في أكثر التّحليلات سذاجةً.. ترامب يتَباهى بأنّه منَع الإيرانيين من تَرديد شِعار “المَوت لأمريكا”.. نعم هذا صحيح ولكنّ البَديل أخطر.. ما هو؟ ولماذا نجزِم أنّ “الفيديو” الدّليل على تفجير الحرس الثوري للنّاقلات يُدين الأمريكان ويصُب في مصلحة الإيرانيين حتّى لو كان صحيحًا؟ وماذا يعني التّهديد بزيادة مُعدّلات التّخصيب وكمّيّاته؟

عبد الباري عطوان

في مُقابلته الأحدث التي نشرتها مجلة “التايم” الأمريكيّة اليوم ونقلت مُقتطفات عنها وكالة أنباء “رويترز” العالميّة، كشف الرئيس دونالد ترامب عن كمٍّ هائلٍ وغير مسبوق من السّذاجة، عندما قارَن بين خِطاب إيران الحالي، ونظيره أثناء مرحلة ما قبل توقيع الاتّفاق النووي (عام 2015)، وقال إنّ هذا الخِطاب لم يعُد يتضمّن شِعارات “الموت لأمريكا.. الموت لأمريكا.. سنُدمّر أمريكا.. سنقتُل أمريكا”، وأضاف “لا أسمع هذا كثيرًا الآن.. ولا أتوقّع أن أسمعه”.

هذا “الإنجاز” الغارِق في السّذاجة، الذي يفتقد إلى قراءةٍ بعيدةٍ كُلِّيًّا عن الوقائع على الأرض، ولا يستند إلى براهين، وأدلّة علميّة، يُؤكّد لنا أمرين، الأوّل أنّ قائله، أيّ الرئيس ترامب، شخص ضحِل سِياسيًّا وفِكريًّا وقِياديًّا، وليس لديه أيّ جديد يقوله، والثّاني أنّه بات مُتأثّرًا بطريقة تفكير حُلفائه العَرب في مِنطقة الشرق الأوسط، أيّ الأسلوب الإنشائي الخالي من أيّ جوهر.

فإذا صدّقنا تصريحات الرئيس ترامب ووزير خارجيّته مايك بومبيو بأنّ خليّة تابعة للحرس الثوري الإيراني هي التي نفّذت عمليّة تفجير ناقلتيّ النّفط العِملاقتين في خليج عُمان، فإنّ هذا يعني، وللوهلةِ الأولى، أنّ إيران انتقلت من مرحلة إطلاق الشّعارات إلى مرحلة التّطبيق العمليّ لها، وهذا انتقالٌ خطيرٌ جدًّا يستَعصِي على فهم الرئيس الأمريكيّ، ويجعله يترحّم على أيّام ترديد هذه الشّعارات.

***

نشرح أكثر ونقول إنّ الرئيس ترامب يُدين نفسه بإطلاق هذه التّصريحات عندما يُؤكّد أنّ إيران فِعلًا باتت هي التي تأخُذ زِمام المُبادرة في “المُناوشات” العسكريّة، ومعركة عض الأصابع مع أمريكا في مِنطقة الخليج العربي، فإذا كانت فِعلًا هي التي نفّذت الهُجوم على النّاقلات مرّتين في غُضون شهر، فهذا يجِب أن يضاعف من القلق الأمريكيّ، لأنّ التّنفيذ كان على درجةٍ عاليةٍ من الدقّة والاحترافيّة، لأنّ الخليّة المُنفّذة لم تترُك أيّ بصَمات وانسلّت عائدةً إلى قواعِدها سالمةً دون أن يتم رصدها في واحدة من أكثر مناطق العالم ازدِحامًا بالكاميرات، والأقمار الصناعيّة، وأجهزة المُراقبة المُتقدّمة جدًّا، إقليميّةً كانت أو أمريكيّة.

لو انتقلنا إلى “الفيديو” الذي استَندت إليه الإدارة الأمريكيُة كدليل على التورّط الإيراني، وتضمّن قيام زورق إيراني بإزالة لغُم لم ينفجر من جسم النّاقلة اليابانيّة المُستهدفة، فإنّ هذا الفيديو يُؤكّد نظريتنا السّابقة حول الدقّة في التّنفيذ، فإزالة مِثل هذا اللّغم، وبهذه الطّريقة السّريعة والدّقيقة، ودون أيّ خوف أو قلق من انفجاره، أو وجود عيون العسس وكاميرات المُراقبة، بل ووجود عُبوات ناسِفة مزروعة يُمكِن أن تُفجّّر عن بُعد، يعني أنّ الخليّة المُنفّذة مُتقدّمة جدًّا تقنيًّا واستخباراتيًّا عن خُصومها الأمريكان، وهذه حقيقة مُرعِبة.

لا نُجادل مُطلقًا بأنّ إيران باتت في وضعٍ صعبٍ من جرّاء العُقوبات الأمريكيّة التي أدّت إلى تخفيض صادراتها النفطيّة من 2.5 مليون برميل إلى 200 ألف برميل يوميًّا فقط، ممّا يعني حِرمانها من عوائدٍ سنويّة في حُدود 40 مليار دولار، ولكنّ من الواضح أنّها انتقلت من الدّفاع إلى الهُجوم، ومن إطلاق شِعارات الموت لأمريكا، إلى اتّخاذ خطوات عمليّة بعرقلة الصّادرات النفطيّة، والمِلاحة الدوليّة في المِنطقة ودون إغلاق مضيق هرمز في الوقت الرّاهن على الأقل.

 

***

 

قرار الرئيس ترامب بإرسال ألف جندي أمريكي إلى المِنطقة لتأمين الدّفاع عن حامَلات الطّائرات والسّفن الأمريكيُة، يعكِس خطوةً رمزيّةً ليس لها أيّ قيمة عسكريُة، لا تُوحي بوجود قرار بأيّ ردٍّ انتقاميٍّ وشيك، بينما إذا تأمّلنا التّهديد الإيراني باستئناف تخصيب اليورانيوم بمُعدّلات تصِل إلى 20 بالمئة، وزيادة الكميّة المَسموح بها وهي 300 كيلوغرام فقط، اعتبارًا من 27 حزيران (يونيو) الحالي، تُوحي بأنّها غير مُستعدّة بالقُبول بالوضع الحالي، أيّ استمرار العُقوبات دون رد، مثلَما تُوحي بأنّها تُواصل التحدّي، وربّما تُخطّط لهجمات أخرى على المَزيد من النّاقلات، أو مصالح أمريكا وحُلفائها في المِنطقة، بشكلٍ مُباشرٍ أو عبر أذرع حُلفائها العسكريّة في المِنطقة.

