في الذِّكرى الخامِسة عَشرة لاحتلال العِراق وسُقوط بغداد نُطالِب بِمُحاكَمة كُل الذين تَعاونوا مع المُحتلَّين وساهَموا في تَدمير بَلَدِهِم ونَهب مِئات المِليارات من ثَرواتِه.. ولا استقرار إلا بِطَردِ القُوّات الأمريكيّة ونَبْذِ الطائِفيّة وسِياسات التَّهميش والإقصاء

الذِّكرى الخامِسة عشرة لسُقوط بغداد التي تُصادِف اليوم الإثنين هي الأكثر إيلامًا بالنِّسبةِ إلى أيِّ إنسانٍ عَربيٍّ ومُسلم شَريف، لأنّها تُذَكِّر بعُدوان أمريكي غَربي على هذا البَلد العَربيّ الأصيل واحتلالِه، وإغراق المِنطقة بالفَوضى والإرهاب وحُروب القَتل والدَّمار.

أمريكا غَزَت العِراق واحتلَّته بِتَحريضٍ إسرائيليٍّ، وتَواطُؤ عَربيّ، لأنّها تُدْرِك أهميّة هذا البَلد ودَورِه الطَّليعيٍ، والخُطورة التي كان يُشكِّلها على المٌخطَّطات الغَربيّة في الهَيمنة على المِنطقة، وتَفكيك دُوَلِها، ونَهبِ ثَرواتِها.

الاحتلال الأمريكي الذي بُنِي على أكاذيب أسلحة الدَّمار الشَّامِل، جاءَ بِنظامٍ عِراقيٍّ طائِفيٍّ عُنصريٍّ فاسِد، عُنوانه مَجموعة من الانتهازيين الطَّائِفيين الحاقِدين، الذين سَرقوا أكثر من تريليون دولار، وخَلقوا فَراغًا سِياسيًّا مَلأه تنظيم “الدَّولة الإسلاميّة” أو “داعش”.

سِياسات التَّهميش، والإقصاء، والنَّزَعات الطائفيّة قَضَت على تَجْرِبة عراقيّة في التَّعايُش، أو الحَد الأدْنى مِنه، وفَكَّكَت نِظامًا، رُغم كُل التَّحفُّظات عليه وبَعض مُمارساتِه الدِّيكتاتوريّة، حَقّق هَيبة للدَّولة العِراقيّة، وجَعل من البِلاد دولة إقليميّة عُظمَى، مُهابَة الجانِب تَرتكِز على قاعِدتين عَسكريّة وعِلميّة لا يُوجَد لها مَثيلٌ في المِنطَقة.

أكثر مِن مِليونيّ عِراقي استشهدوا بسبب هذا الغَزو الأمريكي، وما سَبقه من حِصارٍ تَجويعيّ ظالِم استمرّ لأكثر من 12 عامًا، لكَسر كرامَة العِراقيين وشُموخِهم الوَطنيّ، ومِئات الآلاف أُصيبوا بأمراض السَّرطان مِن جراء اليورانيوم المنضب الذي سَيظَل خَطَرُهُ مُستَمِرًّا لأكثر من أربعةِ مِليار عام، حَسب تَقديرات العُلماء.

سكوت ريترر، المُفَتِّش الأمريكي الذي كانَ يَعمل في وكالة المُخابرات الأمريكيّة، وانشقّ عنها نتيجة صَحوة ضَمير، وفَضَحَ الأهداف الحَقيقيّة للمُفَتِّشين الدَّوليين، لخَّص المَأساة هذهِ بِقَوله “غَزونا العِراق لتَدمير أسلحة الدَّمار الشَّامِل غير المَوجودة أصْلاً، واستخدمنا أسلحة تَسبَّبَت بِمَقتَل الآلاف بالإشعاعات النَّوويّة”.

قِطاعٌ عَريضٌ من الشَّعب العِراقيّ باتَ يَترحّم على أيّام الرئيس الراحل صدام حسين، وحُكمِه، بعد أن شاهَدوا ما حَلَّ بِبَلدِهم من فَسادٍ وقَتل ودَمار على أيدي من عادوا إلى بغداد على ظُهور الدَّبابات الأمريكيّة، ووعَدوا العِراقيين بالأمنِ والاستقرار والرَّخاء الاقتصادي، وكان على رأس هؤلاء المُتَرحِّمين الدكتور إياد علاوي الذي تعامل باعترافِه مع أكثر من 13 جِهاز مُخابرات عالمي من أجل الإطاحة بهذا النِّظام، ويَخوض الانتخابات العِراقيٍة المقبلة كمُخَلِّص للعِراق مِن أزماتِه.

