في الوقت الذي يعلن فيه الكيان المحتل عزمه على ضم ما تبقى من فلسطين ما زال عباس يتكلم عن الشرعية الدولية والمفاوضات ‏ويحشد 40,000 من رجال أمنه كخط دفاع أول عن الاحتلال.. ما مشكلة الـ “أمة عربية واحدة” ولكن ما هي (رسالتها الخالدة)؟‏

د. عبد الحي زلوم

 ‏‏شرعيه “ايه اللى انت جاي تقول عليه”:

‏‏‏من المضحك المبكي أن رئيسا منتهي الولاية، على سلطة بلا سلطة ، وبعد 25 سنة من المفاوضات العبثية ما زال يلهث ليتفاوض مع العدو ‏حتى بعد إعلانه جهارا نهارا انه سيضم ما تبقى من الضفة الغربية إلى الكيان المحتل . ‏ومع أنه لم يبقى من قرارات الشرعية الدولية ولا قرار واحد لم يتم ارساله الى سلة المهملات وأصبحت شرعية الغاب وشرعية المقاومة وحدهما هما شرعية الامر الواقع، ‏ظن بعض البسطاء مثلي ان دور ‏ شيخ المطبعين ما قبل وما بعد أوسلو قد انتهى. ‏صرح مرات ومرات إلغاء التعاون الأمني مع الاحتلال ولكن ‏كلام المتعاونين والمطبعين في الليل يمحوه النهار. ‏إذاً دور ‏شيخ المطبعين لم ينتهي بعد فما هو؟ ‏انه ‏منع قيام وحدة وطنية والإبقاء ‏على قوات امنه كخط الدفاع الأول عن الاحتلال . ‏في فلسطين اليوم طائفتان أحداهما خط الدفاع الاول عن الاحتلال وثانيهما مقاومته. في الأولى يلهث رئيسها ليتفاوض مع العدو والذي يزدريه ويرفض مقابلته . والثانية تقصف مؤتمر انتخابات نتنياهو بالصواريخ ليهرب من المقاومة إلى ملجأ، ‏وشتان ما بين الطائفتين.

ثمانية فصائل من المقاومة الفلسطينية اتفقت على وثيقة لانهاء الانقسام بينهم وبين سلطة رام الله متمثلةً ببعض من اختطف منظمة فتح . في (ندوة الاسبوع) التي تم بثها يوم الجمعة 27/09/2019 من قناة الميادين كان ضيوف الحلقة ممثلاً عن فتح وهو أحد الموقعين على اتفاقية اوسلو وممثلاً عن حماس وآخر عن الجبهة الشعبية. لمعرفة المستوى الهابط التي وصلت اليه سلطة رام الله ومختطفو فتح انصح بمشاهدة تلك الحلقة على الرابط

http://www.almayadeen.net/episodes/1345163/%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D9%88%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%86–%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A3%D8%B2%D9%82

من الواضح ان هدف السلطة اليوم هو الابقاء على الانقسام الفلسطيني خدمة للاحتلال .

لازالة الاحتلال يجب إزالة كل خطوط دفاعاته ‏بدءا بخط الدفاع الأول!

***

أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة فما هي هذه الرسالة ؟:

لمدة تقارب 14 قرنا عاشت ‏شعوب المنطقة الناطقة بالعربية من المحيط الى الخليج ‏من عرب وأكراد وبربر وغيرها من قوميات تحت مرجعية ‏حضارية وسياسية واحدة. ‏تقلبت العصور ما بين اشعاع حضاري وثقافي وبين عصور انحطاط. جاء غزاة ‏كثيرون من الغرب كالفرنجة الصليبيين. وجاء الغزاة المغول من الشرق فاحتلوا دولة الخلافة وقتلوا الخليفة ودمروا بغداد وحرقوا مكتباتها وكتبها وظنوا أن الامر قد استقر لهم شأنهم شأن الفرنجة الصليبيين . ظن الظانون أن امر هذه الامة قد انتهى فأرسل التتار الى حاكم مصر ليُسَلِّمَ لِيَسْلَمْ . لكن حضارة هذه الأمة العربية الاسلامية ما لبثت أن نهضت من جديد . رجلٌ مسلم من بلاد القوقاز اسمه قُطُز ‏أصبحت حضارته عربية إسلامية جاء من مصر بجيوشه الى فلسطين والتي كانت عبر التاريخ وما زالت وستكون خط الدفاع الاول عن مصر ‏بالرغم من جهل الجاهلين او تآمر المتآمرين. التقى جيشه مع جيش التتار في عين جالوت فغلبهم وشتت جيوشهم. لكن هذه الحضارة العربية الاسلامية الجامعة التي لا تفرق بين مواطنيها العرب أو العجم ولا اسود على ابيض ‏والتي تعترف بأهل الكتاب حتى ولو لم يعترفوا بها قد تفوقت على أعدائها فاعتنقوها، بل وحملوا رايتها وجاهدوا في سبيلها. جاء كردي من شمال بلاد ما بين النهرين ووحد بلاد الشام ومصر وهزم الافرنجة الصليبيين . كان مسيحيو المشرق يحاربون جنباً الى جنب مع جيوش صلاح الدين. إنها حضارة تجدد نفسها وتلفظ وتهزم الغزاة ولو بعد حين أو مئات من السنيين كما في حال الافرنجة الصليبيين.‏

