القمة العربية.. ملك السعودية يطالب المجتمع الدولي باستخدام “كافة الوسائل” لردع إيران والدولة الفلسطينية لا تزال أولوية على أن تكون عاصمتها القدس الشرقية

 

مكة المكرمة ـ (أ ف ب) – (د ب ا): طالب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز خلال قمّة عربيّة طارئة في مكّة المكرّمة الجمعة، المجتمع الدولي باستخدام “كافّة الوسائل” لردع إيران.

وقال في خطاب “نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء ما تشكله الممارسات الإيرانيّة (…) من تهديدٍ للأمن والسلم الدوليّين، واستخدام كافة الوسائل لردع هذا النظام، والحدّ من نزعته التوسّعية”.

وقال العاهل السعودي، إن الدولة الفلسطينية لا تزال أولوية على أن تكون عاصمتها القدس الشرقية.

وأشار سلمان خلال افتتاح القمة العربية إلى أن بلاده ستدفع باتجاه التعاون والسلام والحوار في المنطقة والعالم.

وانطلقت صباح اليوم الجمعة ، في قصر الصفا بمكة المكرمة (غرب) المملكة العربية السعودية قمة الجامعة العربية، التي دعا إليها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وذلك بعد اختتام أعمال قمة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قبل قليل.

ومن جهته أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن أمن الخليج أمن قومي بالنسبة لمصر، وذلك خلال القمة العربية الطارئة المقامة في مكة المكرمة اليوم الخميس.

وقال السيسي إن “الحزم مطلوب لإرسال رسالة للمعتدي بأن العرب لن يفرطوا في سلامهم وأمنهم، فالعرب دعاة سلام”.

وأشار الرئيس المصري إلى أن الهجمات الأخيرة في الخليج تشكل أعمالا إرهابية تتطلب موقفا دوليا.

وشدد على أن أي تهديد لأمن الخليج يتطلب موقفا حاسما لمواجهته.

واختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمته بأنه “لا يمكن تحقيق الاستقرار في المنطقة دون حل شامل للقضية الفلسطينية”.

وكان خادم الحرمين الشريفين قد حذر في كلمته في القمة الخليجية أمس الخميس، من تدخل النظامُ الإيراني في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وتطويرِ برامجه النوويةِ والصاروخية، وتهديدهِ لحريةِ الملاحة العالمية بما يهددُ إمداداتِ النفط للعالم.

وأكد العاهل السعودي أن التدخل الإيراني يُعد تحدياً سافراً لمواثيقِ ومبادئِ وقوانين الأممِ المتحدة لحفظِ السلم والأمن الدوليين، وأن دعمَه للإرهابِ عبر أربعةِ عقودٍ وتهديده للأمنِ والاستقرار بهدف توسيعِ النفوذ والهيمنةِ هو عملٌ ترفضُه الأعرافُ والمواثيق الدولية.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الحقيقة ان القدس والاقصى موضوع ثانوي ولكن حفظ بقاء ال سعود امر اهم من كل المقدسات

  2. يستخدم الأمريكيون النظام في إيران لأغراض شريرة ،
    1 – تخويف الدول العربية لسرقة ثرواتها وتجويع شعوب الإيران لمدى الحياة الطويلة للنظام ، وحقيقة نظام المؤامرة

  3. مطلوب تكوين حلف عسكرى سياسى يضم روسيا والصين والهند وايران والمكسيك وفنزويلا وكوبا ونيكاراجوا وبوليفيا وسوريا … مع مثل هذا الحلف تنتهى كل المشاكل العالميه .

  4. من يملك الجواب الصحيح فليتفضل : لما خص الله المسلمين بالنفاق ..؟

  5. طالب المجتمع الدولي باستخدام جميع الوسائل لردع ايران
    طيب، وين راحة ال 460 مليار دولار؟

  6. الاعراب اشد كفرا ونفاقا,,, سيندحرون باذن الله وسينتصر المحور المقاوم المجاهد بكل تشيكيلاته وبقيادة الجمهورية الاسلامية في ايران انشاء الله اما من ينبح ليل نهار بالسنة والشيه دعوه ينبح ويولول على كرسيه وعلى اسياده الصهاينة

  7. جميع الوسائل اتخذت دون فائدة لردع إيران، فماذا تقترح أو ماذا بقى ياجلالة الملك ؟!!!

  8. إذاالعرب التذموابكتاب الله وسنةالنبي الكريم إنصرالحق وسيهزم الباطل إمااذاأحبوا الدنيا والهوي خسرواكل شيئ وتخطفتهم كلاب الأرض وفازت أمريكابكل ثروتهم وشغلت مصانعهاوشببها وإقتتل العرب وخسروا الأرض والمال والشباب

  9. اسألوا من دمر العراق وسوريا وليبيا وقسم السودان وقتل اطفال اليمن تعرفوا من هو الذي يعبث بالمنطقة ويستحق الادانة والتنديد

  10. لو اجتمعوا في مكان غير مكة المكرمه
    كان طرشلهم السيد عبدالملك الحوثي سحور
    شكرا سماحة السيد عبدالملك بالسماح لانجاح القمم الثلاث
    تكلموا براحتكم دينوا واشجبوا لاتخافوا من دخل مكه فهو امن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here