في الطريق لتركيا وإيران وفلسطين.. نسأل حزب الله هل تكون كارثة بيروت البيان الإسرائيلي رقم (1 )

فؤاد البطاينة

في خمسينيات وستينيات القرن الماضي كانت شعوب الاقطار العربية موحدة في مشاعرها القومية والوطنية والتحررية ومعبأة سياسياً ولا قضية لها سوى فلسطين. وكانت الأنظمة العربية الوطنية هي صاحبة الصوت الأعلى والتأثير. بينما الرجعية كانت خانعة وفي بيات تتعاون مع العدو بالسر. ولم يكن وجودٌ لمصطلح الديمقراطية لدى الأنظمة العربية الوطنية أو لدى شعوبنا ، فقد كان شعار تحرير فلسطين أولوية تنسف كل الأولويات. القصائد والنشيد والأغاني وأحاديث الصالونات على مستوى الوطن العربي كلها بعنوان فلسطين، والتربية الوطنية في المدارس أساسية وموضوعها فلسطين. فلسطين هي من أحيت القومية العربية بعد موات دام قرون وفي خذلانها سيعود الموات للقومية وعربها. وما عبد الناصر إلا الرمز الرسمي القومي الذي التفت حوله الشعوب العربية لتصبح مصر الدولة الأعظم في افريقيا وزعيمة لبلدان العالم الثالث ، فتركت مصر القومية لتترك نفسها قبل القضية.

وفي ذات الخمسينيات والستينيات كانت أنظمتنا الوطنية وشعوبنا تهاجم النظامين الإيراني والتركي إعلامياً واللذَين كانا خاضعين لبيت الطاعة الصهيو أمريكي. ولا يقويان على الرد. وكنا نطالبهما باعادة الاسكندرون والأحواز. وحتى المستوطنون الإسرائيليون كانوا ينامون بالملاجئ حين يخطب عبد الناصر. إذ لم تكن اسرائيل بوضعها اليوم. والغالبية العظمى من دول العالم كانت مع الحق الفلسطيني واستحصل العرب على قرارات هامة في الأمم المتحدة منها مساواة الصهيونية بالعنصرية. وكان الشعب الفلسطيني ومعه العربي كله منساقاً لقدرة الأنظمة العربية على تحرير فلسطين بجيوشها من خلال معركة واحدة. ولم تكن فكرة المقاومة مستحوذة على عقولهم بوجود جيوش يهدر بها العرب. مع أن المقاومة الفلسطينية سطّرت إبان الغزو الصهيوني والاستعمار البريطاني أمثلة لبطولات عز نظيرها وفاعلة أكثر بكثير من الجيوش العربية التي ثبت عام 1948 قصورها عددا وعدة وسلامة وطنية.

بعد حرب عام 67 وقبول العرب بما فيهم مصر بقرار 242 سقطت الأنظمة العربية الوطنية وانتهى عهد من الزيف والوهم والخطأ الإستراتيجي. وتنمرت تركيا الدونمة وايران الشاه على العرب والحقوق العربية في خنوع عربي. ولم تكن تتورع الدولتان عن استخدام القوة أو التهديد بها ضد الأقطار العربية. وأصبحت الأنظمة العربية الرجعية هي صاحبة اليد العليا. وتبين للمواطن العادي بأنها لم تكن رجعية بل جزءاً من النظام الصهيو- غربي. وتماهت أغلبية الانظمة الوطنية معها ثم أصبحت ذيلا لها في الخيانة والتواطؤ بما فيه مصر تحت إمرة نواطير المحميات. وانعزل ما تبقى منها عن الهم العربي وفلسطين. أما شعوبنا فأصبحت يتيمة الأبوين سياسياً في داخل اقطارها وفي محيطها العربي ولم يتبق أي نظام عربي يصلح لأن تنتمي اليه كمُنقذ. في حين أن المقاومة الفلسطينة التي انطلق زخمها بعد حرب ال67 وفرضت القضية الفلسطينية على العالم وأرضخت الأنظمة الرجعية في الجزيرة والخليج لبسطار الفدائي الفلسطيني انتكست ثم انتكس الفلسطينيون بسلطة أوسلو وخرجت المقاومة الغزية من تحت الرماد وحوصرت ووصل الشعب الفلسطيني اليوم لمفصل تاريخي لم يتفاعل معه للأن

وفي خِضم اليتم العربي ، تغير الوضع في إيران ثم في تركيا للأفضل نحو التحرر من الصهيو أمريكي بثوبين سياسيين جديدين ، في دولتين قوميتين حتى العظم وكلاهما ترفعان شعار الإسلام. وهما يعرفان أن لا سوق لهذا الكلام إلا في الوطن العربي. تخوضان معركة تحررهما مع الغرب والصهيونية مستغلتان هذا الوطن السائب والمفتت. تغزوانه لتحصلان على أوراق سياسية لتعزيز صمودهما ووضعهما التفاوضي مع الغرب والصهيونية. وأصبحنا كوطن عربي بفضل انظمتنا مجالا حيويا ومتاحاً أمام الدولتين ، وأصبحت شعوبنا محل استقطاب بين الدولتين تَسَبّبَ في شرخ جديد وعميق في لحمتها وانتمائها. واتخذت الدولتان من شعبنا الموزع بين الجائع والمشرد واليائس والوطني الباحث عن مُنقذ ، صيداً سهلا لاستخدامه عسكراً مرتزقة لحساب مشاريع الدولتين وغيرهما. والمحارب المرتزق لا يمكن أن يكون إلا إرهبياً مأجوراً. نحن اليوم كشعوب نشكل عبئاً على قضيتنا وعلى وطننا ومستقبلنا ومنا الذي يعلم ذلك ويمضي ومنا من يفعله عن جهل ويمضي.

من القصور في التفكير السليم والرؤية السياسية أن نعتقد بأن تحرير فلسطين هدفٌ لأي من إيران أو تركيا في وظروفنا والظرف الدولي ، أو أن هناك دولة كبرى واحدة في العالم تساعد على تحرير فلسطين من اليهود بالذات. المفاهيم تغيرت وموازين القوة والقوى لها الأثر على الأرض والإقتصاد أصبح معياراً للدول العظمى. باستطاعتنا أن نتكلم عن مسؤولية المسلمين في تحرير فلسطين عندما يكونوا دولة واحدة أو رابطة دول لها شكل قانوني دولي وهذا من أصعب الصعوبات. مهمة التحرير هي لصاحب السيادة ، إنها مهمة عربية بالدرجة الأولى ، وسهلة على العرب في ظرفهم الطبيعي.. إلا أن تركيا وإيران هما الدولتان المؤهلتان لمساعدة العرب على تحرير فلسطين عندما يكون هناك عرب أحرار مستقلون وينتمون لوطنهم ولأنفسهم. ومن الخطورة بمكان أن نخلق من إحداهما عدوا لنا. تركيا دولة عظيمة وحِمل أردوغان ثقيل وخطير في تغيير قرن من ارث الغرب والصهيونية في بلاده ، وسيواجه أشرس حرب غربية ، فالغرب لن يقبل دولة اسلامية حرة في أوروبا. وإيران جزء من تاريخنا الإسلامي ولن تكون وكذا تركيا إلّا سندا لنا ولفلسطين. واجبنا أن نعمل كشعب على وحدة وتلاقي الدولتين فهذه الضمانة العربية التي لا تقاوم

 فالتحدي الذي يواجه العرب واحد هو الإستهداف الغربي الصهيوني المشترك. وكل الإستهدافات الأخرى من جهات أخرى كايران وتركيا هي آثار جانبية ترتبت على نجاح هذا الاستهداف الصهيو غربي واستغلال نتائجه على الأرض لمنفعة لهما أو درء خطر. ونحن كشعوب عربية أسهمنا في مساعدتهما بشكل حاسم فرجالهم منا. كما أن هذا يُشكل عامل شد عكسي أمام تشكيل وعينا ونهضتنا ومقاومتنا ووحدتنا.

 ولذلك أدعو إلى تشكيل رابطة قومية شعبية سياسية توعوية عابرة للأقطار العربية كمنظمة شعبية غير حكومية لمكافحة وتجريم وتخوين تجنيد المواطن العربي في صفوف ايران وتركيا أو أي جهة كانت إلا على قاعدة تحرير فلسطين وعلى أرض فلسطين. بالتزامن مع إيجاد الحلول المساعدة في هذا ، وتخوين ومقاطعة أي تكتل من داخل ألوان أقطارنا يتعاون مع غازي لوطنه. فكيف إذا كان هذا الغازي هو الصهيو أمريكي واللون النموذج هو ” قسد ” في سوريا مثلاً ، رغم ما قدمته سوريا للأكراد وقضيتهم على حساب أمنها الوطني. وعندها سيتوقف أو يتحجم بطش الدولتين بالأقطار العربية. فشعوبنا هي أداتهما وأداة كل غازي وطامع كما مر ، وهي جسم المنظمات الارهابية المقننة أيضاً لحساب الصهيو أمريكي كداعش والقاعدة وأفراخهما تحت أي مسمى.

كارثة بيروت عبرة ولن تمر بلا محصلة كبيرة فبلا ندفن رؤسنا بالرمل. لقد تنصل الجميع منها بما فيه حزب الله وحتى الشعب المستسلم للرغيف. حيث انصبت الجهود الدولية والعربية واللبنانية الرسمية على الإغاثات الاستعراضية التي لم نراها في غزة والضفة وهذا يجب على كل عربي أن يتوقف عنده. كما انصب على التركيز باتهام الإهمال والفساد. والغرض من كل هذا هو التغطية على الفاعل المجرم والخوف من ذكر اسمه وهو “اسرائيل”. فالكل خائن بفعل جبنه وعدم اكتراثه. ومن حق القضية الفلسطينية والشعب اللبناني والعربي أن تتعرى اسرائيل. ربما أني أبرئ الجميع المستسلم من هذا التنصل والتمويه وعدم اتهام اسرائيل أو الاشارة اليها ، إلا حزب الله فلا.

 فنحن نعترف بأن لبنان هو القطر العربي الوحيد المستعصية أراضيه وحدوده على اسرائيل بل وأمريكا بفعل توازن الردع الذي صنعه حزب الله ، ونتقبل بفعل الظرف اتفاق الحزب والكيان الصهيوني على قواعد اشتباك تتضمن عدم المواجهة على الأرضين الفلسطينية واللبنانية. أما وقد اختُرقت هذه القاعدة بصرف النظر عن البادئ والدواعي التي تابعناها وفاحت رائحتها ، فما كان لحزب الله الذراع الايراني واللبناني الجسم أن يمتص رداً بهذا الحجم ويستأسد على ما لا يُذكر بجانبه. لنكن واضحين لا قوة عسكرية أو سياسية في لبنان فوق حزب الله ،إنه الدولة. وإذا لم يتخذ حزب الله موقفاً رادعاً ومناسباً بحجم الحدث تفعيلاً لآلية الردع أو يعطي تفسيراً مُقنعاً لصمته ً من هذه الكارثة سيفقد شرعيته اللبنانية بل والعربية وستنتهي اللعبة. وتكون كارثة بيروت هي البيان الإسرائيلي رقم (1 ) ولن يكون مستقبل للبنان إلَا كنتونات طائفية تخضع كلها للنفوذ الاسرائيلي المباشر ، وسيفكك حزب الله حينها أسلحته بنفسه ويسلمها لأصحابها. إنه لمنظر مقرف أن نرى الفرنسي يتصدر المشهد السياسي بترحيب حكومي وشعبي.

باحث وكاتب عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

102 تعليقات

  1. إذا سار مركب الثوره يبدأ الصراع على الربان
    وهنا بداية الاختراقات والتصفيات.. ألسنا عربا

  2. الاخ خواجة فلسطين
    الصلح خير . اصلا لا يجب ان يكون هناك عداوة بين دولتين مسلمتين . اخي المشكلة ليست الشعوب ، بل الحكام . وللاسف لست انا من يقرر ، وبالنسبة لنا معلوماتنا هي قطرة في بحر علم الاستاذ الكبير فؤاد ، ولو كان يستطيع جمع الامة الاسلامية والعربية على طريق واحد صحيح ، لكان الحل سهلا .تحيات

  3. دكتور فؤاد البطانية فؤاد الاردن والاردنيين جميعنا اصابتنا صدمة ودهشة من بعض التعليقات التي وردت بحقك على موضوع الدكتور عبد الحي ولوم لاننا نعلم مدى صدقك ووطنيتك لفلسطين قبل الاردن ومهما كانت اراءهم لن تغير من فؤادنا شيئًا ستبقى شامخا ويبقى قلمك لنا منارة لانك صادق وامين لك منا كل الحب والاحترام سعادة السفير

  4. الى اخي العزيز الأشعري المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    اني ارشح اخي الكبير العاقل ابو ايسر أن يقون في حل الخلافات التركيا الإيرانية و هو من أجل مصلحة المنطقة و يا ريت إيران و تركيا يعرضون عليه في طلب المساعدة و هو من أهلها .
    و ما هو رايك يا اخ تركي و مرحبا
    و انا اعتقد إيران لا تمانع

  5. الى العزيز الدكتور فؤاد البطاينة حينما اعترضنا على التسوية في الحكم بين ايران وتركيا ليس لاننا نطالب بالاصطفاف مع احدهما لكن عزيزي وحبيبي الانصاف مطلوب حتى مع العدو انا مثلا اعترضت لان هذا خلاف الواقع بشكل واضح فحتى لو كنت انا مثلا مصطفا مع نفسي ومع عروبتي فهل يعني انني انكر الواقع الذي يقول ان ايران طردت سفارة اسرائيل واستبدلتها بسفارة فلسطين هل يعنني انني اسوي بين ايران مثلا وبين السعودية المطبعة هذا ظلم يا دكتورنا العزيز نحن لا نطالبك بالاصطفاف مع ايران لكن نطالب بان نقول ماهو واقعي ولا نتنكر له مع شكري واعتزازي ومحبتي ايها الاخ الكريم الذي دا ئما احببت ان اقرا مقالاته حتى هذه المقالة مع انني اختلف لكنني قراتها بشغف وتفهم وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون يا امي

  6. غريب ، عمي الكبير فؤاد ، متى لم تكن ايران او فارس الا خنجرا في خاصرة العرب والمسلمين منذ عهد الخلفاء الى الدولة الاموية فالعباسية انتقالا الى الايوبيين فالسلاجقة زمنها الى العثمانيين !!! الا تعلمون انه لولا ايران واستنزافها للقوات الاسلامية اولا باول لوصلت الفتوحات الى اقصى شمال اوروبا ، الم يتمنى عمر الفاروق لو ان بين العرب وايران جبل من نار لا يصلون لنا ولا نصل لهم ، سيدي الفاضل ان القومية الفارسية يسقط امامها كل دين او مذهب او قومية في نظر الفرس ، اياكم والمراهنه على ايران …… نصيحة من عارف بهم

  7. الكاتب الكريم

    اقترحت في مقالك رابطة عابرة لحدود الوطن العربي المقسم تجرم وتخون من يسير في ركب تركيا او إيران.