العِراقيون رَفضوا هذا الاحتلال وقاوَموه بِرُجولةٍ وشَجاعة، وكَبّدوا المُحتَل الأمريكي خسائِر ماديّة تَصِل إلى ترليونيّ دولار، وأكثر من 5000 قتيل، وما يَزيد عن 40 ألف جريح، وأجبروا الإدارة الأمريكيّة على سَحب قُوّاتِها، والخُروج من العِراق مَهزومة مُطَأطِأة الرَّأس، وهذا ليس غَريبًا على هذا الشَّعب العَظيم الذي تَجري في عُروقِه جينات حضاريّة تَعود جُذورها إلى ثَمانيّة آلاف عام، والعَديد من الإمبراطوريّات.

العِراقي الذي تفاخَر بِتَحطيم تِمثال الرئيس صدام حسين في مَيدان الفردوس وَسَط بغداد في مِثل هذا اليوم، يَعُضْ أصابِعه نَدَمًا، والآخر الذي قَدّم شَهادة مُزوّرة عن عَمَلِه في المَعامِل العِراقيّة المُتحَرِّكة لإنتاج الأسلحة الكيميائيّة والبُيولوجيّة، مُقابل حَق اللُّجوء في ألمانيا وحَفنة من الدُّولارات، انتهى عامِلاً يَغْسِل الصُّحون في مطعم “لبيرغر كنغ” للوَجبات السَّريعة في ألمانيا، أمّا الدكتور موفق الربيعي الذي يَتباهى باحْتِفاظَه بالحَبل الذي التفّ حول عُنق الرئيس صدام حسين ساعة إعدامه، فغَيّر شهادته الكاذِبة، واعترفَ أنٍ الرئيس صدام تَقدّم إلى المِقصَلة شُجاعًا مَرفوع الرأس مُرَدِّدًا الشَّهادَتَين، وهاتِفًا باسم الأُمّة وعُروبَة فِلسطين، مِثل الغالبيّة السَّاحِقة من أبناء العِراق البَررة.

العِراق كان ضحيّة مُؤامرة إسرائيليّة، ونتيجة تَوصُّل حُكماء اليهود إلى قناعةٍ راسِخة بأنّ الأُمّة العربيّة لا يُمكِن إغراقها بالفَوضى الخَلّاقة التي بَشّرت بها السيدة كونداليزا رايس، مُستشارة الأمن القَومي، وتأمين دولة إسرائيل لعُقود قادِمة، إلا بِتَدمير العِراق وتفكيكِه وتَمزيقِه على أُسُسٍ طائِفيّة، وجَرى استخدام هَجمات الحادي عشر من سبتمبر كنُقطَة انطلاق للغَزو والاحتلال، وأسلِحَة الدَّمار الشَّامِل كذَريعة.

بعد 15 عامًا من الحُروب والسَّيّارات الإرهابيّة المُفخَّخَة، بَدأ العِراق يَقِف الآن على أبواب انتخابات بَرلمانيّة جديدة، تُشارك فيها تكتُّلات مُعظَمها طائِفيّة الطَّابَع والمُنطَلق للأسف، وبُدون هَويّة وطنيّة جامِعة، الأمر الذي يَدفَعنا للحَذر في الإغراق بالتَّفاؤل، رُغم وجود بَعض مُؤشِّرات على التَّعافي البَطيء، ورَغبة، لو ضَعيفة للعَودة إلى نَهج التَّعايُش.

لا بَديل للعِراق غير التَّسامُح ونَبذ الطَّائِفيّة، وطَرد كُل بقايا الاحتلال الأمريكي وقُوّاتِه وعُملائِه، والعَودة إلى الهَويّة المُوحّدة الجَامِعة، والتَّعايش على أُسس المُساواة وقُبول الآخر، وإنهاء مُمارسات التَّهميش والإقصاء التي بَذَرَ بُذورَها الاحتلال الأمريكي والقِوى التي جاءَ بِها، ووَضعها في سِدُّة الحُكم لإضفاء شَيء من الشَّرعيّة العِراقيّة على جَرائِمه.

