في توقيتٍ لافتٍ وخلال عملية “درع الشمال”: جيش الاحتلال يكشِف عن “مُناورةٍ فريدةٍ من نوعها” أجراها لمُهاجمة أهداف حزب الله بواسطة الروبوتات المُتطورّة بـ”حرب لبنان الثالثة”

 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة والقذِرة التي يقودها كيان الاحتلال ضدّ الأمّة العربيّة لكيّ الوعي والتأكيد على فوقيته العسكريّة والتكنولوجيّة مُقارنةً بالعرب بشكلٍ عامٍّ، ومن أجل إحباط العزائم في مُعسكر المُقاومة والمُمانعة بشكلٍ خاصٍّ، نشر جيش الاحتلال الإسرائيليّ في خطوةٍ لافتةٍ للغاية، من حيث التوقيت أيضًا، نشر على موقعه الرسميّ وتحت عنوان: الجيش يدعم جنوده بالروبوتات، خبرًا أعلن فيه أنّ الجيش الإسرائيليّ قام نهاية الأسبوع الماضي بإجراء مناورةٍ عسكريّةٍ تعتبر الأولى من نوعها، على حدّ زعمه.

وذكر الموقع الرسميّ للجيش الإسرائيليّ، أمس، أنّ هذه المناورة الجديدة تُحاكي العمليات القتاليّة بواسطة الروبوتات الآلية المختلفة، مُشدّدًا في الوقت عينه على أنّه خلال المناورة، تمّ اختبار كتيبة الروبوتات الآلية للمرّة الأولى، مُضيفًا أنّه عندما أصدر قائد المُناورة الأمر للتقدّم وصل إلى المكان العديد من الروبوتات وباشرت فورًا بالبحث عن أهدافٍ تمّ تحديدها مُسبقًا وصبغها باللون الأخضر، كعلامةٍ لتنظيم (حزب الله) اللبنانيّ، إذْ كما يُستشّف ممّا ورد في الموقع أنّ المُناورة كانت مُخصصةً للحرب القادِمة مع حزب الله. وتابع الموقع قائلاً إنّه بعد انتهاء الروبوتات من تنفيذ مهمتها، قامت الدبابّات بقصف مواقِع الـ”عدوّ” التي حددتها الروبوتات.

وبالإضافة إلى ذلك، أفاد الموقع العسكريّ أنّ المناورة الإسرائيليّة التي أُجريت في قاعدة “إلياكيم” العسكريّة في المنطقة الشمالية، استمرّت لمدّة ثلاثة أيامٍ، وحاكت سلسلةً من السيناريوهات القتاليّة المختلفة، إذْ أنّ الروبوت المُستخدم يعمل على استهداف أيّ هدفٍ أمامه وبدقّةٍ شديدةٍ، كما أكّد موقع الجيش الإسرائيليّ.

من جانبه، قال رئيس قسم الأسلحة في سلاح البر الإسرائيليّ الجنرال أرئيل أفيفي: إننّا نستخدم الروبوتات الآلية المختلفة في تنفيذ العديد من المهام القتاليّة والعملياتيّة المختلفة، بما في ذلك عمليات الرصد والمراقبة الجويّة والبريّة، واقتحام الأنفاق وإطلاق النيران الدقيقة، وتشغيل أنظمة الاتصالات وإبطال مفعول العبوات الناسفة، على حدّ تعبيره.

وذكر موقع جيش الإسرائيليّ أيضًا أنّ من بين الروبوتات التي شاركت في المناورة الفريدة من نوعها، كانت على النحو التالي: أولاً، روبوت “ساهر”، وهو مركبة هندسية مخصّصة للتعامل مع العبوات والمتفجرات والموانع المختلفة، ثانيًا، روبوت “شيغف”، وهو مركبة تستخدم لأغراض الاستطلاع والمراقبة والهجوم، ثالثًا، روبوت “روني” وهو روبوت تكتيكيّ صغير يُمكِن استخدامه لإطلاق النيران عن بعد.

كما تضمّنت الروبوتات عددًا من المركبات الخاصة لأغراض النقل والإمداد اللوجستي، وناقلات الجند وجيبات الهامر، التي تستخدم لأغراض جمع المعلومات الاستخبارية وإطلاق النيران الدقيقة.

ووفق موقع جيش الاحتلال، عمد سلاح البر الإسرائيليّ خلال السنوات الثلاث الماضية إلى استخدام الروبوت بشكلٍ أساسيٍّ في مناوراته العسكريّة، وأنّ المناورة الأخيرة كانت هي الفريدة من نوعها.

عُلاوةً على ذلك، نقل موقع جيش الاحتلال الرسميّ عن الجنرال أفيقي قوله أيضًا إنّ الروبوتات الجديدة لن تُغني عن الجندي نفسه، بل تأتي لمنحه المزيد من الأمن والسيطرة عبر تلك الأدوات التقنيّة المتقدّمة، والعمل على الحفاظ على القوّة البشريّة الإسرائيليّة في أثناء الحروب أوْ العمليات العسكريّة، الكبيرة أوْ الصغيرة، فضلا عن أنّ الروبوتات تُستخدَم لكشف المعلومات والاستقصاء عن أيّة مواد يشتبه فيها وفحصها من قبل الجندي، خاصّةً في أثناء العمليات التي تُستخدَم فيها عبواتٍ ناسفةٍ، على حدّ قوله.

وكشف موقع الجيش الإسرائيليّ في تقريره النقاب عن أنّ ما أسماها بالشخصيات الفاعِلة والناشِطة في المُناورة، التي جرت نهاية الشهر الماضي، كانت عمليًا روبوتات مُستقلّة تمامًا ومًتطورّةً للغاية، والتي تمّ تصميها خصيصًا لجمع المعلومات وتدمير كلّ هدفٍ، في الوقت الذي يكون فيه المُقاتِل، المسؤول عن تفعيلها، يتواجَد على بعد عشرات الأمتار من الهدف والروبوت معًا، على حدّ قول الموقع.