    ما البديل في رايك ومواقف دول سايكس بيكو كما ترى؟

    الافضل في رأيي هو تأسيس تيار عابر للحدود يقوم على مباديء جامعة مثل الإسلام، لانه لن يكون هناك فرق بين الاعراق والألوان والثقافات. اما القومية فهي عنصرية لقوم في حين أن بيننا أكراد وامازيغ وشيشان وشركس تركمان … سيشعرون حتما بالتهميش.

    عندها ستكون تركيا جزءا من هذا التيار ويمكن أن تنضم إليه إيران. ولا داعي لاستعداء أحد.

  8. سأكتب مقالا بإذن الله لعل لعل يكون فيه وضوحاً لمن لم يتابعوا مسيرتي في الكتابه والتقطوها من الأخر دون معرفة قواعدها ومحطاتها . نحن كعرب أصحاب قضية أكبر مما يتصور البعض وأخطر لا تحتمل المهاترات ولا التأويلات ولا المزايدات والا الشعبويات ولا المناكفات ولا لاصطفافات بشيك على بياض . نحتاج لحكمه وثبات وصلابه . قضيتنا ليست مجالاً للعب ولا التسليه .

  9. أعزائي المتابعين والمفكرين والباحثين والمعلقين لكم تحيه
    جميعنا لديه علْمٌ في أمورٍ متعددة والمعرفة تتأتي بالبحث والتفكير ومن ثم التمحيص. والعالم منا يعلم يقيناً أنه ليس بإستطاعةِ أحد من البشر أن يجمع علوم الدنيا ويكون وَحْدَهُ دونَ غيرِهِ منارةً للمعرفه يهتدي بها خاصةَ القومِ و عامّتها.
    لذلكً أجزمُ بأننا نُضحي و نُمسي معلومةٍ قد لأندريها أو نعرفها ولكن غابت عن فكرنا
    موضوع هدا المقال هو موضوعُ الساعة، وُيشكر الكاتب والقارئ و كذا المعلّقين الذين شاركونا أفكارهم ورُِيتهم و نِصْحِهم لنا ولِأَهل الحلِّ والعقد الذين بلا أدنا شكٍ هم لما نكتبُ قارئين
    دائما ما وَددتُ لو أن أهل الحل و العقد أن يشاركونا أفكارهم وآراءهم في أمورنا وأمورهم متى دعت إلحاجه إلى ذلك ومتى كان الوقت المناسب . . . ولهذا الفكر كلام لا محال لهُ الآن
    ودائما ما وَددتُ من أهلِ العلمِ بيننا أن يشاطروننا بِعلمهم وأفكارهم وآراءهم في أمورنا وهوَ ما نجدُهِ ها هنا في هذهِ النافذة الفكريه من المفكرين و الباحثين و الكتاب والمعلقين الذين يساهمون في إثراء معرِفتنا بعلمهم
    ودائماً ما وَددتُ أن يعلقَ أقطابُ هذا الصرح العلمي على كتابةِ أترباءهم حاملي شعلةَ العلم و المعرفه لكنك عزيزي القارئ قليلاً ما نلقاه منهم إن وُجِد
    كتبيانٍ لا ضرورة له بأن أقطابَ العلمِ بيننا يقرَءون ما يكتُبُ الكاتبونَ هنا ولكنهم يفضلونَ المشاركه من خلالِ صفحاتهم الخاصه بهم و يرتأون أن لا يعلقون على مقالات الكتاب الآخرين
    لهم أسبابهم بكل تأكيد و لكني أرى في هذا نفعاً كثيرا
    تالياً سأقتبسُ ها هنا من المقاله المنشورة اليوم من د. عبد الحي زلوم والتي يحاجج بها الكاتب و يختلفُ بالرأيِ عنه

  10. الى المعلق احمد
    كفى ….فانت تغرد خارج السرب…حبذا لو كان لك تعليق سواء ايجابي او سلبي على المقال…

  11. افضل رد على مقالك يأتي من مقال “د. عبد الحي زلوم” والمنشور في نفس الصحيفة اليوم .

  12. الى الأخ الحبيب ابو ايسر المحترم
    بعد التحيه
    الحكام العرب يردون شعوب اصحاب اعاقات مثل الاكتع و الأعور و المكرسح و الاعراج و الاعمه و كلهم أيتام من اجل الشحاده عليهم .

  13. ابو احمد
    قام جيش المسلمين- تحت قيادة أبو عبيدة بن الجراح- بمحاصرة القدس في نوفمبر تشرين الثاني 636 م بعد انتصار العرب في معركه اليرموك في شهر اب 636. وبعد ستة أشهر، وافق البطريرك صفرونيوس على الاستسلام، بشرط قدوم الخليفة الراشدي، فسافر الخليفة عمر بن الخطاب إلى القدس لتسلم مفاتيح المدينة.
    بعد ذلك جنود الجيوش الاسلاميه اصبحوا خليطا من عرب الجزيره والمسلمين الجدد من سكان البلاد المفتوحه.
    الهجوم غير المبرر منك وغيرك على القوميه العربيه الحديثه مجرد تكرار لشعار “الاسلام وليس القوميه”. الهجوم الغربي- الصهيوني حاليا يستهدف العرب بالدرجه الاولى بسبب تحكم الصهاينه بالغرب. قبل ذلك الغربيين استعمروا اي شي خارج اوروبا ولم يستهدفوا المسلمين او العرب فقط.
    الصراع على القدس من البدايه كان محصورا بين الغرب ومسلمي الشام ومصر والعراق والاناضول. حتى مسلمي الاندلس وشمال افريقيا لم يتدخلوا في هذا الصراع ناهيك عن عدم تدخل مسلمي ايران والمسلمين شرقها. صحيح ان صلاح الدين ليس عربيا ولكنه قاد الجيش الاسلامي اللذي في معظمه عرب. بالله عليك كيف تريد من مسلمي الباكستان والهند وبنغلادش والكثير من مسلمي اسيا ان يؤيدوا قضايانا وهم أجبروا على كرهنا بسبب عنصريه عرب الجزيره ضدهم واستغلالهم لهم عندما ياتون للعمل او حتى الحج.
    الشعور الإسلامي الموحد غير موجود والدليل البسيط عليه ان الباكستان دوله نوويه ولكن العرب ليس لديهم اي شعور بالامن والمنعه بسبب قوه باكستان وفي الواقع اربع دول عربيه دمرت بالاضافه إلى افغانستان ولكن إسرائيل تشعر بالامن والمنعه بسبب قنابلها النوويه.

  14. سعادة السفير
    انت تضيئ شمعة لكل حرف تكتبه
    لك كل المحبة
    أنت تكتب في ظروف معقدة ويحتاج القارئ الى التروي
    الحل لكل هذا الشر المتأصل في العالم العربي واي دولة
    زيارة دولة رواندا في إفريقيا
    بعد قتل اكثر من مليون ونصف
    هروب ثلاثة ملايين
    علمو ان الطائفية والعرقية والامية هي السبب
    دستور جديد يحارب الفساد والعشائرية
    رواندا دولة صاعدة في الاستثمار والانتاج والعلم
    تستطيع الحصول عل الترخيص المطلوب من شباك واحد خلال ساعات وهذا من اجل عدم حدوث الفساد
    ضاعفت دخل الفرد خمسة اضعاف
    العاصمة من انظف المدن الافريقية
    الحل كان في التسامح والرحمة والمواطنة
    شكرا

  15. و هل إيران مدانة بتدخلها في العراق و سوريا و اليمن و لبنان
    وهل إيران مدانة بإنشاء ميليشيات طاءفية مسلحة بهذه الدول
    و هل إيران مدانة بإشعال نار الفتنة المذهبية و الطائفية في هذه الدول؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  16. الاخ الدكتور فؤاد
    انا متأكد ان %99،9 من قراء هذه الصحيفه الالكترونيه المحبوبه والمؤثره يريدونك ان تكتب مقالا يشفي غليلهم وان يكون عنوانه فقره صحيحه وردت في اخر تعليق لك..

    “حزب الله نموذج . لو تبنته دولة عربية واحدة كالأردن أو مصر او سوريا لانتهت اسرائيل وتفككت بدون حرب”

  17. الحوثيون جنود في الحرس الثوري الإيراني دولتهم إيران و سلحتهم و اعمتهم عقائديا حتى تضحي بهم نيابة عن الجيش الوطني الايراني و صدق اليمني الذي قال إن إيران سنحارب السعودية باليمن حتى آخر قطرة دم حوثية
    قد يكون من حق أي أن نصرة الشيعة و مساعدتهم إنسانيا و ماديا لكن لبس من حقها أن تجعل منهم وقودا لتنفيذ مشاريعها التوسعية الفارسية و الشيعية و ليس من حقها أن تصنع منهم ميليشيات طاءفية مسلحة و تحرضهم على قتل أبناء وطنهم و من حيث المبدأ لو لم تدخل إيران إلى اليمن لما قامت حرب باليمن
    و مثل الحوثيين باليمن هناك ميليشيات و عصابات و عملاء لإيران في العراق و سوريا و لبنان
    ما شأن إيران حتى تتدخل بشؤون هذه الدول و تشعل فيها نيران الفتنة المذهبية و الطائفية
    اتمنى أن تزول عن عينيك الغشاوة الطائفية والمذهبية حتى ترى العالم بعينين صافيتين و قلب نقي
    و شكرا لك

  18. بسم الله الرمن الرحيم
    علق أحدهم وتبعه الكثيون يعلقون على تعليقه رغم عدم وجود مضمونه وبهذا أقول قناعتي
    المقارنه بين تركيا وايران ليست مهنتي ولا غرضي ولم أفعلها لهذا التاريخ . ولست بصد من يقول كيف لك ان تسوي ايران بتركيا أو من يقول كيف تساوي تركيا بإيران . أنا لست مصطفاً مع اي نظام في الدنيا . واللحظة التي اصطف فيها تصبح كتابتي مصطفه . اصطفافي الوحيد هو مع نفسي كعربي ومع قضيتي الفلسطينينه . أنا ككاتب لست انت كقارئ وإلا لما كتبت . السفارة التركية في اسرائيل وغيرها من علاقات لاتناقش اعتباطاً بل في سياق التحول التركي والوضع التركي وفي سياق وضعنا . ما حدث في تركيا ليس ثورة بل تحول ً تدريجي محسوب مع محاولات خارجية وداخلية للإنقلاب عليها . بينما ما حدث في ايران ثوره شعبيه . ايران ليست فوق النقد ولاحكامها فطاحل ولا سياستها مثالية وكذلك تركيا ومدانة حتى العظم في سياستها مع العراق وتركيا مدانة في تدخلها بالشأن السوري السياسي الذي ادى لفرض هيمنتها على الشمال السوري لحماية نفسه إذ عليها أن تتصالح مع النظام السوري وتبني ثقة معه وتساعده على بسط سيطرته على كل سوريا وعلى النظام السوري أيضاً ان يتجاوب من اجل الوطن . الهجمة الحديثة على تركيا تركيا وراءها امريكا واسرائيل والغرب ولذلك تجد حتى الأردن التي اصطفت معها تركيا في أكثر من قضية خطيرة تتوجس من العلاقات مع تركيا رغم خسارتنا . تركيا تتقاطع مصالحها مع ايران اليوم بشده ويجب علينا مواجهة كل مراكز القوة والنفاذ التي تفتن وتحرض على الفرقة بين الدولتين . هما رصيدنا الكبير . لن نقول بأن تركيا تحررت بالكامل في قرارها السياسي إلا عندما نراها تعلن عدم اعترافها باسرائيل . ويجب علينا أن ندفع بهذا الاتجاه . تركيا رفضت الاصياع للعقوبات الأمريكية على ايران وتعاونت معها ايران في منع قيام الدولة الكردية الصهيونية شمال العراق . وعلينا ان ندفع باتجاه التحالف التركي الايراني . حزب الله نموذج . لو تبنته دولة عربية واحدة كالأردن أو مصر او سوريا لانتهت اسرائيل وتفككت بدون حرب
    شكراً لكل معقب أو متابع وشكرا لراي اليوم

  19. @ فلسطين أولاً @

    * العدل أساس الملك والإيمان أساس النجاح *

    يجب الإنتباه إلى عدم إتباع المتفلسفين
    وكل من يحاول تعميم تسمية ” قضية ”
    فلسطين هي أكبر مأساة ونكبة إنسانية
    حلت بنا حيث تسببت بإخراجنا من ديارنا
    ولذلك، الإحتلال لا يمكن أن يكون تحرير
    إنه إستعمار إستيطاني عنصري غاشم !!
    ..
    قولوا أسلمنا ولا تقولوا آمنا
    حتى يدخل الإيمان إلى قلوبكم

    ومن أسلم لغاية في نفسه فله !
    أما من آمن فلن يتبع أهواء نفسه
    ..
    الإيمان هو أساس الوجود
    .
    عاشت فلسطين حرة عربية
    الإحتلال زائل لا محالة
    وليخسأ الخاسؤون
    .