كل الذين تآمروا على العِراق، وتَعاونوا مع الاحتلال الأمريكي لتَدمير بِلادِهم يجب أن يُحاكَموا أمام قَضاءٍ عِراقيٍّ وَطنيٍّ عادِل، وهُم مَعروفون واحِدًا واحِدًا، فلا يُمكِن أن يتقدَّم العِراق وهؤلاء يُواصِلون التَّضليل والخِداع ويَدَّعون حِرْصًا كاذِبًا على العِراق وشَعبِه العَظيم، ويَتصدَّر مُعظَمُهم العَمليّة السِّياسيّة، ويَخوضون الانتخابات القادِمة.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

31 تعليقات

  1. الي كل من يتباكا و يتوعد لما حدث للعراق اقول…

    نحن الآن نعيش الفصل الثاني من مجزره العصر. سوريا تُذبخ بنفس الأيدي و نفس السكين التي ذَبحت العراق. في كلتا الحالتين الحجه واحده، النظام!

    كلنا نعلم أن تأمين وجود الكيان الصهيوني هو الهدف الحقيقي من هذه المجزره. و ها هي انظمه النفط الاسود تدفع المليارات لأمريكا و اوروبا لتبقي علي عروشها و كروشها المترهله. بل أكثر من ذلك، هي مستعده للتضحيه بفلسطيننا و شعبها إذا استطاعت لذلك سبيل.

    لا ادافع عن أي نظام أو منظمه عربيه فكلها متواطئه بصورة أو بأخرى فيما يحدث لأمتنا الآن. ولكن لا شك عندي في أن أي نظام عربي لا يستحق أن يكون ثمن زواله دمار جزء من أمتنا أو شعبنا العربي.

    عدونا هو الكيان الصهيوني المحتل وكل من يدعمه … ومن لا يعي ذلك عليه بقراءة التاريخ.

  2. واليوم يتكرر المشهد في احتلال اليمن واغراقه في حروب طائفيه قذره ومحاولة تقسيمه الى ست دويلات وبتواطؤ من خونة اليمن الذين يريدون العوده الى حكم اليمن على ظهر دبابه سعوديه لتنفيذ خطط اسيادهم من ال سعود ولكي يظل اليمن قيد الارتهان مهما كلف ذالك من تدمير لليمن ارضا وشعبا
    فخونة اليمن يستخدمون مبررات واهيه نفس مبررات خونة العراق فالعماله واحده

  3. قومي عربي
    انت تکتب من الغرب امريكا.وبريطانيا….الخ
    الكيان الصهيوني
    ايران الفارسيه
    لماذا لا تکتب عن العرب الجاهلی ؟
    لماذا لم تسع المملكة العربية السعودية لإقامة علاقة سياسية مع صدام قبل الحرب الامریکیه ضد العراق ؟
    لماذا لم يدعم العرب العراق عندما غزت الولايات المتحدة العراق؟
    لا تكتب تعليقًا بأسماء مختلفة عدة مرات .

  4. سمير _الاحوازي
    اولا بدات احتلال العراق من ۱۹۹۰ و کانت الحرب الامریکیة الاولی ضد العراق عام ۱۹۹۰ و بعد ۱۳ عاما عن الحصار العراق هاجمت امریکا العراق من قطر یا حاقد لاتنسی ثانیا انت و امثالک من اصول الحجازی و یجب علیک العودة الی بلدک المملکة الحجاز .

  5. – الدمار يحمل معه دائما فرصة الإستثمار الأجنبي- من كتاب عقيدة الصدمة

  6. الكراسي قبل الأوطان ، ضاعت الكراسي و ضاعت معها الأوطان….

  7. شيء مؤسف جدا غزو العراق جريمة كبيرة بدون مبرر وكان اكابر مجرميها بوش وزبانيته دمروا امة كاملة حضارة قتلوا كل الشعب العراقي دولة حضارة وتعايش سلمي دمروه قتلوا اهله سجنوا علمائها واخر قتلوه ودمروا كل مكونات الحارة والازهار في هذا البلد العظيم وزعموا انهم جاؤو بالديمقراطية والشيكولاتة للعراقين في الاخير العدوان والجريمة كبيرة لاتنسى اغتصاب تدمير اهانة كبيرة والمصيبة الكبيرة بعض الجهلاء رقصوا في ساحة تمال الرمز العربي القوي الذي جعل كمن العراق دولة عظيمة مهابة مقومات العالم العربي ! فمن حق هذا الشعب العظيم ان يطلب محاكمة زعماء الغزو للعراق ؟

  8. للاسف الحاله ألعربيه متشابه رغم بعض الاختلافات الجهل والتخلف هو الحاكم ولا حول ولا قوة الا بالله .