كانت هذه الحضارة عولمةً قبل عولمة الامريكان الصهيوبروتستنتية الرأسمالية التي تقول (من ليس معي فهو ضدي). انها حضارة تقول لكم دينكم ولي دين ولا اكراه في الدين.

 أيام الانتداب والاستعمار و الغزو الفكري والضياع الحضاري قام بعض المصلحين وبعض المغرضين بإطروحاتهم وكان منها ما يتوق اليه كل عربي وهي الوحدة بين مشرق الوطن العربي ومغربه. فجاؤوا بشعار امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة. لم يفصحوا ابداً ما هي هذه الرسالة الخالدة حتى حين سؤالهم عنها . اسمحولي اذن أن أقول إنها امة عربية واحدة ذات حضارة عربية اسلامية جامعة للقوميات والمذاهب والاديان. إنها حضارة تؤمن بل وتلزم بإحترام دين الآخر . وأنا أدعي أن بابا الفاتيكان دعى ويدعو الى رسالة خالدة جوهرها ما تدعو اليه الحضارة العربية الإسلامية . اذا كان العدل اساس الملك والسعي اليه هو اسلام سياسي فما قاله ‏البابا فرانسيس في خطابه بتاريخ 9/7/2015 في سانتا كروز ، بوليفيا حيث أعلن الحرب على عولمة النظام الرأسمالي المتوحش وعن الدولة التي ترعاها وهي الولايات المتحدة كان اسلاماً سياسياً وافضل اسلام من اسلام كل وعاظ السلاطيين المنافقين حيث قال:” أن هذا النظام لم يعد يعمل وعلينا تغييره”. وأضاف ان الرأسمالية المتوحشة قد احتكرت الاعلام فأسماه بالاستعمار الأيديولوجي لفرض انماطها الفكرية والاستهلاكية. واضاف:”إن النظام الحالي أصبح لا يطاق. نحن بحاجة إلى تغيير النظام على مستوى العالم حيث أن الترابط بين الشعوب في عصر العولمة بحاجة إلى حلول عالمية.”!

الحضارة العربية الاسلامية هي نفس الحضارة التي انتجت البطريرك حنا عطا الله وهي نفس الحضارة التي انتجت حسن نصر الله وهي نفس الحضارة التي انتجت الاب مانويل مسلم وهي نفس الحضارة التي انتجت الشيخ عز الدين القسام ابن محافظة اللاذقية (مدينة جبله) ليحارب في جنوب بلاد الشام (فلسطين). في مقابلة للمطران عطالله حنا- قناة الميادين 26/04/2019 قال:” لا توجد هنالك قوة في هذا العالم لا ترامب ولا حلفاء ترامب قادرون على الغاء وجودنا . نحن موجودون على الارض وسنبقى كذلك ونحن متمسكون بحقوقنا ، متمسكون بثوابتنا ، متمسكون بالقدس ، متمسكون بحق العودة”

 إني أرى النقاط التي ذكرها البابا فرانيسس في خطابه المذكور أعلاه لمواصفات النظام العالمي الجديد المطلوب هي نفس المواصفات المطلوبة من الحضارة الاسلامية حيث لخص البابا تلك المواصفات ب:” أول هذه الخطوط العريضة (‏للنظام البديل المطلوب) يكمن في تغيير الاقتصاد الرأسمالي الحالي ليصبح المال في الاقتصاد الجديد في خدمة الشعب لا أن يكون الشعب في خدمة المال . وثاني هذه الخطوط أن يصبح مجتمعاً قائماً على العدل تتم المحافظة فيه على كرامة الانسان ويتم تأمين الجميع بحق التعليم والرعاية الصحية ..  وأما الخط الثالث فهو حق الشعوب في السيادة على أوطانها.” نحن بحاجة الى قادة مؤمنة بالله وبأن قوتها وشرعيتها تأتي من شعوبها .

 مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

29 تعليقات

  1. الدكتور الفاضل والكبير عبدالحي زلوم:
    اتمنا عليك ان ترد على تعليقي بالايجاب او النفي.
    اطلب من حضرتكم التعليق على كتاب صدر في الثلاثينيات من القرن الماضي اسمه : war is a racket by smedley d. butler
    الكتاب يتحدث عن الارقام الصادمه والمستفيدين من الحروب ان كانت شركات وحكومات.

    ادام الله في عمرك ورزقك الصحه والعافيه

  2. د. عبد الحي زلوم
    ‏‏شرعيه “ايه اللى انت جاي تقول عليه”:

    والله اني فهمته و هيا في راسي من زمان . يا أصيل

  3. استاذ عبد الحي اطال الله عمرك بالأعمال الصالحة
    لم اقرأ مقالك بعد لأنني لم استحضر الأجواء المناسبة بعد
    لكن
    اطلب منك طلبا صغيرا اذا سمحت وتكرمت ان تكتب مقالا تاما وافيا عن ” العلاقة بين عدم تحرير فلسطين من النظام العربي الرسمي من جهة ومن جهة اخرى ” شيطنة الفلسطيني ” في بلاد العرب اوطاني يعني العلاقة بين فلسطين الارض والفلسطيني الانسان الذي يسكن هذه الأرض ” تلبية للمشروع الاحتلالي الصهيوني الاحتلالي بارتباطاته مع القوى العظمى والأدوات الداخلية العربية ”
    وكيف وصلنا الى اوسلو
    من حيث ان رجالات اوسلو هم صنيعة للمخابرات العربية ثم الأجنبية فالحالة الفلسطينية الرسمية الآن هي تربية وصنيعة للتدخلات العربية غير المحمودة

  4. والله ما يواسيني ويخفف من غضبي والمي من هؤلاء الزعماء قوله عليه السلام ((قال صلى الله عليه وسلم: سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة، قيل: وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه في أمر العامة” رواه ابن ماجه وأحمد، وله رواية بلفظ: السفيه يتكلم في أمر العامة.

  5. استاذنا وعزيزنا عبد الحيّ،
    التّنسيق الأمني المقدس والمهين هو ليس لحماية المستوطنات فقط بل هو قبل كل شيئ لحماية عباس اللذي لا يريد العودة إلي صفد، وشلته الخائنة من غضب الشباب الفلسطيني٠
    وصلت بهم الحقارة والدناءة أن يوشوللعدو بأي حركة للمقاومة٠ يقضون وقتهم بين تعيين سفراء ووزراء وكأن فلسطين تحررت٠ المقاومة وحدها، بدل استجداء لقاء وصورة مع المحتل، هي ما تجعل عدوك يحترمك٠
    ألف سلام ومحبة استاذنا من أرض جميلة بوحيرد٠

  6. الدكتور عبد الحي زلوم المحترم تحيه وبعد
    مما لاشك فيه أن 40,000 عنصر أمن قوات عباس أصبحوا رفقة الجيش اليهودي وعصابات المستوطنين في الضفه الفلسطينيه المحتله ضد شعبنا البطل القابض على الجمر هناك بإختصار طغمة أوسلو وحزب فتح أصبحوا في موقع لايسمح لهم إلا أن يكونوا في صدام مع الشعب الفلسطيني بالضفه المحتله حزب فتح رهن بقائه ببقاء التواجد اليهودي في الضفه لاأحد يستطيع أن ينكر أيضا دكتورنا الكريم فتح ليست مختطفه ومن يراهن من بريئين الجماهير العامه أن فتح بها شرفاء سينهضون بها هو مخطئ بعد مرحلة عباس السوداء في تاريخ قضيتنا هناك عدة شخصيات ستتنازع على كرسي إمبراطورية راملله و كل هؤلاء لايؤمنون بالمقاومه ولابالكفاح بل يؤمنون بالعبث السياسي والدوران بحلقه مفرغه وتحويل الصراع إلى فتورة مقاصه ومعركة مواشي وغزوات دبلماسيه إلا إذا حصلت مفاجأه وإنقلب المشهد وتولى الشرفاء الحكم بالنسبه للمناضل الأسير مروان البرغوثي تم إقصائه من أي منصب قيادة في حزب فتح أنا أعتقد جازما أنه مستقبلا سيتم تكرار سيناريو فيتنام بالضفه المحتله بحيث في فيتنام في الجنوب حيث الإحتلال الأمريكي الجميع يجب أن يطلع على مليشيات الهمنونك كيف كانت تعتقل ثوار الفيتكونك وتقوم بسلخهم وتعذيبهم وقتلهم بأبشع الطرق وإقرأو عن سجن هوا لو ومدى وحشيته وقساته وإذا لم يتمكنوا من إعتقال الثائر يعتقلوا عائلته وينكلوا بهم وكذالك في الشمال حيث الإحتلال الفرنسي وفيلق الهند الصينيه الفرنسيه الذي هو فيتناميين شماليين كيف كان يقاتل مع الجيش الفرنسي ضد ثوار الفيتمنه لاتتفاجؤا الذي ينسق أمنيا ويساهم في إعتقال خلايا فدائيه لصالح الشاباك اليهودي حتما ولابد سيقاتل معه في حال حصلت ثوره أيضا نلوم فصائل الضفه الفصيل لايجب أن يكون دوره فقط بيانات ومسيره مرخصه من أمن عباس وإمشي لا وألف لا يجب أن يقوموا بإجرأت تصحيحه في الضفه وعزل هذه الطغمه الفاسده عن المشهد في ضفتنا الغاليه أيضا أنا لاأفهم كيف عباس وحزب فتح يقولون أنهم ضد مبادرة ترمب وبنفس الوقت التنسيق الأمني على وتيره عاليه أيضا أنا للأمانه رغم قتامة المشهد بالضفه إلا أن التغير حتما سيحصل لأن إمبراطوريات كبرى سقطت وإنحسرت فلا يعقل لهذه السلطه الهشه أن تستمر بهذه الوتيره حتما سترحل هذه الطغمه يوما ما إلى الكيان اليهودي أو لأحد الدول العربيه وسينتهي كابوسهم وكما هربوا من غزه 2007 على معابر اليهود سيهربون يوما ما من الضفه لأنهم ليسوا منها وليست لهم هي لشرفاءها وأحرارها تحياتي والرجاء النشر وشكرا جزيلا