لا نعتقد أنّ التّصريح الذي أدلى به اللواء حسين سلامي مساء اليوم الثلاثاء وقال فيه إنّ الصّواريخ الباليستيّة الإيرانيّة فائقة الدقّة قادِرة على استهداف سُفن وحامَلات طائرات ونجحت في تغيير موازين القِوى، لا نعتقد أنّ هذا التّصريح جاء صُدفةً، أو زلّة لسان وإنّما رسالة مُتعمّدة إلى الرئيس ترامب، ومُستشاره جون بولتون الذي اكتشف فضيلة الصّمت مُؤخّرًا، تُؤكّد ما ذكرناه آنِفًا بأنّ حالة الجُمود الحاليّة التي تُناسِب أمريكا وحُلفائها لن تطول، وأنّ مُفاجآت قادِمة ربّما تحمِل أخطارًا تتواضع أمامها الهجَمات على النّاقلات، إذا صحّت الرواية الأمريكيّة التي تتّهم إيران بالوقوف خلفها، وهي رواية تحظى بشُكوكِ الكثيرين من بينهم أوروبيّون وروس وصينيّون، وهذه الأخطار واردة سواء صحّت هذه الرّواية أو لم تَصِح، لأنّ إيران كسَرت حاجِز الخوف، ولن تقبل أن يموت شعبها جوعًا بسبب الحِصار.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

59 تعليقات

  1. الاخ الكريم محمد عبد الله وخير الأسماء محمد
    قلت بنفسك أن الدولتين على خصام وهذا تأكيد لما قلت ف ي تعليقي أن الوحده والقومية مجرد شعارات ترفع
    أما عن نتنياهو ف بلدي لم ت ستقبله سرا ولو أرادت ذا لك لما علمت انت وغيرك مثل باقي الدول وبلدي لم تبع القضيه الفلسطينيه ولم تتاجر بها طوال تاريخها وأسأل أهل مكه هم أدرى بشعابها ولم تطالب بتقديم تنازلات ع حساب حقوق الفلسطينيين
    ودمت بود

  2. لقد اوجز الرءيس المصري السابق حال عملاء امريكا عندما قال … المتغطي بالامريكان عريان…

  3. قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه يعرف من يقف وراء هجمات 11 سبتمبر 2001، مشيرا إلى أنه ليس العراق !!!

    وذكر الرئيس، في مقابلة مع شبكة “أيه بي سي نيوز”، “لم يدمر العراق مركز التجارة العالمي. لم يكن العراق. كان أناس آخرون. وأعتقد أنني أعرف من هم الأشخاص الآخرون. وربما أنت تعرف أيضا

    ​وانتقد ترامب الرئيس الأسبق جورج بوش بسبب قراره “الذهاب إلى الشرق الأوسط

    وتابع: “لقد أعدت بناء الجيش. لقد استنفد بوش جيشنا تماما في الشرق الأوسط، كما تعلمون، لقد كان قرارا فظيعا الذهاب إلى الشرق الأوسط. أعتقد أن هذا كان أسوأ قرار تم اتخاذه في تاريخ بلدنا. الذهاب إلى الشرق مثل الرمال المتحركة

  4. Some missiles on American camp troops in Syria or Iraq with some Killed Americans will put Trump in trouble in his own country. Some courage the Scared Arabs.

  5. الى سعيد الخولدي سلطنة عمان

    تعليقك لا يمد للواقع بصلة
    حزب البعث العراقي يختلف عن السوري في التطبيق والدولتين متخاصمتين
    نود ان تكف سلطنة عمان التطبيع مع العدو الصهيوني وعدم استقبال النتن ياهو

  6. الی(من إیران)
    الشعب الإیراني والحکومة و الحرس الثوري شيء واحد ، رغم أنف الأعداء. لو لم یکن هکذا، لم ولن نشاهد هذه الصلابة في المواضیع
    المرشد الجمهوریة الإسلامیة. یبدو لي أن الذي یدعي أنه من إیران لم یخطو خطوة واحدة علی تراب إیران الطاهرة.

  7. أنا قلتها منذ زمن نحن كفلسطينيون يجب أن نركز على الشعوب الغربيه بمعنى عندما نرى الأسكتلنديين يرفعون أعلام فلسطين ويهتفون لها هذا إختراقي إيجابي هام أيضا عندما نرى جماهير نادي لازيو الإيطالي ترفع لافتات تضامينه مع فلسطين أيضا هذا إختراق إيجابي عندما نرى جماهير حزب العمال البريطاني تهتف لفلسطين وتدعوا لإعطاء الفلسطينيين حقوقهم والمرحله القادمه يجب أن نركز على الشعب الأمريكي نعم الشعب الأمريكي طيب إلى حد ما ولاكنه ساذج يجب أن نخترق منضومته الإعلاميه لصالحنا ولفضح جرائم إسرائيل حليفة النظام الأمريكي ولله الحمد هناك أمريكان عرفوا تفاصيل صراعنا مع العدو وفهموا الحق أمثال (الصحفيه الأمريكيه أبي مارتن وأمثال مارك لامونث هيل محلل سياسي أمريكي) وقلته وسأقولها مظاهره في نيويورك مكونه من 200 أمريكي يناصرون فلسطين وحقنا في مقاومة المحتل أفضل من تعاطف عربي خادع معنا وإيران عليها أن تفعل نفس الشيء بمعنى أن تركز على الشعب الأمريكي وتفهمه أن خلافها مع إسرائيل لانها جسم غريب وأنهم ليسوا ضد مصالحه ولايحملون العداء ضده وأن يطلبوا منهم الضغط على النظام الأمريكي أن يأخذ إسرائيل ويعطيهم مثلا جزيرة تسمانيا قرب أوستراليا أو جزيرة نيوفاوندلاند قرب كندا ليقيموا إسرائيل الجديده عليها وتحل مشلكة إقليم الشرق الأوسط أما رفع شعار الموت لأمريكا أن لست معه لأن الأمريكان شعب كبير وفيهم الصالح والطالح تحياتي

  8. إيران كسَرت حاجِز الخوف، ولن تقبل أن يموت شعبها جوعًا بسبب الحِصار

  9. اختفت موضوعية التفكير والواقعية السياسية تماما.
    اولا الحروب لا يمكن الفوز بها باحداث فجوة بقطر ٤٠سم في الغلاف الخارجي لجسم ناقلة نفط، او باطلاق مئة صاروخ على مطار يصل منها ٣ كل عام.
    ثانيا الاربعين مليار اللتي تخسرها ايران سنويا من عوائد النفط ليست يتيمة فهناك مثلها نتيجة العقوبات على قطاع الطيران والسياحة والصناعات وووو الخ
    ثالثا اتفاق النووي الاول سلب ايران قدرتها على انتاج قنبلة نووية عدا عن فتوى خامنئي بتحريم انتاج قنبلة تبيد البشر والحجر والرضيع والعجوز دون تمييز … فالتهديد بانتاج قنبلة لا معنى له
    رابعا اعادة المفاوضات هدف معلن لترامب منذ حملته الاولى، واكد انه سيفرض عقوبات شديدة ليجبر ايران على التفاوض ليس فقط على بقايا البرنامج النووي بل على سياساتها، فعندما يعلن ترامب انه ينتظر اتصال من روحاني فهذا يعد تنفيذا لوعده وخصوصا انه اوفى بفرض العقوبات
    خامسا ايران فشلت بتنفيذ وعودها من اغلاق هرمز الى الانسحاب من النووي
    نذكر الحقائق اعلاه لنقول لكم يكفي نفخ في صورة النظام وفكروا بالشعب الايراني الذي يوجد به نسبة عالية لا تؤيد النظام.
    الواقع ايران تعاني وتكابر واميركا لم تخسر دولار واحد

  10. من خميس مشيط اكتب لكم . الأوضاع خطيرة علينا و الحكومة مو سائلة عنا . و الجيش مشغول بنفسه . اول مرّة في حياتي اشوف مقاتلين يمنيين في ضواحي المدينة . و اتصلنا على الشرطة و مافيه فايدة . و المقاتليين تبخروا مثل الدخان و ماعاد شفناهم و لكن اكيد انهم في الجبال حوالينا. رحنا لقيادة سلاح الحدود و خبرناهم و قالوا لنا هذا الكلام مستحيل !!!! يعني انا و اخواني و اولادي كنا نهلوس ? ولا وصل عدم الكفاءة و اللامبالاة إلى اقصى حد ??? ولا فيه خيانه داخلية متواطئة مع اليمنيين ?? نسأل الله السلامة و لكن انا قررت اخذ اجازة طويلة الأمد و اطلع من بيتي إلى عند انسابي في مدينة اخرى لحد ما تتضح الأمور.