  9. -“فلا يُمكِن أن يتقدَّم العِراق وهؤلاء يُواصِلون التَّضليل والخِداع ويَدَّعون حِرْصًا كاذِبًا على العِراق وشَعبِه العَظيم”

    طبعاً لا يمكن ,فكيف لحثالة الاحتلالين الصهيوفارسي أن تخدم العراق؟ هؤلاء رضعوا لبن “قم-أبيب” أقذر لبن بالوجود,هؤلاء حملوا السلاح الى جانب ملالي كسرى المشقوق إيوانهم ضد ما يفترض إنها بلدهم ,و قسم ارتمى بحضن تل ابيب وحمل السلاح معها , أو في الحضنين معاً , و الحضنين وجهان لعملة واحدة.
    إن وجهي العملة حددها الشعب بكل دقة و هتف هتافه المدوي “إيران بره بره بغداد تبقى حرة”.

    و كما قال الشهيد طارق عزيز :
    “هؤلاء ليس معارضين.. أنما لصوص وقتلة مأجورين بل مرتزقة يعملون لصالح الدول التي تمولهم…وليس لصالح بلدهم “.
    – و لا تحفظ على الاطلاق , نعم فهكذا لصوص و خونة من بائعي الاوطان يجب ان يقدموا الى المحاكم لينالوا جزائهم و إن كان سيف العدل هو “الدكتاتورية ” , فلتحيا الدكتاتورية 🙂

    الخزي و العار للخونة و المرتزقة و العملاء و الحاقدين
    النصر لعز العرب المعتز بالله عزة إبراهيم
    إنا لمنتصرون 🙂
    و يا محلا النصر بعون الله

    _____________________________________
    .

    النصر✌ لثورة وإنتفاضة شعوب الكيان الايراني المستعبدة .
    .

    █████████
    ★ ألله ★ أكبر ★
    █████████

    .

    ✌ عاش العراق العظيم عراق صدام حسين 🙂
    ✌ عاشت الاحواز حرة عربية 🙂
    ✌ عاشت فلسطين حرة عربية من النهر الى البحر 🙂
    ✌ إيران بره بره بغداد تبقى حرة 🙂
    ✌ ألله أكبر و ليخسأ الخاسئون 🙂

    .

  10. اي هيبة بناها صدام؟ هيبة مبنية على التعذيب والترهيب والسجن والظلم والاستبداد. بعض الممارسات الديكتاتورية !؟ معقولة؟ والمجازر والمقابر الجماعية؟ المشكلة انك يااستاذ عطوان فلسطيني وتعرف ألم الممارسات الوحشية احسن مني ومن الباقين …

  11. لا اتفق مع الاستاذ عبد الباري في بعض النقاط. يجب علينا كعرب ان نسمي الأشياء بسمياتها و أن نكف عن التطبيل فقط لان فلان كانت له مواقف نتفق معها.

    الثقافة العراقية الشعبية تغيرت منذ الحرب العراقية الإيرانية و أصبح يغلب عليها طابع الانتقام و العدوانية و لهذا اصبحت الطائفية هي سيدة الموقف. و صدام حسين هو اول من ساهم في سيطرة ثقافة الانتقام على عقول الناس و مع الاسف ساهم عمائم الشيعة في إذكائها. فجرائم صدام ضد الشعب العراقي بمختلف مكوناته ولدت نزعة انتقامية ضد السنة خصوصا من طرف الشيعة و الأكراد. و بالتالي فعندما اعلنت امريكا الحرب على العراق فاغلبية الإخوان الشيعة و الاكراد فرحوا بهذا القرار و استبشروا به خيرا لانه خلصهم من صدام حسين. انا لذي أصدقاء شيعة بولاية Michigan كانوا يقولون لي بالحرف انهم متيمنون للرئيس بوش و انه لو أتيحت لهم الفرصة للقائه “فسيقبلون حذائه”.
    فاذا يجب ان نكف عن أتهام امريكا و اسرائيل في كل مصائبنا. ما يقع الان في العراق يتحمل مسؤوليته ابناء العراق اولا و آخرا لانهم عاجزون على تحرير أنفسهم من الطائفية المقيتة بل هم عاجزون عن تحرير عقليتهم حتى من العصبية القبلية و ثقافة الثأر و الإنتقام. على فكرة عندما يكبر جيل ابناء السنة الذين عاشوا تحت حكم الدواعش فهم كذلك ويطالبون بالانتقام من الشيعة للثأر لما قامت به ميليشيات الحشد الشعبي من مجازر في حقهم. و هكذا سيبقى العراقيون في هذه الدوامة الانتقامية الى ان تاتي قيادة تساعدهم على تحرير عقولهم.