  7. وديعة كيسنجر لبيغن:
    “انني أسلمك أمة نائمة أمة تنام ولكن مشكلتها أنها لا تموت استثمر ما استطعت نومها فان استيقظت أعادت بسنوات ما أُخذ منها بقرون”

  8. الأخ خواجه فلسطين المحترم
    كلامك صحيح دون ادني شك لكن علينا جميعا كفلسطينيين أن نبدأ بتنظيف بيتنا من هذه التصرفات التي تسئ إلينا جميعا وبعدها نبدأ بكل إنسان يخون قضيه شعبنا الفلسطيني المناضل والذي حوله عباس الي حراس للاحتلال..
    الأخ العزيز الزيودي المحترم
    أنا معك فيما قلته لكن مااقصده الآن هو إصلاح الحاضر من طرف الشعب الفلسطيني وبعدها نعود لكل من تآمر وعمل علي إعطاء المبرر لكل من يريد التطبيع مع العدو الصهيوني مع أطيب تمنياتي لك بالصحه والعافيه
    تعليق الأخ السيكاوي فعلا هو رأي كل فلسطيني حر سواء من الصامتين المحرومين من حرية التعبير مثل أهلنا في الضفة الغربية أو ممن يتكلمون وصوتهم غير مسموع عند عباس وزمرته مع تحياتي

  9. الى محمود الطحان،

    سؤالك غير صحيح اصلا و ليس بمحله، و نص سؤالك يقول “هل من حقنا كفلسطينيين أن نعتب أو نلوم أي دوله تطبع مع إسرائيل ونحن كفلسطينيين نقوم بما هو أبشع من التطبيع”ء

    ما دخل لوم الفلسطيني للأنظمة العربية العميلة و ربطها بمساندة قضية أخلاقية و إنسانية كقضية فلسطين؟ اما الخونة موجودين بكل مكان و بلد. و لا ارى داعي لذكر انه هذه الأنظمة العربية العميلة تدعم عباس و تحاصر المقاومة و هم أساس ضياع فلسطين و افراغ كثير من اَهلها بحروب وهمية. لكن الفلسطيني يلوم الأنظمة و عباس تابع لهم. يا ريت نحن العرب نتوقف عن قياس الامور بالعموم، و المجتمعات و كأنها شخص واحد!

  10. الى الاخ الزيودي/الأردن
    اخي العزيز
    شكرا لك على التوضيح و انت تكلمت عن تاريخ الجسد كامل و ليس عن الذيل فقط
    مع احترامي لك

  11. الى
    فارس Today at 4:30 pm (5 hours ago)
    انا لا أعرف أي غباء هذا ؟ الفلسطينيون الذين لا يزالون يثقون في عباس بن فرناس الذي انفضح سره وانكشف للكل … على أي إستقبال ومقاومة يتحدثون و الطابور العميل لإسرائيل يشكل العمود الاساسي في الداخل الفلسطيني … من يريد الاستقلال لينضم إلى المقاومة الحرة النزيهة …. لبيك يا نصر الله….
    اخ فارس
    بعد التحيه والسلام
    حتى انا كفلسطيني كنت اعتقد انه غباء لكن بعد محداثاتي مع أهلي في الضفة الغربية فهمت منهم عباس يكمل مخطط صهيوني و التاريخ يعيد نفسه و اهلانا في الضفة الغربية لا يردون من التاريخ يعيد نفسه
    و عباس في رأي الخاص هو يريد ترحيل أهل الضفه الغربيه الى الشرقيه و هذه لن يحصل ابدأ
    مع تحياتي لك