  11. 1. اشتكى بعض رموز الرئيس العراقي الراحل الشهيد صدام حسين من تضخيم قوة العراق العسكرية من قبل محبي العراق ومبغضيه، سيف بحدين. الاول تشدد صدام امام مطالب بوش وتوقعاته بيوم قيامة عربي إسلامي إذا تعرض العراق لعدوان أمريكي، وهذا لم يحصل. والثاني تحريض الرأي العام الأمريكي والدولي ضد ترسانة العراق من أسلحة الدمار الشامل والاستعداد لاستخدامها عند الحاجة، مما سهل عملية تشكيل التحالف لغزو العراق، حيث حصل الغزو ولم يجدوا سببة.
    2. تضخيم قوة ايران في مواجهة أمريكا وحلفائها من ناحية، والإيمان بمؤازرة فورية من قبل حلفائها في حال تعرضها للهجوم، شبيه بما حدث للعراق. لا توازن قوى بين إيران وخصومها قريب كان او بعيد، لا مساندة عسكرية روسية كانت أم صينية، استحالة تدخل حزب الله ، الحشد الشعبي الحوثي والشيعة في العالم لمناصرة إيران بالسلاح، عدا عن كون حماس خارج لعبة الملالي. حساب السرايا مطلوب ، وحساب القرايا خراب وهزيمة نكراء. الأمنيات شيء والواقع بحساباته المتشابكة المعقدة والديناميكية ببيئة غامضة متقلبة شيء آخر.
    3. لا يزال الوقت متاحا أمام إيران للتخلي عن تدخلها السافر في شؤون الخليج والعرب، وإحلال حسن الجوار بدلا من الاستقواء والتهور وحسابات القوة المغلوطة التي تجافي الحقائق. اللهم لا شماتة ولكن من الصعب التفاؤل بنهاية سلمية قريبة للأزمة في وقت تتزايد فيه أعداد الدول التي تناهض إيران في عبثها المستمر بأمن واستقرار الإقليم من ناحية، وجلب المصائب للشعوب الايرانية من ناحية أخرى.

  12. ياغازي الردادي السعوديه والامارات ايضا اتهمتا ايران بالتفجيرات فماذا تنتظران ؟؟ والاخ ابن النجف كان محقا وسؤاله طبيعي وفي محله عندما قال ان امريكا اتهمت ايران فماذا تنتظر ؟ ، ذلك ان امريكا هي من جاءت بقطعها الحربيه الى ايران وليس العكس ، اما موضوع ان ايران فقدت 90% من مدخولها من النفط فهذا ليس عيبا وانما العيب ان تخضع وتركع لامريكا ولاملاءاتها كما فعلت دول الخليج ،

    ولاداعي للمغالطات التي تسوقها ياغازي فإيران نعم هددت بإغلاق المضيق ولكن في حال منعت من تصدير نفطها فهل سمعت ان امريكا منعت ايران من تصدير نفطها ؟؟ بالطبع لم يحصل هذا فهي لازالت تصدر 200 الف برميل يوميا وسبب انخفاظ تصديرها لنفطها هو امتناع الدول التي خضعت للاملاءات الامريكيه من شراء النفط الايراني اي ان العيب في هذه الدول وليس في ايران ف|أمريكا لها سطوه عليها ولكن ليس لها سطوه على ايران فمن الجبان هذه الدول ام ايران ؟؟

    ولاتنسى ان دول الخليج هي في الحمايه الامريكيه ولاتستطيع مجتمعة ان تدخل في حرب مع ايران واكبر دليل على ذلك ان اكبر دوله خليجيه وهي السعوديه لم تتمكن من هزيمة جماعة الحوثي والتي تضرب مطاراتها ونفطها ليل نهار ، فكيف بإيران ؟؟

  13. يا غازي الردادي السعوديه والامارات ايضا اتهمتا ايران بالتفجيرات فماذا تنتظران ؟؟ والاخ ابن النجف كان محقا وسؤاله طبيعي وفي محله عندما قال ان امريكا اتهمت ايران فماذا تنتظر ، ذلك لان امريكا هي من جاءت بقطعها الحربيه الى ايران وليس العكس ، اما موضوع ان ايران فقدت 90% من مدخولها من النفط فهذا ليس عيبا وانما العيب هو ان تخضع وتركع لامريكا ولاملائاتها كما تفعل دول الخليج ،
    ولاداعي للمغالطات التي تسوقها ياغازي فإيران هددت بإغلاق مضيق هرمز نعم ولكن في حال منعت من تصدير نفطها فهل سمعت ان امريكا منعت ايران من تسويق نفطها ؟؟ بالطبع لم يحصل هذا فهي لازالت تصدر 200 الف برميل يوميا وسبب انخفاض تصديرها لنفطها هو امتناع الدول التي خضعت للاملاءات الامريكيه من شراء النفط الايراني اي ان العيب في هذه الدول وليس في ايران فأمريكا لها سطوه على هذه الدول ولكن ليس لها سطوه على ايران فمن الجبان هذه الدول ام ايران؟؟؟
    ولاتنسى ان دول الخليج هي في الحمايه الامريكيه ولاتستطيع مجتمعة ان تدخل في حرب مع ايران واكبر دليل على ذلك ان اكبر دوله خليجيه وهي السعوديه لم تتمكن منذ 5 سنوات من هزيمة جماعة الحوثي والتي تضرب مطاراتها ونفطها ليل نهار

  14. شعب ایرانی شیء و النظام و الحرث الثوری الایرانی شیء آخر. الشعب الایرانی یرید التعایش و السلام مع دول الاسلامیه و غیر اسلامیه. الشعب یعانی معاناه شدیده من سیاسات عدائیه لدی حرث الثوری و رئوس النظام.هناک شرخ کبیر بین الشعب و النظام ، بین عقیده رئوس النظام و عموم الشعب. هذه السیاسات ینبعث من عقائدهم الاسماعیلیه ضد امه الاسلامیه کما کانوا معروفین بالترور و التخویف الاخرین فی التاریخ.

    غالبیه منابر اعلامیه الایرانیه بلغه العربیه فی ید النظام و حرث الثوری و لهذا الناس فی دول آخری لا یعرفون کثیرا من الوضع الشعب الایرانی و تطلعاته.

