ترامب يعين جون بولتون احد “صقور” المحافظين مستشارا للامن القومي مع قرب بدء مفاوضات تاريخية مع كوريا الشمالية وحاسم لمستقبل الاتفاق النووي الإيراني.. وزراء اسرائيليون يرحبون بتعيين “صديقهم القوي”.. والفلسطينيون يخشون الأسوأ

واشنطن ـ تل ابيب ـ رام الله ـ (أ ف ب) – د ب اـ الاناضول: عين الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس جون بولتون احد المحافظين الجدد المتشددين الذي يعمل محللا لدى قناة فوكس نيوز، في منصب مستشار الامن القومي للبيت الابيض الذي يتمتع بتأثير كبير.

وجاء تعيين بولتون بينما يفترض ان تبدأ مفاوضات تاريخية مع كوريا الشمالية، ومع اقتراب موعد حاسم لمستقبل الاتفاق النووي الايراني الذي كان هذا السفير السابق للولايات المتحدة في الامم المتحدة من اشد منتقديه.

وكتب ترامب في تغريدة “يسعدني ان اعلن ان جون بولتون سيكون مستشاري الجديد للامن القومي اعتبارا من التاسع من نيسان/ابريل 2018″، في تغيير جديد في فريقه مع رحيل الجنرال هربرت ريموند ماكماستر، بعد سلسلة من الاقالات والاستقالات في الاشهر الاخيرة.

وبولتون (69 عاما) الشهير بشاربيه وميله الى الاستفزاز كان احد القادة “الصقور” في ادارة الرئيس الاسبق جورج بوش الابن، وسفيرا لبلاده في الامم المتحدة في عهده.

وجون بولتون الذي يؤيد بشدة استخدام القوة على الساحة الدولية، لا يتفق مع ترامب في كل الملفات. فهو من المدافعين بشراسة عن الحرب في العراق التي انتقدها ترامب مرارا خلال حملته الانتخابية.

وقال بولتون الذي انتُقد في الامم المتحدة في بعض الاحيان بسبب افتقاره الى السلوك الدبلوماسي، ل”فوكس نيوز” بعد الاعلان عن تعيينه “لم اكن اتوقع هذا الاعلان بعد ظهر اليوم لكنه شرف كبير لي بالتأكيد”.

واضاف “لدي آرائي وساعرضها على الرئيس”، مدافعا عن ضرورة ان يتمكن الرئيس من “تبادل الافكار بحرية” مع مختلف مستشاريه.

وخلافا لوزيري الدفاع والخارجية، لا يحتاج مستشار الامن القومي لتصويت في مجلس الشيوخ قبل ان يتولى مهامه.

– “مؤهلات استثنائية” –

اشاد ترامب “بالعمل الاستثنائي” الذي قام به الجنرال ماكماستر واكد انه سيبقى “صديقه” دائما.

ومنذ اسابيع، شهد ماكماستر اضعافا لموقعه في غياب في دعم واضح من الرئيس الاميركي بينما تسري شائعات عن احتمال اقالته.

ويأتي هذا الاعلان بعد الاقالة المفاجئة لوزير الخارجية ريكس تيلرسون الذي سيحل محله المدير الحالي لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) مايك بومبيو وهو جمهوري ايضا من انصار اتخاذ موقف متشدد حيال كوريا الشمالية وايران.

واثار تعيين بولتون، ثالث شخصية تشغل هذا المنصب في عهد ترامب، ردود فعل متضاربة.

فقد قال الجمهوري لي زيلدين العضو في الكونغرس والوفي لترامب، ان بولتون “رجل يتمتع بمؤهلات استثنائية” لشغل هذا المنصب. وعبر عن ارتياحه لانه “لن تحدث تسربيات بعد اليوم من مجلس الامن القومي”، موضحا ان “الذين بقوا من عهد (الرئيس السابق باراك) اوباما سيرحلون والفريق سيضاعف جهوده”.

اما ارون ديفيد ميلر الدبلوماسي المحنك الذي عمل في ادارات جمهورية وديموقراطية، فقد رأى انه “مع تعيين جون بولتون، سيكون فريق ترامب للسياسة الخارجية الأكثر تشددا وايديولوجية والأقل براغماتية في الذاكرة الحديثة، في وقت تتطلب فيه التحديات على الساحة الدولية الحزم ولكن أيضا مرونة وبراغماتية”.

وتوجه بعبارات تشجيع الى جيم ماتيس وزير الدفاع الذي يعتبره عدد كبير من المحللين آخر صوت معتدل في فريق ترامب وخصوصا بشأن كوريا الشمالية وايران.

من جهته، شكك ريتشارد هاس رئيس مركز مجلس الابحاث للعلاقات الخارجية في قدرة السفير السابق على ان يكون مستشارا نافذا لترامب.

وقال ان “مستشارا للامن القومي يجب ان يكون وسيطا نزيها يتأكد من ان الرئيس يمكنه دراسة كل وجهات النظر”. واضاف “انه مستشار لديه وجهات نظر (…) والسؤال المطروح يتعلق بمعرفة ما اذا كان جون بولتون يملك الصفات والقدرة على الحكم في هذا المنصب”.

وكان ماكماستر انتقل من وزارة الدفاع في شباط/فبراير 2017 الى البيت الابيض ليحل محل مايكل فلين الذي اجبر على الاستقالة بسبب اتصالاته مع مسؤولين روس خلال الحملة الانتخابية. وسينسحب من الحياة العامة.

وقال في بيان مقتضب “بعد 34 عاما في خدمة بلدنا ساتقاعد من الجيش اعتبارا من هذا الصيف”.