  20. اقتباس :
    وإذا لم يتخذ حزب الله موقفاً رادعاً ومناسباً بحجم الحدث تفعيلاً لآلية الردع أو يعطي تفسيراً مُقنعاً لصمته ً من هذه الكارثة سيفقد شرعيته اللبنانية بل والعربية وستنتهي اللعبة. انتهى
    حزب الله هو مشروع مبدأ من عدو محتل وليس مشروع هوى
    وشرعيته مستمده من هذا المبدأ وهذه القاعده ممن يؤمنون بها وليست من من يبحث عن تفاسير معينه ان لم يرها او يعجز عن رؤيتها هو بنفسه
    فهذا لا يعطي شرعية لاحد ولا يفيد احدا بشئ
    من يقف الى جانب حزب الله يقف على اساس المبدأ وليس على اساس تصريح او تقسير يقوله لمن يبحث عن تفسيرات وبيانات
    حزب لا يستمد شرعيته من الشعوب العربيه وان كان يستأنس بها ولا حتى من الشعب البناني فمن ينصب لمن حرر ارضه من العدو المشانق لا نعتقد قيد انمله ان هذا يزن اكثر من وزن بعوضه وقفت على شجرة بلوط هائله
    شرعية حزب الله مستمده من مبدئه وسلاحه وحاضنته الجنوبيه ومحوره فقط لا غير
    ان قدم او لم يقدم تفسيرات مهما كان شكلها كل يبقى في دائرته
    فمن يخرج عن مبدأ حزب الله بحجة انه لم يقدم تفسيرا فهو خارج من الاصل وانما يبحث عن سبب وضعه ذنبه بين رجله ونكوصه لا غير
    اننا لا نطالب حزب الله بتفسير ولا بشرح ولا بدليل ونقول له شرعيتك مستمده من المبدأ الذي تؤمن ونؤمن به وسوف نبقى على عهد هذا المبدأ صامدين حتى تقضي الله امرا

  21. تحية طيبة وبعد.
    رأيت أنه من الأدب الرد عليك يا ابنة عروس البحر، التي دثر الصهاينة معالمها وذبحوا أهلها وشردوا شيبها وشبانها.
    تعليقي أيتها الأخت الكريمة كان مختصرا وقافزا عن أحداث تجعل الولدان شيبا، يحتاج الغوص فيها للبحث والتدقيق والوقت، لئلا يجانب الكاتب الحق والحقيقة.
    وبالإضافة لعامل الوقت، الذي لا يساعدني، فلست ممن سبر غور اللغة العربية ولا أحب الوقوع في محذوراتها.
    أما التعليقات، فهي خواطر قصيرة والهدف منها التبيان، ولا أظن أن سعادة الدكتور البطاينه سيبخل علينا بالرد، فالفرق بين تركيا الدونمة وجنارالاتها الخزر وبين الجمهورية الإسلامية الإيرانية واضح بين.
    كما وأن تقدير الأمور بخصوص حزب الله يرجع بالدرجة الأولى لسماحة السيد والقيادة، وهم لا يستبقون أكل الثمرة قبل النضوج.
    مع بالغ الشكر والتقدير

  22. تركيا التي ترفع شعار الاسلام تعتدي وعلى ثلاث دول عربية وتجاههر بأطماعها فيه ، قبل وصول العدالة والتنمي كانت تركيا تعامل العرب بحسن جوار

  23. إلى كلِّ من يفاضِلُ بين إيران وتركيّة ويلوم كاتب المقال سعادة السّفير، سأقول: أخي الكاتب أبو أيسر بالأصل سفير أي دبلوماسي المهنة والدبلوماسيّة تهدف لتحقيق مصالح الدولة اللتي ينتمي لها الدبلوماسي لكي نتجنّب الحروب والدمار والتحكّم للقوّة فقط.
    بعد هذه المقدّمة سأضع نقطة بين معترضتين (تركيّة اليوم عدوّة سوريّة رقم واحد لكونها تحتل جزء من سوريّتنا) يتبعها (الأكراد والولايات المتحدة الأمريكيّة) ومن ثمّ ودائماً ومنذ البداية ( إسرائيل ) ولن أنسى (روسيا اللتي أخذت ما تريد من موطئ قدم ومنعتنا من الدفاع عن أنفسنا بصواريخها سام 300) ولكن ولكن ولكن لا بد من التعقّل والخيار وتحديد الأولويات وها هنا تدخل الدبلوماسيّة لتحقيق الهدف بأقلّ الخسائر الممكنة ولتجنّب الويلات، وأنا أقصد أن تركيّة عدوّتنا ولكن لا بد من إدخال الدبلوماسيّة معها في حالتنا المرعبة الحاليّة لتحييدها، وأعتقد أنَّ صديقي السفير يقارنها إستراتيجيّاً بإيران ليلفت نظر الرئيس بشّار الأسد لذلك وأنا أقول لأخي أبو أيسر معك كل الحق بذلك بالرغم من كرهي الهائل لما تفعله بنا طغمتها الحاكمة من إخوان الشيطان ولكن الدول لا تتحادث فقط مع أصدقائها بل وتتفاوض مع أعدائها دبلوماسيّاً، ولعل أولويتنا تكون باسترجاع الجزيرة والنفط السوري وتحييد الأكراد ومن ثمَّ وأثناء ذلك تلبية طلب تركيّة بتأمين حدودها من الأكراد وهذه نقطة دبلوماسيّة تسحب البساط من تحت أرجل أردوغان ونصل لحل، وهكذا نرجع لنواجه عدوّنا الحقيقي والأوحد (الصهيوأمريكا).

  24. أحيانا وبالصدفه أو في بعض المواقف تظهر معادن من يدعي الحرص ومن يدعي الإنتماء وفي الغالب تظهر نواياهم السيئه وحقدهم علي الشرفاء من أبناء أمتنا لأن مرحلة التصهين قطعت شوطا كبيرا وغسلت ادمغه لا مبرر لوجودهم اصلا لأنها رؤوس بلا ادمغه..هناك من قال في تعليقه الملىء حقد وغل وكراهية وتشفي بما حدث لأجمل العواصم العربية يقول (أنه ينصح من لا يملك قرون بألا يناطح)أي أنه يطلب التسليم للصهاينه ولا يغضبهم..
    ردي علي هذا التافه هو أن القرون تليق باشكالكم ولكن ليس للمناطحه بل لمن يلبس القرون والجميع يعرف المعني من القرون للرجل لقد تناسي هؤلاء النكره أن داعش كانت ستدخل بيروت لولا المقاومه وإن داعش تم تمويلها من بعض اللبنانيين بحجة أنهم يقدمون حليب اطفال للسوريين أم نسيتم هذا النائب الذي كانت مهمته تقديم حليب اطفال ولأي حزب ينتمي..فعلا هناك وجوه ينقصها الحياء

  25. وللحديث ..
    من اي مستوطنة صهيونية تكتب ياهذا ؟
    السعودية دمرت اليمن على رؤوس ساكنيه وانتم تقولون انه ايران تختل اليمن ؟ لا يوجد إيراني واحد في اليمن
    الحوثيين هم يمنيين عرب مسلمين ولديهم عروبة اكثر من بن سلمان الذي يقتل اطفال اليمن والذي يدعم المحتل الصهيوني ضد العرب والمسلمين
    اما لبنان فان ابطال حزب الله هم لبنانيين
    اما بالنسبة لسورية فوجود ايران هو بطلب من الدولة السورية لمساعدة الجيش العربي السوري في محاربة الارهاب الوهابي الاخواني الصهيوني
    اما بالنسبة للعراق فهو مازال تحت الاحتلال الامريكي
    على فكرة السعودية تحتل بلدي البحرين

  26. كيف تسنى لكاتبنا العزيز ان يضع ايران وتركيا في سياق واحد سيدي الكاتب تركيا فيها سفارة اسرائيلية سيدي الكاتب تركيا لم تعلن ان فلسطين قضيتها المركزية سيدي الكاتب تركيا لا تدعم حركات المقاومة بالمال والسلاح سيدي الكاتب ليس لتركيا سليماني وهذه اربعة فوارق استراتيجية عظمى تجعل الفرق بين تركيا وايران هو بين السماء والارض فكيف قفزتم على هذه الحقائق البديهية الملموسة عجبي لا ينتهي وتحية من عراق المقاومة الى كل ام فلسطينية

  27. امريكا أعطت الضؤ الاخضر لإيران و باركت احتلال إيران للعراق و سوريا و اليمن و لبنان ،، من تعطى الضر الأخضر لإيران لن يحارب إيران
    الشاحنات الإيرانية المحملة بالأسلحة تنطلق من إيران العراق و سوريا و لبنان على مرأى ومسمع الاقمار الأميركية دون أي اعتراض ،،
    ولا يزال بعض ممن اعمتهم الطاءفية و المذهبيية يعتقدون أن أمريكا و إيران أعداء ولا يصدقون أن التسويات بين أمريكا و إيران تتم بالسر بينما الصدامات تتم بالعلن
    ولا يصدقوا أن من يشتم ابوبكر و عمر لن يحرر فلسطين

  28. من الظلم مساواة تركيا مع إيران و وضعها ليلة واحدة
    إيران تهيمن ( تحتل عمليا ) اربع دول عربية العراق و سوريا و اليمن و إيران ، و عينها على أية دولة عربية فيها أقلية شيعية مثل الكويت و البحرين و السعودية التي تحاربها إيران باليمن حتى آخر جندي حوثي
    إيران زرعت عملاء و صنعت ميليشيات طاءفية في هذه الدول و هدف هذه الميليشيات ترسيخ الاحتلال الايراني في هذه الدول
    ،، هل تسمح إيران لأية دولة بالعالم أن تصنع ميليشيات مسلحة داخل إيران مهما كانت المبررات
    اخطر ما فعلته إيران بهذه الدول هو إشعال نار الفتنة المذهبية و الطائفية في هذه الدول و تحريض أبناء هذه الدول على قتل بعضهم بعضا
    عن فلسطين اؤيد رأي الكاتب المحترم أن لا تركيا و لا إيران لديها الاستعداد لإطلاق ولو طلقة واحدة لتحرير فلسطين و ليس بوارد اي من الدولتين تحرير فلسطين
    تركيا تتبادل السفارات مع إسرائيل
    و التسويات بين إيران و امريكا و اسرائيل تنم بالسر بينما الصدامات تتم بالعلن

  29. تركيا تعمل لصالح حلف الناتو ضد العرب
    اردوغان يستخدم الاسلام ستار لتنفيذ المخطط الصهيوني في منطقتنا العربية
    داعش كانت تتقاسم النفط السوري مع اردوغان
    لولا تركيا وثوار الناتو ومشايخ الآخوان وفتاويهم لما تم تدمير سورية وحصارها من قبل امريكا واذنابها

  30. الى السيد أحمد عبد المجيد. رَدك هو بمثابة مقال ممتاز! تَستحق أن تكتب للجرائد الإلكترونيه. إبعث كتاباتك على بريد هذه الصحيفه. السيد باري لا يُخيب أحد. حتى أنا أكتب في بعض الأحيان.. تحياتي لك على مصداقية معلوماتك.. كلامك يستحق قراءه ثانية وثالثة!! على فكرة وجود أناس مثلك سيد أحمد هو دليل قاطع بأن العالم ما زال بخير. السيد بطاينه أيضاً له قدره وإحترامه!

  31. الى الملق احمد والجهة التي يمثلها
    قد تستطيعون ويستطيع أي جبان صاحب سلطة أن ينشر بسلطته رقبة مواطن حر ولكنكم لا تستطيعون أن تنشروا بمنشاركم موقفه ولا أن تغيروا من إيمانه قيد أنمله . انتم لا مساحة لديكم لكرامة شخصية ولا لكرامة وطنية ولا لعقيدة أنتم بسلوككم هذا وبموقفكم من الإذلال والتحقير الامريكي الصهيوني وبموقفكم من فلسطين والقدس والكعبة ومن رضوخكم لعبارة ( إدفعوا ثمن حمايتي لكم ) وأنتم تملكون مالا تستطيعون به أن تكونوا دولة عظمى وحرة ، انتم بهذا أصبحتم حثالة بشريه . أنا في وطني وبلدي ولا أتحدث إلا منه بمساحة من الحرية وتحت الدستور والقانون وحكم الضمير وأنتم لا تفهمون هذا . الأردن دولة ونظاما وشعبا لم يرتاح ساعة واحدة من تآمركم ومحاصرتكم المالية والاقتصادية له . الأردن اليوم يواجه صعوبات اقتصادية خانقه أين أنتم منه ومن الشعب الاردني . الشعبين الأردني والفلسطيني وبرعاية النظام من بنوا اماراتكم ومؤسساتها وعلمكم الحرف . وجيشه فقد ارواحا وهو يدافع عنكم على اراضيكم . لغة التهديد تنفع معكم وأنتم عبيد لها ولا تنفع مع الأحرار .