    ارجوا منکم ان تسمحو لنشر آراء مختلفه علی موقعکم.
    و جزاکم الله

  15. اذا كان شعار الموت لأمريكا صادقا منذ انطلاق الثوره عام 1979 على يد الطلبه واستلام الحكم من قبل الإمام الخميني رحمة الله لماذا لم يتحالفو مع العراق زمن البعث لإسقاط الشيطان الأكبر حسب زعمهم مثلما تحالفو مع سوريه بقيادة البعث أيضا ولماذا لم يعارضو الحرب على أفغانستان بل فتحو اجواءهم لطيران الشيطان فوق رؤوسهم
    كل هذه الشعارات لاستهلاك الشعوب لا غير مثل ماكنا نسمع شعارات القوميه منذ الستينات من قبل عبد الناصر وغيره
    الحقيقه لا يوجد شيطان أكبر ولا يوجد عدوفارسي ولا يوجد شي ابدا كلها لعب فالسياسة واتفاقيات تحت الطاوله وابتزاز لبعضهم
    لم ينتفع المسلمون ولا العرب من خلافة الخميني او قيادة القوميين إلا الجهل وخراب الأوطان والفقر والارث الذي خلفوه لا يزال واقعا نعيشه
    لو كانت أهدافهم المعلنةحقيقه لأصبح الواقع اجمل ورأينا التقدم بالبلاد الاسلاميه
    فالنهايه لعبة المصالح هي من تحدد العدو المرحلي وتصنعه

  16. غازي الردادي
    استطاعت ايران أن تقلب عليكم الطاولة . فقبل سنة من الآن هدد ولي أمركم بأن ينقل الحرب الى داخل ايران فإذا بالحرب أصبحت داخل مملكتكم ، وستصل الصواريخ والطائرات المسيرة الى عقر دارك عن قريب . وهذا أهم من إغلاق مضيق هرمز .
    نصيحتي اليك (إذا كنت رجلا ولست ذبابا) فاذهب الى جبهة اليمن للقتال .
    نحن لا نتمنى أن تقتل وتصبح شهيد السياسة .
    ولكن ندعو لك أن تقع في الأسر لترى فرق المعاملة بين الجانبين ، ولتتضح لك الحقيقة التي غيبوها عن عقلك . وستظهر على قناة المسيرة تندب حظك العاثر .

  17. مح حق إيران ، بل من حق أي شعب يتعرض لما تتعرض له إيران أن يقاوم بكل ما يملك من وسائل المقاومة . وآمل أن توفق إيران ، وكل شعب مظلوم مستضعف ، أن ينتصر في الدفاع عن حقوقه ، وحماية شعبه . والنصر والعزة والكرامة والتقدم للشعوب التى تعتز بكرامتها ، وتعمل بجد وإتقان لتحقيق مصادر القوة والمنعة . وإيران ليست بلدا عاديا يقبل بالتبعية والمذلة ، فلها تاريخها العريق ، ولها مكانتها بانتمائه للإسلام الذي كرم الله به الإنسان ، وتملك من مصادر التقدم العلم والاعتزاز بالنفس ، والثقة بنصر الله . عربي مسلم .

  18. السادة الافاضل : لن تكون هناك حرب ضد أيران من امريكا أو أسرائيل حيث أن أى نزاع مسلح ضد ايران بالمنطقة يحتاج الى 400 ألف جندى و10 حاملات طائرات والمئات من المدمرات والطرادات حيث ايران 1980 ليست ايران 2019 !!! أيران الان تمتلك أسلحة نوعية غير معلن عنها نهائيا ولكن كبار رجال الاستخبارات بالدول الكبرى لديهم معرفة بها وليس بغريب أن تكون التفجيرات النووية الكورية الشمالية هى برنامج نووى مشترك مع ايران من العام 1992 عندما باع العالم النووى الباكستانى عبد القدير خان اسرار صناعة أجهزة الطرد المركزى لتخصيب اليورانيوم بدرجة 90 % لتصنيع الاسلحة النووية وتم من العام 2006 تفجير عدة قنابل نووية بكوريا الشمالية للمشروع الكورى الشمالى والايرانى أخرهم تفجير قنبلة هيدروجينية فى 2018 وهو ماجعل أمريكا تهرول الى كوريا الشمالية لوقف المشروع الكورى الشمالى الايرانى النووى. كما أن كوريا الشمالية أنتقلت من تصنيع وتطوير الصواريخ الباليستية مع مصر من العام 1988 الى أيران فى العام 1993 بعد أن أوقف مبارك مشروع مصر مع كوريا الشمالية لتطوير الصواريخ الباليستية متوسطة المدى 800 كيلومتر بعد ضغط من امريكا واسرائيل وقد كانت الفرصة الذهبية لايران بالتواصل مع كوريا الشمالية لتكملة مشروع تطوير الصواريخ الباليستية بتمويل ايرانى 300 مليون دولار سنويا من 1993 حتى الان 2019 وفى الحقيقة يجب أخذ الحذر من فتح “أبواب الجحيم” في الشرق الأوسط بحرب شاملة مع أيران وحلفاء أيران بالمنطقة سوف تقضى على أقتصاد أسرائيل والمصالح الامريكية بالشرق الاوسط وتقضى على حلفاء أمريكا وأسرائيل بالخليج وشمال أفريقيا وتسبب أزمة أقتصادية عالمية ربما تمتد لعقود طويلة أذا تم قصف منشأت النفط والغاز الطبيعى بالمنطقة وتدميرها تماما .

  19. لن یستطیع ترامب و لا مزرعة الابقار کسر عزم إیران و قیادتها الحکیمه و شعبها المقدام فبضل دعمها لمحور المقاومة النبلاء تحررت سوریا و العراق و حوصرت اسرائیل من جولان الی الجنوب و لن ینفع صفقة القرن و قرن الشیطان! اما الموت لامریکا فنرددها من طهران الی صنعاء و عملیا فی جمیع المیادین ..لا الداعش و لا عاصفة العار و لا صفقة القرن و ضرب الاعناق و الاعدامات .لن ینقذ هذه العروش البالیة و اصحابها المراهنین علی تاجر البیت الابیض الغبیّ فی المنطقة و لا بنو أعمامهم الجاثمین علی صدر فلسطین الحبیبة..

  20. سوف تُصفع إيران صفعة مدوية في حالة مقتل اي جندي او عسكري أمريكي في هذه المرحلة،٠٠٠ قد لا تحدث حرب شاملة و لكن بمجرد حدوث تمادي إيراني في هذه المرحلة الحرجة سؤدي الى ضربة شبيهة بضربة منزل القذافي في باب العزيزية في الثمانينيات في وقت رئاسة رونالد ريعان ردا على مقتل جنود أمريكان في مقهى ليلي في برلين٠
    إيران تعرف هذه الحقائق و تعرف الخط الأحمر مع امريكا و لكنها قررت ان تغامر و ترفع من مستوى التوتر و ذالك لانعدام البدائل أمامها ….و اي خطا في تنفيذ عملياتها التخريبية او مليشياتها يودي بحياة اي جندي أمريكي سيؤدي الى ضربها عسكريا بدون ادني شك…..ومِن مَن ستخاف امريكا او تستحي من شن اي حرب؟ من روسيا ؟ التي لا تجرا حتى على رفع مستوى تعقيبها على الأحداث الجارية في الخليج ..أم من الاتحاد الأوروبي المشلول ..
    اللعب بات عالمكشوف في هذه المرحلة …امريكا الان في منطقة الخليج كالصياد الذي يضع يده على زناد بندقية القنص …اي حركة خاطئة من جانب إيران ستأتيها رصاصة قاتلة من حيث لا تدري …و من له القدرة على الترسانة الأمريكية ….فكفانا تبجحا …و أرجو النشر و شكرا

  21. اي دولة من دولنا العربية لو تعرضت لحصار ومنع تصدير النفط مثل ماتتعرض له ايران لرفعت الراية البيضاءلامريكا من اول يوم ولكن ايران تعمل للاستفادة من هذا الظرف الاقتصادي الصعب جدا بالاعتماد على مصادرها وتطوير صناعاتها وزراعتها وغيرها من الطاقات الوطنية لتتقدم وتتطور اكثر وهو فعلا ماحصل لها ويحصل الان ….. الايرانيون لهم تاريخ طويل في الاعتزاز بوطنيتهم وصلابتهم عكس امتنا الخاوية

