في الذكرى العاشرة لرحيل الدكتور جورج حبش

Hilda-Habash-(1).jpg-newx

هيلدا حبش

تحل الذكرى العاشره لرحيل شريك العمر ورفيق الدرب النضالي الطويل والشاق انه الحكيم  الدكتور جورج حبش فقيدنا الغالي و فقيد الوطن الغائب الحاضر بين اهله وفي وجدان شعبه وانني ولغاية اليوم ارفض فكرة الرحيل، كيف يرحل من يعيش بيننا ويسكن قلوبنا ويحتل وجداننا ويشغل مخيلتنا، كيف يرحل من ترك كل هذا الأرث النضالي الكبير الذي أثرى به تاريخ الثورة الفلسطينيه المعاصرة وترك بصمة للاجيال فهو يتجسد كل يوم في المواجهات اليوميه لشعبنا مع العدو الصهيوني

نفتقده في هذا الزمن الرديء و نحن أحوج ما نكون لحكمته و مشورته و إنسانيته و لكل ما يمثله من قيّم و مبادىء و تفان وعطاء و إنكار الذات .

 أراه في القدس و في جنين والخليل و في غزة، و في كل شبر من فلسطين، أراه من خلال شباب الانتفاضه المجيده وشاباتها وأطفال فلسطين وشيوخها يحثهم على المقاومه ويشد من أزرهم ويتدفق حماسا ليعيش الأمل الذي تحقق له من خلال الاشتباك اليومي لشعبنا وهو يتصدى لجيش الاحتلال المدجج بالسلاح بصدور عاريه سلاحهم الاراده الحديديه والاصرار على المقاومه.

 هذا الداء الذي ابتلينا به منذ الطفوله،داء مزمن لكنه ليس عصي على الحل  فشعبنا قادر على اقتلاعه من الجذور..

من رأى الفتاه الجميله الشقراء المناضله ” عهد التميمي ” وهي تصفع الجندي الصهيوني بكل قوه وعنفوان يستطيع أن يدرك أن هذا الشعب ما زال قادرُ على التضحيه والعطاء وقادر أن يوجه الصفعه تلو الصفعه للمؤسسه العسكريه الاسرائليه الصهيونيه ….. ومن المدهش حقا أن الجندي الذي صفعته عهد صمت صمت القبور من هول الصدمه …. هذه الفدائيه الثائره على القهر والظلم التي ابتكرت أسلوبا جديدا للمقاومه الشعبيه أربكت جنرالات العدو الصهيوني بقدر ما أربكهم صمت الجندي الذي صُفع…

لقد نقلت مصادر الصحافة الاسرائيليه بنفسها القول الأتي “من المفارقة أن نتبين أنه  بعدالحجاره والسكاكين والزجاجات الحارقه والعبوات الناسفه فان السلاح الأقوى لدى الفلسطينين هو فتاه داهيه ابنة ال 16 عاما ” .

 انها جان دارك فلسطين بل أيقونه تستحق منا كل التقدير والاحترام والدعم المعنوي. أوجه لها تحيه اكبار واجلال و للأب الفاضل المناضل الذي يدافع عن ابنته بكل شموخ وكبرياء وللأم المناضله التي ارضعت ابناءها حليب الانتماء للوطن والدفاع المستميت عن الارض وعن الهويه الفلسطينيه وعن حقنا التاريخي بهذه الارض المقدسة. وكذلك احيي جميع المناضلين الشرفاء الصامدين في وجه اعتى القوى المعاديه للانسانيه . والرحمه لجميع الشهداء الأبرار.