  12. ________________ الأخ العزيز محمود الطحان،،اسمح لي أن اعاتبك باحترام،، على تعليق سابق لك تطالب بإعادة السيادة الأردنية على أراضي ٦٧ ،، أخي العزيز محمود الطحان أكثر شيء يزعج الصهوينة: الهوية الوطنية الفلسطينية التي حاربتها عبر شعار “أرض بلا شعب “،، إسرائيل عام ٦٧ حققت مكاسب مهمة أكبرها نزوح ما يقارب مليون فلسطيني إلى الأردن من فلسطين ،، حسب رأيي الشخصي لا يوجد شيء اسمه الضفة الغربية ،،يوجد شيء اسمه فلسطين من النهر الى البحر ،،لك مني كل الاحترام والتقدير.

  13. سلم لسانك.
    نقطة واحدة أخالفك فيها وهي حديثك عن ” اختطاف فتح”
    فتح غير قابلة للاختطاف فمنذ أطلقت في الكويت وانتسب إليها نخبة الناس ظلت متمسكة بثوابتها الحقيقة
    نعم هناك ثوابت حقيقية وثوابت معلنة للناس . المعلنة تدحرجت
    أما الحقيقية فهي لا زالت كما كانت منذ أنشأت هذه الحركة في الكويت.
    حفظك الله.

  14. الى
    taboukar Today at 6:43 pm (2 hours ago)
    ____ تعريب العرب .. شيئ مضحك .. و بعضهم تعجّم .. و من تهود .. خوفا من أن تذهب ريحه كالآثار .. !!!
    اخي العزيز
    تعريب العرب اصبح في عصر التعري و ريحة الآثار تحولت إلى كلوليرا . و اعجبني المؤرخ الدكتور أحمد دواد
    و هو موجود على اليوتيوب و اني انصح به .
    مع تحياتي واحترامي

  15. الى الاخ امازيغي
    بعد التحيه والسلام و المحبه
    في الفربه اخواني من المغرب كانوا يتكلمون في لغة قريبه جدا الى العربيه و كانوا يقولون لي هي لغة البربر
    و هذه الاسم لا يليق بكم و شكرا لك على التوضيح و نعم انتم امازيغي

  16. الى محمود الطحان المحترم
    يا اخ محمود
    انت قلت الاتي
    هل من حقنا كفلسطينيين أن نعتب أو نلوم أي دوله تطبع مع إسرائيل ونحن كفلسطينيين نقوم بما هو أبشع من التطبيع..
    تحياتي وتقديري ومحبتي لدكتورنا الفاضل عبد الحي زلوم.
    كشعب نعم نعم نلوم اي دوله و اي شعب يطبع مع الكيان الإسرائيلي و لا تنسى أن الأنظمة العربية الصهيونية هيا التي وضعت و ساعدت عباس و غير عباس .
    يا اخي من يحمي الحدود مع الكيان الإسرائيلي هل يوجد غير الأنظمة العربية الصهيونية و هيا مساعده و دعم للكيان الإسرائيلي و قبل منظمة التحرير الفلسطينية أن تظهر في الوجود و الدكتور عبدالحي زلوم و الاخ الشريف فؤاد البطاينة كاتبة عن هذه الموضوع او موضوع الوم
    و الوم ليس حجه الى اي احد مع احترامي

  17. ___________________ في انتخابات نيسان 1950 سيطر أبناء العائلات التقليدية على حصة الفلسطينيين في البرلمان الأردني، أمثال تحسين عبد الهادي ورشاد الخطيبوعبد الرحيم جرار وأنور نسيبة وقدري طوقان وعبد القادر صالح وهاشم الجيوسي وعمر الصالح البرغوثي. وبرز لاحقاً بين الوزراء أحمد طوقان الذي تولى رئاسة الحكومة في 26 أيلول 1970، وبين السفراء يوسف هيكل في واشنطن ولندن، وكان سابقاً رئيساً لبلدية يافا، وحازم زكي نسيبة في الأمم المتحدة، وعوني عبد الهادي في القاهرة، وعيسى البندك في مدريد،وجمال طوقان في بيروت، وعبد الله صلاح في باريس، وعادل الخالدي في مدريد، وأنور الخطيب في القاهرة.
    ___________________ الأخ العزيز محمود الطحان،، لماذا يلام محمود عباس فقط؟ ،، وترك الآخرين،، الا تعتقد أن هناك تاريخ يتم اخفائه .