    اما أن نتهم ايران و امريكا و اسرائيل ووو و فهذه دول توسعية لها مصالحها و اذا ساهم ابناء العراق في اضعاف بلدهم فلا تلم دولا خارجية اذا تدخلت.
    لا ننسى ان حجم الفساد و السرقة و الرشوة في العراق وصل ت أرقاما قياسية حيث أصبح البلد ينافس أفغانستان في المرتبة الأولى الدولة الأكثر فسادا في العالم.

  12. اليدري يدري والمايدري كضبة عدس!
    فقره واحده في المقال لا اتماشى معها واتطرق لذلك لاحقا ، رغم اني اوافق على اكثر محتوياته بما يتعلق بتآمر الغرب ،العرب والعملاء داخل العراق على تغيير النظام القائم حينذاك وكان نظام عادل ، متقدم وقومي كما ان النظام في وقتها لم يكن طائفيا لانه قائم على مبدا قومي وليس طائفي. جمع بين السنه،الشيعه ، الاكراد والمسيحيين بصوره عادله.

    السبب الاول والمباشر لتدمير العراق كان السماح ل رامسفيلد وشلته من اقناع العراق بمهاحمة الدول المجاوره على ادعائات باطله وفي نفس الوقت اخبرو كل من هذه الدول المجاوره بعزم العراق على احتلالهم وامريكا مستعده لتزويدهم بالسلاح اللازم وهذا بالظبط ماقالوه لنظام الحكم في بغداد. المرحوم ابوعدي لم ينتبه الى المخطط الصهيوني وبعض مساعديه لم يفكرو بذلك والمخلصين الذين وضحو ذلك لابو عدي تم ابعادهم. هذه هي النواة لاحتلال العراق وكان العراق مستعدا تماما لمواجهة العدوان لولا خيانة بعض الاطراف.
    اما تعليقك “الاحتلال الأمريكي ، جاءَ بِنظامٍ عِراقيٍّ طائِفيٍّ” النظام الذي بني في العراق ضم الاكراد ،السنه ،الشيعه ومكونات اخرى تحت سقف واحد ، لماذا تصفه طائفي والسلطه الحاكمه تضم كل الاطراف؟ هل تقصد ان النظام الحالي ليس سنيا؟ ما ذا تقصد بالضبط؟

    في ايام المرحوم ابو عدي ، كان هو القائد الاعلى لكن كان في القياده العليا ، الشيعي ، الكردي والمسيحي وكانت تضم كل المخلصين لوطنهم. كان نظام وحده عربيه اشتراكيه ولم يكن نظاما سنيا على سبيل المثال.

    السنه في الوقت الحاضر منقسمين في البرلمان العراقي الى قسمين والشيعه والاكراد ايضا منقسمين وهو ليس نظام كامل لكنه يتيح لكل المواطنين ان يساهمو في خدمة وطنهم وتقدمه نحو الافضل وما عليهم الا الاتحاد ومحاربة الفمكر المتطرف المستورد من الدول المجاوره.

    العراق مرتبط بشركات النفط وله عقود عسكريه مع الدول الغربيه وهذه العقود لايمكن التخلص منها لانها تجر العراق الى محاكم لا نهايه لها. للاسف ان الدول العربيه لازالت متردده في تنمية المشاريع الاقتصاديه في العراق والعراق لايستطيع بناء وتعمير المنشات الاقتصاديه بدون مساعده. محطة بيجي للنفط لازالت عاطله عن العمل وكثير من غيرها والدول العربيه الغنيه والتي استاجرت العالم لقتل العراق متردده في المساعده.
    كلنا متاثرين بهذه الذكرى الحزينه والمؤلمه ويجب ان نستعمل روحها من اجل توحدنا ورقائنا. العراق لا يحتاج الى ثوره وانما يحتاج الى الاصلاح باستعمال الطرق البرلمانيه الموجوده في الوقت الحاظر وصوت العراقيين في الانتخابات القادمه يجب ان يكون صوت للعراق وليس لدول خارج العراق.

  13. انتم العراقيين من اصول ايراني مسؤول على كل الدمار الحاصل في العراق سورية اليمن . البحرين..
    قل للذي اذاك
    ان الله لا ينسي.
    العقاب ينتظر من خان الوطن.