  32. الى السيد مغربي
    الى السيد النني
    الى الكاتب المحترم
    يا سيد نني …نعم كما ذكر الكاتب وكلنا نعلم ان حزب الله هو اكبر قوة في لبنان ولا توجد قوة غيره…ويستطيع عمل كل ما ذكرت..ولكن عقلانية سياسة الحزب ووطنيته وحساباته الذكية والصحيحة تجعله لا يفعل ما ذكرت لان بوصلته فلسطين وليس الداخل اللبناني او عملاءه …ولا يريد افتعال حرب اهليه يريدها الصهاينه في لبنان من اجل قضايا جانبية سخيفه بالمقارنه مع الهدف الاسمى…ولا يريد الانجرار لاستفزازات جعجع او الجميل او غيرهم…وكلنا يعلم ان حزب الله لو اراد السيطرة على لبنان لما اخذ الامر ساعتين…لبنان لا يملك سزى ٣٠٠ دبابة مهترءه و٣ طيارات غير صالحة….ولا يملك اي صاروخ…وجعجع وغيره لا يملكون سوى ١٠ الاف مقاتل بسلاح فردي وعقلية صهيونية..ولا مجال للمقارنة..وكما اوضحت سابقا..بوصلة حزب الله هي فلسطين
    يا سبد النني
    نعم نصرالله مجهول الاقامة…لانه مستهدف من اسرائيل وامريكا..فهل تريد منه الظهور في بلد تنخره السي اي ايه والموساد
    .ام تريد منه تعمير القصور والسكن بها كالسيسي ام تريد منه اقامة نصب تذكاري للشهيد ابنه كما فعل السيسي لضريح والدته..ان قصور الحكام العرب والتي هي فوق الارض اكبر دليل على الخيانة..لان من يحميها هم نفسهم من يبحث عن نصرالله لاغتياله
    الكاتب المحترم
    ما تطلبه من حزب الله ليس وقته
    اي مقاومة تحتاج لحاضنة…الحاضنة الان انشرخت بسبب التدخلات الصهيونية الامريكية بافقار لبنان..وتحتاج لاعادة ترميم
    كما اسلفت في تعليقي الاول..كن صبورا فالرد قادم لا محالة ولكل شيء وقته المناسب..ولكل امر حساباته..وحزب الله لن ينجر الى حتفه…انها قضية وقت وتوقيت وتذكر كلامي…لن يطلق حزب الله الرصاص على قدمه…فهذا ما يريدونه…ما يحصل في لبنان هو اخر اسلوب من قبل الصهيونية للقضاء على حزب الله …والحزب فهم ويفهم ذلك..هم يريدون منه الانتحار…والانتحار محرم دينيا…هل فهمتني

  33. الحزب الآن يدفع ثمن طريقته التي اتخذها بإلهام إيراني ليتفرد المشهد المقاوم في لبنان بإحلال نفسه مكان الفصائل الفلسطينية وإبعادها عن الجنوب والتماس، وهو يعلم أن هذه الفسحة للنمو لن يحصل عليها دون هذه الطريقة وكأنه ثمن ضمني لهذا الإحلال،،،،،،،

    أخالف الأستاذ فؤاد البطاينة بفرضية أن الحزب هو الأقوى على إطلاق هذا الوصف، والحقيقة أنه تقوى ضمن معادلة الآن تتغير ومن الواضح جدا أن من سيقلم أظافرة الآن إن لم يكن إنهاؤه ليس كما يبدو للناس العدو الصهيوني إنما تحالف دولي سيتم ترتيبه على وقع خدعة إنقاذ لبنان،….

    كل من عمل على إزاحة العمل الفلسطيني المقاوم أو عبثا حاول السيطرة عليه وضبطه، (ويكمن إبداع المقاومة الفلسطينية في عدم انضباطها على وقع أحد)، ونجح، نجح في تسليم رقبته للمشروع الصهيوني حتى لو كان ذو منطلق وغرض شريف.

  34. مع احترامي للاستاذ البطاينة وما جاء في مقاله، لكنني لا اتفق مع تحليله أو استنتاجات المقال. فلسطين لم تتحرر من المستعمرين الا في زمنين مفصلين. التحرير الاول كان خلال خلافة سيدنا عمر بن الخطاب والتحرير الثاني زمن صلاح الدين الايوبي. كلا الزمنين كانت الامة الاسلامية هى المجاهدة والمحررة. اما القومية العربية فما نلنا منها غير الشعارات الشعبوية والخسائر. حزب الله كما حركة حماس كما الجهاد الاسلامي هي حركات تحرر اسلامية وهي حاليا من يقف بوجه المغتصب الغربي-الصهيوني ليس لفلسطين فقط بل لاغلب الدول العربية. لا افهم لوم الكاتب او غمزه بأن على حزب الله رد الصاع صاعين للعدو الصهيوني. لما لا يستنهض الكاتب دول القومية العربية للقيام بذلك؟ القومية العربية فكرة اثبتت فشلها ولا داعي لإعادة رد الروح لجسد ميت.

  35. أخي فؤاد …….في وافعة أخرى وفي مقال سابق لك كان لك موقف مماثل ومطلب مشابه من حزب الله ، في حينه كان لي تعليق مفاده : ” أهل مكة أدرى بشعابها ” ، أحيانا الأمور تتطلب ليس الكتمان فقط بل كتم الغيظ ، صبرنا على الألم سنوات لا مانع من أن نصبر أسابيع أخرى ، النصر باذن الله قادم ولاكنا من آلامنا نتعجل الأمور ، مرة أخرى أقول ” أهل مكة أدرى بشعابها ” الأمل بالله موجود كذالك بصدقية المقاومين بحزب الله لم ولن يتزعزع وما النصر الا صبر ساعة .

  36. اعزالشكر والتحيه لفؤاد البطاينه و”لرأي اليوم” ورئيس تحريرها

  37. لى احمد
    (يوجد مئات الالاف من الاردنيين يعملون في الخليج والسعوديه يعيلون اهاليهم بالاردن)
    هل هؤلاء متسولين في السعودية والخليج؟ الا يبذلون جهدا ويقدمون خدمات للسعودية والخليج؟ هم يبيعون خبراتهم وتعليمهم مقابل مرتبات اي لا منة لأحد عليهم وهم تحت نظام الكفيل غير الموجزد في العالم إلا في السعودية والخليج فقط لا غير
    هنالك ما يقارب مليون اردني وفلسطيني يعملون في المانيا ولم نسمع او نرىيوما من الأيام ان ألمانيا قد تمننت عليهم لانها تعرف انهم يقدمون خدمة لشعبها ويحولان لاهاليهم اضعاف اضعاف ما يحولله العاملين في الخليج والسعودية وهنالك اكثر من مليونين في الامريكيتين ويحملون جنسيتين اردنية وفلسطينية وامريكية ويحولون مبالغ طائلة لاهاليهم في الاردن.
    اما بخصوص تهديك للكاتب وتذكيره بما حدث مع الشيخ بني ارشيد الذي انتقد الامارات ووضعه رئيس الوزراء النسور في السجن ظلما وان مصير الكاتب سيكون كمصيره فهذا عيب ولا يجوز علما بان ذاك الشيخ مازال يكتب وينتقد النظام الاردني بنفسه وعلى صفحات هذه الجريدة الموقرة وغيرها

  38. ليت ما تصبو إليه رائدنا الفكري يتحقق ويصبح العرب قادة للمسلمين بل للبشرية
    لكن لا ينبغي لهذه الأمنية النبيلة أن تمنع النظر بموضوعية إلى التاريخ
    فمنذ القرن الثالث الهجرى تولت قيادة المسلمين ونشر الإسلام وحماية العرب وبلادهم شعوب إسلامية أخرى وخرج الشعب العربي من التاريخ وليته لم يدخله في العصر الحديث هذا الدخول المخزي.
    الشعوب المعنية هي
    1- المماليك
    2- الأتراك
    3- الأكراد
    4- الأمازيع
    أتمنى أن يتغير مسار التاريخ وتتحقق أمنيتك.
    ولكن وفي ظل ما ترى (كثر خيرنا) إذا استطعنا كعرب أن نقف على الحياد ولا نساعد الصهيونية ضد إيران وتركيا.

  39. بهاذا المقال ارتقيت لتكون فؤاد العرب وليس فؤاد الأردن فقط … شكرا على كل هاذه الشجاعة والوضوح في تحليل واقعنا المأزوم على أكثر من صعيد ، ولمن ينتقد الأستاذ الدكتور “فؤاد البطاينة لمساواته بين إيران الإسلامية ، وتركيا العلمانية ، اقول تمهل فؤادا البطاينة يدرك ذالك ،ويدرك ان العلاقة بين إيران وتركيا قائمة ومؤطدة على اساس المصالح السياسية ولإقتصادية
    ومن مصلحتنا السياسية ولإقتصادية كذالك ان نمد الجسور مع الشعب التركي رغم علمنا بالفوارق لكن واقعنا يحتاج لدبلوماسية مكثفة مع كل الدول والشعوب الحرة شرق وجنوب ووسط الكرة الأرضية .
    شكرا للأستاذ عبد الباري عطوان ولكل طاقم رأي وكتابها فهم من يضيئ لنا الدرب وسط هاذا الظلام العربي الحالك
    ارجو النشر ولكم الشكر

  40. إذا كان كما جاء في المقال: (( لبنان هو القطر العربي الوحيد المستعصية أراضيه وحدوده على اسرائيل بل وأمريكا بفعل توازن الردع الذي صنعه حزب الله))، فإن هذا المعطى يتعين تسجيله للحزب المذكور، إنه مكسب تحقق بالتضحيات الجسام وبالدم الغزير وبالدموع والألم، وأظن أن وظيفة الكتاب العرب القوميين التقدميين، هي الدفاع عما حققه حزب الله لفائدة الأمة العربية والإسلامية، والعمل على رعاية هذا الإنجاز، وأن تكون لدينا الثقة في قيادة الحزب التي عوّدتنا أنها تفي بجميع الوعود التي تقطعها على نفسها.
    لنترك للحزب بعض الوقت لترتيب الأوضاع اللبنانية الداخلية والاطلاع على التحقيقات والتأكد مما فيها، وبعدها لكل حادث حديث. أما أن نضع حزب الله منذ هذه اللحظة حيث دماء ضحايا الانفجار لم تجف بعد، نضعه بين خيارين، إما إعلان الحرب على إسرائيل، وإما إعطاء تفسير لعدم القيام بذلك، أظن أننا، بمثل هذه المواقف، نظلم الحزب، إن لم نقل نتحامل عليه، وكأننا نتحدّاه أن يفعل..

  41. مرام احمد

    ماذا عن الاحتلال التركي للأراضي السورية وإرسال الإرهابيين إلى شوارع دمشق لقتل المارة السوريين الأبرياء؟ و أين الإدانة و المواقف من محور (الممارسة) من كل هذا ؟

  42. ليس لها من دون الله كاشفه
    كعادته فؤاد الأردن البطاينه
    يطرح الساخن من القضايا التي تمس الأمن العربي على اعتباره أن أمته العربية جسدا واحدأ وفي المقابل يعبر دائما عن خيبة أمله بالأنظمة وبلا استثناء
    ما اوضحه الكاتب على ما يتوجب فعله لحفظ ماء الوجه …على حسن نصرالله أن يرد الصفعه ويتساوق مع شعاراته بتحرير القدس وهذا وقتها ولتخطلت الأوراق فإن كان النصر حليفنا فهو خير وإن كان غير ذلك فالشعب العربي يتخلص من 30 زعيم ينوبون عن الكيان الصهيوني بالقمع والأذلال وسنكون وجهأ لوجه مع عدونا وبدون اذرعته الأخطبوطيه الثلاثون اقول هذا الكلام لفشل الزعماء والممثلين بالخميسات والستينات ولو كان لديهم الأراده لما بقينا تحت الإحتلال إلى الآن والآن افواج العاطلين عن العمل كفيله بتحرير الأرض والإنسان دمت فؤاد الأردن مناره للمفكرين العرب

  43. لا أتفق مع ما ورد في مقال الأستاذ فؤاد البطاينة عندما يقول: (( لنكن واضحين لا قوة عسكرية أو سياسية في لبنان فوق حزب الله، إنه الدولة)). يبدو لي هذا الكلام مجانب للصواب. حزب الله مكون من مكونات الشعب اللبناني المتعددة والمتنافرة، بقدر ما لديه من نقاط قوة، لديه كذلك نقاط ضعف، لو كان هو الدولة، لما سمح لجماعة جنبلاط والحريري والسنيروة وحمادة وجعجع بجرجرته في المحكمة الدولية زورا وبهتانا، لو كان هو الدولة، لكن قد أعاد اللاجئين السوريين إلى ديارهم، وفتح الحدود مع الدولة السورية، وأقام العلاقات التجارية والاقتصادية معها كما يرغب في ذلك، لو كان حزب الله هو الدولة، لكان قد منع البطريرك الراعي من زيارة فلسطين والاجتماع هناك مع العملاء، ولما كان قد سمح بتهريب العميل الفاخوري من لبنان..
    أما حين يضع الكاتب حزب الله في خيار الردّ الفوري على إسرائيل، أو تبيان سبب عدم الرد لكي لا يفتقد شرعيته العربية والوطنية، فنحن هنا نكون هنا أمام شرط تعجيزي، شرط ٌيبدو فيه الأستاذ فؤاد وكأنه يلتقي في نفس اللغة التي يتكلم بها هذه الأيام الخصوم اللبنانيين لحزب الله، الخصوم الموالون للرياض وواشنطن وباريس وتل أبيب..

  44. الموقف الإيراني يرى فيه البعض مشروعا مريبا لا لسبب جلي سوى كون أصحابه من غير ملتنا وشبهة تضع قومهم في عداء مع عروبتنا ، مع أن حضرة الكاتب هنا يقدم صورة إيجابية ومقاربة تخفف من وطأ هذه الريبة إلى درجة الصفير. وللحق أقول أن إيران في داخلها رمادية تستوعب ما نظن مسماه قومي فارسي وآخر إسلامي شيعي متآلف مع السني، مع أن الحقيقة الأولى القول بإيران ببعدها الوطني والآخر ببعدها العالمي الإنساني.