  18. يا عمي عبد الحي زلوم !!
    نحن نرضى لانفسنا ان نسمى بالامازيغ و لكل من يحترم نفسه ان يسمينا بما رضيناه لانفسنا .
    اما اسم البربر فهذه تسمية اطلقها الروم اشارة الى القدح فينا لاننا نحن الامازيغ طردناهم من اوطاننا و العرب اخذوا من الروم هذا الاسم جهلا او عنوة لا ندري.
    المهم نحن نحب ان ينادينا الناس بالامازيغ و هذا اسم اجتمع عليه كل امازيغ العالم من جزر الكناري الى سيفاو بمصر !!!
    و لا افهم لماذا ذكرت الاكراد و بطولاتهم و لا تستطيع ذكر بطولات الامازيغ !!!
    عودوا الى رشدكم و تجزون خيرا و السلام على من اتعظ.

  19. ________________ ما إن استتب الوضع للملك عبد الله حتى بادر إلى تعيين عزمي النشاشيبي نائباً للحاكم العسكري للضفة الغربية. وفي 20/12/1948 عين حسام الدين جار الله مفتياً للقدس بدلاً من الحاج أمين الحسيني. وفي فترة لاحقة راح بعض اعضاء حكومة عموم فلسطين ينقلبون على حكومتهم، ويعلنون الولاء للملك عبد الله وبينهم رئيس الحكومة أحمد حلمي باشا، علاوة على الوزراء عوني عبد الهادي وحسين فخري الخالدي وعلي حسنا وأنور نسيبة الذي كان يشغل منصب الأمين العام لمجلس الوزراء في حكومة عموم فلسطين. وهكذا بدأت هيمنة العائلات الفلسطينية المناوئة لآل الحسيني، أو المحايدة، على الحياة السياسية في الأردن أمثال آل طوقان والدجاني والنمر والجيوسي والخطيب والمصري والبرغوثي، وكذلك على الحياة الاقتصادية أيضاً.

    ___________________ في 26/4/1949 تغير الاسم الرسمي للأردن فصار «المملكة الأردنية الهاشمية»، فأزيل اسم فلسطين أو ما بقي منها، وحل محله اسم «الضفة الغربية». وفي 24/4/1950 اعلن الملك عبد الله في خطاب العرش ضم فلسطين إلى الأردن. وبذلك انتقل مركز العمل الفلسطيني من القدس إلى عمان. وأتاح هذا الوضع الجديد فرصاً نادرة لملاك الأراضي الكبار في الضفة الغربية للاغتناء، فقد ارتفعت اسعار الأراضي كثيراً جراء الطلب عليها بعد تزايد السكان بصورة مطردة، وفي الوقت نفسه انخفضت اجور العمال الزراعيين نتيجة لتدفق اللاجئين. وأدى التوسع في الطلب على الانتاج الزراعي في السعودية وبلدان الخليج العربي في أوائل خمسينيات القرن المنصرم إلى زيادة وزن ملاك الأراضي الفلسطينيين في المجتمع الأردني. وراح الحكم الأردني يوزع المناصب على العائلات المؤيدة له، فعين عارف العارف وأحمد حلمي حاكمين على منطقتين من مناطق فلسطين، وعين أحمد الخليل، رئيس بلدية حيفا سابقاً، مديراً لمنطقة رام الله، ونعيم طوقان حاكماً لمنطقة الخليل. وفي أيلول 1949 عين راغب النشاشيبي، الرئيس السابق لبلدية القدس، حاكماً عاماً على فلسطين، وضم إلى حكومته كلاً من موسى ناصر وروحي عبد الهادي وخلوصي الخيري، ثم عين راغب النشاشيبي وزيراً لشؤون الفلسطينيين اللاجئين. وأمر الملك عبد الله بتأليف المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى من جديد، وعهد برئاسته إلى عوني عبد الهادي. وكانت هذه الاجراءات كلها موجهة ضد الحاج أمين الحسيني في محاولة للقضاء على نفوذه بين الفلسطينيين.