ومن الأهميّة بمكان الإشارة إلى أنّ المُناورة المذكورة جرت أواخر الشهر الماضي، أيْ قبل انطلاق عملية (درع الشمال) للقضاء على أنفاق حزب الله المزعومة على الحدود الشماليّة، الأمر الذي يؤكّد أنّ توقيت النشر يُعتبر رسالةً شديدة اللهجة لحزب الله حول قدرات إسرائيل العسكريّة الجديدة.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. شو هذه اسرائيل بتلعب لعب اطفال و من السهل تعطيل الروبوت

  2. هذا صحيح وهذا ما يعمل عليه الغرب للحروب القادةمة … ولكن الوضع مع المقاومة مختلف لأن رجال المقاومة سيكونون في فلسطين ولن يجد هذا الربوت المتطور شيء.

  3. الحمدلله رب العالمین خبرمفرح فالجندی الصهیونی لاقدره لدیه للمواجهه فلتجئه الی الروبوت ولاکن نذکرالصهاینه بطائراتهم المسیره التی استولت علیها المقاومه الباسله فی غزه وسییرتها مجددا…

  4. اعتقد ان احد المفاجأت في المواجهه القادمه ، هي مشاهدة الروبوتات الاسرائيليه ، تطلق النار على اصحابها ، بعد ان سيطر على عقولها ، وتحكم فيها رجال الله !!.

  5. اهلا بالروبوتات، سنأسرها ونفككها ونصنعها ونعيدها إليكم.
    العبوا غيرها

  6. حرب لبنان الثالثة ستكون ” all out war “ كل شيء مباح وكل شيء سيدمر … إلا ما رحم ربي!

  7. روبوتات ، تقنيات، تحضيرات، خبرات، ميركافات، طائرات
    كله لا ينفع، فالأبطال هم الأبطال … المقاومة الْيَوْمَ ليست المقاومة منذ ١٠ سنوات، … المقاومة تتطور ، ولا تكل ليل نهار حتى تحقيق توازن الرعب، مع العدو الصهيوني ومن والاه من الداخل ومن الخارج…. لقد وعدنا سيد المقاومة بالمفاجآت وهو صادق وأمين ، يوفي اذا وعد ، وأمين غي زمن الخيانة، وصدوق في زمن الكذب… رجاله هو مثالهم، لا يخافون في الله لومة لائم … عاشت المقاومة في لبنان وفلسطين واليمن وسوريا والعراق وشكرا لإيران الشيعية شكرا…. مهاجر

  8. الروبوتات المقاتلة سلاح ، و كل سلاح فيه عناصر قوة و عناصر ضعف . ( أعتقد أن تلك المناورات كان الهدف منها رفع معنويات جنود جيش العدو الصهيوني لا غير . لأنهم في الحروب القادمة سيقاتلون في الصفوف الخلفية ، خلف الروبوتات الشجاعة التي لا تخشى الموت . ) .

  9. كيان صهيوني جبان … “لا يقاتلونكم جميعاً إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر” الحشر/١٤

  10. الرابوت هذا هو علامة رعب
    من مواجهة حزب الله،
    وهو اعتراف صريح أن الجندي الاسرائيلي جبان
    ومرعوب لذلك استعاضوا بالرابوتات،
    الخطر الجدي على اسرائيل من داخلها،
    بعد ولادة أجيال جديدة لا تؤمن بالأساطير الاسرائلية المزورة.
    فهل سيحصل الرابوت الجديد على التكريم من الاله
    الصهيوني في اليوم الآخر؟
    من هو صاحب الأجر هنا؟
    الرابوت أم خالقه؟

  11. يعني الروبوت راح يصير احسن من الميركافا والاف ض6 والاف 35 والعصى السحرية صولجان البطيخ ؟ يا عمي من زمااااان جبهة الباطل اقوى بامكاناتها يعني جيش الكفار بمعركة بدر كم كانوا والمسلمين كم؟ اصلا متى كان جيش الحق اقوى ماديا من جيش الباطل؟ الانبياء والاوصياء والصالحين كانوا اضعف ماديا من الفراعنة والسلاطين وائمة الكفر ولكن كان الله يؤيد بنصره اهل حقه .
    اصلا جيش الكيان الصهيوني هو مصداق لما يرويه القران عنهم لا يقاتلوكم جميعا الا في قرى محصة او من وراء حجب لانهم جبناء ويخافون الموت ..
    اما حزب الله فمصاديق ..الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ

  12. كل هد#ه الامور لا تثمر و لا تغني من جوع لان الاساس في الحرب هو الانسان . المقاوم في لبنان او فلسطين او سوريا او العراق او ايران او في اليمن الحبيب مقاوم ذو ايمان لا يزعزعه كل روبوتات الجيوش لانهم اصحاب قضيه عادله و ايديهم على الزناد لا ترتجف. اما ايدي الصهاينه و جيش آل سعود و من والاهم فهي مرتعشه و مرعوبه و تقاتل من اجل المال و المنفعه الشخصيه . لقد رايتوهم في فلسطين كيف اطلق النار على جنود الصهاينه من مسافه صفر و اغتم قطعه سلاح و انسحب بالله عليكم اي جندي صهيون يجروؤ ان يتقدم لمسافه 10 امتار من مقاومين مسلحين

  13. ماذا ينتظر حزب الله من العدو الصهيوني
    امذا لا يبدا بالدفاع عن نفسه هذه المناورات هدفها بالنهاية القضاء على المقاومة
    اضربوهم فكل احرار العالم معكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here