاربهم يعني بالضرورة الاعدام للخونة والمرتزقة، فتقاربهم سينهي احتيالكم و متاجرتكم بالام و معاناة الناس.
    هل تدكر جيش أنطوان لحد و كيف إنتهى به يبيع البيتزا في فلسطين المحتلة .
    الموت للخونة والمرتزقة

  3. السؤال هو من سيرد على دعوة العاهل المغربي؟؟؟
    هل هو الرءيس المريض شافاه الله ام هو اخوه البشير ام ناصر ام بوحجة ام امساهل ام اويحي ام العام الفعلي كبرنات فرنسا

  4. ماء العينين من قلب الصحراء المغربية
    البوليساريو حقيقة وليست مسرحية ، العالم يعرف ان الصحراء ليست مغربية ، ويعرف ايضا أن الصحراويين في تندوف
    هم لاجئون ، وأن ما تروجونه عنهم من الحجز كذبة لا يصدقها الا من إختلقها ، وجنرلات الجزائر كما تقولون لا دخل لهم
    لأن كذبة الإحصاء لا وجود لها الا في مخيلة عياشة المغرب ، أنت لست صحراويا ، انت من سكان بيوت الصفيح الذين
    رحلهم النظام المغربي الى مدن الصحراء ليحلوا محل الصحراويين اللاجئين ، والمبعدين عنوة عن ارضهم ، والجنرلات
    ليس لهم مال يصرفونه ، لهم رواتبهم فقط ، حلم الدولة الصحراوية سيتحقق ، لأن السارق في النهاية ينهزم ، ويهرب .

  5. نحن على مشارف ٢٠٢٠وما زال البعض يستعمل بروباغندا الستينيات التي لم تعد صالحة للاستعمال خاصة لدى الشباب الذي أصبح أكثر اطلاعا وأكثر وعيا حول ما يدور حوله وفي العالم لذلك فان كلمة الشعبين الشقيقين تجاوزها الدهر خاصة اذا تعلق الامر بقضية تهم الوطن وأمنه واستقراره ومبادئه الثابتة ورموز دولته ، فلا يمكن تتهم دولة وتصفها بالعدو وتتبعها بالشعب الجزائري تربطنا به أواصر الاخوة وحسن الجوار علما بان الشعب هو عنصر هام ومكون حيوي للدولة وهو المدافع عنها ومسؤوليه هو الذين اختارهم ولا نقصد هنا الانظمة الملكية التي يعتبر الشعب فيها جزء من ممتلكات الاسرة الحا كمة البلد وما عليه .وهناك مثل عندنا في الغرب الجزائري شائع ،،احضر الاحمق وسب له أهله ،،لست أدري كيف يفكر هؤلاء والى أين يريدون الوصول بهذا الغباء المتفشي عندنا جيراننا بالخصوص ، لو اقتصر الامر على السياسيين لقلنا لقد تعودنا على نفاقهم لكن أن يؤمن البعض بما يقولون فهذه كارثة لان النفاق قد تغلغل في الاوساط الشعبية والدليل على صحة ما أقول تعليقات قراء الجيران كل يتحامل على الاخر بما لا يترك مجالا للشك بان الاخوة والشعبين الشقيقين مجرد نفاق ووسيلة لتبرير سوء الهجوم

  6. الأخ عباس الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري يريدون التنمية والإزدهار والإندماج ، يريدون نهاية قريبة لمسرحية البولساريو التي تدعي أنها تمثل شعبا والعالم كله يعرف حقيقة المحتجزين في تندوف وأن أغلبهم من دول الجوار وهذا ما يفسر الرفض المتكرر لجنرالات الجزائر لمطالب الأمم المتحدة لإحصائهم والتحقق من هوياتهم . يا أخي عباس أنا صحراوي مغربي ولا تمثلني البولساريو لا من قريب ولا من بعيد ولن نقبل بها ولو صرف جنيرلاتكم أموال الجزائر كلها على حلم لن يتحقق ولو في الأحلام.

  7. السبب الرئيس لعدم استجابة المغرب لتفعليل ما سمته الجزائر بالمغرب العربي هو أن الشعب المغربي يرفض هذه التسمية العنصرية المزيفة للواقع الديمغرافي و الجغرافي ، لقد سبق للعثماني لما كان وزير خارجية أن اقترح تغيير هذه التسمية و لكن مستعربي ليبيا و تونس رفضوا ذلك .

  8. الى الودغيري
    أنت لخصت و فسرت المقال بطريقة ذكية . شكرا

  9. الإخوة اللي يحبون بعضهم اقول : الله يزيدهم محبة و سلام ورحمة بينهم .
    والإخوة اللي يكرهون بعضهم اقول : الله ينزل المودة والمحبة بينهم .
    والله يهدي ان شاء الله بعض المعلقين اللي يحبوا
    يتفلسفوا و يحرضون على المزيد من التفرقة و قطع الرحم و العياذ بالله .