أما صفقه القرن التي ابتدعها ترامب وقراراته  الجائرة بأن القدس عاصمه أبديه لاسرائيل فعليه أن يقرأ تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي، وأقول له أنني أبنه القدس عشت تداعيات النكبه عام 1948 كنا ننام ونصحو على أزير الرصاص ودوي الانفجارات ما زال يطن في أذني … والاشتباكات بباب العامود بين الجيش الإسرئيلي وبين المناضلين الفلسطينين وهم يحاولون التسلل عبر الاسلاك الشائكه التي كانت تفصل القدس الشرقيه عن القدس الغربيه يحاولون العودة الى ديارهم التي هجروا منها، ومشهد الجنود الصهاينه وهم يعتلون أسوار المدينه المقدسة ويطلقون النار على المدنيين العزل عشوائيا.

لقد مارست اسرائيل التطهير العرقي وإقتلعت شعباً بأكمله من جذوره واحتلت 78% من فلسطين التاريخيه عام 1948 . كل ذلك حصل امام مرأى ومسمع العالم بأسره وان الانحياز الاعمى لإسرائيل الذي تمارسه امريكا لن يجدي نفعا لان فلسطين لها أهلها وشعبها ولن نفرّط بذرة تراب من أرضها وأن قوافل الشهداء الأبرياء لن تتوقف دفاعا عن حقنا في الوجود فوق تراب وطننا . وان الجيل الصاعد الذي يقف في وجه اسرائيل هم من الشباب الواعي المثقف الذي يؤمن بعداله قضيته ويريد أن يخلع شوكه بيده مهما طال الزمن.

أمام هذا المشهد الدامي على الساحتين الفلسطينيه والعربيه جاءت قرارات ترامب لتصب الزيت على النار،تصريحات غير مسؤوله ومستفزه … ان الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل لن يتحقق الا على جثث مناضلينا وان القدس عربيه رغما عن أنفه ونحن ابناء القدس قد وطأت أقدامنا ثراها منذ الطفوله قبل ان تدنسها اقدام الغزاه الصهاينه.

في خضم هذه الاحداث الخطيره دعت السلطه في رام الله الى اجتماع المجلس المركزي دون الاخوه في حماس والجهاد مع أنهم في اشتباك متواصل مع العدو وخاضوا العديد من الحروب مع الكيان الصهيوني  وقدموا آلالاف الشهداء وفُرض عليهم حصاراً مُحكماً دفع شعبنا ثمنا باهظا ولا زال يعاني من قطع الكهرباء وتلوث المياه والبطاله والفقر المدقع وشح الموارد الغذائيه وتدمير البنيه التحتيه إضافة إلى الالاف البيوت التي دمرت.  كل ذلك والقياده الفلسطينيه تقف موقف المتفرج من معاناه الناس مما يعمق الانقسام ويزيد الاحقاد والمستفيد الوحيد هو العدو الصهيوني.

وفي ظل هذا الوضع المأساوي جاءت قرارات المجلس المركزي دون المستوى المطلوب ولم ترتق الى طموحات شعبنا وتضحياته الجسيمة ، بدلا من العمل على تجسير الهوة التي تفصل بين السلطة وبين حماس والتأكيد على الوحدة الوطنية في مواجهة هذه الظروف الخطرة والمعقدة وتشكيل قيادة موحدة لحماية الانتفاضة ومساندتها وتطويرها ودعمها ماديا ومعنويا واعلاميا… والعمل على حماية المناضلين والحرص على حياتهم.

وهذا يتطلب أن تعلن القيادة الفلسطينيه بكل حزم ووضوح  وقف التنسيق الأمني والتحرر من جميع القيود والاتفاقيات السياسيه والاقتصاديه المجحفه و المذلة بحق شعبنا والتي تنص على حمايه اسرائيل وأمنها اولا وآخرا و التي يتم تطبيقها من طرف واحد والخروج من مستنقع أوسلو.

كان على المجلس أن يقف وقفة نقد وتحليل لكل ما نتج عن أخطاء القيادة التي اعلنت عن فشلها بعد 24 عاما من توقيع الاتفاقيات المشؤومه التي انعكست سلبا على شعبنا واوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم.

