في الذكرى الثامنة لأكبر كارثة شهدتها الملاعب المصرية مشاهير الكرة ينعون ضحايا “مذبحة بورسعيد ومطالبات بالقصاص من القتلة وإن طال المدى 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

نكأت الذكرى الثامنة لمذبحة بورسعيد جراح المصريين الذين نعوا ضحايا المذبحة المروعة التي راح ضحيتها 74 مشجعا أهلاويا في أحداث مؤسفة شهدتها مباراة كرة القدم بين فريقي الأهلي والمصري البورسعيدي. 

هاشتاجات كثيرة أحيت الذكرى الأليمة، منها: لن ننسى ولن نسامح،شهداء الأهلي، المجد للشهداء. 

نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبو تريكة – أحد الذين آلمهم ما حدث – ذكّر اليوم بحسابه على تويتر بالمذبحة النكراء، وكتب معلقا: ” ‏…في مكان واسع وأخضر ..اسمه جنة الخالدين …شاب بتيشيرت احمر وشه فرحان مش حزين … داخل بالخطوه مادد مستغرب المكان دي الجنة يا شهيد يلي مفيش زيك إنسان )) سنخلد ذكراكم حتي نلقاكم رحم الله شهداء النادي الاهلي علمونا معنى الانتماء … كل المجد للشهداء”.

شيكابالا نجم الزمالك أحيا الذكرى الأليمة بنشره صورة معبرة للضحايا ال 74 ،وكتبت قائلا: “‏سنخلد ذكراكم حتى نلقاكم”. 

القصاص 

في ذات السياق طالب عدد كبير من النشطاء بالقصاص من قتلة مذبحة بورسعيد، مذكّرين بقول الله تعالى: “ولكم في القصاص حياة يا أولى الألباب”.

الأديب الكبير رفقي بدوي كتب معلقا على ذكرى مذبحة بورسعيد التي راح ضحيتها ابن أخته: “احمد وجيه ابن اختي ومعاه 73 قتلوهم زي النهارده ببورسعيد عشان دول التراس الاهلي اللي شارك في ثورة 25 يناير،ولم يحاكم القاتل الحقيقي”.

وعلق باسم زيتون على الذكرى بقوله: “شهداء بورسعيد مش رقم دول

74 اسره باتت منغير ابنها 74 شله فقدت صديق 74 مستقبل 74 حبيب 74عريس واولاد واحفاد دول شعب كامل”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here