    إيران في جوهر قيادتها لا ترفع شعار القومية ولا تحارب من أجل كل من يتكلم الفارسية في أذربيجان وأفغانستان، وهي ليست بالمعنى الديني التقليدي فهي تساعد فنزويلا وتتعامل مع روسيا والهند وتتحالف مع الصين ضمن معايير من المصالح الوطنية والمبادئ الإنسانية. وهذه التوجهات تتجلى بوجود جناحان يتنافسان الإنتخابات الرئاسية والتشريعية والمحلية، هما المحافظين والإصلاحيين؛ يغلب على الأول الصفة الدينية والثاني الطابع القومي ومع الأيام أخذت هذه الفروقات بالتلاشي دون أن تلتغي. فمجلس القيادة المتمثل بولاية الفقيه يمثل الصمام الأمان المحافظ على هوية النظام بمبادئه الإسلامية المفترض عالميتها وإنسانيتها ، ومجلس الرئاسة المتمثل بالسلطة التنفيذية يمثل الدبلوماسية المحافظة على المصالح الوطنية بكل ما فيها من هموم إقتصادية وإجتماعية.

    وبخصوص الموقف من القضية الفلسطينية ومسائل الحرب المصيرية الكبرى ليس سرا تموضعها حصرا بيد الولي الفقيه الذي ترك مساحات واسعة للسطة التنفيذية تناور وتراوغ مع مختلف الحكومات والهيئات الدولية واتخاذ القرارات بما ينسجم مع المصالح الوطنية قبل أي شيء آخر، ومن ذلك الإتفاق النووي فهو لم يكن مما صفق له المحافظين كثيرا، ولكنها إيران تطبخ ديمقراطيتها على مذاقها الفارسي الخاص وتتعامل مع الخارج ضمن معايير إنسانية وعالمية تراعي فيها الذوق العام.

  45. كرهت كتابات العرب وتهجمها علي مصر فهزيمة حزيران كانت جراء خيانات العرب لمصر …. ضرب الطيران السوري في اليوم الثاني من الحرب فأين كان هذا الطيران يعمل طيلة يوم كامل ؟؟؟ تواطئ العرب مع جوناسون لضرب عبد الناصر الذي تجرا وساعد في تحرير الدول العربية والإفريقية … الان يقول الكاتب بمافيهم مصر اين كنت ايها الكاتب أيا حزيران لتكتب لنا علي الخيانة العربية ؟؟؟ قاد عبد المنعم رياض الجبهة الاردنية بدون غطاء جوي الطيران السوري يتفرج … نعم هزمت مصر وكل العالم يعرفها انها هزيمة مصر ولا يذكرون اي من الدول العربية الآخري لانها في نظرهم بلا مصر لا شيئ … تقول سعادتكم ان لبنان هي الدولة الوحيدة العصية علي الاحتلال بفضل حزب الله اين كان هذا الحزب وإسرائيل دمرت بيروت الغربية وخاصة الضاحية الجنوبية وأين يختبئ حسن نصر الله تحت الارض؟؟؟؟

  46. ليس من الإنصاف وضع الإيراني والتركي في سلة واحدة ، يذكران ضمن دائرة الوصف المتطابقة، فهما قوميتان، وإسلاميتان ويرغبان المساعدة ضمن حدود منافعهما الخاصة ،،،الخ ولم نلاحظ أي تركيز على خصوصيات تميزهما، إلا وجود ذراع لإيران إسمها حزب الله، ولتركيا أذرع هي ليست مجرد قطر والإخوان بل أخواتها في إدلب وليبيا ، وهكذا ندخل في تيه أوضحه ضبابية قاتمة من فوضى الربيع العربي المخرفن. المشكلة هنا طائفية وليست قومية، فماذا لو كانت إيران سنية ؟ سؤال في غاية الإفتراضية يحتاج خيالا أكثر من واسع لإجابته.

    وأكثر ما يقلق هو الكلام في مشروع عربي يوضع مرادفة للمشروع الإيراني والآخر التركي، مع أن المشروع الثالث هو الصهيوغربي الأصيل الذي أبدع المقال في وصف استبداله لحقبة الإستعمار المباشر بطوابير خامسة لا حصر لها أذكر منهم الرجعيين الأعراب والدينيين التكفيريين وغيرهم من العلمانيين المزيفين فضلا عن أجيال جديدة من ميليشيات مرتزقة وغوغائيين في فن بلطجة مظاهرات وجيوش الحشرات الإلكترونية، وهم بمجموعهم في غاية التبعية لدرجة محرجة للوصف.

    أرى وجوب الإعتراف بموت مشروع إسمه العربي وإحياء مشروع عابر للأديان والأقوام يستنهض ما صلح من الإيراني على فارسيته المفترضة، ومن التركي على عثمانيته المنقرضة، ضمن معيار لا تحيد بوصلته الفلسطينية المقدسة، هذه البضاعة ليست جديدة ولا مبتدعة، بل حاضرة لا نريد أن نملي أعيننا من نورها، عندها لن نرى في حزب الله ذراعا لأي جسد غريب، بل رأس لوجود عربي أصيل في تمام الإنسجام مع كل ما هو سني وشيعي ومسيحي بل وعروبي وعلماني صادق، وبهذا لا نختلف مع كاتبنا بشيء قاله، بل نستقرأ ما بعد كلامه وما في قلبه لم يقله، فهناك عروبة أصبح الكلام فيها طوباويا بعد أن طوينا مرحلة كانت فيها عروبة ذكرها تسبيحا وخطابها شعيرة لا يحسن صلاتها إلا الخاشعين.

  47. السيد سامي ، وأرجو ان تحمل صفة اسمك .
    طريقة ردك على تعليقي ليست على ما يرام ، طبعا انت حر في طريقة الكتابة ، وهي بالشكل التالي السيد سامي ، بدل من ان اكتب لك سامي !! ثم ثم تكتب لماذا تحتلون أراضي سورية و اي إسلام هذا الذي يسمح لكم بالاعتداء على سوريا ؟
    على كل حال . اكتب مرة اخرى وأعيد كما كتبت سابقا عشرات المرات . انا ومعي الكثير ضد تدخل تركيا واحتلال أراضي سورية . أرجو منك ومن جميع المعلقين تذكر ذلك . طبعا المحافظة وحماية المصالح التركية والأمن التركي الداخلي هو مطلب وطني ولا يمكن لاي شخص تركي التخاذل في هذه الحقوق .
    سوريا لا تستطيع حماية حدودها ضد تسلل مجموعات ارهابية كردية والقيام بأعمال تخريبية ارهابية في تركيا . حصل هذا عدة مرات اي تسلل مجموعات كردية والقيام بتفجيرات على الأرض التركية ، لذلك قام اردوغان بعمل هذا الحزام الأمني على الحدود التركية السورية لمنع المجموعات الكردية من الدخول الى تركيا . لعلمك فقط ان تركيا طلبت من روسيا عدة مرات ومن القوات الأمريكية لعمل منطقة آمنة لعودة اللاجئين السورين ، ومنع مجموعات الكورد من التسلل الى تركيا ، وكل ذلك باء بالفشل .
    أرجو ان تتذكر اننا في تركيا نستضيف 4 ملايين لاجيء سوري .
    المشاكل بين الدول العربية بعضها ببعض كما كتبت انت محسوب عليكم انتم . تحيات

  48. سعادة ألدكتور فؤاد البطانية المحترم.
    أكثرية القراء لصفحات هذه المجلة الغراء يتابع ويقرأ ما تكتب، بل وينتظرون ما تكتب وكذا الأخ عبد الباري والدكتور زلوم وغيرهم ممن يتحفنا بأفكاره وتحليلاته القيمة.
    لكن وعند التفكير والكتابة بتجرد خالصين، ومن النظر بمنظار الحق والعدل، يصبح من أوجب الواجبات الرد على بعض ما جاء في المقال فأقول: كما هو معلوم لديك أن ما يسمى بقضية فلسطين هو قضية المسلمين في فلسطين، لذلك كونت بريطانيا عام 1946 جامعة الدول العربية لتحصر القضية بالعرب لتنأى بالأكثرية عن الجهاد من أجل تحريرها.
    رئيس جمهورية الصومال يومها ولم تكن الصومال ضمن الحضيرة قال ” لقد حرمتمونا حق الجهاد والإستشهاد في فلسطين.
    رأى المستعمر أن الكيان ما زال يقع ضمن محيط عربي يتزايد أعداده، فشكلوا منظمة التحرير وتكونت فتح وغيرها من المنظمات وانطلت علينا اللعبة ظنا منا أن التحرير قد إقترب.
    كان ما كان في أيلول الأسود في الأردن بتخطيط وتنفيذ دقيقين. إنتقلت الفصائل إلى لبنان وحصل النفي لتونس واليمن.
    خطب رئيس السلطة قائلا بأنه لا وجود لتواجد الفصائل على حدود التماس ،وبدأ بما أسماه سلام الشجعان وذهب للأمم المتحدة حاملا غصن الزيتون بيد والمسدس بالأخرى وطالب بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني.
    تقزمت القضية وبلغ المستعمر والخونة الهدف الذي من أجله تكونوا.
    أوسلو.. مدريد …مبادرة فريدمان العبرية…كامب ديفد…وادي عربه… عودة أقزام السلطة ليصبحوا حراسا أمناء لأمن الصهاينة وقطاعا من المتعاونين تحت عنوان التنسيق الأمني. ثم توالت التنازلات العربية والتطبيع، فالمسؤولية تقع على كاهل الفلسطينيين ولا علاقة للمسلمين ولا العرب مسلمين ومسيحيين بها.
    جاء الإمام الخميني، فجعل من السفارة الصهيونية سفارة لفلسطين وقطع العلاقات مع الشيطان الأكبر وسن يوم القدس العالمي، فتمت محاصرة إيران وشيطنتها بعد أن كانت أيام الشاه الآمر الناهي. بدأ صدام الحرب وكان الدمار كبيرا ، وانتهت الحرب وتابعت إيران العمل الدؤوب ولم تتخل عن فلسطين، ولو تخلت كما الشاه عن فلسطين ورفرف علم الكيان في طهران من جديد لعادت آمرا ناهيا ولفتحت أمامها الآفاق.
    إيران ومنذ اليوم الأول بدأت بدعم المقاومة على إختلاف مسمياتها بالمال والسلاح ولا ينكر ذلك إلا مكابر.
    إيران تحتوي قوميات وعقائد مختلفه وهناك قوميون حتى النخاع. لكن قادتها العرب من نسل الحسين بن علي عليهما السلام عملوا على التركيز على العقيدة الإسلامية بمذهبهم الإمامي وشقه السياسي ولاية الفقيه والمبني على أحكام شرعية إجتهادية طيلة فترة الغيبة الكبرى.
    إيران لها بالطبع أذرع لحماية لحماية الثورة والحفاظ على النهج ويدعمها كل من يؤمن بخطها واتجاهها، ولكنها لا تحتل دولا مجاورة ولا ترسل أسلحتها لقتل مسلمي الجوار واحتلال بلادهم وتساعد ولا تنهب وتسلب الجوار .
    في الكفة الثانية من الميزان تركيا، ثانية أكبر جيش في الناتو ، والتي إستماتت على الإنضمام للإتحاد الأوروبي، والتي يرفرف علم الكيان على سفارة الكيان وقنصلياته في تركيا.
    تركيا تنسق أمنيا وتتعاون عسكريا مع الكيان وازدادت الصادرات والواردات بينها وبين الكيان.
    تركيا تحتل الشريط الحدودي لسورية ويسيطر قتلتها على إدلب وتتواجد قواعدها في العراق وترسل جيشها إلى ليبيا ولها قاعدة في قطر وتريد إحياء الدولة العثمانية بوجه إسلامي وقلب ماسوني حاقد.
    تركيا تجنس التركمان والعرب في مناطق إحتلالها وتحتل لواء الإسكندرون وليس لها هدف إلا التتريك والإحتلال والسلب والنهب لنفطنا وخيرات بلادنا، مما هو معروف بداهة. ما الذي فعلته تركيا لفلسطين، إلا سفينة مرمره شقت البحر من متطوعيين، فتبناها السلطان، ولم يصافح بيرس ليستقطب جهلة العرب والمسلمين، فصفقوا وطبلوا له وكأنه حرر فلسطين.
    شتان ما بين في كفتي الميزان.
    أما التفجيرات في المرفأ، فليكن الله في عون سماحة السيد، ففي الحلق موس ذو حدين، حد يختص بأعداء الداخل والخارج وحد أكثر حدة يختص بمن كذبا يدعمه من أصحاب المصالح ورؤوس الفساد.
    ألسيد ليس الدولة اللبنانية والسيد لا يريد حربا أهلية والسيد ينتظر نتيجة التحقيقات، ليبني على مقتضاه.
    ألسيد يعلم أن تفجير المرفأ مقدمة لما هو أعظم وأكثر جرما، فلنرحم السيد، ولنرحم إيران التي يتكالب عليها وعليه جنبا إلى جنب مع الكيان كل خونة الأعراب من كل حدب وصوب. وتأكد أنه سيصلي في القدس منتصرا بإذن الله تعالى. مع خالص التحيات.

  49. يا اخوان نحن نعرف أن لرد حزب الله حسابات عليه وعلى لبنان وعلى ايران . ولكن الصمت يقضي على سلاح ومفهوم الردع الذي يملكه . أنا في المقال لا أطالبه بحتمية الرد بل بحتمية الرد أو الخروج بتفسير مقنع للصمت . أحد الاخوان قال انه بالع موس عالحدين لكن لديه سياسيين واعلاميين يمكن لهم إخراج تفسير نحكي فيه على الأقل . لا حظوا نص جملتي بالمقال. اذا فرط حزب الله لا سمح الله البديل مايه بالمايه اسرائيل وجعجع وهو ما يذكرنا باسرائيل وبشير الجميل اللي ما تمتله بحكمة من أزاحه عن الطريق .
    وإذا لم يتخذ حزب الله موقفاً رادعاً ومناسباً بحجم الحدث تفعيلاً لآلية الردع أو يعطي تفسيراً مُقنعاً لصمته ً من هذه الكارثة سيفقد شرعيته اللبنانية بل والعربية وستنتهي اللعبة.

  50. تركيا حافظت على الإسلام دولة وخلافة وفتوحات
    والعرب لم يقدموا شيئا لاوطانهم وقضاياهم وشعوبهم
    منذ مئة عام.