عندما تتحدث السلطة عن دولة فلسطينيه على حدود الرابع من حزيران،  ما هي حدود الدولة وما هي مساحتها بعد التوغل الاستيطاني الذي ابتلع مساحات شاسعه من القدس و الضفه الغربيه.

800 الف مستوطن يقبعون فوق صدورنا ، ماذا بقي من مساحة الضفه الغربيه بعد التمدد الاستيطاني والكتل الاستيطانيه التي تطوق جميع المدن الفلسطينيه وجدار الفصل العنصري الذي ابتلع أكثر من 10%من مساحة الضفه وفصل أكثر من 65 الف مواطن عن محيطهم واقامة الحواجز واغلاق الطرق وشق طرق الألتفافيه وابتلاع   أكثر من45  % من مساحة الضفه الغربية…. اين ستقام تلك الدولة العتيدة التي يطالبون بها … هل هناك عصا سحرية للحل ؟؟

في كتاب التجربه النضاليه الفلسطينيه حوار مع الدكتور جورج حبش مؤسسة الدراسات الفلسطينيه يقول الحكيم : ” منذ البدايه برز نهجان في النظرة الى الانتفاضة النهج الاول مثلته القيادة المتنفذه في م. ت. ف  وكان يدفع في اتجاه السيطرة على الانتفاضة والتعامل معها بصورة استخداميه متسرعه بدلا من الارتقاء بها واسنادها بكل الطاقات .

النهج الثاني والذي حملت رايته الجبهة الشعبيه  كان يدفع في اتجاه اطلاق ابداعات الانتفاضة الى ابعد حد واعتبار اسنادها بمقومات الصمود ماديا وسياسيا واعلاميا مهمة أولى مع ضرورة اعطاء قيادتها الوطنية الحريه في ادارة الصراع وفق معطيات الواقع . والأهم حمايتها سياسيا وعدم تبديد انجازاتها . انني اعتبر النهج الاول  وتفرده هو الذي أدى بالانتفاضه الى ان تصبح ورقه مساومه على طاولة المفاوضات في اوسلو.

في الواقع ان خيار اوسلو بعدما بدد انجازات مرحلة الكفاح المسلح بدد ايضا انجازات الانتفاضه في الوطن المحتل بل ان وقف الانتفاضه كان شرطا اسرائيليا للموافقه على اتفاق اوسلو.

لا يمكن فهم الانتفاضه وادراك دروسها الا من خلال رؤيتها كعمليه تاريخيه اي باعتبارها تتويجا لتراكم نضالات الشعب الفلسطيني … انها استمرار ابداعي لكفاح شعبنا المستمر منذ العشرينات والثلاثينات والاربعينات… الى حين هذه اللحظة واني أرى فيها اهداف وآمال عشرات الالاف من الشهداء الذين سقطوا خلال عقود النضال الطويله . ارى فيها محمد جمجوم وفؤاد حجازي وعطا الزير والشيخ عز الدين القسام وعبد القادر الحسيني وغسان كنفاني وخالد نزال وابو جهاد ووديع حداد والشيخ احمد ياسين ويحي عياش وجميع الشهداء الابرار.”

بقدر ما كان قاسيا غيابك يا حكيم بقدر ما تتوهج ذكراك وحضورك في وجدان شعبك عاما بعد عام.  لقد استحق الحكيم لقب ضمير الثورة عن جدارة وبإمتياز لانه كان الحارس الأمين على مكتسباتها ولم يفرط يوما بالثوابت الوطنية وبحقوق الشعب الفلسطيني وبالعودة الى وطنه وإقامة دولته الحره المستقله فوق تراب وطنه الغالي فلسطين التاريخيه من البحر الى النهر.

تحيه اكبار واجلال الى روح الحكيم النقية الثائرة والى جميع شهداء الثورة الفلسطينيه الابرار.