  22. ما ان يكتب الأستاذ عبدالباري مقال أو تحليل
    يقفز تاوناتي وردادي وغيرهم من الذباب السعودي الأمريكي
    لكتابة “مقالاتهم” غير مبالين بما يكتبه الأستاذ عبدالباري
    فما أن يذكر الأستاذ عبدالباري “إيران” حتى لو كان المقال عن “ترامب”
    تراهم يرددون نفس السيمفونية التي نسمعها من قناة العربية والحرة الأمريكية
    المشكلة أن بعض القرّاء لا يعرفون أن تاوناتي وردادي وغيرهم هم موظفون
    كذباب الكتروني لمتابعة موقع “الرأي” والتعليق عليه, فيظنونهم أناس أصحاب رأي
    فهم يعرفون أن السعودية التي توظفهم من غير أمريكا تسقط في أسبوع “كما يقول ترامب”
    ويعرفون أن بيع القدس وأرض فلسطين خيانة ويعرفون أن اليمنيين جعلوا من جيشهم وملكهم أضحوكة
    لهذا تصبح مهمة تاوناتي وردادي وغيرهم من الذباب هي القول بأن الكل مثلهم جبناء خائفين بلا كرامة
    طالما أنهم لا يستطيعون الدفاع السعودية وأمريكا وإسرائيل.

  23. عندما ينطق الرويبضة في أمر العامة ، قيل وما الرويبضة ؟ … قال صلى الله علية وسلم : رجل تافه يتحكم في أمور العامة .

  24. الإيرانيين شعب غير منبطح وقد نصفوا المظلومين في سوريا واليمن …. وإسرائيل تعمل الف حساب لحزب الله .

  25. الاخ / ابن النجف ،، لو كان الاخ الفاضل تاوناتي سعوديا فهو شرف لنا ،
    ونعم الاخ بأخلاقه العاليه ، وتعليقاته الراقيه ، دون التجاوز وليس كما
    يفعل الكثيرين ، وهذا ليس غريبا على اهل المغرب الشقيق البلد الذي كلنا
    نفتخر به لمواقفه مع القضايا العربيه واهمها قضية فلسطين ، هذا اولا ،،
    ثانيا ،، تقول ترامب والمسؤولين الأمريكيين اتهموا ايران فماذا ينتظرون ،
    ناسيا ان ايران اتهمت امريكا واتهمت اسرائيل ،
    ايران الان فقدت تسعين في الميه من مدخولها من النفط ، والسبب امريكا
    فماذا تنتظر ايران ، وكما يقولون قطع الاعناق ولا قطع الارزاق ،
    ايران هددت وارعدت بإغلاق مضيق هرمز ، ولكنها اجبن من التنفيذ ،
    اما عمليه هنا وهناك ، فصدقني ان هذا من صالح البلدان المصدره للنفط
    الا ايران ، لانها الان لا تعتبر رقما في تصدير النفط ،
    لذلك كان من المفترض ان يكون سؤالك ماذا تنتظر ايران ،،
    تحياتي ،،

  26. احس تعليقاتك استاذ عطوان متفائلة دائما بقضية ايران اكثر من ان تكون واقعية. الواقع هو انه مثل ما صار بالعراق، الشعب والجيش الايراني المستاء لن يصمد امام الجيش الامريكي وان كانت له العقيدة لحرب طويلة فلن تكون مع امريكا بل مع جيش مجلس التعاون وبكلا الحالتين فكل استثماراته وخسارتة من الحصار ستكون بلا ناتج بعد تدمير المنشآت النووية بالطيران والصواريخ
    الحقيقة انه ايران تخسر تحت الحصار وستخسر بحرب العدو قادر على شنها بعمقهم بلا رد.

  27. يعني هل نستطيع تطبيق نظريتك على الشهيد المغدور جمال خاشقجي ????

  28. طبعا ترامب يكذب على نفسه وعلى شعبه الامريكي الساذج اذا صدقه فان شعار الموت لأمريكا والدوس على علم امريكا مازال في ايران وبشكل مكثف جداً لا ندري من اين يأتي هذا الأحمق بإخباره وأحمق منه من يصدقه وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  29. مقتبس : ( لو انتقلنا إلى “الفيديو” الذي استَندت إليه الإدارة الأمريكيُة كدليل على التورّط الإيراني)
    هذا الفيديو مفبرك لإقامة الحد على ايران ورجمها بالصواريخ وليس بالحجارة ، وهذا مافعلته أمريكا بالعراق حينما فبركت فديو وجود اسلحة دمار شامل بالعراق وقام كولن باول ، وزير خارجيتها حينذاك ، بعرضه في الأمم مكتسباً تعاطف الدول المنحازة الى هزيمة العراق ، طبعا في مقدمتهم دول الخليج ، التي حماها المرحوم صدام بالتصدي لإيران بحماية البوابة الشرقية للأمة العربية ،…. وكلنا نعرف ان نهاية صدام كان جزاءه من قبل دول الخليج …والذي كان كجزاء سنمار ….
    المهم ان الفيديو الذي يتهكم به الأمريكان الآن هو فديو مفبرك مائة بالمائة …..والعاقل تكفيه الأشارة ، والعبد لا يمشي إلا بالعصا !!

  30. النظام الايراني يترنح وماهو بسكران لكن عذاب الله شديد .
    من يعرف طبيعة هذا النظام ويرصد تحركاته المريبة ونشاطاته الهدامة ، يدرك أن المهيمنين عليه ليست إلا عصابة مارقة تتلاعب بمصير الشرق الأوسط وتدفع بمصير شعبها في مقامرة خاسرة …أمريكا واسرائيل تدركان ماهو نظام الملالي وماهي أهدافه في تخريب البلدان العربية ، وهو دورلاقى ترحيباً وتشجيعاً منهما على مدى أربعين عاماً
    لذلك تركوها تتمدد تحت أنظارهم فتسربت على مرأى من الأمريكان حكام العراق إلى سولرية واليمن ولبنان …وقد ذكرنا أن اسرائيل لاتستطيع محاربة ايران وحدها فهي دويلة صغيرة بكل المقاييس وليست سوى ترسانة أسلحة وايران قارة واسعة الأرجاء فلابد من تهيئة المسرح لما يلي :
    – فرصة تاريخية لتمرير صفقة القرن وتصفية فلسطين .
    – بعث الطائفية من مرقدها فشجعت ايران على اجتياح العراق وسورية ولبنان واليمن وخلقت لها عدواً بحركات مشبوهة كداعش وغيرها فدمرت شعوباُ عربية بأكملها وهجرتها من أرضها تحت سمع وبصر العالم بأجمعه الذي وقف متفرجاً عشر سنوات .
    – ممارسات لا إنسانية قام بها الطرفان ( ايران وداعش ) جعلت العرب يتطلعون إلى أي منقذ .هنا هيأت اسرائيل نفسها لتكون هي المنقذ على مبدأ ( جهنم اسرائيل ولا جنة ايران )
    – خنق الثورات العربية على الحكام الطغاة الذين يقتلون شعوبهم بالحديد والنار والجيوش والمخابرات .
    – سلب المال العربي المتكدس من النفط من دول الخليج بالتهديد الايراني ، وهي دول مصطنعة لاتستحق غير العيروالنفير والابل والبعيروالبقر والحمير …ومنع هذا المال من التنمية لصالح الأمة بالمجمل .
    – بعد أن انتهت ايران من تأدية دورها بدورها على أكمل وجه ، جاء الحساب وحل العذاب وسوف يقع العقاب إلا أذا استجابت للطلبات الأمريكية ال12 ….وسوف تفعل .