  14. العراق العظيم بلد الحضارات ثرواته الكبيرة وطيبة شعبه جعله مصدر لأطماع الدول العظمى تاريخيا والى يومنا هذا بغداد احتلت ثلاثون مره خلال الف عام ، بعد ثورة الرابع عشر من تموز سنة ١٩٥٧بقيادة الزعيم عبد الكريم قاسم وطرد المحتل البريطاني اغضب الأعداء فحدثت عدة انقلابات وبعد مقتل عبد السلام عارف في حادث سقوط طائره نصب اخاه عبد الرحمن عارف عاش العراق احلى فترة حكم الى ان حدث انقلاب السابع عشر من تموز سنة ١٩٦٨ حكم احمد حسن البكر البلاد وخيانة اصحاب الإنقلاب عبد الرزاق النايف وإبراهيم الداود عاش البلد في وضع مضطرب سياسيا في القضاء على القادة الكبار مرتضى سعيد عبد الباقي صالح مهدئ عماش الخ ..وظهور القادة الصغار صدام حسين وعزة الدوري الخ ..في سنة ١٩٧٩ الإنقلاب من جديد (وراءه أيادي خفيه البكر كان أستاذ في الكليه العسكريه قبل استلام الحكم وصدام لايملك اَي شهاده علميه )حكم صدام حسين البلاد بالحديد والنار دخل البلد اكثر من ستة مليون عربي وأجنبي وأصبح العراقي الدرجه الثانية في البلد ودخل البلد في حروب لا ناقة فيها ولا جمل حتى فرض الحصار الاقتصادي فكان حصارا من قبل الدولة والدول ألعربيه ودوّل العالم اجمع ثلاثة عشر عاما اصبح العراقي إنسان اخر بسبب الحروب والحصار الخانق الى الاحتلال الامريكي سنة ٢٠٠٣ عين أياد علاوي رئيس للوزراء (بعثي قديم ) شيعيا يتعاطف معه شريحه من أهل السنه عاش البلد أشهر من الهدوء طلب الشعب العراقي انتخابات رفض المحتل الامريكي وبعد تدخل هيئة الامم المتحدة رضخ المحتل وحشدوا لإعادة انتخاب أياد علاوي ولاكنه فشل بديل صدام ومن يومها البلد في فوضى والى يومنا هذا وحتى إيجاد البديل المخلص .

  15. من الذي حارب أمريكا ؟ بالتأكيد ليس من قاموا بالتصفيات الطائفية , البارحة أرادوا “تطهير” العراق من البعث وهم يعنون طائفه معينة و اليوم يريدون “تطهير” العراق من الدولة الإسلامية وهم يعنون نفس الطائفة, لم يتعلموا الدرس وهوسهم الطائفي سيقودهم لحتفهم, عندما سافرت للدراسة في فرنسا في ثمانينات القرن الماضي إلتقيت بأربعة طلبة عراقيين أذكر أسمائهم والتي كانت تدل على إنتمائهم الديني كان منهم السني والشيعي والمسيحي وكانو من الأوائل وزد على ذلك كانوا من الطبقة المتوسطة من ابناء الشعب, قتلو العراق بثاراتهم و هاهي النتيجة !

  16. اشتغلت مؤخراً بعقد مؤقت في غاز البصرة وهي شركة اسستها و تديرها بالكامل شل الهولندية. ما رأيتة كان مغيضاً و محزناً ومزعجاً جداً. العراق النفطي في حالة احتلال كلية… نفط العراق مستباح تماماً. ماتستطيع نهبه من هذا النفط شل و البترول البريطانية و اكسون موبيل و إنيي الايطالية وبتروناس الماليزية بإدارة و رضا اكسون موبيل ، مايستطيعون نهبة ينهب و ما لا يستطيعون نهبة يُحرق ويذهب هباءً اسوداً بكارثة بيئية مستمرة لا تقل عن كوارث اليورانيوم المنضد. نجلس بأجتماعات التنسيق والتي كنت اشارك بها بإعتباري بريطاني الجنسية ، على طرفي الطاولة انجليز (حاجة تقتلك من الغيض) ولا عراقيين اطلاقاً بيننا… يباع و يوزع بشكل شبة مباشر من البائعين لبعض شيوخ عشائر المنطقة ليشتروا صمتهم، يٌعطى ما تيسر لإقليم الجنوب ويذهب الباقي لبنوك شل و بب و اكسون و إني و بتروناس و غيرهم…ادركت جيداَ ماهية غزو العراق…حملت ما يكفي من الادلّة و غادرت بغيضي فلم اتحمل رؤية ما رأيت.