  51. إلى احمد رياض

    لا وجود لاحتلال إيراني لأي دولة من الدول التي أشرت إليها، اليمن وسوريا والعراق بلدان تشكل مهد الحضارة الإنسانية، ولا أحد يستطيع احتلال أي دولة من هذه الدول، فالعراق هزم اليانكي بجيشه الذي كان عدده سنة 2003 في العراق يقارب 200 ألف جندي واضطره للهروب من بلاد الرافدين يجر ذيول الخيبة والهزيمة سنة 2011، واليمن أرض لم تستطع امبراطوريات العالم احتلالها، وسورية عجز تحالف 83 دولة بقيادة أمريكا على تغيير نظامها، ولبنان، هزم إسرائيل في حربين متتاليتين، وهو أكبر من أن يبلع. حديثك عن احتلال إيران لهذه الدول الهدف منه، تحويل العداء العربي للدولة العبرية المجرمة، تحويله صوب إيران الدولة الجارة والمسلمة لإثارة الفتنة بين العرب من جهة والإيرانيين المسلمين من جهة أخرى، وكله خدمة للمشروع الصهيوأمريكي في منطقتنا.. العب غيرها أنت مكشوف ومفضوح يا الرفيق واعزي..

  52. الى الاخ الكاتب كل ما ذكرته عن دول الخليج لا يساوي جناح بعوضه امام الاعتراف الرسمي بإسرائيل واقامة علاقات رسميه وسفارات وزيارات وسياح وتهاني وتعازي وعقد صفقات اهمها شراء الغاز الفلسطيني المسروق .

  53. المقال بإطاره العام يوجه الأنظار إلى قضية في غاية الجوهرية تنسجم تماما مع روح مقالات عديدة لسعادة أستاذنا الكاتب، وهي محاولة ضخ دماء أصيلة في جسد أمة عربية تحتضر ، وهو ليس معنيا بدرجة صعوبة هذه المهمة التي يرى البعض استحالتها، فصاحب القضية رأس ماله الإيمان غير المنقوص وعلى ذلك نراه يأمل في حزب الله ويحثه على الردالعاجل ونحسب ذلك تشجيعا كمن يقول للسيد حسن: ماذا تنتظر وقد فاض التنور؟ ها نحن معاك ولن تجد هذه الأمة خير منك لقيادتها!

    ولكن للسيد حسابات القادة التاريخيين ؛ فهم فوق عاطفة الجماهير الغاضبين وأبعد من ردود فعل مرتجلة لا يخطئها إلا الساذجين، بل أصحاب غاية لا يخطئ طريقها السالكين وباستراتيجية تستدرج خصومها نحو الشرك المهين وضمن خارطة طريق لكل محطة فيها ميقاتها المبين، فهو يرى أعداءه مرتبكين وخصومه متدحرجين ولم يعد بأيديهم الكثير من الأوراق سوى عبث إرهابيين، فظهر السيد حسن في خطابه الأخير بهدوءالمبادرين المطمئنين مع أن في داخله غليان ينذر بقرب ساعة طالما انتظر قدومها المؤمنين الصادقين.

  54. تركي
    لماذا تحتلون أراضي سورية ؟!!!
    الا يكفي سورية عربان الخليج المتصهين وكذلك العدو الصهيوني حتى يأتي اردوغان لاقتطاع جزء من ارضنا العربية ؟؟؟
    اي اسلام هذا الذي يسمح لكم بالاعتداء على سورية ؟
    الحق واضح وضوح الشمس لكن اذا العرب ينهشون في بعضهم البعض هذا الذي جعل تركيا وامريكا و اسرائيل يتجرأون على احتلال ارض العرب
    انه المال الخليجي السائب الذي يستخدم لتدمير امتنا العربية وتمكين عدونا الصهيوني ليحتل مزيد من الاراضي وليعربد ويتغلغل في بلادنا العربية بهذا الشكل الذي يدمي القلب

  55. أولا \ افضال الأردن على الخليج تساوي انشائها والاردن محاصر ماليا من الخليج ويرسل دريهمات مشروطه بمواقف سياسه والاردن في ضائقه ماليه مستمره وانت شايف وينهم ؟
    ثانياً انت في اخر تعليقك تهددني بحياتي كبمصائر جرائمهم أو جرائمكم لأنك ممكن أن تكون من النظام السعودي . هل انت واعي على كلامك ؟ ؟؟؟؟
    رجاء النشر ليقرأ اناس المستوى الذي يعيشونه هؤلاء

  56. مجنون من يعتقد أن إسرائيل ضد الاحتلال الايراني للبنان و لسوريا و العراق و اليمن
    من مصلحة إيران و مصلحة إسرائيل أن تبقى هذه الدول ضعيفة تعاني الطائفية و التطرف المذهبية
    باحتلالها الدول الأربع تكون إيران قد خدمت اسراءيل إذ قامت دول عربية أخرى بالتطبيع مع إسرائيل لحمايتها من البعبع الايراني
    أما أكذوبة المقاومة و الممانعة فقد انكشفت و فيلق القدس لم يطلق ولو طلقة لتحرير القدس و الميليشيات الإيرانية في الدول الأربع هدفها الحقيقي ترسيخ الاحتلال الايراني لهذه الدول وسحق من يحاول مقاومة النفوذ الإيراني فيها

  57. لمن يعتب على إدانة انظمة الخليج
    يا إخوان ألا تتابعون إعلام الانظمه الخليجيه وهو يقول كلاما لا يقوله سكان بيوت المواخير بحق فلسطين والشعب الفلسطيني العربي الحر ، الا تتابعونه وهو يشتم القدس ويقول فيها ما لا يقال ويؤكد أن فلسطين لليهود والقدس لليهود وافلسطينيين كذا وكذا . ألا تتابعون ما يفعلون لاسرائيل والاحتلا ل وما يقدمون له ولأمريكا . ألم تسمعوا بالصوت والصوره اعترافهم بصرف المليارات لتدمير سوريا وانهم فشلو . نحن لا نتكلم عن شعوب عربيه بل عن انظمه عربيه .

  58. وجود سفارة لتركيا باسرائيل لا يعني ان تركيا حليف لاسرائيل كما كتب بعض المعلقين ، وإلا لاعتبرنا أن الاردن حليف لاسرائيل وهذا اجحاف في حق الاردن والشعب الاردني ، ول اعتبرنا ان اعتراف عباس باسرائيل حلف فلسطيني اسرائيلي وهذا اجحاف في حق الشعب الفلسطيني ، وايضا لاعتبرنا سفارة اسرائيل في القاهرة حلف مصري اسرائيلي وهو اجحاف بحق الشعب المصري والعربي . اردوغان يحاول اصلاح ما افسده الزمن منذ اتاتورك ، وكثير من الاحيان ينجح وبعض المرات يفشل ، فخذوا النجاح وخذوا الطيب ، وطالبوا بالمزيد من تركيا ، . عمل اتفاقات بين مصر واليونان ضد تركيا وعمل اتفاقات بين مصر وقبرص وحتى مع اسرائيل وتدريبات عسكرية مع اليونان والوقوف بجانب حفتر وكيل الانتقادات لتركيا من قبل البعض لا يفيد العلاقات بين تركيا والدول العربية . تركيا دولة علمانية بالاسم ومسلمة بالفعل وهذا هو المهم .
    تركيا لن تحرر فلسطين مباشرة لكم ولكنها بالتأكيد رسميا وشعبيا ستقف بجانب العرب والفلسطينيين في حقهم بتحريرها من صهيون . تحيات للجميع

  59. اقراء الفقره الاخيره برويه وهي تحمل خيار غير غيار الحرب
    ثم اعطينا من عندك خيار اخر يبقي على حالة الردع قايمه في نفوس اللبنانيين ونفوس الاسراءيليين

  60. سعادة الأخ الفاضل اباايسر اخذنا بداية إلي أيام العمالقه خمسينيات وستينيات القرن الماضي كنا نشعر بأن العرب خاصه الشعوب كانت قلبا وقالبا مع القضيه الفلسطينية وبعض الانظمه العربيه..ولكن مانراه بعد هزيمة حزيران سلسله طويله من التنازلات بدءا من قرار ٢٤٢ وبعدها مبادرة روجرز وبدأ المواطن العربي عامه والفلسطيني خاصه علي مستوي قيادة المنظمه بدأت القياده بالسعي لفتح حوار مع الصهاينه أذكر عصام السرطاوي الذي قاد هذا النهج وجاءت الكارثه بقمة الرباط عام ٧٤ والبقيه معروفه للجميع..
    النظام الإيراني أيام الشاه كان محجا لجميع دول المنظقه حتي أنه كان يريد ضم البحرين لإيران والقصه انتهت بتدخل شخصي من الملك حسين رحمه الله وجاءت الثوره وفجاه اصبحت إيران مجوسيه وشيعيه لأنها بدأت بالحديث عن فلسطين ولا أريد الجزم إن كان البعض بحماسه الزائد يظن أن إيران ستحرر فلسطين فهذا ضرب من الخيال إيران تدعم المقاومه الفلسطينيه ولم تقدم أي دوله عربيه أي نوع من الدعم للمقاومه لأن نهجهم تحول إلى نوع من المبادرات الواحده تلو الأخرى مبادرة الأمير فهد في قمة فاس عام ٨٣ والأرض مقابل السلام واللجنه الرباعيه وحل الدولتين ومبادرة الأمير عبد الله ودخلنا في دوامه كبري من المبادرات..لكن اخطر مامرت به القضيه الفلسطينية هو اوسلو وسلطة التنسيق الأمني والتي اضاعت الأرض وافقدت القضيه بنظر العرب مركزيتها بحجة أن أصحاب القضيه يعملون على أمن الإحتلال وكأن أي فلسطيني انتخب هذه الزمره الفاسده لتولي دور العماله المخزي..
    نعود لإستخدام تركيا حاجة الشعب السوري الواقع تحت نفوذها وارسالهم إلي محرقة ليبيا والحديث يطول عن هذه الماساه الانسانيه..
    أما كارثة بيروت فإنه الزلزال الذي سيدمر كل إنجازات المقاومه لا سمح الله إن لم تتصرف بحكمه اشتهرت بها قيادة المقاومه لأن المسعورين والمطالبين بنزع سلاح المقاومه هو مطلب عربي ولبناني من المتصهينين حرصا على أمن وسلامة إسرائيل بدأت جوقة الفاسدين والمجرمين الذين خرجوا من السجن بعفو لارتكابهم أبشع الجرائم في حق الإنسان اللبناني والفلسطيني أصبح هؤلاء يتحدثون عن الشفافيه والنزاهة وزاد عليهم وليد بك المتغير كالحرباء مع جوقة الفاسدين هؤلاء ينطبق عليهم المثل الشعبي (أكثر الناس حديثا عن الشرف والنزاهه هن العاهرات)
    سيدي الفاضل وأخي الكريم حفظكم الله من كل سوء لأن ماتكتبه هو يعادل جيش كبير من المقاومين والمحذرين من الشر الذي ينتظر أمتنا إن لم تصحو من غفوتها وباسرع مايمكن

  61. انقد المقال ولا تنقد الكاتب . وخطاب المثقفين له أصول .

  62. الرد على هذه الجريمة والتي اسقطت كل ماقيل قبلها مثل ردع وتوازن ردع وعلى الجبهة اللبنانية ممثلة بحزب الله وكذلك على جبهة غزة ممثلة بحماس والجهاد الاسلامي يجب ان يتم من حزب الله وحماس وسرايا القدس مجتمعينوبنفس القوة

  63. السيد الكاتب . السعوديه ودول الخليج علاقاتها ممتازه مع الاردن ولا احد ينكر وقوفهم ودعمهم للاردن في كل ازماته اخرها في اجتماع مكه . يوجد مئات الالاف من الاردنيين يعملون في الخليج والسعوديه يعيلون اهاليهم بالاردن .. ونحن كأردنيين لا نقبل ان توجه اهانه لاخواننا ولو بكلمه . وكم من كلمة آوت بصاحبها الى ..

  64. اشكر الكاتب المحترم ذو القلم الشريف الصادق البعيد عن كل الايدولوجيات الزائفة…الذي يكتب بنفس الاربدي الاردني العربي واسمح لي وليس دفاعا عن حزب الله بل مجرد قراءة متواضعة لما اعتقد ان حزب الله يفكر بها وهي انه وحتى لو كان حزب الله متاكدا من ضلوع الموساد او اعوانه وهم معروفين في معراب والاشرفية في هذا التفجير فليس هو الوقت المناسب لاعلان ذلك او الرد عليه…فالمعادلة الان صعبة جدا وهي اقرب ما تكون للمغامرة…ان الوضع والظروف سواء داخل لبنان او المنطقة غير مهيء او مساعد على اي رد….لو اعلن حزب الله ان المسؤل هي اسرائيل لتوجب عليه الرد الفوري وهذا يضعه في موقف حياة او موت …وليس وقته الان
    اخي فؤاد
    ثق تماما بحنكة نصرالله وسياسة الحزب…وتاكد ان لكل مقام مقال ولكل حدث وقته الصحيح..لن يغامر حزب الله بوجوده…حاليا لان انهزامه هو دمار لبنان…تاكد اخي ابو ايسر ان نصرالله بيلعبها صح…وستثبت الايام ذلك
    تعرض حزب الله لامتحانات كبيرة وكثيرة وخرج منها ناجحا ومنتصرا بامتياز…واعتقد ان امتحانه الان اصعب من امتحان حرب تموز والشرق الاوسط الجديد لصاحبته كوندليزا رايس وافشله…ما يحصل الان في لبنان هو اخر رصاصة على الحزب وتم برمجتها في اروقة السي اي ايه والموساد بعقول شيطانية…وما صمت الحزب الان الا بداية افشال هذه الرصاصة الماكرة القاتلة
    اخي ابو ايسر
    اشكرك على هذا المقال ولكن عندي اخيرا سؤال واحد
    اتثق بتركيا فعلا؟؟؟؟

  65. إلى أحمد

    جاء في تعليقك التالي: (( اسرائيل استبقت الرد على مجرد تهديد بتدمير ربع بيروت. ماذا سيكون الرد الاسرائيلي لو قام الحزب بقصف يقتل فيه مئات الاسرائيليين. اعتقد انها ستكمل وتدمر الثلاث ارباع المتبقي من بيروت..))، أولا ليس مؤكدا بعد أن إسرائيل هي من قامت بالجريمة، وأنت كعادتك تسبق العرس بليلة، وتهلل لإنجاز عسكري صهيوني حتى قبل وقوعه، لكن إذا تأكد ذلك، فالأكيد أن حزب الله ومعه المقاومة من غزة ومن العراق ومن اليمن سيقصفون دفعة واحدة بالصواريخ الدقيقة الدولة العبرية المجرمة الجبانة، وسيتم تدمير تل أبيب كلها، وسيهرب في السفن سكان دولة العنصرية والإجرام المسماة إسرائيل، سيهرب شذاذ الآفاق نحو بلدانهم التي هاجروا منها، وستعود فلسطين الحبيبة إلى أهلها، وسترتاح المنطقة من الحروب بإزالة هذه الغذة السرطانية من منطقتنا.. الأمور ماضية في هذه الاتجاه، وهذا ما يقلق ويُغضب العرقيين الفضوحين والخائبين والمهزومين في التاريخ يا مستر واعزي..