  20. _________________ في تشرين الأول 1948 تداعى بعض الأعيان الفلسطينيين من المعارضين تاريخيا لزعامة آل الحسيني إلى عقد مؤتمر في عمان لاعلان تأييدهم الملك عبد الله. وترأس المؤتمر سليمان التاجي الفاروقي أحد أغنى ملاك الأرض في فلسطين، والذي كان عضوا في حزب الدفاع الوطني. ودعا المؤتمرون الملك عبد الله إلى وضع الأراضي الفلسطينية الخاضعة لسيطرة بلدان عربية اخرى تحت حمايته. والمقصود إلى ذلك قطاع غزة الذي وضع تحت الادارة المصرية، وقاطع الحمة الذي نجا من الاحتلال الإسرائيلي وظل خاضعاً للحكومة السورية حتى سنة 1967. وكان سعد الدين العلمي نائباً لرئيس هذا المؤتمر، وعجاج نويهض ونور الدين الغصين من أبرز أعضائه. وجاء عقد هذا المؤتمر كرد على المؤتمر الوطني الفلسطيني في غزة الذي عقد في 23/9/1948، والذي اعلن قيام حكومة عموم فلسطين برئاسة أحمد حلمي عبد الباقي.

    __________________ في 1/12/1948 عقد مؤتمر في أريحا برئاسة محمد علي الجعبري، رئيس بلدية الخليل، حضره أكثر من 500 شخص بينهم شخصيات من آل النشاشيبي والدجاني وطوقان وغيرهم، وأصدر المؤتمرون وثيقة تطالب بالانضمام إلى الأردن. وعلى الفور أرسل الملك عبد الله في 11/12/1948 إلى إلياهو ساسون يطلب منه احترام قرارات مؤتمر أريحا. وتلقى عبد الله من ساسون رسالة في 13/12/1948 تتضمن قبول إسرائيل قرارات المؤتمر بشرط اعلان هدنة دائمة بين الأردن وإسرائيل، والسعي لسحب القوات المصرية التي ما زالت مرابطة في نواحي القدس والخليل، وبذل الجهد لسحب القوات العراقية من جنين وجوارها.

    __________________ بالرغم من هذه الظروف القاسية فقد عبر الشعب الفلسطيني في مؤتمر غزة الذي دعت إليه الحركة الوطنية في مطلع تشرين الأول 1948 عن إرادته في الاستقلال وإقامة حكم وطني على كامل فلسطين, وجسد ذلك في حكومة عموم فلسطين . غير أن اتجاها آخر ظهر بين لفيف من الفلسطينيين دعوا إلى عقد مؤتمر في أريحا يكون, بعد مؤتمر عمان, ردا على مؤتمر غزة المذكور(المؤتمر الفلسطيني, عمان 1948). وانعقد المؤتمر يوم 1/12/1948 برئاسة الشيخ محمد علي الجعبري رئيس بلدية مدينة الخليل .

  21. ____ تعريب العرب .. شيئ مضحك .. و بعضهم تعجّم .. و من تهود .. خوفا من أن تذهب ريحه كالآثار .. !!!

  22. د. عبد الحي زلوم
    وماذا تتوقع من “شيئ” خان وطنه وقائده وتنازل عن أرضه! … هل رأيته زار مدينة أو بلده ولن أقول مخيم! … مما أو ممن يخاف إذآ؟ … صهيون وهو من يحميه أو ألأعراب وهم مموليه؟ … أم من ألشعب ألذي يدعي وزمرته تمثيله؟ … أم إن تاريخه لم يكن معلومآ لدينا؟!.

    ألسؤال ماذا فعلت أنا أنت للتصدي له؟ … ماذا فعلت جميع ألفصائل لفضحه وعزله؟ … ماذا فعل أهلنا في ألمهجر عندما تنازل عن حقهم في ألعودة لوطنهم؟ … هل خرجوا بمضاهرات يُطالبوا بفتح ألحدود للعودة إسوة بإخوانهم في غزة؟.

    ماذا ننتظر؟ … دون إستثناء أحد … هل ننتظر ألأعراب ليجلبوا لنا ألباصات ويفتحوا ألحدود لعودتنا! … ألذين يُتاجروا بوطننا ومقدساتنا! … أو ألأُمم ألمتحدة وأليانكي؟.

    نحن وفقط نحن بإتحادنا من يستطيع ألتصدي وخلط ألأوراق وقلب ألطاولة على رؤوسهم جميعآ … ولو لم نكن كذلك لما تامر علينا ألقاصي وألداني … وما زالوا … نعم ألمقاومة كانت وما زالت وستبقى مقاومة في فلسطين حتى دحر اخر صهيوني ومرتزق وعميل … وحتى عودة أصغر طفل لوطنه فلسطين … وبعدها بمشيئة واحد أحد سنتفرغ لمحاسبة كل من أساء لفلسطين … وشعب فلسطين. ودمتم ألسيكاوي