  17. ما قام على باطل فهو باطل. إحتلال ألعراق في العام 2003 كان بحجة وجود أسلحة الدمار الشامل ألتى أثبت المفتشون عدم وجود أي أثر لها. ألحقيقة كانت أن هناك زعيم عربى هو صدام حسين تجرأ وضرب إسرائيل بالصواريخ. لذلك حل عليه غضب ألصهيونية العالمية ألتى شجعت أميركا لضرب ألعراق حتى يكون عبرة لمن يعتبر. ألمؤلم أن من جاء من العراقيين على ظهر الدبابات ألأميركية، لم يقدموا أي شكوى لمجلس ألأمن لما حل بالعراق من دمار وأن الحجج ألتى إرتكز عليها قرار الغزو ثبت بطلانها. لو كان النظام العراقى الجديد شريفا لطالب بتعويضات ضخمة لما حصل للعراق وشعبه ووجوده ككيان. طبعا لا ننسى تواطؤ بعض العرب السفلة ضد العراق. ما أشبه الليلة بالبارحة، أليوم العرب يتآمرون على فلسطين لتصفية قضيتها! هل هذه أمة عربية واحدة. ماذا دهى أمة العرب؟ كثير من القادة العرب وخصوصا ألأعراب في السعودية والإمارات ألذين هم أشد كفرا ونفاقا، يمالؤون الصهيونية ويتعاونون معها على تصفية القضية الفلسطينية . ولا يضيرهم إذا قام ألإسرائيليون بهدم ألأقصى وغيره من ألأماكن المقدسة.

  18. الغرب الصليبي..امريكا.وبريطانيا….الخ
    الكيان الصهيوني
    ايران الفارسيه

    كلهم احتلوا العراق العظيم….والعربي
    العراق. بلد العرب .. وقلعه الرشيد
    سيعووود عراقنا… باذن الله
    بايدي ابنائه..وابناء العرب
    وتبا لكل الغزاة..

  19. مقتبسات من المقال ؛
    (( أمريكا غَزَت العِراق واحتلَّته بِتَحريضٍ إسرائيليٍّ، وتَواطُؤ عَربيّ،))
    (( أكثر مِن مِليونيّ عِراقي استشهدوا بسبب هذا الغَزو الأمريكي، وما سَبقه من حِصارٍ تَجويعيّ ظالِم استمرّ لأكثر من 12 عامًا، لكَسر كرامَة العِراقيين وشُموخِهم الوَطنيّ ))
    (( سكوت ريترر، المُفَتِّش الأمريكي الذي كانَ يَعمل في وكالة المُخابرات الأمريكيّة، وانشقّ عنها نتيجة صَحوة ضَمير، وفَضَحَ الأهداف الحَقيقيّة للمُفَتِّشين الدَّوليين، لخَّص المَأساة هذهِ بِقَوله “غَزونا العِراق لتَدمير أسلحة الدَّمار الشَّامِل غير المَوجودة أصْلاً، واستخدمنا أسلحة تَسبَّبَت بِمَقتَل الآلاف بالإشعاعات النَّوويّة”.))

    نعم محاكمة كل العراقيين الذين تآمروا وتعاونوا مع الاحتلال لتدمير العراق مطلب مطلوب ولكنه مطلب ثان .
    أول المطلوب وبألحاح هو :
    محاكمة من وردت سيرتهم في مقتبسات المقال المذكورة في أعلاه ، وهم ؛ جورج بوش الأبن رئيس أمريكا سابقاً ، توني بلير رئيس وزراء بريطانيا سابقاً ، ( وآل ) التحريض الإسرائيلي ، ( وآل ) التواطؤ العربي المخجل . ودليل الأدانة موجود وكما موضح في المقال هو صحوة ضمير المفتش الأمريكي لاسلحة الدمار الشامل سكوت ريتر ،
    فهل من متبرع ليرفع دعوى قضائية ضد هؤلاء المجرمين الذين استهدفوا تدمير بلداً وشعباً كامل ؟

  20. ليست إيران من جلب أمريكا ؛ العالم أجمع يدرك أن “الجليب الطازج هو من أسال لعابها” ومصدر هذا الحليب ؛ طبقا البقرة الضاحكة أثناء الحلب

  21. أضم صوتي للسيد (أحمدو)…وأسأل. عن أي طائفية يتكلمون؟ وما نوع الحكم الذي يريدون؟
    حكم العسكر والشعارات الفارغة؟ والحروب على الجيران؟
    ولكل من يعادي ايران …تفضل وروح حارب ايران وحدك…يا أصحاب الشعارات ماذا قدمتم لاهل غزة؟ …لم تقولون ما لا تفعلون؟
    ومن يحب صدام …اللهم يحشره مع صدام في الاخرة …ويحشرنا مع من نحب ….