  10. والله أنا أحب أن يذوب الجليد بين بلدين شقيقين لهما وزن كبير في الوطن العربي وفي إفريقيا، وأعلم أن الشعب الجزائري والشعبي المغربي الشقيق يحبان بعضهما البعض وبإذن الله سنضع أيدينا في أيديهم وندفن خلافاتنا التي قسمتنا مع أن ديننا وعروبتنا وحدتنا…
    الله يحمي شعب الجزائر وشعب المغرب الشقيق ويؤلف بين قلوبهم ويوحد كلمتهم أميييييييييييييييييييييييييين

  11. بسم الله الرحمن الرحيم،الله يكون في عونكم ويوفقكم بما فيها مصلحة الشعوب المغرب الظيم،وارجو من الله أن تكون فاتحة خير على تقاربكم ،توكلو على الله كي يكون معكم،فمن توكل على الله ،الله يكون في عونه،انسو القلافات وتكوكلو بعد الله على شعوبكم،وارجو من جميع الاخوه والاخوات في المغرب كونو عونن على رفع تحارب بينكم فأنتم اخو،المغارب كلهم ،ولا تسمحو على الى يحاولون ن تفريقكم،الله معاكم

  12. امر غريب مُلفةٌ للإنتباه إلحاح المغرب على التحاور مع الجزائر فيما يخص العلاقات الثنائية ، وتأخر الجزائر أو رفضها
    الإستجابة لدعوته بشكل مهذب ، الأمر الذي دفعه الى التوسل بأطراف لا يعنيها الأمر، حقا إنه لأمر محير ، وأظن أن الجزائر
    لا ترد – إذا كانت سترد – قبل اجتماع جينيف ، واجتماع وزراء خارجية المغرب العربي . ارجو النشر

  13. المتمعّن في مبادرة المغرب و مناسبة اطلاقها لا يمكن أن يقف على حقيقتها إلا إذا قلّبها من كل جهة و حتما سيصل إلى قناعة بأن ما قام به حاكم المغرب مما يدعى مبادرة ما هي إلا خدعة من ورائها يُستهدف ضرب مفاوضات جنيف المقبلة بين المغرب و جبهة البوليساريو بتحويل الاهتمام الاعلامي العالمي و تسليطه أضوائه على مشاكله مع الجزائر لايهام الرأي العام العالمي و تمييع القضية الجوهرية (احتلال الصحراء الغربية) التي بسببها أصبح بناء مغربي عربي موحّد في عداد المستحيلات ، خاصة و أن (مبادرة المغرب) أعلنت بمناسبة ذكرى احتلال الصحراء الغربية
    ثمّ إن الجزائر سبق لها و أن وضعت شروطا موضوعية بكل سيادة لقبول فتح حدودها الغربية مع المغرب و هي :
    1- ايقاف تدفق المخدرات الآتي من المغرب بايجاد حلول داخل السيادة المغربية
    2- ايجاد حل من جهة المغرب لايقاف تهريب السلع الجزائرية المدعمة ( مواد غذائية بجميع أنواعها أدوية وقود )
    3- ايقاف الحملة الاعلامية الممنهجة ضد الجزائر
    4- ترك التفاوض المغربي الصحراوي يأخذ مساره الطبيعي في رعاية الأمم المتّحدة بما يضمن حق الصحراويين في تقرير مصيرهم عبر استفتاء شفاف نزيه بإشراف أممي

  14. سيصبح الحوار بين المغرب والجزائر مثل جولات الحوار بين حركتي فتح وحماس ,, نتيجتها رقم 1وعشرة اصفار على الشمال ,,,,

  15. لست ادري ما اذا كان لزاما على الجزائر أن ترد بصفة رسمية على دعوة غير رسمية من ملك المغرب في خطاب موجه بالاساس الى شعبه بمناسبة هي محل ادانة واستنكار وغير معترف بها من طرف الجزائر والامم المتحدة وكل دول العالم وهنا كانت النية محل شبهة بل أكدت انعدام الثقة التي فقدت منذ سنة ١٩٦٣ ، كما لم نفهم لماذا هذا الالحاح والاصرار على الرد رغم أنه قد حصل بنفس الطريقة غير الرسمية التي جاءت بها الدعوة المغربية وهي وسائل الاعلام، كاتب المقال لم يوضح لنا ما سبب هذا الالحاح عىلى الرد في هذا الوقت بالذات ،والواقع أن هناك عدة أسباب نذكر منهم اثنان
    الاول أن المخزن اختار هذا الوقت قبل محادثات جنيف مؤكدا على مناقشة جميع القضايا العالقة ،،منها مشكل الصحراء الغربية ،،ليظهر للعالم بان المشكل مع الجزائر وليس مع البوليساريو وهو ما حاول كاتب المقال التلميح له بين السطور ودسه كالسم في العسل عندما قال بان الجزائر ستحضر.الى جانب موريتانيا…. وصادر كلمة ملاحظ بغير وجه حق
    السبب الثاني أن الدعوة الى الحوار لم تكن لتخفي حل مشكل داخلي عويص للمغرب يتعلق بالجانب الاقتصادي المنهار في الجهة الشرقية للمغرب بسبب تشديد الرقابة على تهريب السلع المدعمة من طرف الدولة الجزائرية والتي كانت تسد الحاجات الاستهلاكية لشرق المغرب بنسبة تقارب ٩٠٪ ،انطلاقا من المحروقات الىى باقي المواد الاساسي الاخرى… للتوضيح تصريح ممثل الامين للامم المتحدة جاء ردا على سؤال صحفي وليس بمبادرة من الامم المتحدة

  16. يبدو أن الملك محمد السادس قد اختار الوقت غير المناسب و هو يعرف ذلك لطرح فكرته هذه التي تملص منها لعدة سنين و قد وصل به الامر مسبقا الى رفض زيارة الوزير الاول الجزائري أحمد أويحيى .في هذه الظروف التي تمر بها الجزائر فاءن جلالته يعرف الا أحد في الجزائر يرد على أقتراحه و بذلك يظهر أمام العالم أنه رجل حوارو غير مسؤول عن تردي العلاقة بين الجزائر و المغرب و تجميد بناء المغرب العربي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here