  31. المد الصهيوني
    لم نعد نستغرب أن نرى من ينتقد ويهاجم إيران .. إن حققت إنجازا سياسيا أو عسكريا أو تقانيا يدعون أن أمريكا تتعاون معهم سرا وكل ما نراه من تصريحات إنما هي مسرحية سياسية .. وإن ظهر عليها مؤشرات الضعف والعجز .. عندها نرى تعابير الشماتة والبغض الأعمى ويتذلل انتقاداتهم بعجز إيران عن مواجهة أمريكا وأن ما تحققه من إنجازات عسكرية هو نتيجة دعمها للمليليشيات الطائفية ..
    بالطبع لا يمكننا فهم هذا العداء سوى امتداد للمشروع الصهيوني السعودي الذي يعمل ليل نهار لتكريس التفرقة بين الدول العربية والإسلامية وتغذية الطائفية وتشويه الإسلام والدلائل يتم تداولها باستمرار دونما حرج.
    أظن أن كل من لديه اليسير من الحس الوطني العربي يدرك تماما أن أمريكا تعني إسرائيل وأن المشاريع الأمريكية في المنطقة هي مشاريع صهيونية لا تصب في مصلحة اي مواطن عربي أو إسلامي وأن التأييد أو التعاطف مع المشروع الأمريكي إنما يعني التعاطف مع الصهيونية ضد دعوات التحرير والوحدة والتآخي بين الشعوب العربية والإسلامية.

  32. أنّ إيران فِعلًا باتت هي التي تأخُذ زِمام المُبادرة في “المُناوشات” العسكريّة، ومعركة عض الأصابع مع أمريكا في مِنطقة الخليج العربي

    فهذا يجِب أن يضاعف من القلق الأمريكيّ ………. و العالمى ايضا !!!……… وهو المطلوب ….. و هذا بالضبط ما تريده امريكا ( و ليس ترمب) ، وهى المصيدة التى تسقط ايران …. ..

  33. الى انشر
    عيون ترامب زرقاء وليس حمراء و يحب الون الاحمر و البترول الاسود و حلب البقره تحت تهديد السلاح الاحمر

  34. ترامب لا يريد الحرب مع ايران ما دامت الحصار ينهكها وهذا سيتطلب بعض الوقت
    ايران تعرف ان استمرار الحصار سينهكها وبدل ان تبدأ الحرب، وهو حقها، هي تلجأ الى التصعيد والانكار وهذا ليس في صالحها لانها ستظهر مظهر المراوغ وسيالب عليها المجتمع الدولي كونها تتعدى على ناقلات مدنية تجارية لدول كثيرة غير اميركا
    اغلب دول العالم يمقت الترامب وايران عندها اكثر من حجة لبدأ الحرب: ترامب الغى الاتفاق ولها الحق ان تدافع عن نفسها بالقوة
    على ايران ان تحدد هدفها بصورة محددة: فك الحصار واعلان الحرب والبدء بها
    ما قامت به ايران الى الان لم يستفز ترامب وهو اعلنها صراحة
    لا حاجة لاميركا بالحرب والخاسر من الوضع القائم هي ايران وهو ليس في صالحها
    كل يوم يمر من دون حرب هو لصالح اميركا لان وضع ايران الاقتصادي سيزداد سوءا يوما بعد يوم
    امام ايران خيارين لا ثالث لهما
    البدء بالحرب او الانهيار الاقتصادي
    تحياتي

  35. الموت لامریکا الموت لامریکا الموت لامریکا الف مره یومیا.
    بالاضافه:
    الموت لاسرائیل الموت لترامب
    لن تبقی الحصارات الی الابد و لکن تبقی المحور المقاومه و شعارها: الموت لامریکا الموت لاسرائیل
    نحن صامدون انشاالله حتی هزیمه آمریکا و تحریر الفلسطین من وجود الصهاینه النجس و عملائهم.

  36. تحية لصمود ايران المشرف الباهر القاهر الذى جعلهم يعيدون النظر فى رؤيتهم لهذه الشعوب باحترام وتقدير شديد

  37. نعم لقداوقف الإيرانيين وميليشياتهم من الصرخة تلك الشعارات الواهية والتي لاقيمة لها وأثبت بقوة شخصيته وادارتة للازمة مع ايران ان أمريكا ايّام اوباما تختلف كليا عن ايّام ترامب (العين الحمراء) هي التي يعرفونها وليس المهادنة والنعومة ترامب بطل أميريكي قل نظيره وسيوقف الملالي عند حدهم وهاهو الان يرسل الف من قواته والروس يحتجون على إرسال المزيد من القوات الامريكية ويقولون إنكم بإرسال المزيد من القوات تريدون الحرب وليس ايقافها

  38. تاوناتي السعودي
    قلت في تعليقك عن استهداف الناقلات :((لا تستطيع ايران تبنيها خوفا من ردة الفعل الامريكية،ولا التبرؤ منها حفاظا على ماء وجه اتباعها)) .
    يا تاوناتي
    ترامب وجميع المسؤولين الأمريكيين اتهموا ايران باستهداف الناقلات . فماذا ينتظرون ؟.
    كفاكم تبعية لأمريكا والصهاينة ، وارحموا أنفسكم من هذه العمالة العمياء . فأمريكا لا تنقذكم إذا حمي الوطيس . وسترجعون لركب الإبل إذا بقيت لكم إبل .
    صدق الأستاذ عطوان حينما يقول عن أتباع أمريكا من العرب بأنهم يكتبون :((بأسلوب إنشائي خالي من أيّ جوهر)) .

  39. ____ مجلة ’’ التايم ’’ هي من إنتخبت ترامب كـــ ’’ شخصية العام (2018) ’’ مع صورة hd على الغلاف .. يا ترى هل ترامب سيحافظ على رتبته و الغرور المغوار ؟؟؟

  40. تحياتنا لك استاذنا الغالي: ايران لم ترفع درجة التخصيب الى 20% ولكنها هددت به…ولم تحدد تاريخ. لتنفيذ هذا التهديد….ايران وعلى لسان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذريةالايرانية؛ قال سنسرع من عميلة التخصيب وليس رفع ادرجة التخصيب………ايران على الارجح جدا جدا جدا جدا جدا………لم ترفع درجة التخصيب……………..الايرانيون برغماتيون…………………..محبتي لك

  41. قالوا لنا عام ١٩٨٢ ان العين لا تقاوم المخرز وأن حرب المقاومة على المحتل الإسرائيلي جنون وماذا كانت النتيجة؟
    بعد ١٨ عاما اثبتنا ان الثبات والشجاعة والعزم مع قلة الإمكانات تغير المعادلات وان دمنا أنتصر على السيف و أعيننا قاومت المخرز وانتصرت
    اصبروا قليلا وثقوا بالله ويتركون ما يفرح قلوبكم

  42. نتمنى ان تكون الدبلوماسية هي الطريق لحل الأزمات بين الدول لتجنب الحروب وكوارثها ، ولكن ماذا سيكون الرد الأمريكي إذا أغرقت ايران احدى مدمراته وكيف الحال إذا أُغرقت حاملة الطائرات بناءً على تصريحات قائد الحرس الثوري الإيراني الأخيرة ؟
    اعتقد ان سيناريو الرد الأمريكي ضد طهران ربما يكون على شاكلة ما تعرضت له اليابان في الحرب العالمية الثانية والذي بموجبه أعلنت طوكيو استسلامها رداً على ما تعرض له ميناء هاربور الأمريكي من قبل الطائرات اليابانية . لذلك يخطئ من
    يعتقد ان الرئيس ترامب وصقوره الشرسة وعلى رأسهم المتطرف بولتون سيقبلون بأنكسار إمبراطوريتهم الأقوى في العالم !!