كما اوجه تحية اعتزاز واجلال الى جميع الاسرى والمعتقلين الابطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي البغيض

وإن الفجر آت لا محالة

كاتبة وناشطة وزوجة المناضل جورج حبش

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. ذكرى المناضل القومي جورج حبش ,هي مراجعة للإرث النضالي الذي شكله في مرحلة تاريخيه وتجربته ورفاقه في معركة التحرر الوطني العربية الفلسطينيه .
    شكلت طهارة ونفاء جورج حبش درسا نضاليا بالغ الأهمية في حركة النضال الوطني والتحرري للشعب العربي الفلسطيني سواءا عبر حركة القوميين العرب أو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكان معلما للكفاح الوطني النتعمد بالبعد الأخلاقي والوفاء والطهاره والأخلاق والبعد عن التملق والظهور وكانت مدرسته منبعا للأخلاق والوطنية ذات صدقيه لم تعهدها الحركات السياسيه العربيه منها والفلسطينيه على وجه الخصوص .
    نفتقد الآن الحكيم جورج حبش ورؤيته للصراع العربي الصهيوني على إنه صراع وجود وليس صراع حدود لأن الكيان الصهيوني تأسس كي يسحق الشعب الفلسطيني ويفرق الأمة ويحولها حظاما ويدمر حلمها في الوحدة والتحرر الوطني ,هكذا رأى جورج حبش الصراع ,ولذلك كان يشكل صماما للأمان للنضال الوطني ومنعه في وجه الإستسلام منذ أن أقر المجلس الوطني الفلسطيي النقاط العشر في 1974 والتي كانت مفتاحا للإستسلام في اوسلو 1993 .
    جورج حبش ورفاقه القوميين باسل الكبيسي وقحطان الشعبي وطويل العمر أحمد الخطيب وحمد الفرحان وغيرهم كانوا منارة لشعوبهم في الكفاح والتحرر .
    تحية وفاء للشهداء غسان كنفاني ووديع حداد وابو علي مصطفى وأحمد اليماني رفاق الحكيم وتحية لذكراه الخالده

  2. What a great honour to read once again from Mrs Hilda Habash, a prominent and most respectable freedom Palestinian woman fighter, about the unique historical leader of the Palestinian people, AL HAKEEM Dr. George Habash. All the best for you, Mrs Habash, and your both daughters, Maisa and Lama. With our best wishes for you and your family.

  3. احرار العالم لايموتون فكيف بالدكتور جورج حبش؟ اسمه مطبوع بذاكرة وقلب كل مؤمن بالحق والحرية .

  4. رحمك الله ياحكيم. لقد كنت ضمير الثورة بجدارة وحق. ولن أنسى ماحييت كلماتك الخالدة “فلسطين لنا كلها من البحر الى النهر. وصراعنا مع العدو الصهيوني صراع وجود وليس صراع حدود”. سلطة رام غير مؤهلة وغير شرعية لقيادة هذا الشعب العظيم وآن لها ان ترحل وتترك القيادة أمن يؤمنون ب ” ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة ” فالمفاوضات في قضيتنا أصبحت عهرا سياسيا على يد القيادة الساقطة في رام الله. تحية لك يا هيلدا يا زوجة الحكيم الخالد تحية لك و لبناتك الكريمات.

  5. سيبقى أبناء و تلامذة الحكيم الحقيقيين يحملون راية الجبهة, راية الحكيم, عالية خفاقة, لذا أطمئني رفيقة هيلدا, سنرجع إلى اللد والرملة ونرفع صورة حكيمنا هناك إلى جانب علمنا و رايتنا الحمراء

  6. رحم الله الرفيق والاخ المناضل فهو نعم المناضل الذي لو كان حيا لمنع كثير من مهازل اليوم الى روحه الرحمة والصبر والسلوان لعائلته الكريمة0

  7. الف تحية لك وللفقيد المناضل الدكتور جورج حبش وان نهج المقاومة سيستمر الى ان تتحرر فلسطين كل فلسطين من الصهاينة الغاصبية والمجد والخلود للشهداء الابرار والخزي والعار للمتخاذلين والمتصهينين.