  22. درهم وقاية خير من قنطار علاج، لو كنت حاكما و عرفت ان احدا ما من شعبي على استعداد للتعامل مع 13 جهاز مخابرات للاطاحة بي لبتّ واستقالتي مكتوبة تحت وسادتي.
    عزيزي الزعيم العربي الطامح لتحرير فلسطين :
    من اجلك، و لمصلحتك ومصداقيتك، ننصح بما يلي :
    حاول ان يكون في مقابل كل ألف مواطن تقتلهم من شعبك او من بلد اسلامي قتل جندي صهيوني واحد.
    حاول في مقابل كل مليار تنفقه على قصورك و بذخك ومزرعتك و حاشيتك وحفظ امنك انفاق الف دولار تدفع للمقاومة الفلسطينية.
    حاول ان يكون في مقابل كل مائة الف تشرّدهم من ابناء شعبك تشريد عشرة صهاينة يحتلون جزءا من أرضك.
    حاول ان لا تكون اول وأطول حرب تشنّها هي ضد بلد لا يشاطرك العداء للكيان ولا يرفع مثلك شعار تحرير فلسطين وكان اول شيء قام به هو تحويل سفارة امريكا الى سفارة فلسطين. وعندما ينتحر ابو عمار وهو يحاول ان يصلح بينكم فحاول ان تستجيب له باعتبار وجود ارضية مشتركة تجاه عدو الامة الاول والاخير.
    حاول ان تكون فلسطين ثالث او رابع او خامس او…. ساحة معركة لجيشك. الا اذا كانوا زوّدوك بخرائط مزورة ومضروبة ظهرت فيها الكويت فلسطين.
    حاول ان لا يكون الموقف الوحيد الذي تطلق فيه صواريخ على الكيان هو اطلاق صواريخ عليك من قوة كبرى تسعى للاطاحة بك، وحاول ايضا عندما تتوقف تلك القوة عن قصفك و تعطيك الامان على حكمك ان لا تقوم بتسليمها كل ترسانتك الصاروخية وربما ادوات مطبخك.
    ننصح من اجلكم، وحتى يكون هناك فرق افضلية لصالحكم بينكم وبين جدتي التي ماتت وهي ايضا تقول عاشت فلسطين.
    حاول ان تتعاطى مع كتاب الله وما جاء فيه من اوامر ونواهٍ في فترة تسبق تعرضك للأسر والسجن و تغلب عليك فيها مظنة اعدامك.
    حاول ان تبني قائدا لبلد لا بلدا لقائد، وجيشا لشعب لا شعبا لجيش، و حركة علمية لدولة لا دولة لحركة علمية.
    جزاكم الله خيرا عن كل موقف شريف، وننصح من اجلكم، وشكرا لكم. ونطمح من الله الكريم الى ما هو خير من فترة حكمكم وحكم خلفكم الحاليين. فالله كريم. وهو عند حسن ظنه عبده به.

  23. ايران. وثم. ايران التي جلبت وساعدت الأمريكان لتدمير. العراق
    عليكم. ان. لا. تنسوا. هذه. الحقيقة.

  24. …… لا استقرار إلا بطرد القوات الأمريكية ……
    نذكر أن القوات الأمريكية كانت الداعم الرئيسي التي ساعدت القوات العراقية في القضاء على داعش

  25. عن اي طاءفة تتحدث،،هل تقصد لا يجب أن تحكم الأغلبية الاقلية،،،تريدها كما كانت سابقا حكم صدام الأقلية للأغلبية وكل معارض حتى في انتقاد حفرة في طريق يشنق؟؟؟

  26. لقد اسمعت لو ناديت حيا. لكن لا حياة(ولا حياء) لمن تنادي

  27. الحل الوحيد و الأوحد لنجاة العراق من الزوال و الفناء هو ما اقترحته يا سي عبد الباري عطوان في آخر مقالك: [ كل الذين تآمروا على العراق، وتعاونوا مع الاحتلال الأمريكي لتدمير بلادهم يجب ان يحاكموا امام قضاء عراقي وطني عادل، وهم معروفون واحدا واحدا، فلا يمكن ان يتقدم العراق وهؤلاء يواصلون التضليل والخداع ويدعون حرصا كاذبا على العراق وشعبه العظيم، ويتصدر معظمهم العملية السياسية، ويخوضون الانتخابات القادمة.].

  28. ليس قبل جر صبي أمريكا وكلبه الأليف بلير إلى حبل المشنقة!!!

  29. لا حل اليوم للعراق الا الإلتفاف حول الرابط القومي العربي و نبذ الطائفية !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here