  23. طالت غيبتك علينا هذا الأسبوع يادكتور مقالاتك أنت والسفير فؤاد البطاينه جميعنا ننتظرها بشغف لما تحمله من زخم المواضيع المطروحه أتمني الا تغيب عنا كثيرا في هذا الوقت العصيب الذي نمر به كامه عربيه لا تملك أي رساله لا خالده ولا مغرحه بل ما نراه من أمتنا هو كوارث وهزائم فقط
    بالنسبه لمحمود عباس يا دكتور ربما قرأت علي هذه الصفحات خبر طازه شكر وتقدير من أجهزة الأمن الإسرائيليه لفخامة المنتهي الصلاحيه والكرامه علي تعاونه بإلقاء القبض على خلية من هو بين الحياه والموت نتيجة التعذيب الوحشي الذي تعرض له من جهاز الشاباك الذي يفخر رئيسنا المناضل بأنه يجتمع معه بصفه دوريه وتفاهم بينهم وصل إلى ٩٩% ربما أصبحت الآن ١٠٠% بعد إلقاء القبض على هؤلاء الإرهابيين الفلسطينيين…
    قرأت عن إجتماعه مع بعض الفلسطينيين في أمريكا أثناء تواجده لإلقاء خطابه المكرر منذ سنوات..قال لهم أنه لن يسمح بالمقاومه بأي شكل من الأشكال وليقولوا عني منبطح أو أي شئ آخر سأظل مفاوض حتي الحصول على الإستقلال!!!!وهاجم بشده إخواننا فلسطينيي الداخل عام ٤٨ واتهمهم بأشياء مخزيه مع أن هؤلاء الشرفاء أهلنا الصامدين على أرضهم وليس العملاء الذين تنازلوا عن مسقط رأسهم..هذا المخلوق أساء لنا ولتاريخ شعبنا الفلسطيني المناضل منذ قرن من الزمن جعل معظم الشعوب اتنسي تاريخنا وتنظر إلي الفلسطيني كما يريده عباس حارس للمستوطنين حارس لجيش الإحتلال مرشد عن كل من يفكر بازعاج أي مستوطن..منذ يومين جاءته رسالة شكر لأن جنديين إسرائيليين دخلوا إلي جنين وتم خطف بندقية أحدهم فقامت قوات عباس الضاربه بحمايتهم وإعادة البندقية في اليوم الثاني…بالله عليك يادكتور لو كان نتنياهو غبي هل يتوقع أحد منه الإنسحاب وهو ينعم بهذا الأمن والاستقرار الذي يوفره حملة النياشين جنرالات عباس الأشاوس…لماذا ينسحب نتنياهو وهو بأمن تام ؟؟؟!!!
    سؤالي يادكتور إلي متي سيصبر شعبنا في الضفة علي كل هذا الإذلال الذي يسببه عباس وزمرته..هل تتوقع أن يكون هناك أي مصالحه وإنهاء الانقسام بوجود هذا الحزب المنبطح الذي كان في الماضي حركة تحرر (فتح) هؤلاء تعودوا على الفساد بالأموال التي تدخل حساباتهم مقابل عمالتهم المسماه تنسيق أمني؟؟؟
    هل من حقنا كفلسطينيين أن نعتب أو نلوم أي دوله تطبع مع إسرائيل ونحن كفلسطينيين نقوم بما هو أبشع من التطبيع..
    تحياتي وتقديري ومحبتي لدكتورنا الفاضل عبد الحي زلوم

  24. ما فيش حاجه اسمها شرعيه دوليه. في عند الفلسطينيين سلاح ويدافعو عن انفسهم ويخططوا ليطردوا الاحتلال كان بها. فان لم يكن عند الفلسطينيين برامج واعمال لدحر الاحتلال بالقوه فان كل كلام الشرعيه الدوليه ما يفيد اللا الصهاينه لانهم عارفين ما فيش حد راح ييجي ويحارب عن الفلسطينيين لاجل الشرعيه الدوليه. معنا سلاح ننتصر. ما فيش سلاح ذكي ومخططات واعمال ناجحه للتحرير فما علينا اللا السكوت.

  25. انا لا أعرف أي غباء هذا ؟ الفلسطينيون الذين لا يزالون يثقون في عباس بن فرناس الذي انفضح سره وانكشف للكل … على أي إستقبال ومقاومة يتحدثون و الطابور العميل لإسرائيل يشكل العمود الاساسي في الداخل الفلسطيني … من يريد الاستقلال لينضم إلى المقاومة الحرة النزيهة …. لبيك يا نصر الله….

  26. نعم يا د.عبد الحي
    التاريخ يعيد نفسه، القائد الملهم مع الأسف سيكون من العالم الإسلامي وليس من العالم العربي.
    هكذا تشير الدلائل .
    والأيام بيننا على رأي “أبو خالد” عبد الباري عطوان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here