  8. تحية لكم الامناء على النهج و الاوفياء للعهد.تحية خاصة لك ايتها الاخت المناضلة .ننحنى اجلالا وتقديرا لروح الحكيم رمز نضالات الشعب الفلسطينى الجبار العتيد. الحكيم كان وسيظل الى الابد قدوة و نبراس الاحرار و الثوار فهو صاحب الرؤية السديدة التى جعلته يبدع و يطور السياسة من * فن الممكن * الى * فن خلق الممكن * سيبقى حيا فى ضمير الانسانية كرمز للشموخ والصمود والتضحية………مواطن جزائرى

  9. كفاك فخرا ياسيدة هيلدا حبش أنك زوجة الشهيد حكيم الثورة الفلسطينية وضميرها وأيقونتها القائد جورج حبش. كان مناضلا شريفا، يرفض المساومة على حقنا في وطننا فلسطين. لم يقبل المساومة حتى على شبر من ترابها الطاهر. ومع هذا فإننى أحمد الله أن الله إختاره إلى جواره، قبل أن يتولى نفر مستسلمون منبطحون، رضو بالفتات ومع هذا لم ينالوه ولن ينالوه. لقد نسوا أن من تنازل عن شبر، فإن بإستطعته التنازل عن أشبار أخرى، وهكذا كان. أليوم تستجدى القيادة المتعفنة 10% من أرض الضفة وتستجدى قطعه من القدس الشرقيه، ولن تقدمها لها إسرائيل. قادة إسرائيل خبروا كم هي قيادة السلطة الفلسطينية رخيصة، لذلك يرفضون اليوم حتى الجلوس معهم. ألقيادة الحالية للمنظمة والسلطة إهتمت بتوافه ألأمور كبناء 100 سفارة والتفاخر بوجودها!!! وبناء دولة وهمية إبتداء بوزارة تضم 40 وزيرا ومع هذا قام رئيس السلطة بتعيين 40 مستشارا له وكأنه لا توجد وزارة ووزراء. رئيس فلسطيني يهاجم المقاومين ويصفهم بكل ألأوصاف الدنيئة ويصف أعمالهم بالإرهابية. رئيس إفتعل ألإنقسام الحاصل بين حناحى الوطن وحمل حماس بالمسؤولية عن حدوثه. حاصر غزة وجوعها وطلب من سادته في تل أبيب تشديد الحصار عليها. في الحرب الشاملة الثانية على غزة في نهاية 2008 كان في غرفة العمليات مع قادة العدو يحثهم على عدم وقف النار حتى تباد غزة. تقرير غولدستون القاضي اليهودى ألذى لم يستطع إخفاء ما قامت به إسرائيل من جرائم، فكتب تقريرا ربما لم يكن شاملا كل الجرائم ورغم ذلك طلب رئيس فلسطين من محكمة الجنايات ومجلس ألأمن عدم البحث به . رئيس فلسطين الذى يفخر بأنه من هندس إتفاق أوسلو الكارثى الذى أنجز لإسرائيل ما لم تستطعه آلة حربها الجبارة، وطبيعى والحال كذلك أن يعتبره القادة الصهاينة ألميلاد الثانى لدولتهم. رحم الله القائد الحكيم جورج حبش الذى لو كان بيننا هذه ألأيام لمات كمدا مما تقوم به سلطة العار في رام الله. ألمجلس المركزى ألأخير طالب بوقف التنسيق ألأمنى . طبعا الرئيس لن يوقف التنسيق لأنه مصدر بقاؤه ومصدر وجوده وبدون سيتم عزله من قبل سادته في تل أبيب. تمنيت مليون مرة أن يكون المطران عطاألله حنا هو رئيس فلسطين الذى قال قبل سنوات، إن القدس هي عاصمة الفلسطينيين وحاضنة مقدساتهم وتاج رؤوسنا، وأطلق صرخة قوية مدوية” أنقذوا القدس حتى لا نبكى على أطلالها” هل إستمع له مغتصب السلطة عباس وعصابته؟ ربما قالوا يومها ألمطران أصابه الخرف. مرة ثانية وثالثة وألف رحم الله القائد الشهيد جورج حبش الذى ستبقى ذكراه العطرة في قلوب وعقول الملايين من الفلسطينيين ألأحرار.