  43. عندما تقوم بأي عملية، يجب ان تتبناها لتمرر خطابك.لان عملية إستهداف الناقلات أو عملية البواخر الاربعة في حد ذاتها ،لا تأثير لها على الملاحة ولا على حركة الناقلات.
    صاروخ فلسطيني واحد بلغ رسالة لإسرائيل.ليس لأنه دمرها،بل فقط لأن المقاومة تبنته واعلنت ان لديها منه المءات.
    لممارسة التقية وعدم تبني ايران هذه العمليات ، يحول هذه الاخيرة إلى سيف مسلط على رقبة إيران.فتصير، كما يقول المثل الفرنسي: “كالجالس على مقعدين”، لا تستطيع تبنيها خوفا من ردة الفعل الامريكية،ولا التبرؤ منها حفاظا على ماء وجه اتباعها،ولتعطيهم ما يتشبثون به،في غياب الرد على الاهانات الاسراءيلية المتتالية، وبعد أن سقطت كل التهديدات بغلق مضيق هرمز وضرب القوات الامريكية،ومحو اسراءيل من الوجود.
    ما يجب أن نشير اليه،هو أن مسلسل إيران صار مملا ورديءا،من كثرة تكرار نفس الموال.
    اسراءيل في مكانها والغابات مستمرة، والجنود الامريكيين في سوريا والعراق،والبواخر تعبر مضيق هرمز بدلال من دون النفط الإيراني.
    فمن فضلكم، من المنتصر ومن يعيش تحت خط الفقر.

  44. اللهم اهل لك الظالمين بالظالمين وخرجنا من بينهم سالمين

  45. في ظني ان هناك تهويلا لما قامت به ايران من استهداف لمطار ابها وناقلات النفط، لسبب بسيط وهو ان الضغط الاقتصادي عليها كبير جدا وكما قال الاستاذ عبد الباري فقد انخضت صادرات النفظ بشكل اقتربت فيه من الصفر. فان كان رد ايران على هذا الضغط الهائل مجرد استهداف هنا وهناك أظن ان هذه الدرجة من الرد تتقبله واشنطن وربما كانت تتوقع ردا اكبر منه بالنظر الى كميه التهديدات التي اطلقتها ايران قبل فرض العقوبات من قبيل اغلاق مضيق هرمز واستهداف كل المصالح الامريكية. باختصار، لكن عمليه ضغط خسائر واظن ان الخسائر التي لحقت بامريكا وحلفائها حتى الان اقل من المتوقع مقارنة بحجم الضغط على ايران وحجم تصريحاتها السابقة. ايران هي المأزومة الان وليست امريكا واي اطالة لامد العقوبات لن يكون ابدا في صالحها. لا يجب الاقليل من اثر هذه العقوبات، ولنا في عراقنا الحبيب العبرة. تحياتي

  46. للأهمية نكرر … الحروب لا تكون فقط بالقوة العسكرية ولكن هناك معارك كثيرة ايضا تتم بوسائل اخرى للتصدي للاعداء …لم تكن هناك اي قوة استعمارية استطاعت ولن تستطيع تغيير ايمان و قناعات الشعوب العربية 400 مليون . لكن على العرب و مجلس حكماءه و وزارات الاوقاف المخلصة و الانظمة العربية الوطنية ان تعي الاخطار المحدقة بكل جدية و حزم فالصراع مع العدو الاسرائيلي و حلفاءه ليس بالسلاح العسكري فقط بل هناك اساليب اخرى للرد على الاعداء و يجب الاهتمام بالتربية الاسرية القويمة وهذا واجب الاباء العرب بعشرات الملايين . على كل الدعاة و الائمة العرب المسلمين و الشعوب العربية 400 مليون الانتباه الى موضوع المؤامرة الخفية على الاسلام من حيث التحريض على تشكيل ما سمي اسلام معتدل و مسلمين معتدلين بحيث يتم تدجينهم على مقاس الامريكي الغربي و من ثم اطلاقهم في المجتمع ليقوموا بتمييع الدين و خلق شكوك فيه بين الشباب العربي ولكنهم فشلوا . مثلا هناك مؤسسة راند Rand و امثالها التي تقوم بغسيل عقول القلة من العرب . أصدرت مؤسسة راند الأمريكية Corporation RAND مؤخراً تقريراً بعنوان (بناء شبكات مسلمة معتدلة)، يقدم توصيات محددة وعملية للحكومة الأمريكية أن تعتمد على الخبرات السابقة أثناء الحرب الباردة في مواجهة المد الفكري الشيوعي، وأن تستفيد من تلك الخبرات في مواجهة التيار الإسلامي المعاصر.

  47. الحرب ليست لعبة ايباد . و الصراع بين ايران و أمريكا . صراع جذري . اما ان تخرج أمريكا من المنطقة او ان تخسر ايران كل شيء. … البعض من الاخوة القراء يطالبون بالحرب اما جدلا او نكاية او استهزاء …. الحرب آخر خيار بين ايران وامريكا . لسبب بسيط … الاثنان عدوين عاقلين و يقدران النتائج … فلهذا يقومان بحركات مدروسة لا تقبل الخطأ .. برأي المتواضع يجب أن نصبر حتى نرى أيهما سوف يربح . الخبث الأمريكي او الدهاء الايراني .. و انما النصر صبر ساعة

  48. عندما يشارف @ الظمآن على الهلاك عطشا @ طبيعي ان يرى كل سراب ماءا !
    وطرمب متعطش لأي مرادف حتى لمعنى نصر ؛ وهو ما يراه في الهدوء الذي يسبق العاصفة !

  49. السلام عليكم…هذا التخبط في السياسة الأمريكية و ارسال الجنود الى الشرق الأوسط لا يوضح سوى مدى عجز الغرب عن ايجاد حل يحفظ ماء الوجه بعد كل هذه العقوبات و التهديد بالحرب. دول الخليج التي تعبد امريكا و الغرب تقف متفرجة و جاهزة فقط لدفع الاموال و همها الشاغل ضرب ايران.

  50. المهم ان لا تقع ايران في حبائل أمريكا التي تسعى لشغل ايران بالتصريحات الأمريكية المتتالية لتبقي ايران في حالة مد وجزر وارتباك لحين تستكمل أمريكا بناء قواتها في المنطقة وتستقطب الرأي العام العالمي وتقنع دولا أخرى لتشترك معها في جريمة العدوان على ايران ولحين يصبح الوقت ملائما لأمريكا وحلفائها في المنطقة.
    الإيرانيون لا يستهان بهم ويدركون ان الحرب قادمة إلا إذا حصل أمر غير متوقع. ولا شك انهم يستعدون للحرب وهم أصحاب الأرض مما يعطيهم ميزة وهم ليسوا بلا إمكانات بل لديهم قدرات عسكرية وقوى بشرية وطاقة ذهنية متميزة وفوق كل هذا لديهم الانتماء العالي لبلدهم والعقيدة الراسخة. انهم ليسوا عربا.
    نتمنى ان لا تقع الحرب لكن ذلك صعب ولن تكون ايران البلد الوحيد الذي سيتضرر من الحرب بل كل دول الخليج وامريكا أيضا وربما تكون خسارة دول الخليج هي الأعلى. ولا بد ان نضع في الحسبان توسع الحرب وتحولها الى حرب عالمية ثالثة تأكل الأخضر واليابس وتغير شكل العالم.