ومن جهتهم رحب وزراء اسرائيليون الجمعة بتعيين الرئيس الاميركي دونالد ترامب جون بولتون المحافظ المتشدد مستشاراً للامن القومي واصفين اياه بانه صديق مؤيد لاسرائيل.

وقالت وزيرة العدل الاسرائيلية اليمينية المتشددة وهي من حزب البيت اليهودي في بيان “يواصل الرئيس الاميركي ترامب تعيين أصدقاء حقيقيين لاسرائيل في مناصب عليا، جون بولتون احد البارزين منهم، ويتمتع بخبرة واسعة ولديه تفكير أصيل استثنائي”.

واضافت “هذا تعيين ممتاز… لقد اتضح ان ادارة ترامب هي الاكثر ودية لاسرائيل على الاطلاق”.

اما وزير التعليم نفتالي بينيت فوصف على حسابه على تويتر هذا التعيين بانه “عظيم “.

وقال بينيت وهو رئيس حزب اليهودي “ان بولتون خبير أمني استثنائي ودبولوماسي متمرس وصديق قوي لإسرائيل”.

اما وزير البيئة زئيف الكين من حزب الليكود الحاكم فقال لاحدى محطات التلفزة الاسرائيلية “هو بلا شك صديق مقرا لاسرائيل منذ سنوات عديدة، بما فيها سنوات عمله في منصب سفير الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة. ليس لدي اي شك في أننا سنكون مرتاحين للعمل معه”.

ومن جهتها توقعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي ان يؤدي تعيين جون بولتون مستشارا للامن القومي الأميركي إلى تشدد متزايد الموقف الأميركي والإسرائيلي وخلق “واقع مدمر” على الفلسطينيين والمنطقة.

وقالت عشراوي لوكالة فرانس برس، “هذا الرجل لديه تاريخ طويل في معاداة فلسطين، منذ ان كان في الأمم المتحدة، حيث كان يدافع عن الحصانة الإسرائيلية”.

واضافت عشرواي انه “بتعيينه باتت الأمور الان واضحة واكتملت الدائرة، بان الادارة الاميركية انضمت الى الصهاينة المتطرفين والى المسيحيين الأصوليين والبيض العنصريين”.

وقالت عشراوي هذا “التعيين يعطي بعداً جديداً للتطرف الاميركي في السياسات الخارجية والتي تؤدي الى الاضرار بالمصالح الاميركية واخضاعها لصالح اسرائيل”.

واضافت “وهذا كله سيؤدي الى واقع مدمر على فلسطين وعلى المنطقة، وحتى العرب الذين يعتقدون انهم يقيمون علاقات مع الولايات المتحدة، هم لا يدركون ان هذه العلاقة هي علاقة استخدامية فقط من قبل الادارة الاميركية، وتنتهي بسحب أموال هذه الدول لصالح برامج الإدارة الأميركية”.

وقالت ان “كل هذه التطورات في الادارة الأميركية تصب في مصلحة الائتلاف الحكومي الاسرائيلي الذي يقوده (بنيامين) نتانياهو” رئيس وزراء اسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. لن يقدم ترانب ولا القط ذو الشوارب القذره بول نتن على اي حرب في المنطقه، كل ماسوف يعملوه هو التهديد والحشد على امل الحصول على نتيجه، اذا كانت هناك حرب سيزج بالسعوديه والامارات بها لتكون حرب ايران الثانيه .

  2. ما يمنع الولاياة المتحدة من الحرب بكل بساطة هوعدم القدرة. طائراتها تصقط في سوريا و اليمن و سلاحها البري يدمر بولاعات السجاءر اليمنية. بالإضافة, هناك محور مقاومة صلب و متكامل. لن يتسنى لبولتن إلا الصراخ و العويل.

  3. هذا التعيين يعني أن هنالك حرب على إيران ستكون إحدى نتائجها تدمير مشيخات الخليج و نهاية حكم آل سعود

  4. ترامب عنده خلل بشخصيته ولا يتوقع ان يستمر -حسب راي ان لوبي السلاح سيدعمه لانه حريف بيع اسلحه حتى ينتهي من فائدته ثم يرميه خارجا-لوبي ال ميديا ضده ولوبي قطاع البنوك ضده -لكن كثيرين من اعضاء الكونغرس ضده والجيش والمخابرات ضده-اما لوبي القضاه لا يؤيده-فما الذي يبقيه سينتهي بفضيحه مجلجله- لكن ما يمنع هذا لغاية الان اللوبي الصهيوني

  5. رائع ! جون بولتون هو مهندس ضرب العراق ! وسيعمل هذا البولتن المجرم على الغاء الاتفاق النووي مع ايران ( الخليج مسرور لذلك ويبدز أنه لا يعرف عواقبه ). اذا بولتون سيسبب حرب على ايران مما سيجعل روسيا واصين تتدخل وبالتالي ان شاء الله ستكون نهاية أمريكا على يد ترمب وبولتون وليفرح المهللون لأن نهاية أمريكا يعني زوال اسرائيل والأنظمة المهللة لها عندنا.

  6. طبول الحرب تقرع وللأسف الشديد بمليارات عربية بعد شح موارد أمريكا تم وهبها إكسير الحياة لمواصلة حروبها على المسلمين .جون بولتون من صقور المحافظين الجدد الذين دمروا العراق بقي أن نرى بول وولفويتز ديك تشيني دونالد رامسفيلد ريتشارد أرميتاج وريتشارد بيرل مهندس حرب العراق لتكتمل عصابة صهاينة أمريكا لشن حرب أخرى بمبررات هوليوودية يتقنونها والعرب هم الضحايا.صيف ساخن ينتظرنا وويل للعرب من شر قد إقترب والأيام بيننا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here