في ثاني أيام العيد.. مغربي ينتحر حرقا بسبب زوجته

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

انتحر صباح اليوم الثلاثاء، ثاني أيام عيد الأضحى في المغرب، كهل في عقده السادس عندما أضرم النار في جسده بأحد في مدينة مراكش.

 

وحسب مصادر صحفية، فمشاكل مع زوجته ، التي أنجب منها ثلاثة أطفال ، كانت وراء اقدامه على وضع حد لحياته، مشيرة الى أن الرجل أشعل النار في جسده أمام منزل عائلة الزوجة.

 

وأدت الحروق التي أصيب بها الى وفاته، فيما أشارت المصادر الى أن السلطات المعنية التي أعلنت حالة استنفار في موقع الحادث، فشلت في انقاذه، ليتم نقل الجثة الى مستودع الأموات.

 

وأمر المدعي العام لمدينة مراكش بفتح تحقيق من قبل الشرطة المختصة، لتحديد الأسباب الكاملة وراء الحادث.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الرجاء من المعلقين التريث قليلا قبل التعليق. لابد ان الرجل غير متوازن نفسيا ولا احد يعرف ظروفه النفسيه التى دفعته الى هذه الفعله الاليمه!

  2. كان طلقتها بدل ان تحرق نفسك وتعذب نفسك بهذه الطريقة
    الانفصال اسهل حل بدل ارتكاب جرائم بحق النفس او بحق الآخرين
    هذا غير الاذى النفسي على الأطفال مساكين ماذنبهم ليتذكروا طيلة حياتهم هذه النهاية المروعة لوالدهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here