  10. نفتقده في هذا الزمن الرديء و نحن أحوج ما نكون لحكمته و مشورته و إنسانيته و لكل ما يمثله من قيّم و مبادىء و تفان وعطاء و إنكار الذات

  11. يتذكر الفلسطينيون ومعهم كل أحرار العالم المناضل جورج حبش ونحن في أحلك الأيام وفي أتعس الظروف. لو كان جورج حبش حيا لما ضاعت حركة فتح ولما تمادا أزلام السلطة التي باعت الشعب الفلسطيني بأموال الإسمنت والوكالات التجارية وبطاقات ف أي بي وبساعة لهو مع تسيبيي ليفني ز كان الحكيم هو بوصلة الشعب الفلسطيني وعندما غابت عنا هذه البوصلة ضعنا وأعطونا بوصلة أوسلو وبوصلة دايتون.
    نتذكر شهيد الأمه ونعتصر ألما على ما حل بنا بعدة.

  12. El-7akeem reins the icon of the Palestinian struggle setting himself in conduct and beliefs the Universal Example of World Great Freedom Icons the Castro, Che Guevara, Mandela and others whose memories continue to inspire and guide future generations by the good example. Your Quotation below sums up most eloquently and tersely the essence of the huge divide between the stale thinking of the traditionalist and the enlightened seeking the renaissance & the Revival of a nation: ” منذ البدايه برز نهجان في النظرة الى الانتفاضة النهج الاول مثلته القيادة المتنفذه في م. ت. ف  وكان يدفع في اتجاه السيطرة على الانتفاضة والتعامل معها بصورة استخداميه متسرعه بدلا من الارتقاء بها واسنادها بكل الطاقات .

    النهج الثاني والذي حملت رايته الجبهة الشعبيه  كان يدفع في اتجاه اطلاق ابداعات الانتفاضة الى ابعد حد واعتبار اسنادها بمقومات الصمود ماديا وسياسيا واعلاميا مهمة أولى مع ضرورة اعطاء قيادتها الوطنية الحريه في ادارة الصراع وفق معطيات الواقع . والأهم حمايتها سياسيا وعدم تبديد انجازاتها . انني اعتبر النهج الاول  وتفرده هو الذي أدى بالانتفاضه الى ان تصبح ورقه مساومه على طاولة المفاوضات في اوسلو.

  13. رحم الله الحكيم جورج حبش، لقد كان من القلة التي ظلت ثابتة على مواقفها ومبدايتها. وفِي العراق كان زميله ورفيقه وشريكه في النضال الشهيد باسل الكبيسي نموذجا مماثلا في الثبات. واذكر ان ابن اخته المرحوم المناضل د وميض نظمي اخبرني بان خاله الكبيسي قال له نحن مجموعة آلينا على أنفسنا ان نستمر في النضال والمقاومة حتى تحرير فلسطين وحتى لو تراجع وتوقف وتخاذل الباقون فسنبقى لوحدنا في الساحة . ان نهج هؤلاء الرجال وثباتهم هو ما وضع ما ينير الدرب للاجيال الفلسطينية المتعاقبة، وخاصة الجيل الجديد الذي تمثله البطلة عهد التميمي واخواتها وإخوانها. نعم رغم ما جرى ويجري فان النصر ات بجهود الأبطال المصرين عليه وليس بصفقات المهادنين المتخاذلين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here