  66. استاذي الله يعطيك العافيه
    لا احاججك فيما ذكرت لكن إذا كان تعقيبك قائما على الاقتباس فالأقتباس الذي نقلته حضرتك منقوص من وسطه يعني انت فشقت عن الجمله الأهم لتوازن الفقره وبنيت نقاشك عليها ولا أدري لم حذفتها وهي جزء أصيل من الجمله . أور لك تاليا الاقتباس كاملا
    وإذا لم يتخذ حزب الله موقفاً رادعاً ومناسباً بحجم الحدث تفعيلاً لآلية الردع أو يعطي تفسيراً مُقنعاً لصمته ً من هذه الكارثة سيفقد شرعيته اللبنانية بل والعربية وستنتهي اللعبة. وتكون كارثة بيروت هي البيان الإسرائيلي رقم (1 ) انتهى
    انت سيدي قفزت عن عبارة ( أو يعطي تفسيرا مقنعاً لصمته ) بمعنى أن الرد على اسرائيل لم يكن مطلبا غير مشروط
    مع كل الاحترام والتقدير لسمو خلقك وحسن خطابك سيدي
    فؤاد البطاينه

  67. اخي
    في حادثه الصاروخ الذي وقع في ايلات قبل سنوات انظر الى الدول الثلاث مصر السعوديه الاردن ورده فعلها اما بنسبه الى استانا والغرف المغلقه ومطالب الاردن بابعاد الجرس الثوري وحزب الله من الحدود لبس الا تاكيد لسردك الذي احترم

  68. إذا كان فؤاد البطاينه صاحب هوى ويكتب بهواه فهذا يعني أن ننسى الكتابه والكتاب . فؤاد البطاينه صفحه مفتوحه وهواه عربي فلسطيني لا يعرف الاصطفاف مع اي حزب او دولة مقياسه العروبة وفلسطين . وبتناول الأمور بصراحة ورؤيه ثاقبه فلا تفترضونه أنه ي منحاز أو ينحاز لطرف ضد طرف بل ينحاز لموقف ضد موقف . لا يمكن له أن يعادي دولة اسلامية رغم انه يرى بطشها ولكنه يمكن أن يعادي نظاما عربيا . هناك من لا يتابع الاستاذ البطاينه لا في مقالاته ولا في مؤلفاته فيقرأ مقالا له ويقع بالمحظور .

  69. نعم صدقت يا أستاذ فؤاد
    الإيرانيين تحرروا من النفوذ الأمريكي عندما وقعت الثوره الإسلاميه “مع تحفظات تجاه الأزمه السوريه” إلا أن إيران أصبحت قوه إقليميه لها أجندتها الخاصه وتؤرق الكثير من الدول “أمريكا وصهيون ودول الخليج” إيران تمكنت من ترسيخ نفوذها بذكاء كبير رغم الحرب الخاطئه التي وقعت بين العراق وإيران 80-87 بسبب تحريض الخليج لصدام ونعرف السناريو لاكن إيران تصنع سلاحها طورت بحريتها صورت نظام بالستيه ودخلت مجال المسيرات وأطلفت قمر صناعي طبعا قديمه جدا (شيعه ومجوس وصفويه) جددوا حبايبي أما تركيا فمع وصول أردوغان وحزب العداله المحافظ بدأ التحلل من الإتفاقيات مع تل أبيب الأمنيه والعسكريه بذات وتضامن تركيا مع فلسطين عالي المستوى يكفي أن إسطنبول إحتضنت قمه طارئه من أجل القدس حتى عباس مندوب الخليج وأمريكا إضطر إلى حضورها صاغرا اليوم تركيا أيضا لها أجندتها وطيارانها المسير وعلاقاتها متوازنه مع البيت الأبيض والكرملين والأن تسير نحو النادي النووي بمساعدة موسكو وإسلام أبد طبعا قديمه جدا (تبادل تجاري مع صهيون + حلف الناتو) جددوا حبايبي مهاجمين تركيا لأن سلطة عباس تنسق بشكل لايوصف مع الصهاينه ويكفي فخر أنه تستضيف الفلسطينيين الذين طردوا من بلاد العرب تحرير فلسطين يبدأ من إزاحة سلطة عباس من المشهد وإنتفاضه في شوارع راملله ونابلس وجنين والخليل وبيت لحم وبلورة نموذج مقاوم يصل لفرض معادله على الصهاينه بالضفه و فصائل غزه عليها بلورة شخصيتها وقطع كافة المؤثرات الإقليميه والدوليه أما من ينتظر تحرير خارجي لفلسطين فأقول له ستورث أحفادك هذا الإنتظار وتجربة غزه2005 ضد الجيش الصهيوني خير دليل وتجربة جنوب لبنان 2000 ضد الجيش الصهيوني وعصابة لحد خير دليل وتجربة الجزائر 1962 ضد الجيش الفرنسي وعصابات الإستيطان الفرنكفوني خير دليل الرجاء النشر .

  70. والله لا احمل حقدا على اي دولة اسلاميه لكن ايران دمرت اربع دول عربيه حتى تضغط على امريكا من اجل ملفاتها . هذا حرام ولا يهمني انها تشتم الصهيونية لتضغط عليها او على امريكا . المشكله الأن أنها تريد ان نجعل لبنان وليس اسرائيل مقبرة لها . ايران اصبحت حمل ثقيل علينا

  71. لو ان حزب الله قام بالرد المباشر على العدو الصهيوني لقام معظم اللبنانيون ومعهم جميع الشعوب العربية مع انطمتها بالوقوف ضد حزب الله بجميع الوسائل تحت حجة مش ناقص لبنان حرب وتدمير وسوف يصبح حزب الله خائن بنظرهم والحقيقه ان حزب الله للأسف بالع الموس على الحدين

  72. أرجو عدم حرف الموضوع وعدم الإسقط ما بالنفس على الأخرين والتحدث بأدب . فالتعصب يعمى البصر والبصيره والحقد يقتل صاحبه .

  73. لو تحولت بريطانيا فجأه واخذت موقف من العرب والقضية الفلسطينيه نفس موقف تركيا ستشعلون مظاهرات الترحيب ببريطانيا . ضعوا نفس القياس على تركيا فهي تحولت من بحضن الصهيونيه نحو العرب والقضية الفلسطينيه لماذا تواجهونها هكذا ؟ انا اقول لكم لأنكم تعتبرونها منافسه لايران وهذا خطأ المتعصبين . تركيا دول اسلاميه قويه وعادت الينا . ولم تبطش بنا اليوم كبطش ايران التي احتلت ودمرت اعرق دوله عربيه هي العراق وتدعي بملكيتها لها . ودمرت اليمن ودمرت لبنان ودمرت سوريا التي انقذتها روسيا . كفوا شركوا عنا نحن نتأمل بتركيا كثير وسترون

  74. ـ نقيب الكلمة فؤآد البطاينة تحية العروبة والاسلام،اليك وانت ترفع راية الكلمة الحرة الصادقة في زمن التكسب بها والاتجار فيها بعد ان اصبحت تجارة رابحة عند بعض الكتبة.
    ـ المقالة دسمة ولهذا فهي غنية بالاشارات والشيفرات والطروحات الواقعية . الكاتب ذكي جهد جاهدا ان تكون الشيفرات متاحة ومفاتيحها سهلة لا تحتاج الى ذكاء نيوتن ولا الى عبقرية انشتاين.
    ـ اجمل ما في المقالة مناداة البطاينة ان يكون العربي سيد نفسه وقراراته بيده بعيدة عن املاءات غيره،ويجند قدراته لخدمة وطنه لا لنخبة تستأثر بها او تودعها في ملاذات بعيدة ليستفيد الاخرون منها ويُحرم من تعب في جنيها والشقاء بتجميعها.
    ـ لو قام الاعلام بواجبه والصحافة بدورها،بالقاء الضوء على مكامن الخلل،ومواقع الشبهة والمشبوهين،لما شرشت منظومة الفساد بهذا الشكل المروع.انها ثقافة الصمت المريبة، ” وسكن تسلم “.وما نقرأه في الصحافة وما نسمعه في الاعلام اما تلميع او تمييع واذا وجد نقد فهو موجه وضمن الهامش المسموح به.وها هو رئيس وزراء لبنان يعترف بعد احتراق بيروت ” ان منظومة الفساد اكبر من الدولة “.ولو كانت هناك صحافة حرة استقصائية تطارد الفاسدين واعلام يعريهم لكانت الامور مختلفة.
    ـ بالكلمة الحكيمة والحكمة الرزينة صارت مقالة البطاينة فواد منار للطبقات المهمشة والشرائح المحرومة المظلومة .وفيها الدعوة للحركة الفاعلة لا اللطمية وتمزيق الجيوب وذرف الدموع الكاذبة.
    ـ حقيقة لا بد من الاعلان عنها ،ان رأسمال الانظمة من الشعبية اصبح صفرا ،ولم يبق حولها الا شلة الانتهازية والنفعية وهولاء هم فئران السفينة اول من يقفز منها ان احسوا ان ترنحت او اوشكت على الغرق.
    ـ مقالة اليوم رافعة معنوية تحمل طاقة ايجابية دفاقة تغسل الارواح المتعبة من احزانها وتطهرها من الكآبة.
    ـ كل الامة تتابع باهتمام الخطوة المقابلة لحزب الله رداً على حرق بيروت الذي حرق كبد الامة حسرة وحزنا على ” ست المدن “.
    ـ ان لم يقم السيد نصر الله بخطوة تشفي الغليل كما قال في خطابه الاخير ” نعرف ميناء حيفا اكثر من ميناء بيروت ” حيث كل الدلائل تشير الى ان اسرائيل وهي المستفيد الاول.فاللعبة انتهت ودخلنا في العصر اليهودي رغم انوفنا.
    ـ الكلام،الخطابات،التهديدات،قصائد الشعر الحماسية كلها غطى عليها الانفجار الكبير الذي هز كيان الامة.
    ـ رغم كل شيء،يجب ان تبقى فيلادلفيا / عمان عاصمة الحب الاخوي كما هي منذ فجر التاريخ.وان مصابيحها تبقى مشعة لا تنطفىء وشوارعها نظيفة لا تطمرها القمامة كما العواصم الاخرى….وان يظل حبلها السري مربوطاً بعروبتها واسلامها،لا يخدش وجهها الجميل لتبقى الاجمل والاكمل. بسام الياسين
    ـ

  75. سيدي المفكر و الباحث العربي الفذ
    أعزائي والقراء والمفكرين والباحثين الكرام لكم كلً تحيه
    نقف اليوم على أعتاب مرحله مفصليه في تاريخ أمتنا ألعربيه و كذلك على أعتاب مرحليه مفصليه ستغير العالم أجمع و الذي سيفضي إلى عالم ليس كعالمنا في وقطٍ ليس ببعيد
    يدعوا الكاتب اليوم إلى ردٍ قويٍ بحجم الفاجعه التي لحقت بأهالينا في بيروت الشماء ويقول :
    ” إذا لم يتخذ حزب الله موقفاً رادعاً ومناسباً بحجم الحدث . . . سيفقد شرعيته اللبنانية بل والعربية وسيُفَككْ حزب الله حينها أسلحته بنفسه ويسلمها لأصحابها ” إنتها الإقتباس
    ولني بكُلّ أدبٍ و إحترام لا أوافقهُ الرأي، علماً بأني ليس عندي مفكراً أكثرَ منه أوافقُه عادتاً في كل آرائه فعفواً منك سيدي ولكني أعلم أنك تقدرُ إختلاف الرأي
    فرأيي هنا أنّ هذا الظرف الفاصِل في حروبنا مع العدو إدراك التالي
    1- الوضع الإقتصادي و المعيشي الذي يواجههُ أهالينا في لبنان (تجويع ومحاولة تركيع (غير ملائم للحرب)
    2- الشعب البناني اليوم في خِضَمّ ثوره جارفه لن تَقِفَ إلا بفوزها و تغييرِ نظامها الإجتماعي والسياسي و الإقتصادي و التي ستكون إحدى ثورات الربيع العربي الناجحة واللتي بموقعها الجغرافي المحاذي لفلسطين لها أهميه لا يضاهيها إلا موضع الأردن
    3- لبنان وجيش حزب الله هو الحصن الوحيد الصامد ولذلك هو الحصن الوحيد المستهدف
    4- العالم أجمع في وضع تَغَيّر متسارع لبناء عالم ما بعد القطبيه الأمريكيه الواحده بعد سقوط و تحلل الإتحاد السوفيوتي و تحول الصين إلى قوه عُظمى (إقتصادياً) خلال فتره بسيطه
    5- القدرة لروسيا أن تخلف الإتحاد السوفييتي كقوّه عظمى عسكرياً
    6- العلاقة الفريدة و المتزايدة بين الصين و إيران ولدرجه أقل بين الصين و تركيا و لدرجه أقل ولكنها ناميه في المستقبل ببن الصين و الكثير من العالم العربي بدءً بالجزائر و من ثمَّ مصر و تونس حتى تصل تدريجياً الى الخليج العربي ولتصل بمرحله ليست بعيده الى الأردن ( إقتصادياً أولاً ثم عسكرياً لاحقاً للضروره بين الجانبين
    إيران ستحاول بكل ما أمكنها من قوه أن تبقي بل وتعزز القدرات العسكريه بيد جيش حزب الله لأن تحلل القُوّه العسكريه لحزب الله سيؤدي بلا شك إلى تحلل ألقوه العسكريه الإيرانية وتحجيم موقعها الإقتصادي والأمني في محيطها الإقليمي والعالمي وقد يقودها ذلك إلى قدرٍ من الضعف يسهل تفكيكها
    أرجوا أن يصل مقال الكاتب و ردي هذا إلى السيد حسن نصر الله
    ودمتم