  51. التصرف كالصوص بتخريب سفن تجاريه ليست أمريكيه يدل على المستوى المتدني لإيران . وهم يراهنون على ان أمريكا لا تريد الحرب . لذلك يرفعون أبواقهم عاليه بان لدينا صواريخ دقيقه وهم يعلمون انهم لا يستطيعون فعل اَي شيء لحامله الطائرات لان هذه الحاملة لديها القدره بمحو ايران .

  52. وكيف يكون زرع قنبلة على ناقلة يابانية واخرى نرويجية والخوف من الاعلان بديلا عن الموت لاميركا؟؟؟ علما بان جنود اميركا وسفن اميركا وطائراتها وبوارجها في كل بقعة في الشرق.
    هذا سؤال سأله نرويجي لا زال يحك رأسه من التفكير، فأقترح عليه مواطن ياباني ان يرسلوا خارطة العالم للحكومة الايرانية ليخبروهم ان اليابان والنرويج ليستا ولايات امريكية.
    ==
    اما هؤولاء المحترفون الذين لم يتركوا بصمات فلقد تم تصويرهم وجه قفا بعد ان خذلهم هذا اللغم عالي التقنية وخلصت بطارية ريموته …
    مما نشاهده ايران محصورة في الزاوية ولا تجد خيار الا تنفيذ عمليات ارهابية محدودة التأثير ضد اهداف مدنية لشعوب مسالمة كالنرويج واليابان مع ان الاهداف الامريكية العسكرية والتجارية والحكومية وحتى المدنية في كل مكان… ولكنه قصر الذيل

  53. يا سيد كمال او اياً كنت مقالات الاستاذ عبدالباري عطوان مكتوبة للذين يفهمون و يحرصون على سلامة امتنا العربية. و ليس للاشخاص الذين يسترخون في مقاعدهم و ينتظرون ماما امريكا ان تدافع عنهم او يعتقدون ان قوتها فوق كل قوة على الارض. و على هذا فالمقال لا يخصك و لا يعتيك فيمكنك ان تستريح. و لابأس ان نطمئنك ان الشعب الايراني المناضل يعيش بخير و انه قاوم كل الحروب و الاعتداءات و المقاطعات منذ اندلعت ثورته. على انه من المأساوي ان نخبرك ان الذين اصابهم الجوع هم شعبنا العربي في اليمن بسبب عدوان ال سعود و ال نهيان و شعبنا العربي في السودان بسبب جرائم نظام البشير و عسكره و شعبنا العربي في سوريا بسبب عدوان الصهيونية العالمية بمساندة اعراب الخليج و الاتراك و دول الاستعمار العالمي و شعبنا العربي من محيطه الى خليجه بسبب انظمته المستبدة السارقة لخيراته و العميلة لأعدائه. فاذا كنت تتوجع فعلاً فتوجع لهؤلاء المظلومين.

  54. يجب فضح اساليب العدو الاسرائيلي والا ما فائدة الاراء ان الاندساس للعدو الاسرائيلي في الوطن العربي واضح تماما للشعوب منذ 70 عام ودائما يبحث عن القلة المستعربة التي تخون مقابل المال الخبيث الذي يدخل الى جهنم و الايدز و السلطة الزائفة وهذا الذي يجتهد فيه ولكنه يفشل دائما و يكسر رأسه امام صلابة المقاومة العربية و شعبها . في السودان اصابع العدو الجبان و اذنابه في نظام سعود معروفة في تدخلاته الخفية في الظلام حيث يوسوس لما سمي مجلس عسكري يوميا بتعليمات افعلوا كذا .. اقتلوا والقوا في النيل باثقال .. اعتقلوا .. قولوا كذا اعلاميا و اقطعوا الانترنت عن المعارضة السودانية . كل شيئ معروف تماما للشعب بالوسائل الخفية وهو يصر على سحق الخونة واكاذيبهم . اما اسليبه في تونس وغيرها فهي الاندساس من خلال وكالات السياحة العميلة كما حصل مع الوفد التونسي مؤخرا و زيارته بيت المناضل ابو جهاد الذي كسر رأس العدو . لكن الشعوب لا ترضى بهذه المهازل و ستحاسب المسؤولين عن زيارات مرتكبي المجازر الاسرائيلية منذ 70 عام وهم في خانة العار الى الابد فكيف سمح الشاهد رئيس وزراء تونس بهذا التطبيع المذل له و لكرامته . اما في السودان فكيف ينفذ المجلس العسكري الضعيف املاءات الاعداء وهو في ايامه الاخيرة الفاشلة و المهزومة امام 40 مليون سوداني .. لو يعلم هؤلاء نتائج تطبيعهم السافر مع الاعداء لما ناموا ليلهم والله القهار يراقبهم لكي يضع الحجة عليهم يوم العذاب المهول .

  55. الأستاذ عطوان شكراً لتحليلك الواقعي والمفيد …وفعلا هذه سذاجة من الرئيس ترامب …المؤشرات كما قال السيد المرشد خامنئي أن أمريكا تعيش الآن مرحلة الأفول السياسي والثقافي والعسكري …أظن أن الفريق الذي يقدم للرئيس ترامب تقارير مختصرة كانت معلوماته خاطئة ولاصحة لما يقوله ترامب ففي كل يوم جمعة يردد الناس الموت لأمريكا والموت لإسرائيل ؛ بل هذه الثقافة متجذرة عندنا وعند كل الشرفاء الذين يدافعون عن قضايا المسلمين بالسلاح والقلم والكلمة الحرة …

  56. نعتقد والجميع،متأكد،بأن هذا الوضع لن ولم يبقى كما هو اي راوح مكانك،والجميع يعلم أن إيران وراء هذه الهجومات،وهي تدير اللعبة التي تراها لصالحها ،نعم وبكل تأكيد،ستحصل مفاجآت،ومن العيار اللذين سيؤذي الغرب وأمريكا ،وذلك بانفجارين أو ثلاثة،لترتفع أسعار النفط،وسينعكس سلبا على اقتصاديات الغرب،رويدا رويدا ستنزلق المنطقة إلى الحرب، لكنها لن تكون حرب كلاسيكية،ستكون حربا ناعمه، تزول فيها ممالك،ومشيخات ،ويصبح النفط ببلاش،على غرار ليبيا،ضاعت ثروتها وصورتها ،وحاضرها ومستقبلها ،وهذا هو السيناريو الأرجح لمصير شبه الجزيرة العربية والله ولي التوفيق.

  57. توكلوا على الله و افعلوها لقد شبعنا كلاما مثلما شبع الشعب الايراني جوعا

  58. حتى لو كانت ايران هي من ضربت ناقلات النفط اليس من حقها الدفاع عن نفسها ومصالحها كما تفعل امريكا ذلك .امريكا ليست اله بل هي قوة يجري عليها سنن الله عز وجل وستسقط كما سقطت كل ممالك الشر عبر التاريخ على يد ايران او غيرها وسيكون مصير كل الذين ربطوا وجودهم بمصيرها السقوط معها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here