  76. استاذ فؤاد….قد اتفق مع تحليلك للوضع العربي واؤيد بالتاكيد فكرة مسؤولية العرب انفسهم عن وضعهم المزري وعن حل مشاكلهم بانفسهم خاصة عن القضية الفلسطينية. لكن هذا يبقى نظرياً عند مراعاة الوضع الماساوي الراهن. الى متى ننتظر الفرج العربي وعلى من نراهن؟ على محمد بن سلمان مثلا؟ وهو يرتدي العقال واليشماغ وليس العمامة السوداء. اهذه هي مشكلتك؟ كفلسطيني ذي مشروع تحريري. اما عن تركية وايران فالمساواة بينهما اجحاف ظالم فما تعاني منه ايران منذ اربعين عاماً لا بسبب الا بسبب نصرتها لفلسطين وهي التي دعمت المقوامة الفلسطينية ليس بالكلام فحسب وانما بالمال والسلاح و ساندت (المليشيات العربية) كحزب الله. هل يضحي حزب الله بالالاف من ابنائه من اجل ايران ام ضد اسرائيل وهل هؤلاء مرتزقة؟ وماذا فعلت تركية؟ سفينة مرمرة؟ ام المسلسلات التركية ام تمرير الارهاب؟ وماذا ننتظر من حزب الله؟ بدء حرب على اسرائيل ام احتلال بيروت؟ كي يفال عندها انه المسؤول عن تدمير بلد عربي لمصلحة ايران في الحالة الاولى او ان ايران احتلت عاصمة عربية في الحالة الثانية. وشكراً

  77. أشكرك أخي العزيز TABOU;ARعلى مفهومك المتطابف
    اشكرك أخي وصديقي د مازن والله ان الذي تكلمت به حضرتك هو الصحيح ولكن ما تكلم به ابنك حفظه الله صح ايضاً وردك هو النتيجة أعتقد أن السيد نصرا الله او من اشار اليه أ بكسر قواعد الاشتباك أخطأ طالما القضية كانت بسيطة . لكن الخطأ الكبير جدا هو أن يهدد السيد بتفجير مخازن نترات الأمونيا الاسرائيليه علناً ر. والعجيب انه بعد ايام قليلة جدا ضرب نتنياهو نتراتنا في بيروت . الأن اخي د مازن مسألة الردع اللبناني على المحك والجبهة الداخلية على المحك ويجب ضرب اسرائيل بحكمه لتبقى معادلة الردع قائمه والجبهة اللبنانيه متماسكه
    ابو ايسر

  78. إيران أن تحرر فلسطين و من يشتم ابو بكر و عمر لن يحرر فلسطين ،، و تركيا و سفارتها بتل أبيب لن تحرر فلسطين ،، لن يحرر فلسطين الا أبناء فلسطين هم رأس الحربة و الباقي خلفهم
    الفلسطينيون بوضعهم الحالي غير مؤهلين لتحرير وطنهم و ما عاد عندهم الاستعداد للتضحية بالمال و العيال اؤ لفلسطين حتى ما عاد عندهم الرغبة بالعودة و ينتظرون التعويض و اكتفوا بالنضال بالكوفية و الفطبول و بالتعليقات الباءسة

  79. لم يحدّدْ لنا الأستاذ فؤاد ماذا يريد من حزب الله في هذه اللحظة التاريخية الدقيقة جدا؟ ماذا يطلب منه تحديدا؟ هل الإعلان عن انقلاب عسكري والاستيلاء على السلطة وأن يعتقل جنبلاط وجعجع والحريري والسنيورة ويفرغ الرصاص على المتظاهرين اللبنانيين في الشوارع لإخلائها منهم ثم يتوجه مباشرة بعد ذلك لإطلاق صواريخه على الدولة الصهيونية المجرمة؟ إذا كان هذا هو تصور ذ فؤاد للخيار الذي يتعين أن يمضي فيه حزب الله، فليسمح لي أن أقوله له صراحة، هذا خيار انتحاري، إنه من النوع الحلول السحرية والتبسيطية التي يتم اقتراحها لمشاكل عويصة ومعقدة وجد مستفحلة.. ..

  80. حزب الله هدد اسرائيل بقصف حاويات الامونيا اكثر من مره .
    وقامت اسرائيل بسبق الرد وفجرت ربع بيروت .
    يقول المثل لا تناطح بلا قرون .. فماذا تنتظرون الرد اكثر من استهداف مدرعه وقتل بعض الدمى .
    اسرائيل استبقت الرد على مجرد تهديد بتدمير ربع بيروت .
    فماذا سيكون الرد الاسرائيلي لو قام الحزب بقصف يقتل فيه مئات الاسرائيليين . اعتقد انها ستكمل وتدمر الثلاث ارباع المتبقي من بيروت ..

  81. وفي خِضم اليتم العربي ، تغير الوضع في إيران ثم في تركيا للأفضل نحو التحرر من الصهيو أمريكي بثوبين سياسيين جديدين ، في دولتين قوميتين حتى العظم وكلاهما ترفعان شعار الإسلام. وهما يعرفان أن لا سوق لهذا الكلام إلا في الوطن العربي.
    =========================
    هذه هي الحقيقة وسبب تدمير الدول العربية للأسف.
    مقال رائع و حزين في نفس الوقت

  82. استاذ فؤاد لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

  83. اولا انت استاذ فؤاد بهذا المقال لم تقصر بحق احد وبكل وضوح وحياديه وجر اءه
    ثانيا يشاركني الكثيرون بان كل مقال لك يمكن ان يكون ورقة عمل
    الفقره الاخيره تحدي منطقي شكرا لكم ولراي اليوم

  84. بسمه عزّ اسمه
    کن وکونوا علی ثقة ان اسرائیل سترکع علی رجلیها علی ما اغترفت ایدیها امام رجالٍ نذروا اعمارهم لله ومبادئهم الحسینیة
    انک یا استاذ فؤاد! تتکلم وفق مبانئک القومیة لیس الاّ وهو حقک طبعا ، ولذلک من الصعب علیک ان تفکّر کما یفکّر حزب الله وجبهه محور المقاومة بقیادة الجمهوریة الاسلامیة
    مسارح التمهید تتالق یوما بعد آخر بدماء الشهداء الزکیة
    کما تعتقد وهو صحیح جدا انِ حزبَ الله البنانی هم حزب عقدی – مدعوم من ایران البتة – وفقا لاعتقاده یتلّهف لدخول سوح النزال مع الصهاینة واعوانهم وسیری العالم بُام عینیه وهو مذهول!
    حق وباطل ولکل اهل فلئن غلب الباطل لقدیما فعل وان قلّ الحق فلربما ولعل وقلّ ما ادبر شیئی فاقبل
    والیه المنقلب

  85. تركيا بها سفارة إسرائيلية وهى حليف لامريكا ولاسرائيل
    لكن ايران الد اعداء اسرائيل
    تركيا دولة علمانية اما ايران فهى دولة اسلامية
    وضع الدولتين في نفس الكفة وهما نقيضين شئ غريب فعلا
    اخوان تركيا لا يَرَوْن ان التطبيع مع الكيان الصهيوني جريمة
    اما الموالين لإيران مثل سورية وحزب الله فهم يَرَوْن انه التطبيع مع اسرائيل جريمة وخيانة وطنية
    هل نسيتم انه ثوار الناتو جبهة النصرة الذين يدعمهم اردوغان وقطر انهم يذهبون للعلاج في مشافي الكيان الصهيوني ؟

  86. الذكي هو الذي ينحني للعاصفة وهذا مافعله حزب الله
    المؤامرة عليه كبيرة جدا وليست اصغر من المؤامرة على سورية
    العائلات الإقطاعية اللبنانية تستقوى بالغرب على كل شرفاء لبنان
    انهم يشبهون سلطة التنسيق الأمني المقدس في فلسطين
    اكتشفنا انه في كل بلد عربي هناك محمود عباس وجماعته

  87. بناء على ما سمعته من البعض الذين نحترمهم أقول
    هناك منا من يعتدي على الفكرة الاسلامية مدفوعاً بدوافع منها حبه للإسلام بطريقته الخاصة . الإسلام لم يأت لاستعمار الشعوب والقوميات المختلفه بل لتحريرها وهدايتها مع ترك حريتها وخياراتها لها . الإسلام هو الأصل والمذاهب اجتهادات خرجت من الأصل وركبتها السياسة ونجاستها .

  88. نعم يا ابو ايسر المحترم
    بعد التحيه و المحبه
    نعم ناس يتمشى في الدعس و في البسطار و بعد الدعس يقولون لمن دعس عليهم يا مولاي و طويل العمل حسب طول و مقياس البسطار
    مدمنين و عبيد الدعس .
    و انا عملت اختبارت و تجارب

  89. هناك من يقول بأن شحنة الأمونيا كانت أصلا ملغمه وجاهزه للتفجير ولكن شكل الدخان الي ظهر كان مشرومي مثل الذي يتشكل عند القنبله النوويه .

  90. الكاتب المحترم بفترض بأن اسرائيل من قامت بالتفجير ومن حقه ذلك . ولكن ربما أن اسرائيل كانت وراء التفجير عن طريق عملاء لها في لبنان وهم كثر فهل في هذه الحالة يترتب على حزب الله الرد على اسرائيل

  91. الرسالة المهمه في هذا المقال هي أن الردع يفقد قيمته إذا لم يستخدم عند وجوب استخدامه . فالأصل ان لا يؤدي توازن الردع الى خروقات جسيمه . فهل أن توازن الردع الذي كان قائما بين حزب الله واسرائيل كان وهما ؟؟؟؟

  92. صديقي الغالي وأخي سعادة السفير أبو أيسر الغالي ها نحن متّفقان على تحليلك الرّائع ونصيحتك المعلنة لحزب الله، أنا تناقشت مع إبني البكر عند حدوث الهجوم الإسرائيلي على بيروت وقلت عليهم الرد بكل ما لديهم فأجابني إبني: والإسرائيليون سيردّوا بتدمير لبنان بأسلحتهم النوويّة، فأجبته: إن لم يفعلوا (ولا أراهم سيفعلوا وأقصد حزب الله) فالمرحلة القادمة هي الحرب الأهلية وهذا كاف لإنهاء دورهم بردع إسرائيل ونهايتهم كقوة أو كحزب.

  93. ________ كارثة بيروت مبرمجة ، و من دبرها كان يدرك أهوالها و آثارها و نتائجها على الصعيدين الشعبي و الرسمي . . نتساءل / هل الشعوب تخون ؟! إذا الجواب ( نعم ) حينئد قد ننتظر/ بييانان إثنان و ليس بيان واحد فقط .. الأول سياسي ، و الثاني عسكري إسرائيلي .. هل البساط جاهز لبيع و اخلص ؟!
    كل الشكر لأستاذنا العزيز فؤاد البطاينة .

  94. نتفق مع الكاتب أن حزب الله بقوته ومصداقيته في حماية لبنان أعطته شرعية لبنانية ويجب أن ينتبه الى أنه انتزع هذه الشرعية حتى من حلفاء اسرائيل كاستحقاق منطقي وانه خطابه من التفجير يجب ان يكون مختلف .ً

  95. رحم الله عبد الناصر وكل جيله الشرفاء من العرب قلوبنا تنزف عندما نرى مصر تتلقى سياستها من دول لا تساوي حي من احياء القاهره ولا ثانيه من عمر تاريخ مصر الممتد لما قبل التاريخ

  96. إفهموها يا عرب القضية الفلسطينيه نار لا تنطفئ حتى تتحرر فلسطين وتحرير فلسطين يبقى غصه أمنيه في المنطقه والعالم

  97. اسرائيل تستبيح كل الوطن العربي والشعب العربي نازل في صراع مع كسرة الخبز

  98. أستاذنا الكبير شعوبنا تتجند في صفوف تركيا وايران واميركا والارهاب من الفقر والحاجه والمعالجه التي اشرت اليها هي التي بحاجة الى اليه فهي الاساس . لوكانت عندنا منظمه وطنيه وتمتلك المال كان جندت ثلثين الشعب العربي في مقاومه ضد الاحتلال .

  99. الاقتراح الذي طرحه الكاتب في تشكيل منظمه شعبيه عربيه غير حكوميه اصبح ممكن تحقيقه بواسطة وسائل التواصل لتشكيل نواه لها على نفقة اصحاب رؤوس الاموال والتبرعات ويمكن لسفارة فلسطين في الامم المتحده ان تساعد على منح المنظمه وضع قانوني .

  100. استاذ فؤاد ثقة الناس بك وبخبرتك ومصداقيتك كبيره جدا .ولكنك لا تحسب حساب لتأثير الطائفيه الكبير بين شعبنا وثقافته . لماذا لا تخوض بهذا الموضوع فهو الذي يعمق جراحنا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here